الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-09-2007, 01:20 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الحرسي القلنسي
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي الديمقراطية العرجاء

الديمقراطية العرجاء


إن الديمقراطية التي نراها تطبق في بعض الدول العربية هي ديمقراطية غريبة من نوعها ليس لها مثيل في أي مكان في العالم فهي في بعض الدول تقوم على أساس المحاصصة و الطائفية و توزيع المناصب و الحقائب الوزارية على الطوائف الدينية أو السياسية المختلفة و هو ما يؤدي إلى وصول أشخاص جهلاء و متخلفون و متعصبون لمذهب أو طائفة معينة فيعملون على ترسيخ النعرات الطائفية و المذهبية و الانتقام بين شرائح المجتمع كما نرى ذلك بوضوح في بعض الدول كما أن وصول مثل هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من ضيق الأفق و عدم القدرة على التسامح و التسامي على صغائر الأمور يؤدي ذلك إلى سؤ الإدارة و انتشار الفساد و الظلم الاجتماعي و فشل البرامج و خطط الإصلاح السياسي و التنمية الاقتصادية في تلك الدول كما يهدد بحروب أهلية و السير في البلاد إلى الهاوية..
و كان يفترض أن يتم انتخاب ريئس الدولة أو ريئس الحكومة من كل الشعب بمختلف طوائفه على أساس البرنامج الانتخابي الذي يرضي جميع الملل و الطوائف في المجتمع..و يكون ذلك على أسس غير طائفية فيكون ريئسا للجميع و يقوم بدوره بتشكيل الحكومة على أساس معايير الكفاءة و الخبرة و على مبادئ وطنية بعيدة عن روح الطائفية و التعصب البغيض..
كما نرى نوعا أخر من هذه الديمقراطيات الغريبة و هو توزيع الصلاحيات الدستورية بين ريئس الدولة و رئيس الحكومة و كل منهما منتخب من الشعب فتتوزع الصلاحيات بينهما بشكل عشوائي و غريب يؤدي في نهاية المطاف إلى تضارب بين صلاحيات كل منهما مما يؤدي إلى صرا عات و حروب و انقسامات يروح ضحيتها الأبرياء..
و كان يفترض أن يكون الحكم و ممارسة السلطة الفعلية بيد شخص واحد فقط أما أن تكون بيد ر يئس الدولة و يكون ر يئس الحكومة معين من قبل ر يئس الدولة أو أن يكون منصب ر يئس الدولة شرفيا و يكون ر يئس الحكومة بيده السلطة و ذلك حتى يستطيع أن ينفذ برنامجه الانتخابي فأما أن يفشل أو ينجح و يكون الشعب هو الحكم في ذلك..
و هناك أنواع أخرى من الديمقراطيات في الوطن العربي مثل ديمقراطية تسعة و تسعون و تسعة من عشرة المشهورة و التي تقوم على أساس التهديد و الترغيب و تزوير نتائج الانتخابات حيث نرى انتخابات كل عدة سنوات في كثير من الدول العربية و لكن الفائز فيها دايما معروف حتى قبل إعلان النتائج و هو فخامة الريئس أو الأخ الريئس أو غيرها من الألقاب و لا يمكن لغيره أن يفوز..






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التصادم بين رغبات الحكومة غير الديمقراطية ورغبات المجموعات د. تيسير الناشف منتدى الحوار الفكري العام 0 02-06-2007 04:27 AM
الديمقراطية الأمريكية الزائفة! سـارة أحمد منتدى الحوار الفكري العام 2 21-04-2007 05:25 PM
الديمقراطية في العالم العربي من الفكر إلى الممارسة 2-2 أحمد زكارنه منتدى الحوار الفكري العام 3 02-02-2007 04:02 AM
الديمقراطية في الاسلام! سمير مهيوب منتدى الحوار الفكري العام 45 27-07-2006 01:28 PM
قراءة في إستراتيجية الأمن القومي الأمريكي الجديدة. د. ماهر أبو ثائر نايف ذوابه منتدى الحوار الفكري العام 0 14-04-2006 05:43 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 01:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط