الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر

منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر للخاطرة سحر و للنثر اقتدار لا ينافسه فيه الشعر، فهنا ساح الانتثار..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-2019, 04:13 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمدى أبادى
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمدى أبادى غير متصل

Bookmark and Share


Post منقولات 1 (عن معنى ولا تجسسوا لكتاب الادب)

- هل تعلم أن:


معنى قوله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
(ياأيها الذين أمنوا أجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن أثم ولاتجسسوا ولايغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه وأتقوا الله أن الله تواب رحيم)
(الحجرات -12)
هو
فإن التجسس خلق زميم وخسيس ووضيع ولايفعله إلا ضعاف الإيمان وهو من أخلاق اليهود والنصارى والمنافقين وليس من سمات الصالحين
والتجسس: هو تتبع عورات الناس وهم لايعلمون وأما بالإطلاع على مكتوباتهم ووثائقهم وأسرارهم وما يخفونه عن أعين الناس دون أذن منهم والله المستعان
قال السيوطى فى الدر المنثور فى معنى التجسس ج 7 ص 567 هو أن تتبع عين أخيك فتطلع على سره
وقد وردت نصوص كثيرة تحرم التجسس وتتبع عورات المسلمين
قال تعالى : (يا أيها الذين أمنوا أجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن أثم ولاتجسسوا ولايغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه وأتقوا الله أن الله تواب رحيم)0 (الحجرات -12)
قال الإمام السعدى رحمه الله : قوله تعالى (ولاتجسسوا) أى لا تفتشوا عن عورات المسلمين ، ولا تتبعوها وأتركوا المسلم على حاله وأستعملوا التغافل عن أحواله وزلاته التى إذا فتشت ظهر منها ما لا ينبغى وقال الإمام أبن كثير رحمه الله : قوله تعالى (ولاتجسسوا) أى: على بعضكم بعضا والتجسس غالبا يطلق فى الشر ومنه الجاسوس وفى الصحيحين عن أبى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أياكم والظن ، فإن الظن أكذب الحديث ، ولاتحسسوا ، ولاتجسسوا ، ولاتحاسدوا ، ولا تدابروا ولا تباغضوا ، وكونوا عباد الله أخوانا
الراوى : أبو هريده المحدث: البخارى – المصدر : صحيج البخارى الصفحة أو الرقم 6064
خلاصه حكم المحدث : (صحيح) قال الأوزاعى رحمه الله : التجسس البحث عن الشىء ، والتحسس الأستماع الى حديث القوم وهم له كارهون أو يتسمع على أبوابهم ، والتدابر الصرم رواه أبن أبى حاتم
قال أبو حاتم البستى – رحمه الله :- (التجسس من شعب النفاق ، كما أن حسن الظن من شعب الأيمان ، والعاقل يحسن الظن بإخوانه وينفرد بهمومه وأحزانه ، كما أن الجاهل يسيىء الظن بإخوانه ، ولايفكر فى جناياته وأشجانه (روضه العقلاء) ص212
وللتجسس أضرار دينية و دنيوية ذكرها علماء و منها ما يلى :
1- التجسس دليل على ضعف الأيمان وفساد الخلق
2- دليل دناءة النفس وخستها
3- يؤدى الى فساد الحياة وكشف العورات
وأختم هذا المقال بكلام العلامة أبن عثيممين رحمه الله فى شرحه على رياض الصالحين ج 2 ص1667 تحت باب النهى عن التجسس والتسمع لكلام من يكره أستماع :-
(قال رحمه الله : التجسس هو : أن يتتبع الأنسان اخاه ليطلع على عوراته سواء كان ذلك عن طريق مباشر ، بأن يذهب هو بنفسه يتجسس لعله يجد عسره أو عورة ، أو كان عن طريق الآلات المستخدمة فى حفظ الصوت أو كان عن طريق الهاتف فكل شىء يوصل الانسان الى عورات أخيه المسلم ومسالبه ، فإن ذلك من التجسس وهو محرم لأن الله سبحانه وتعالى قال ولاتجسسوا فنهى سبحانه وتعالى عن التجسس وقال رحمه الله أذيه يتأذى بها المتحسس عليه و يؤدى الى البغضاء والعداوة ، و يؤدى الى تكليف الانسان نفسه مالم يلزمه فإنك تجد المتجسس والعياذ بالله ، مره هنا ، ومره هنا ، و مره هنا ، و مره ينظر الى هذا ، و مره ينظر الى هذا فقد تعب نفسه فى أذيه عباد الله، نسأل الله العافية أنتهى كلامة رحمه الله
وصل الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

*--*--*--*--*--*--**--*--**--*--*--**--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*
ولو ان السماوات السبع والارضين السبع كل حلقة مبهمة قصمتهن لا اله الا الله وسبحان الله وبحمده فإنها صلاة كل شىء وبها يرزق الخلق . وانهاك عن الشرك والكبر
**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**-**






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 02:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط