الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 17-12-2008, 03:11 AM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
عائده محمد نادر
أقلامي
 
الصورة الرمزية عائده محمد نادر
 

 

 
إحصائية العضو







عائده محمد نادر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد الميلاد !!!


الأستاذ الكريم
وليد محمد الشبيبي
الأخبار ترد بأن البطل المقدام منتظر الزيدي سيقدم للمحاكمه يوم غد وذلك مؤشر خطير جدا على تطور الحدث
فكيف ستتم المحاكمه وتحت أي بند من القانون سيحاكم
ومنذ متى والمحاكم العراقية تصدر حكما بتلك السرعة فالحدث لم يمض عليه سوى يومين
الأسئلة كثيرة والجواب ربما سيأتينا غدا
أدعو الله من كل قلبي أن لايحكم على هذا الرجل الشجاع حكما جائرا كما يحدث يوميا







 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 03:13 AM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
وليد محمد الشبيبـي
أقلامي
 
الصورة الرمزية وليد محمد الشبيبـي
 

 

 
إحصائية العضو







وليد محمد الشبيبـي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى وليد محمد الشبيبـي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى وليد محمد الشبيبـي

افتراضي رد: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد الميلاد !!!

البطل منتظر الزيدي سيعرض امام قاضي التحقيق يوم غد
ونائب البرلمان العراقي من الكتلة الصدرية بهاء الاعرجي
يخطيء في التكييف القانوني لواقعة رمي الحذاء !!!


في حديث اجري مع النائب البرلماني عن الكتلة الصدرية بهاء الاعرجي لقناة البغدادية مساء اليوم (الثلاثاء 16/12/2008)، أعلن ان الواقعة التي حدثت الاحد الماضي تنطبق عليها المادة (223 /الفقرة 3) من قانون العقوبات المرقم (111) لسنة 1969 النافذ ، وان هناك ظروفا مخففة يمكن ان ترافقها ، وهنا أخطأ السيد الاعرجي الذي رغم تعاطفه مع البطل منتظر الزيدي ، الا ان معلوماته القانونية قد خانته لأن هذه المادة (223) والفقرة (3) منها بالتحديد من القانون نفسه تختص بأرتكاب بجريمة (القتل العمد لرئيس دولة أجنبية اثناء وجوده في العراق في زيارة رسمية) ، لانها لم تكن واقعة قتل او حتى الشروع في القتل او حتى تقع في نطاق (الاعمال التحضيرية لجريمة القتل) ، بل تنطبق على الواقعة المادة (227) من القانون نفسه (بغض النظر عن الآراء والاتجاهات القانونية الأخرى بخصوص القانون المختص والمحكمة المختصة من حيث النوع او الموانع الشكلية والموضوعية)، والتي تنص على ما يلي :
المادة (227) : (يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين او بغرامة لا تزيد على مائتي دينار كل من أهان بإحدى طرق العلانية دولة أجنبية أو منظمة دولية لها مقر بالعراق أو أهان رئيسها أو ممثلها لدى العراق أو أهان علمها أو شعارها الوطني متى كانا مستعملين على الوجه لا يخالف قوانين العراق.) .
أما المادة (223) من القانون المذكور أعلاه فتنص على ما يلي:
المادة (223) : 1 – يعاقب بالاعدام من قتل رئيس الجمهورية عمداً .
2 – يعاقب بالسجن المؤقت كل من أعتدى على رئيس الجمهورية اعتداء لا يبلغ درجة القتل عمدا أو الشروع فيه .
3 – ويعاقب بالعقوبات ذاتها ، حسب الأحوال في اذا وقعت الجريمة على رئيس الدولة أجنبية اثناء وجوده في العراق في زيارة رسمية .




بيان من مجلس القضاء الأعلى
إحالة الصحفي منتظر الزيدي للمحاكمة وفق المادة (223)
من قانون العقوبات العراقي النافذ



أعلنت قناة البغدادية قبل قليل ، بأن بياناً قد صدر من مجلس القضاء الأعلى بإحالة البطل منتظر الزيدي للمحاكمة وفق المادة (233) من قانون العقوبات العراقي المرقم (111) لسنة 1969 النافذ ! وهذه الإحالة (رغم مخالفتها الواضحة للقانون بالنظر لما ذكر أعلاه) الغاية منها تشديد الحكم على البطل منتظر ولكن بعون الله سيكون محامو الدفاع لهذا التكييف بالمرصاد ، من جهة أخرى أعلنت القناة بنفس الوقت إلى ان الصحفي منتظر الزيدي قد رفض توكل اي محامٍ نيابة عنه بإستثناء فريق المحامين الذي شكلته قناة البغدادية للدفاع عنه .


وانتم ايها السادة امامكم نصي المادتين ويمكن ان تفرزوا الغث من السمين ومادة الاختصاص والتكييف القانوني السليم والصائب لها لسبب بسيط هو ان القصد الجرمي (أو الركن المعنوي للجريمة) في المادة (223) من القانون المذكور أعلاه ، لا ينهض ، و(القصد الجرمي) هنا (أي في المادة 223) هو إزهاق روح شخص يحمل صفة رئيس دولة ، وهنا الفقرة (3) الثالثة من المادة (223) هي المعنية (رئيس دولة أجنبية) ، وحتى لو تم تكييف الواقعة على المادة (223) الفقرة (3) بدلالة الفقرة (2) من المادة نفسها ، فأن الفعل الذي قام به منتظر الزيدي كان احتجاجا وتعبيرا غاضبا عن رأيه بتأثير الحالة الجمعية لشعبه التي عاشها منذ بدء احتلال العراق والى الان والجرائم التي ارتكبت من قبل قوات هذا الغازي الذي يرأسه شخص المعني (جورج بوش) والذي كان صاحب القرار المباشر والرئيس في كل ما ارتكب ويرتكب من جرائم في العراق ، لذا (القصد الجرمي) أو (الركن المعنوي) للجريمة لا يقع تحت يافطة (الاعتداء) ولا يرقى اليه ، لانه لم يمسه جسدياً بل يمكن في اسوأ الأحوال ان تعد (اهانة) وفق المادة (227) من القانون المذكور ، هذا وقد اختلف رجال القانون على هذا الرأي وعلى المحكمة المختصة بنظر الدعوى او القانون المختص ، وسنعرض تلك الآراء والاتجاهات القانونية والمحاكم المختصة والسند القانوني الذي يستند عليه كل فريق .


المحامي وليد محمد الشبيبي
بغداد






 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 03:37 AM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
وليد محمد الشبيبـي
أقلامي
 
الصورة الرمزية وليد محمد الشبيبـي
 

 

 
إحصائية العضو







وليد محمد الشبيبـي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى وليد محمد الشبيبـي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى وليد محمد الشبيبـي

افتراضي رد: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد الميلاد !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عائده محمد نادر مشاهدة المشاركة

الأستاذ الكريم
وليد محمد الشبيبي
الأخبار ترد بأن البطل المقدام منتظر الزيدي سيقدم للمحاكمه يوم غد وذلك مؤشر خطير جدا على تطور الحدث
فكيف ستتم المحاكمه وتحت أي بند من القانون سيحاكم
ومنذ متى والمحاكم العراقية تصدر حكما بتلك السرعة فالحدث لم يمض عليه سوى يومين
الأسئلة كثيرة والجواب ربما سيأتينا غدا
أدعو الله من كل قلبي أن لايحكم على هذا الرجل الشجاع حكما جائرا كما يحدث يوميا

اختي الكريمة والاستاذة عائدة محمد نادر المحترمة
ارجو ان تطالعي ما كتبت بالرد الذي سبقه

في الحقيقه ما بحق الغيور الشجاع منتظر الزيدي هو عدة انتهاكات للدستور النافذ والقوانين المختصة ليس اقلها احتجازه من قبل جهة تنفيذية بغير امر صادر من قاض مختص بتوقيفه ولمدة زادت على 24 ساعة دون ان يقدم لقاضي التحقيق وبمعية محام عنه او مجموعة محامين ، وما سيحصل يوم غد هو تقديمه لقاضي التحقيق لغرض تدوين اقواله ابتداءأً وقضائياً مع من حرك الشكوى ضده وبما ان جورج بوش أعلن عن عدم نيته عن تحريك دعوى جزائية بحقه ، فهنا ستحرك الدعوى من الادعاء العام (للحق العام) ، لذا لا تخشين اذ لن يصدر حكم او شيء من هذا القبيل لان محكمة التحقيق بعد استنفاد كل اجراءاتها ستحيله الى محكمة الموضوع ، وهي اما محكمة الجنح او محكمة الجنايات (حسب جسامة الفعل او التهمة المرتكبة والموجهة إليه) ، ولكن التطور الخطير (والذي جعل ظنوننا تتأكد) هو تسييس ما حصل والتأثير على القضاء العراقي المستقل ، الذي يتشدق به الحكام الجدد ، فها هم يخرقون دستورهم الذين طبلوا وزمروا له ، فضلا عن خرقهم كل القوانين النافذة ، التأثير الحاصل هو احالة منتظر الزيدي على المادة (223) وليس (227) من قانون العقوبات العراقي النافذ (نص المادتين موجود بالرد الذي سبق هذا الرد) الغاية هو تشديد عقوبته ، وهناك نية مبيتة لذلك ، ولذا الضغط الشعبي الداخلي والشعبي والرسمي الخارجي سيكون هاما ، ما دام ان هؤلاء الحكام الجدد يريدون استرضاء سيدهم الارعن بوش الذي كان له الفضل الاول والاخير في وصولهم لكراسيهم (المتكئة على مدرعات المحتل ومنطقته الخضراء) ، ولكن بنفس الوقت يثبتون انهم قصيرو النظر لانهم يمعنون الاساءة الى الشعب العراقي والشعوب العربية ، والشعب العراقي سيقتص من كل منم اعتدى ويعتدي عليه والتاريخ القديم والاخير يشهد ، فهل تراهم يرتدعون ويحترمون انفسهم على الاقل لانهم لم يحترموا القوانين التي سنوها بأنفسهم وقبلها دستورهم اللعين .

يوم غد سأكون بالمحكمة هناك قريبا من موقع الحدث للتوكل عنه (رغم ان قناة البغدادية قد اعلنت قبل قليل انه يرفض التوكل عنه عدا فريق قانوني شكلته قناة البغدادية نفسها).

احترامي وتقديري لك






 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 09:49 AM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: رد: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد المي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد محمد الشبيبـي مشاهدة المشاركة
الأستاذ العزيز نايف ذوابه المحترم
كما عودتنا دوما مرورك ليس عاديا أيها الرائع
شكرا لإثرائك الموضوع
احترامي وتقديري لك
الأخ العزيز وليد

حذاء منتظر الذي رشق وجه بوش كذاب العصر ومرجفه انعطافة كبيرة في الأحداث المؤلمة التي عاشتها المنطقة ودفع ثمنها أهلنا وإخواننا في العراق الأشم وفلسطين وهناك إخوتنا في أفغانستان .. لقد فعل حذاء البطل منتظر ما لم تفعله المدافع والطائرات والصواريخ .. دام بوش في ذل مقيم ودام العراق الأشم حاضرة الرشيد العزيزة وسيعود العراق عزيزا بإذن الله وسيدفع أحفاد أبي رغال الثمن غاليا.. أمتنا الإسلامية أمة ولود بالرجال المخلصين والشجعان ولا نامت أعين الجبناء ..

وشكرا على تغطيتك الأروع للأحداث وسنتابع ونغطي معا هنا وهناك في المنتدى السياسي في مختلف الزوايا لهذا الحدث الكبير وتداعياته وردود فعله ..






التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 09:57 AM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد الميلاد

المتحدثة باسم البيت الأبيض تُصاب بلكمة أسفل عيناها خلال مؤتمر رشق بوش بالحذاء



غزة-دنيا الوطن
للوهلة الأولي ، ربما تبدو "دانا بيرينو" – المتحدثة باسم البيت الأبيض – لمن رآها اليوم وهي تدلي بالبيان المقتضب للبيت الأبيض وكأنها عائدة لتوها من حرب أو معركة عسكرية ! .. بتلك المقدمة ، علقت صحيفة التايمز اللندنية علي واقعة الضرب التي تعرضت لها بيرينو خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يوم الأحد الماضي، وتعرض خلاله للقذف بحذائي الصحافي العراقي منتظر الزيدي، وأدت لظهور ورم أزرق اللون أسفل عيناها اليمني.

وأشارت الصحيفة إلي أن بيرينو التي رافقت بوش في رحلته بعطلة نهاية الأسبوع إلي بغداد ، أبت أن تعود إلي واشنطن من هناك إلا بذكري لا تختلف كثيرا ً عن الذكري التي تلقاها جورج بوش، فقد ظهرت اليوم خلال مزاولة عملها بالبيت الأبيض وعينها مصابة بورم أسود واضح ، وهي تتحدث مع المراسلين الصحافيين عن قضايا من بينها خطط إنقاذ صناعة السيارات والسلام في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة أن بيرينو كانت في الغرفة التي شهدت واقعة رشق الصحافي العراقي منتظر الزيدي الرئيس جورج بوش بالحذاء، في إشارة واضحة للاحتقار والازدراء ، حولت منه بطلا قوميا في المنطقة العربية. وكانت تجلس بيرينو علي يمين بوش خلال مؤتمره الصحافي مع المالكي، وقد أصيبت بهذه الإصابة بواسطة أحد الميكروفونات التي كان قد قذفها أحد حراس بوش الرئاسيين. وقد حاول الرئيس جورج بوش الاستهزاء من الواقعة التي تعرض لها، وأكد علي أنها لا تحتوي علي أي دلالة سياسية – برغم تظاهر الآلاف في الشوارع العراقية مطالبين بإطلاق سراح الزيدي. وبدت بيرينو وكأنها تسير علي نهج رئيسها ، حيث قالت في بداية حديثها اليوم:" مرحبا ً جميع الحضور، سوف نبدأ من الغد تطبيق سياسة الفحص الداخلي والخارجي للأحذية
".






التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 10:04 AM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد الميلاد

تاريخ الضرب بالحذاء

وفي سياق ردود الفعل الصحفية على حادثة إلقاء الحذاء على جورج بوش من قبل صحفي ترك أدواته الصحفية ولجأ للحذاء، تنوعت هذه الردود بين مؤيد ومعارض لها رغم التأكيد على وجود تقليد لدى العراقيين باللجوء للحذاء في مناسبات عديدة.

وفي إطار حديثه عن "تقليد" الضرب بالحذاء في العراق، قال الصحفي العراقي نجاح محمد علي لـ"العربية.نت" إنه في "في عام 1999 بعد قتل آية الله العظمة محمد صادق الصدر ابو مقتدى تعرض السيد محمد باقر الحكيم إلى اعتداء بالأحذية في مسجد في قم، عندما كان حاضرا في مجلس فاتحة لتأبين السيد الصدر، وقيل آنذاك أن رجال المخابرات العراقية وراء هذا الموقف لتحريض أنصار الصدر، وقيل أيضا أنهم أنصار الصدر، وحينها عفا الحكيم عنهم وسامحهم لذلك على الحكومة العراقية العفو عن الزيدي".

وتابع "كذلك هناك شخصية أبو تحسين الشهيرة الذي أخذ بضرب صورة صدام حسين عند سقوط النظام وهو تعبير انفعالي، كما أن النظام سبق له أن قام برسم صورة لبوش الأب في مدخل فندق الرشيد من أجل الدوس عليها ".

واشار أيضا " إلى رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي الذي تعرض للضرب بالأحذية من قبل التيار الصدري".
وقال نجاح علي "الزيدي فعل ذلك من كونه مواطنا وليس صحفيا حيث استفز من قبل بوش الذي كان يتحدث عن انتصار وهمي خاصة أن هذا الصحفي من منطقة مهمشة هي مدينة الصدر المدينة الأكثر بؤسا في العراق..وأنا كصحفي أرفض هذا الاسلوب لكن اطالب بالافراج عنه والتعامل معه بروج إيجابية وإدانة الاعتداء الذي حصل عليه".

وبدوره قال فايز الصايغ، رئيس التحرير السابق لصحيفة "الثورة" الحكومية في سوريا، للعربية.نت إنه "لكل موقف ظروفه الخاصة وما كان في صدر هذا الصحفي لا يعرفه إلا هو، وفي لحظة تتالت تداعياته النفسية وهو يرى رئيس الدولة التي احتلت أرضه وشردت شعبه في أخر زيارة وداع فيبدو أنه لم يجد وسيلة للتعبير عن سخطه وسخط أبناء بلده إلا هذه الطريقة ،وتسجل هذه الواقعة له بصرف النظر عن الاسلوب".

وأضاف " ما دام الرئيس الأمريكي قال بأن هذه الطريقة ديمقراطية بزمن ديمقراطيته التي يريدها هو، لذا عليهم أن يتعاملوا مع الرجل بديمقراطية ولكن هذا لم يحصل تم دوسه بأحذيتهم كما شاهدنا ".

وتابع " كصحفيين نتضامن معه ونطالب بالإفاراج عنه ومحاكمته طليقا ..والراي عام برر له هذا الاسلوب بسبب احتلال بلده ".

وأما أمين قمورية، من صحيفة "النهار" اللبنانية، فقال للعربية.نت إنه " الصحفي العراقي تصرف كإنسان يعاني من الاحتلال وفي ظل هذه الظروف لم تعد الكلمة تنفع خاصة أن سبق وتم سجنه، فلا بد من طريقة ما يعبر عما يجري ".

وقال "لا أؤيد مثل هذه الطرق ولكن بالعراق وفلسطين لا يوجد منطق وبالتالي أي سلوك سوف يصبح سلوكا طبيعيا.. ولكن بنفس الوقت لا ألومه وأتمنى لو كنت مكانه فالاستبداد بكل أنواع في المنطقة يجعل رد الصحفيين غير طبيعي بسبب غياب






التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 10:18 AM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد الميلاد

وقد تبادل ملايين المصريين أمس لقطات الفيديو الخاصة بواقعة الضرب عبر الهواتف المحمولة.
وأذاعت الصحافة المدرسية في الإسكندرية ضمن أخبار الصباح خبر تعرض الرئيس الأمريكي للضرب بالحذاء على يد الصحفي العراقي، وقد هلل التلاميذ وصاحوا عند سماع الخبر
.






التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 10:36 AM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد الميلاد

من جانبها، وصفت صحيفة "واشنطن بوست" الإهانة التي تعرض لها الرئيس الأمريكي في العراق بأنها "قبلة الوداع التي يستحقها" من جانب الشعب العراقي، وذكرت في تقرير لها من بغداد أن هذا التصرف من جانب أحد الصحفيين العراقيين عكس مشاعر الكراهية والمعاناة والكبت الذي يشعر بها العراقيون حيال الغزو الأمريكي للعراق.





رأي بوش كذاب العصر في الواقعة المذلة

من ناحيته، قال بوش في المقابلة أجراها مع مراسل شبكة (إيه بي سي) الإخبارية الأمريكية في بغداد "لقد كان أمرا مضحكا، أعني لقد رأيت أشياء غريبة خلال فترة رئاستي وهذه (الواقعة) ترقى لأن تكون الأغرب. وأشار بوش إلى أن ما حدث "يعد دليلا على وجود مجتمع حر".
وأضاف أنه لم يشعر بالإهانة لقيام الصحفي العراقي منتظر الزيدي بإلقاء فردتي حذاء عليه، واصفا الواقعة بأنها من أغرب الأشياء التي حدثت له وأنها دليل على حرية العراق
وفي رده على تفسير هذه الواقعة وأنها تعتبر إهانة كبيرة في العالم العربي، قال بوش "لقد شعر أفراد الصحافة العراقية بالإهانة، لقد شعروا أنه عار على كافة المؤسسات الصحفية.
وزعم أنه لم ينظر للأمر كذلك، وقال "أعتقد أنه كان مشوقا، لكني لم أشعر بالإهانة ولم أحمل الأمر تجاه الحكومة ولا أعتقد أن المؤسسات الصحفية العراقية ككل رهيبة. لقد أراد ذلك الشخص الظهور على شاشة التليفزيون وقد فعل".







التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 10:50 AM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد الميلاد

دانا بيرينو المتحدثة باسم الرئيس الأمريكي: مشهد الصحفي العراقي وهو يرشق الرئيس الأمريكي بحذائه سيظل سيظل راسخا في أذهان العالم أجمع ... وقالت: إن بوش لا يحمل أي ضغينة بعد هذا الحادث .. !!






التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 11:16 AM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد الميلاد

أحد أشهر الصحفيين الأمريكيين يصرح قائلاً:
لا أدري أين كنا طوال السنوات السبع الماضية عندما كان بوش يمطرنا بالأكاذيب في

كل مؤتمر صحفي في البيت الأبيض ، كنا نتمتم عند كل كذبة، ألم نكن نملك على الأقل

جرأة منتظر ليس برمي الحذاء بل على الأقل بأن ننسحب جميعنا من القاعة فيتكلم

إلى الجدران ونحن الذين ندعي حرية التعبير ...؟!!


نقلا عن مشاركة للدكتور أحمد حسونة في منتدى الشعر الموزون في قصيدة الدكتور أيمن القادري...
والجدير بالذكر أن الدكتور أحمد حسونة طبيب استشاري قلب ومترجم متابع للأحداث الدولية في أشهر مواقع الصحافة العالمية..






التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 05:36 PM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد الميلاد

الحجر صنع الأعاجيب في مواجهة آلة الحرب الصهيونية في فلسطين،

وها هو حذاءٌ من شيمته أن يُداس، يصنع عجباً في وجه الصلف الأمريكي!!


ما يؤكد أن مقاومة المحتل فطرة فطر الله الناس عليها، ولا يمكن تهجينها!







 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2008, 11:15 PM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
وليد محمد الشبيبـي
أقلامي
 
الصورة الرمزية وليد محمد الشبيبـي
 

 

 
إحصائية العضو







وليد محمد الشبيبـي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى وليد محمد الشبيبـي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى وليد محمد الشبيبـي

افتراضي رد: مشاركة: صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش لمناسبة أعياد المي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نايف ذوابه مشاهدة المشاركة
أحد أشهر الصحفيين الأمريكيين يصرح قائلاً:
لا أدري أين كنا طوال السنوات السبع الماضية عندما كان بوش يمطرنا بالأكاذيب في

كل مؤتمر صحفي في البيت الأبيض ، كنا نتمتم عند كل كذبة، ألم نكن نملك على الأقل

جرأة منتظر ليس برمي الحذاء بل على الأقل بأن ننسحب جميعنا من القاعة فيتكلم

إلى الجدران ونحن الذين ندعي حرية التعبير ...؟!!


نقلا عن مشاركة للدكتور أحمد حسونة في منتدى الشعر الموزون في قصيدة الدكتور أيمن القادري...
والجدير بالذكر أن الدكتور أحمد حسونة طبيب استشاري قلب ومترجم متابع للأحداث الدولية في أشهر مواقع الصحافة العالمية..

الاخ العزيز الاستاذ نايف ذوابه المحترم

روائعك كزخات المطر لا تنفك ان تتوقف حتى تعاود الانهمار لتروي هذا الموضوع بروائعك القيمة ، فكل الشكل والتقدير لك اخي الكريم

عذرا لعدم تواجدي اليوم قبل هذا الوقت لان اليوم كان طويلا وشاقا ونحن في المحكمة للدفاع عن البطل منتظر الزيدي الذي التقيت شقيقه هناك ، لكن لا يمكن التصريح بكل ما دار لمصلحة منتظر نفسه !

اقول فقط ، اننا لم نستطع اللقاء به (كفريق دفاع عنه يترأس الفريق نقيب المحامين الحالي) كل ما استطعنا عليه هو الاتصال الهاتفي معه من مكان معتقله في احدى معتقلات المنطقة الخضراء ، بعد وقوع تجاوزات كثيرة عليه وعلى حقوقه !






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 03:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط