الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-11-2010, 07:16 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
علي مصلح
أقلامي
 
إحصائية العضو







علي مصلح غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي معلومات خطيرة عن اتفاق سري بين المالكي ولاريجاني




بسم الله الرحمن الرحيم....... مهم وخطير جدا


الى
جميع المواقع والشبكات والصحف الالكترونية المحترمة .

إليكم هذه المعلومات المهمة والخطيرة التي وردت عبر احد مصادره الذي له علاقة وطيدة مع احد الشهود الذي حضر اجتماع طهران السري والتي مفادها ما يلي
:



أكد المصدر الذي نقل المعلومات المهمة والدقيقة والقريب جدا من مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي بمعلومات مهمة وخطيرة للغاية من خلال حضوره للاجتماع الذي هيأ مكانه سرا بين الجانب العراقي الذي يمثله كل من الوفدين ( حزب الدعوة والتيار الصدري ) والجانب الإيراني بإشراف ( علي لاريجاني وعدد من كبار ضباط الاطلاعات
) .



ولأهمية هذا الموضوع وخطورته على العراق وشعبه , فقد اتخذ هدهد سليمان وعلى الفور قرارا تجاوز من خلاله جميع حلقاته المتسلسلة التي نشرت من على وسائل الأعلام ليناشد فيه جميع وسائل الأعلام المشار إليها أعلاه لنشرها وفضحها أمام أنظار الرأي العام الدولي والعربي بصورة عامة والشعب العراقي بصورة خاصة والتي تؤكد على ما يلي
:



1.
وصل إلى طهران قبل أكثر من عشرة أيام وفدان من الكتل السياسية وهما وفد قائمة دولة القانون الذي يترأسها (علي الأديب) عن حزب الدعوة ووفد عن التيار الصدري الذي يترأسه (مدير مكتب الصدر في طهران) وعند وصولهم إلى طهران اجتمعوا فورا مع الجانب الإيراني الذي كان يشرف عليهما (علي لارجاني وقائد الحرس الثوري و عدد من كبار ضباط الاطلاعات
) .



2.
وقد تم الاتفاق في الاجتماع على تطبيق البنود السرية حول تشكيل حكومة موالية لإيران برئاسة نوري المالكي , وتحييد المجلس الأعلى باستثناء الأمين العام لمنظمة بدر ( هادي العامري ) و ( طه درع ) و ( عامر ثامر ) لارتباطهما بقيادة الحرس الثوري
.



3.
ساد الاجتماع جوا من الكتمان والسرية وصدرت فيه قرارات مهمة بناءا على توصيات علي لارجاني وهي
:

أ‌. إطلاق سراح جميع المعتقلين من التيار الصدري ويضمنهم المحكومين بالإعدام والمحكومين بجرائم خطيرة
.

ب‌. تعهد علي لارجاني بالاتصال والتنسيق مع رئيس الجمهورية جلال الطلباني كونه يملك صلاحيات للعفو ويكون إطلاق سراحهم على شكل وجبات
.

ج. تم الاتفاق على إعطاء التيار الصدري أربعة وزارات بضمنها وزارة الداخلية وبشكل قطعي
.

د. يكون الإشراف على التعيينات في وزارة الداخلية والدفاع والمخابرات من قبل علي لاريجاني
.

هـ. تعيين خمسة قادة فرق محسوبين على التيار الصدري
.

هـ. تعيين خمسة أمراء ألوية محسوبين على التيار الصدري
.

و. تعين عدد من السفراء المحسوبين على التيار الصدري
.

ز. إعطاء التيار الصدري ستة وكلاء وزارات على شرط أن تعرض أسماؤهم على ( علي لاريجاني
) .



4.
أكد المصدر المقرب جدا من الدائرة الضيقة لمكتب نوري المالكي أن رئيس الوزراء ( نوري المالكي ) وافق على جميع المقترحات التي قدمها علي لارجاني وكذلك وافق عليها التيار الصدري , واقترح ممثل رئيس الوزراء نوري المالكي ( علي الأديب ) في هذا الاجتماع على ثلاث مقترحات مشروطة بتنفيذ ما ورد بمقترحات علي لاريجاني وهي
:



أ. المقترح الأول
:

أن يغادر جميع السجناء من التيار الصدري العراق بعد إطلاق سراحهم إلى أية دولة يختارونها وبصحبة عوائلهم مع تعهد رئيس الوزراء نوري المالكي بتخصيص رواتب مجزية لهم وصرف مخصصات سكن , ويمكن عودتهم إلى العراق لاحقا
.



ملاحظة مهمة وردت من خلال الاجتماع من قبل علي لاريجاني
:

جراء هذا المقترح الذي قدمه علي الأديب ممثل رئيس الوزراء نوري المالكي فقد اقترح علي لاريجاني بان تكون الدولة التي تستقبلهم سورية , وأوصى بان يقوم سماحة مقتدى الصدر بزيارة مسبقة لها لغرض ترتيب أوضاعهم
.



ب. المقترح الثاني
:

أن يقدم مقتدى الصدر تعهدا خطيا أمام القيادة الإيرانية في حالة إعطائه خمس فرق عسكرية وعدد من الألوية بان لا يقوموا بعمل عسكري ضد رئيس الوزراء نوري المالكي وحكومته
.



ج. المقترح الثالث
:

يدار جهاز المخابرات مناصفة بين التيار الصدري وحزب الدعوة , وتشكل لجنة برئاسة سمير حداد ممثل حزب الدعوة الذي سيشغل منصب مدير عام في الجهاز ومنحه رتبة لواء من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي , وممثل عن التيار الصدري في موضوع توزيع المناصب في الجهاز والتعيينات التي ستقتصر على كلا الطرفين في الجهاز
.



5.
حمل علي الأديب ممثل رئيس الوزراء نوري المالكي أثناء عودته إلى العراق رسالة من علي خامنئي تتضمن توجيهات خاصة إلى رئيس الوزراء نوري المالكي لغرض تنفيذها حرفيا كونها تصب في مصلحة تنصيبه رئاسة الحكومة , والرسالة تتضمن ما يلي
:



أ‌. مطالبة علي لاريجاني من خلال رسالته الموجهة إلى رئيس الوزراء نوري المالكي بإطلاق سراح مجموعة من أمراء القاعدة المعتقلين في سجن أبي غريب والذين اعتقلتهم القوات الأميركية في قاطع أبي غريب والاعظمية والعامرية , وتم تحديد تلك المطالبة بالأسماء والأعداد و من بعد إطلاق سراحهم بجعلهم تحت إشراف الاطلاعات من الناحية التمويلية والتسليحية لغرض تكليفهم بتنفيذ التفجيرات والاغتيالات الخاصة بالعلماء والأئمة والمساجد والموظفين وتفجير المنازل في منطقة أبي غريب وضواحيها , ثم أوصى علي لاريجاني رئيس الوزراء نوري المالكي من خلال رسالته بان يكون لهؤلاء الأمراء دعم لوجستي من قوات الجيش المتواجدين في قاطع أبي غريب والاعظمية .للإعداد والتهيئة إلى الاقتتال الطائفي من جديد ليتسنى للحكومة من جراء ذلك في استغلال الظرف لتقوم بحملات واسعة تشمل جميع المعارضين للتوجهات الإيرانية ومنها قيام حكومة عراقية موالية لإيران
.



ب‌. وجه علي لاريجاني رئيس الوزراء نوري المالكي من خلال رسالته بتقديم الدعم المالي والتسليحي واللوجستي الذي يتضمن تهيئة السيارات الحكومية والمستمسكات الحكومية لمجاميع عصائب أهل الحق المنشقة عن سماحة مقتدى الصدر كون هذه المجاميع تحت إشراف الحرس الثوري على شرط أن يتولى ممثل رئيس الوزراء نوري المالكي (علي الأديب ) مهمة التنسيق بين المقدم حرس ثوري (حسين وحيد) المشرف على عمليات العصائب لغرض تنفيذ ما يلي
:



أولا . تنفيذ عمليات اغتيال لعناصر الجيش والشرطة في عموم مناطق الجنوب ومدينة بغداد لغرض إلصاق التهم بالبعثيين وهذا يسهل في تصفيتهم كل وضمن مناطق سكناهم وفي المؤسسات الحكومية
.



ثانيا . القيام بعمليات تفجير ضمن الطرق الرابطة بين المحافظات الجنوبية والوسط والأسواق والأماكن المكتظة بالسكان وفي مناطق محدده طائفيا لإلصاق هذه التهم أيضا بعناصر القاعدة والبعثيين والذي سيساعد الحكومة أيضا لشن حملات من الاعتقالات الواسعة , وكذلك وحسب ما ذكره المصدر المقرب من رئيس الوزراء نوري المالكي في تقديم أشخاص على وسائل الإعلام بعرضهم أمام الشعب بأنهم وراء هذه الأعمال الإرهابية والذي سيساعد الحكومة أثناء تقديمهم إلى وسائل الأعلام وخاصة فضائياتها من خلال اعترافاتهم بالجهات الداعمة لهم وخاصة من أعضاء القائمة العراقية
.



ثالثا . أكد علي لاريجاني لرئيس الوزراء نوري المالكي من خلال رسالته بان مجاميع عصائب أهل الحق ستدخل عن طريق محافظة ميسان خلال الأيام القادمة للقيام بعمليات شبيه بما حدث في الاعظمية وفي كل من الموصل وديالى والانبار وصلاح الدين والكوت وكركوك .








 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 07:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط