الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > قسم القصة القصيرة جدا

قسم القصة القصيرة جدا هنا نخصص قسما خاصا لهذا اللون الأدبي الجميل

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 4 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 10-03-2010, 05:37 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


Icon2 قصة قصيرة جداً أعجبتني..(مختارات)

إخواني وأخواتي


في هذا الركن،

نخصص متصفحاً متسلسلاً لإدراج نص قصصي قصير أعجب به أي واحد منا
وأحب أن يقرأه الزملاء ويتأملوا جمالياته وفنونه..
ويمكن التعليق على أي نص للفائدة
ويمكن إدراج أي نص يراه كل واحد منا بصرف النظر عن صاحبه
لكنني أميل أن يكون النص لغير من أدرجه..
وقد يكون مترجما أو عربياًً

تقبلوا تحياتي وأمنياتي بمتصفح جميل ومفيد..






 
آخر تعديل محمد صوانه يوم 28-12-2013 في 09:55 PM.
رد مع اقتباس
قديم 10-03-2010, 05:41 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي التحدي..

(1)

(التحدي)

إدواردو غاليانو

"لم ينجحوا في جعلنا مثلهم" وكان الناس في الزمن الديكتاتوري في الأوروغواي يتناولون الخوف بدلاً من طعام الإفطار،
والخوف بدلاً من الغداء.. والعشاء ..
لكن هؤلاء الناس لم يصبحوا مثلما يريد خصومهم ..
فقد كان حجم التحدي أكبر وأهم بكثير من حجم التمني والترف!






 
آخر تعديل محمد صوانه يوم 04-04-2010 في 09:15 PM.
رد مع اقتباس
قديم 10-03-2010, 08:03 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نورة الحوتي
أقلامي
 
إحصائية العضو







نورة الحوتي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: قصة قصيرة جداً أعجبتني..(حلقة نقاش وتأمل)

لعلي هنا أجد أن التحدي ما هو إلا مظهر من مظاهر الإرادة الشرسة التي لا تقهر ، لدرجة العزوف

حتى عن هذه الضروريات الأساسية أملا في تغيير أحوالهم ، ودرءا لكل أنواع السلب والنهب التي

تجعل من خصومهم السادة المتحكمين في مصادر العيش ولو بأقل كرامة ممكنة ..

تقديري واحترامي للأستاذ محمد صوانة .







 
رد مع اقتباس
قديم 11-03-2010, 04:47 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمدفهمي العلقامي
أقلامي
 
الصورة الرمزية محمدفهمي العلقامي
 

 

 
إحصائية العضو







محمدفهمي العلقامي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي ساعي البريد .. لحسن برطال

(2)

ساعي البريد

حسن برطال (المغرب)

ساعي البريد يدق الباب .. امرأة (تعيسة) .. (شقية) تفتح ..هو يعتذر عن خطأ في العنوان وينصرف .. ربما أن الرسالة باسم (سعيدة)..!!!






 
آخر تعديل محمد صوانه يوم 04-04-2010 في 09:16 PM.
رد مع اقتباس
قديم 13-03-2010, 11:03 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


Icon2 رد: قصة قصيرة جداً أعجبتني..(حلقة نقاش وتأمل)

(3)


البحار الأخرى(*)


جبران خليل جبران
قالت سمكة لأختها:
- "يوجد فوق بحرنا هذا بحر آخر، فيه مخلوقات متنوعة؛ تعيش وتسبح كما نعيش ههنا ونسبح".
فأجابتها أختها وقالت:
- "تلك أوهام! تلك أوهام!
ألا تعلمين أيتها العزيزة أن كل مخلوق يترك بحرنا قيد قيراط واحد، ويبقى خارجاً؛ يموت في الحال؟!".


--------
* نقلاً عن الأستاذ عبدالحميد الغرباوي؛ (بتصرف).






 
رد مع اقتباس
قديم 13-03-2010, 06:18 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
هناء غازي
أقلامي
 
الصورة الرمزية هناء غازي
 

 

 
إحصائية العضو







هناء غازي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: قصة قصيرة جداً أعجبتني..(حلقة نقاش وتأمل)

(4)

كاريكاتير ..

مجدي السماك

ارتدى أجمل ملابسه واستعد، ووقف أمام المرآة فأعجبه منظره فارتاح. ثم تناول ريشته وجلس إلى طاولته ليرسم. فرسم لنفسه عن نفسه كاريكاتير وأتقنه. وعندما حدق إليه غرق في ضحك كاد يقتله.
ثم خلع كل ملابسه وعاد للمرآة ينظر.. ورسم لنفسه عن نفسه كاريكاتير آخر وحذقه. وعندما حدق إليه غرق في بكاء كاد يقتله.

,







 
رد مع اقتباس
قديم 21-03-2010, 12:11 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمدفهمي العلقامي
أقلامي
 
الصورة الرمزية محمدفهمي العلقامي
 

 

 
إحصائية العضو







محمدفهمي العلقامي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: قصة قصيرة جداً أعجبتني..(حلقة نقاش وتأمل)

(5)


( ملهاة )
راحيل الأيسر

الطفلة التي تدثرت بوشاح رث؛ تجلس في زاوية من الرصيف ، تراقب قطة تموء..

مر متأنق تفوح منه روائح باريسية ، بدا متأثرا ؛ حمل القطة ومضى ..







 
رد مع اقتباس
قديم 23-03-2010, 02:00 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: قصة قصيرة جداً أعجبتني..(حلقة نقاش وتأمل)

(6)

عبقرية


د. حسين المناصرة

(قاص وناقد)


- اخرج من هنا.. لا تخرج من هنا.. كن مؤدباً عندما تخاطب الأكبر منك سناً.. ذاكر دروسك جيداً.. كن ولداً مهذباً.. إياك واللعب أكثر من ساعة يومياً.. أنت ولد عاق.. إنك غير جاد.. أنت غبي.. هل تريد أن تقتلني بنوبة قلبية ؟! لماذا تحب السخافات؟ لا تكثر من أكل الحلوى ..اشرب الحليب.. كن ودوداً مع الآخرين.. نظف أسنانك جيداً.. ماذا فعلت اليوم؟
أوامر.. أوامر..
وفي لحظة مسروقة: جاءه الصغير بهدوء، قال له بنشوة النصر: - ألم تلحظ شواربي ..
فكر الأب جيداً؛ ثم قال:
- حتى لو أصبح عندك زوجة و"عرة" أولاد، فسوف تبقى بالنسبة لي طفلاً تحتاج إلى توجيه!! وإن مت قبلك، فحينها بإمكانك أن تتحرر، لتغدو سخيفاً!!






 
رد مع اقتباس
قديم 04-04-2010, 09:12 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي غناء الجندب!

(7)

غناء الجندب!*

من حكايات لافونتين
(مترجمة )

"بتصرف"



تمضي النملة خلال فصل الصيف تجمع الحبَّ بنشاطٍ، لمخزونها الشتوي؛ بينما كان الجندب يعتلي ورقة عشب ويغني للشمس..
يأتي الشتاء بارداً.. تأوي النملة إلى جانب مؤونتها الوفيرة..
يطرق الجندب باب النملة، يسألها قليلاً من الطعام..
- ماذا كنت تفعل في الصيف؟
- يا محترمة، كنت أغني.. لقد غنيت ليلاً ونهاراً..
- غنيت! إذاً إذهب الآن وارقص!

---------
* العنوان: من ناقل النص.






 
رد مع اقتباس
قديم 16-04-2010, 11:41 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
هارون غزي المحامي
أقلامي
 
إحصائية العضو







هارون غزي المحامي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: قصة قصيرة جداً أعجبتني..(حلقة نقاش وتأمل)

(8)

لفتت نظري هذه القصة التي لا أعرف مؤلفها:

النخلة والذبابة
وقفت ذبابه علي نخلة، فلما أرادت أن تطير قالت:
- استمسكي يا نخلة، فإني راحله عنك.
ضحكت النخلة. وقالت:
- ما شعرت بك حين هبطت علي فكيف أشعر بك وأنت راحلة؟






 
آخر تعديل محمد صوانه يوم 16-10-2011 في 01:03 PM.
رد مع اقتباس
قديم 21-04-2010, 12:34 PM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: قصة قصيرة جداً أعجبتني..(حلقة نقاش وتأمل)

(9)

نافذة على الجسد

إدوارد غالياني

"مترجمة"



تقول الكنيسة: الجسد خطيئة!
يقول المعلم: الجسد آلة!
تقول الإعلانات: الجسد مشروع تجاري!

يقول الجسد: أنا مهرجان..!






 
رد مع اقتباس
قديم 27-05-2010, 03:41 PM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: قصة قصيرة جداً أعجبتني..(حلقة نقاش وتأمل)

(10)
القاص المغربي:

عبدالحميد الغرباوي



الجعبتان

أقبلا..
كل واحد من الاتجاه المقابل للآخر..
وكل واحد يحمل جرابا..
قال أحدهما:
"لعل القادم يتضور جوعا.."
وأدخل يده في الجراب..
رآه الآخر، قال:
"لعل القادم عدو يتهيأ لتصفيتي.."
وأدخل يده في الجراب..
اقتربا..
أخرج كل واحد يده..
كانت الرصاصة أسرع من كسرة الخبز..
!






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 03:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط