الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتــدى الزجل والشــعر العــامي والنبـطي

منتــدى الزجل والشــعر العــامي والنبـطي لطالما كان الزجل والشعر العامي قريباً لقلوب الناس و فكرهم، فله منا نصيب ...

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-06-2024, 09:11 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي موضوع متجدد : أوزان الشعر - الشعبي - العامي و النبطي (بحث )

أوزان الشّعر الزَّجَليّ وقوافيه
أولا ً : اوزان الشعر الزجلي
إن سلامة الوزن في الشعر العامي او الزجل ﻻعلاقة له بالموهبة الشعرية على اﻹطﻻق بل يجب ان يتمتع الشاعر بالحس الموسيقي الذي يؤمن اﻹيقاع والتوازن بين الكلمات وبين اجزائها اي البعد الصوتي
وهذا هو اﻷساس في ضبط اﻷوزان الشعرية
والشعر الزجلي مثله مثل الشعر الفصيح له اوزانه وبحوره ولكن اوزان الزجل تبنى على ايقاع المقاطع فحسب مثل الشعر الفرنسي ويتألف من مقطع ثقيل ويسمى مقطع مركب حرف متحرك وحرف ساكن ومقطع بسيط ويتألف فقط من حرف متحرك
مثﻻ .. يا حلوتي
يا...مقطع مركب .... مس
حل...مقطع مركب... تف
و..مقطع بسيط... ع
تي...مقطع مركب.. لن
التفعيلة مستفعلن
وان ركن المعنى او القصيد او القرادي او الموشح او العتابا وغيره فهو يتكون من شطرين الشطر اﻷ ول ويسمى صدرا والشطر الثاني ويسمى عجزا كما في الشعر الفصيح
وكل نوع من هذه اﻷنواع له اوزانه ومقاطعه وتفاعيله
1القصيد
قصيد معنى وينظم على وزن البحر الكامل او الرجز
مستفعلن مستفعلن مستفعلن
ويتكون من 12 مقطع في الصدر وفي العجز
مثﻻ
يا حب ياما في زماني كفرت فيك
وكنت ...انظر ليك نظرة احتقار
يا....مس
حب...تف
ب..ع
يا..لن
ما...مس
في..تف
ز...ع
ما..لن
نك..مس
ففر..تف
ت...ع
فيك...لن
وينظم على نفس الوزن المعنى والميجانا

2القصيد العادي
وهو على وزن البحر السريع

مستفعلن مستفعلن فعلن
ويتألف الشطر من 10 مقاطع
يا قيس خيك في جبل لبنان
مسكين عامل كوخ بالوادي
يا..مس
قي...تف
س..ع
خي..لن
يك..مس
في..تف
ج..ع
بل..لن
لب..فع
نان..لن
3 القصيد على وزن البحر الوافر
مفاعيلن مفاعيلن فعولن
ويتألف من 11 مقطع

انا كذاب اكذب من حرامي
وكل الكذب في حبي وغرامي
ا..م
نا..فا
كذ..عي
ذا..لن
ب..م
اك ..فا
ذب...عي
من..لن
ح..ف
را..عو
مي..لن
4قصيد الشروقي
على وزن البحر البسط
مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن
ويتألف من 13 مقطع
يا شعلة النو ر في قلب الليالي السود
يا..مس
شع ..تف
ل..ع
تن..لن
النو..فا
ر..ع
في.لن
قل..مس

بل..تف
ل..ع
يا..لن
لس..ف
سود ..لن
5القرادي
على وزن البحر المتدارك
ويتألف من 7 مقاطع في الصدر والعجز
فعلن فعلن فعلن فع
يا ساكن عن عيني بعيد
وشالحني بمشحرة النار
يا..فع
سا .لن
كن..فع
عن..لن
عي.. فع
نيب.لن
عيد..فع
الياء في عيني.. بعيد لا تحسب بالوزن لسبب عندما بيلتقي حرفين ساكنين يحذف حرف منهم وعنا الياء والباء حرفين ساكنين حزفنا واحد منهم
8 الموشح وهو ايضا مثل القرادي على وزن المتدارك ولكن الشطر اﻷول يتألف من 7 مقاطع
والشطر الثاني من 4 مقاطع
فعلن فعلن فعلن فع
فعلن فعلن
9 العتابا على وزن البخر الوافر
الشطر اﻷول والثاني والثالث يتألف من 11 مقطع مرصود
الشطر الرابع يتألف من 10 مقاطع
انا بمحبتك الله وحالي
حتى الكاس رايقلي وحالي
قبل ما تقتلي حالك وحالي
تعي بغرامنا نعمل حساب
10 وهناك الندب على وزن بحر الرمل ويتالف الشطر من 8 مقاطع
والحداء بحر الرجز او الكامل
ويتألف الشطر من 8 مقاطع
وهناك ايضا اﻷغاني التراثية وهي بمعظمها على وزن القرادي
هذه هي اهم اوزان الزجل اللبناني والهدف من نشرها الحفاظ على سﻻمة اﻷوزان الشعرية عند كتابة اي نوع من انواع الزجل
قدّمت اللغة الفصحى للنّاس الشّعر الملتزم بالوزن الواحد والقافية الواحدة، ثمّ أتت بالموشّح
الذي نوَّع في الأوزان والقوافي في صلب الموشّحة لغرض غنائيّ، وقدّمت اللغة العاميّة الزّجل منذ القديم كما في الزّجل الأندلسيّ عند ابن قزمان وسواه، والزّجل موشّح عاميّ كما عرّفه بعضهم، والزّجل يقال غناءً أصلاً كما كان الشّعر في عصوره الأولى ، وما الأغاني العاميّة التي لا تلتزم الإعراب والتي نسمعها يوم يوم إلا أزجال في معظمها ، وعلاقة الغناء بالشّعر قديمة فقد ولد الشّعر غناءً، ومرحلة غناء الشّعر هي الأولى عند كلّ الأمم والشّعوب، ثم تلت مرحلة إنشاده، أي القائه بشيء من الترنّم أو التّنغيم، وإنّك كثيرًا ما وجدت في كتب الأدب قولهم:وأنشد فلان شعرًا.
إذن كان الشّعر غناء في عصوره الأولى، ثمّ صار يُنْشَد، ولطالما أعرب المعربون الألف في الكلمة "الكتابا" إذا وقعت" ضربًا " أيْ كلمة أخيرة في بيت الشّعر ألفًا للتَّرنُّم .
فالشّعر الفصيح يُغنَّى، وكل شعر موزون مقفّى يُعنَّى حتى ألفيّة ابن مالك وهي شعر تعليميّ في علم الصّرف والنّحو، وما كتاب الأغاني للأصفهانيّ إِلّا استجابة لدواعي الغناء الذي أخذ يتنامى في العصر الأمويّ، وازدهر في العصر العباسيّ أيّما ازدهار.
أشرت آنفا إلى أنَّ الموشَّح وضع للغناء، ويُغنّى فرديًا وجماعيّاً، وكذلك الحال بالنسبة للزّجل الذي هو موشّح بالعاميّة ليس إلّا . وبقي السّؤال الأخير هل للزّجل قواعد عروضيّة من أوزان وقوافٍ كما هي الحال في الشّعر الفصيح ؟
نعم للزّجل قواعد عروضيّة من بحور وأوزان وقوافٍ لا غنى عنها مطلقًا،وهي مركّبة وليست مبسّطة، ولن يكون زجل بدونها، وهناك بحور متشابهة وأوزان مشتركة بين الشّعرين، وهنالك أوزان في الفصيح لا توجد في الزّجل، وأوزان في الزّجل لا توجد في الفصيح. وقد بُذِلَت الجهود منذ القديم لضبط أوزان الشّعر الفصيح، وما كتب في هذا الموضوع يملأ مكتبة، وأمّا ما كتب لضبط أوزان الشّعر الزجليّ فهو قليل بالنّسبة لما كتب لضبط أوزان الشّعر الفصيح.
توصل الخليل بن أحمد إلى معرفة أوزان الشّعر الفصيح، وكان واضع علم العروض وقيل:إنّه أحصى إلى زمانه خمسة عشر بحرًا، ثمّ جاء بعده الأخفش فتدارك ما فات الخليل فكان البحر المتدارَك، وتمّت بذلك بحور الشّعر الأساسيّة وهي ستة عشر بحرًا ، ولكن تجربة اختراع الأوزان لم تتوقّف، وسُمِعَ عن أبي العتاهية قوله: أنا أكبر من العروض عندما قال له أحدهم :إنّ لك قصائد لا تدخل في أوزان الشّعر المعروفة . وليس في الأمر من عجب لأَنّ مسالة الأوزان الشّعرية تعتمد على التّفاعيل، والتّفاعيل ينتظمها تساوٍ عدديٌّ بالنبرات الصوتيّة وهي المقاطع، وصيغ التّفاعيل في اللغة العربيّة كثيرة، ومزجها ببعضها بالطّريقة المنتظمة والمعينّة يخلق أوزانًا جديدة كما فعل أبو العتاهية ، وليس أدلّ على هذه المقولة من تجربة الموشّحات، وهي دليل على مقدرة اللغة العربيّة على الإبداع وحجّتها على التجدّد مجاراة للزّمن وتطوّرًا مع النّاس .
واللغة العربيّة متسامحة، وهي يسر لا عسر كما يقول طه حسين، واللغة العربيّة تقبل ما يلائم مزاجها من تجارب التجديد في الأوزان وموسيقى الشّعر .
ولمّا كان كلّ شيء في تغيّر وتجدّد سرى قانون التغيّر والتجدّد في جملة ما سرى عليه على الشّعر الحديث، ولن يمضي وقت طويل حتى تُنظَّم هذه التّجربة أُسوة بتجربة الموشّحات. وتجربة التّجديد هذه لم تقتصر على الأشكال والأوزان بل تجاوزتها إلى المواضيع وغطّت مساحة زمنيّة بعرضها وطولها، إذا جاز التّعبير، خلال ثلاثة أرباع القرن الماضي .
ولكن الذين نثروا الشّعر أو " شعَّروا " النثر لم يستغنوا عن القول : إنّ هناك وزنًا داخليًا، أو إيقاعًا ضمنيًا موحىً به في كلامهم، وهو اعتراف منهم بأنّ الشّعر يعتمد فيما يعتمد عليه على الموسيقى، ولم أشَأْ أن أقول على الوزن المعتمد على التّفاعيل المألوفة. وفي الأدب العربيّ نماذج عديدة من الكلام الموسيقيّ الذي لا يندرج تحت ما ألفه العرب من مدلول اصطلاح الشّعر. ولا يُفْهَمَنَّ من كلامي أنّني أبحث عن شكل الشّعر لأجعل النّاس يهتدون إليه بشكله من وزن وقافية ، فهذا سخف وتسخيف لان القضيّة ليست قضيّة شكليّة. إن القضيّة قضيّة جوهر الشّعر، سواء كان موزونًا أو منثورًا، والشّعر كالمعدن منه النّفيس ومنه الخسيس، وقطعة النقد الذهبيّة لا يشينها اذا خالطت التّراب، وقطعة النّقد الحديديّة لا يزينها إذا طُليت بالنيكل،أو الفضّة، أو الذّهب، وإن زانها فإنّما الى حين لان مصير البُهْرج الزّائف الزّوال، وإنّ أمورًا ثلاثة على الأقل لا تقبل التّلبيس والتّدليس والتَّزييف: الشّعر والموسيقي وجدول الضّرب، والشّعر وإنْ بدا كثيرًا فهو قليل، والشّعر ما خَلُدَ. وأكبر ناقد للشّعر مبدعه إذا كان ذا بصيرة شعريّة، وإلا فهو مغرور بذاته، ولا علاج للغرور.
وأنا لا أدّعي أنّني أريد تعريف الشّعر، ولا أريد أن أخوض مع الخائضين في معركة المحافظة والتّجديد، والفصحى والعاميّة، لغة معياريّة وغير معياريّة فليس هناك من معيار سوى الإبداع حتى في لغة الإشارات والصُّمّ والبُكْم ، فقد فرغ النّاس من هذه الجعجعة الجوفاء التي لم تكن ضروريّة، ، بذا أريح وأستريح لان المقام يقتضي منّي المقال عن الزّجل، وهو شعر بكل المقاييس،ويكفيه أنّ الغناء يتوّجه. وربّما كان الحديث عنه حديثًا بِكْرًا في بلادنا، لإن قضية الشّعر العامي ككلّ لم تطرح عندنا لغاية الآن ، وقد طُرحت عند غيرنا، وتصدّى لها كبار الكتاب والنّقّاد والمثقّفين، ودبّجوا المقالات والبحوث في تاريخ الزّجل وهو الشّعر المغنّى. ولعلّ كتاب "الزّجل،تاريخه،وأدبه،وأعلامه قديمًا وحديثًا" لصاحبه منير الياس وهيبة الحارثيّ الغسانيّ طبع 1952حريصا لبنان ، كتاب كافِ وشافٍ في موضوع الزّجل اللبنانيّ، ولما كانت جبال لبنان قاب قوسين أو أدنى من جبال الجليل كان الطّقس الزّجليّ الذي يُظِلُّ لبنان ويُظِلُّنا واحداً،كما سبق ونوّهت الى ذلك في الصّفحة الأولى من هذه المقدّمة، لذا فقد اعتمدت على كتاب الزّجل المذكور أعلاه في مسألة بحور الشّعر العاميّ وأوزانه، وقوافيه، وطريقة تقطيعه، وكتاب الاستاذ وهيبه هو خلاصة مكتبة زجليّة.
كما أنّني لن أتطرّق في حديثي هذا الى نشأة أوزان الشّعر الزجليّ أو إلى سبب تسميات فنونه بأسمائها، ولعل الأجدى لي وللقاريء أن أضع مادّة البحور بين يديه بأهون السُّبل التي أرتأيها، ولتوفير العناء عليّ وعلى القاريء أذكر أسماء بحور شعر الزّجل، وإلى جانب كلّ بحر أضع نموذجًا من الشّعر نظمته خصّيصًا، وأدخلت في صلبه اسم البحر لغرض تعليميّ .
ولعلّ القارئ يلاحظ بنفسه كيفيّة التّقطيع إلى مقاطع، وهي النّبرات الصوتيّة، وفد رقَّمت كل مقطع برقمه لأبيّن عدد المقاطع في البيت بشطريه صدره وعجزه، وتجدر الإشارة إلى أنّ المقطع في الشّعر الزّجليّ لا يُنظر الى طوله أو قصره كما هي الحال في الشّعر الفصيح، بل ينظر إلى كونه مقطعًا لا غير سواء كان قصيرًا أو طويلاً بشرط أن يحدث التّفاعل الوزنيّ والموسيقيّ الشّعريّة . وسأتحدّث عن كيفيّة التّقطيع في الشّعر الزجليّ بعد أن أقدّم هذه اللائحة ببحوره.






التوقيع

وَمَن لا يُعتَبَط يَسأَم وَيَهرَم وَتُسلِمهُ المَنونُ إِلى اِنقِطاعِ
قطري بن الفجاءة

 
رد مع اقتباس
قديم 05-06-2024, 09:17 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي موضوع متجدد : أوزان الشعر - الشعبي - العامي و النبطي (بحث )

أوزان الشعر الشعبي العراقي

أسم الوزن ....... تفعيلاته

1. الأبوذية ... مفاعيلن/مفاعيلن/فعولن
2. النايل ... مستفعلن/فاعلن/مستفعلن/فاعلن
3. السريع ... مستفعلن/مستفعلن/فاعلن
4. الميمر ... مستفعلن/مستفعلن/مستفعل
5. التجليبة ... مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن
6. الهجري ... فاعلاتن/فاعلاتن/فاعلاتن/فاعلات
7. الموشح ... فاعلاتن/فاعلاتن/فاعلات
8. الطويل ... مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن
9. الحدي ... مستفعلن/مستفعلن
10. الشيالة ... مستفعلن/مفعولن/مستفعلن/مفعولن
11. الطردي ... مستفعلن/فاعلات/مستفعلن/فعل
12. الدارمي ... مستفعلن/فعلان/مستفعلاتن
13. الحلاوي ... مفعولن/فعولن/فعولن/فاعلن
14. يل سافرت ... مستفعلن/مفعولات/مستفعلن/فعل
15. النعي ... مستفعلن/مستفعلاتن
16. العتابة ... مفاعيلن/مفاعيلن/فعولن
17. عزيز الروح ... فاعلن/فعلن/فاعلن/فعلن
18. الفجري ... مستفعلن/فاعلات/مستفعلن/مفعولن
19. أعكَيلية ... فعلن/فعلن/فعلن/فعلن
20. المثذكَل ... مفعولات/مستفعلاتن
21. خايف عليها ... مستفعلاتن/مستفعلاتن/مستفعلن/مستفعلن/مستفعلاتن
22. أنا فتحنا ... مستفعلن/فاعلن/مستفعلاتن
23. المترادف ... مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/مفعولات
24. النصاري ... مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيل
25. الكَصيد ... فاعلاتن/فعولن/فاعلن
26. الأهجيني ... مستفعلن/فاعلن/فعلن
27. الشموس ... فاعلاتن/فاعلاتن/فاعلن/مفعول
28. المجرشة ... مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/مفعولن
29. الورد ... مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/فعلن
30. البحراني ... مستفعل/فعولن/فعلن
31. المفتون ... مستفعلن/مفعولات/مستفعلن/مفعولن
32. خدري الجاي ... مفاعيلن/مفاعيل/مفاعيلن/فعولن
33. يبن الحمولة ... مستفعلاتن/فعولن/فاعلن
34. المنسجم ... مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/فعل
35. الشبكَها ... فاعلاتن/فاعلاتن/فاعلاتن/فاعلاتن
36. إزريزير ... فعلن/فعولن/مستفعلن
37. الفائزي ... مستفعلن/مستفعلن/مستفعلاتن
38. جلمة ونص ... مستفعلن/مفعولات/مستفعلن/مفعولات
39. الزهيري ... مستفعلن/فاعلن/مستفعلن/فاعلن

الباب الأول / المجموعة الرجزية
بحر الرجز :

من بحور الشعر العربي سداسي التفاعيل وأستخدم بهذا اللون لأغراض متعددة منها ( الحماسة والحروب ) يرتجل أرتجالاً ًلسهولة جرسه الموسيقي ورقته العالية وكثيراً مايكتب به العرب وتفعيلته الصوتية التامية هي ( مستفعلن / مستفعلن / مستفعلن ) والمجزوء منه ( مستفعلن / مستفعلن ) .

أوزان الشعر الشعبي العراقي المشتقة من بحر الرجز

بحر الرجز :
1. الحدي
2. المجرشة
3. النعي
4. الفائزي
5. المترادف
6. خايف عليها
7. الميمر
8. الورد
9. المنسجم

أولاً : وزن الحدي /

أحد أوزان الشعر الشعبي العراقي المشتقة من بحر الرجز وهو مجزوء الرجز ، حيث كان يسمى قديماً في محافظة بابل بـ ( الشوملي ) والشوملي ناحية تابعة لقضاء المدحتية في محافظة بابل وسمية بهذا الأسم نسبة الى قصيدة أشتهرت في هذه المدينة . ومطلعها :
عالشوملي .. وعالشوملي
نارك .. ولا جنة هلي
شفته على بير الجرد وأمترس أعبوبه ورد
كَتله يبو كَذيله درد لفرش حصر وأطرد هلي
عالشوملي ... وعالشوملي

(( وفيه تراكيب فنية منها الرباعي والنص والمفتوح . ))

وهذا نص مفتوح ( للشاعر كامل سواري )

من يشتري .. من يشتري .. وسط المزاد العلني
أسمي وهويتي ودفتري .. قررت أظل بلا وطن
رحّال حظي وقدري .. قررت أصيرن غجري
من يشتري قيثارتي .. وحبي وعواطف وتري
وشعري وجوازي .. وحتى فيزة سفري
ومن يشتري نكَطة* حيائي وفرس جدي وصايته*.. وحته سفيفة* خنجري
قررت أهاجر عن وطن .. طبّه* مغولي وتتري
قررت أصيرن غجري .

تنــويـــه :
نكَطه / نقطه
صايته / ( الصاية ) بدله رجالية تحت العبائة
سفيفة / الحزام يربط به الخنجر
طبّه / ( طب ) الدخول ويقصد بها هنا دخول المحتل

مثال أخر للشاعر كاظم أسماعيل الكاطع :

شمام* ظلمه محبتي ( مستفعلن / مستفعلن )
وديلي* من خدك ضوه (مستفعلن / مستفعلن )
مقفوله نيات العشك* ( مستفعلن / مستفعلن )
وأنته شبابيج*وهوه ( مستفعلن / مستفعلن )
ومسدوده بيبان العشك ( مستفعلن / مستفعلن )
وأنته* مفاتيح وضوه ( مستفعلن / مستفعلن )
مهجوره بيبان العشك ( مستفعلن / مستفعلن )
طفيني مابيه احترك* ( مستفعلن / مستفعلن )
كل الجروح أتلايمت * ( مستفعلن / مستفعلن )
بس جرحي ظل بلا دوه ( مستفعلن / مستفعلن )
واكَلوبنه* من أول عشك شبن سوه* ( مستفعلن / مستفعلن / مستفعلن)

تنــويـــه :
شمّام / رائحة البطيخ ( البطيخ الصغير الحجم )
وديلي / أبعث لي أو أرسل ليّ
العشك / العشق ( لأن ق تقرأ في كتابة الشعر الشعبي العراقي كَ )
شبابيج / شبابيك
أنته / أنتَ
أحتركَ / يحترق جسدي
أتلايمت / شفيت وألتأم الجرح
اكَلوبنه / قلوبنا ( جمع قلب )
شبن سوه / تربن وترعرعن معاً

مثال للشاعر مظفر النواب :

شفافك ولا أكَولن* ورد ( مستفعلن / مستفعلن )
جوريه معكَوده عكَد * ( مستفعلن / مستفعلن )
لا هي دفو .. لا هي برد ( مستفعلن / مستفعلن )
أنه أبوصفهه* راح أجن ( مستفعلن / مستفعلن )
حن .. وأنه أحن ( مستفعلن )
جفنك جنح فراشه غض ( مستفعلن / مستفعلن )
وحجاره جفني وماغمض ( مستفعلن / مستفعلن )
يالتمشي بيه أويه* النبض ( مستفعلن / مستفعلن )
روحي أعله* روحك تنسحن ( مستفعلن / مستفعلن )
حن ... وأنه أحن .. ( مستفعلن )

تنــويـــه :
أكَولن / أقول
معكَوده عكَد / مشدودة على شكل عقد
أنه . أبوصفهن / أنا . بوصف جمالهن
بيه . أويه / بيّ . مع
أعله / على

ثانياً : وزن المجرشة /
وهو وزن مشتق من بحر الرجز ويعتبر من الأوزان المتداولة بين الشعراء الشعبيين كونه ذا موسيقى عالية وإيقاع سلس . ويتكون من أتحاد وزنيين مختلفين هما :
الحدي ( مستفعلن / مستفعلن ) والشيالة ( مستفعلن / مفعولن ) وسبب هذه التسمية بالمجرشة يعود الى قصيدة معروفة نظمت بهذا الوزن لأول مرة مطلعها :

ذبيت روحي أعله الجرش ... وأدري الجرش ياذيهه
ساعه وأكسر المجرشه ... وأنعل أبو راعيهه

( مستفعلن / مستفعلن / مستفعلن / مفعولن )

وأيضاً يكتب بتراكيب عديدة والمتعارف فيها الرباعي والنص والمفتوح . وقصيدة على التركيب الرباعي ( للشاعر شاكر التميمي ):

أهنا يمن جنه وجنت .. جينه وأوكَفنه أبابك *
برغم الجروح أتظل حلو .. وينضح كرامه أترابك
* * * * *
أهنا يمن جنه وجنت .. ياوطن فدوه أغديلك *
والروح لو جدمك عثر .. كَبل الجفوف أتشيلك *
خليني أفك صدري ألك .. ياوطن خل أشكيلك *
بالعسر شو محد ألك .. باليسر كلهه أحبابك *
* * * * *
أهنا يمن جنه وجنت .. يابو المجد والغيره
يل بسمك امدوخ الدول .. وأحتارت بتفسيره
دولاب وكتك لو عكس .. بجفوفك أنته أديره
كعبه أنته والعالم يظل .. يتعبد أبمحرابك
* * * * *
اهنا يمن جنه وجنت .. ياوطن ترجع جنه
واحزام ظهرك بالمحن .. كل أحنه شيعه وسنه
شباج أمام أنته تظل .. دمنه أعله كَبتك حنه *
تتعافه ياموطن هلي .. وجفنه اليضمد أصوابك

تنوهيه:
يمن / تأكيد (من)
جنه / كنا
جنت / كنت
جينه / أتينا ( جاء )
وكَفنه / وقفنا
فدوه / التضحية ، الفداء للحبيب
أغديلك / أغدو لك ، أضحي لك
جدمك / قدم رجلك
كَبل / قبل
الجفوف / الكفوف ( كف اليد )
أتشيلك / تحملك
أفك / أفتح صدري لك
كلهه / الهاء مكرره بدل الألف الممدودة للضرورة
شباج / شباك
كَبتك / قبة المراقد

(( أن تفاعيل هذه القصيدة جاءت على النحو التالي : مستفعلن / مستفعلن / مستفعلن / مفعولن ))
علماً أن هذا اللون والتركيب كتب بصيغة الأغنية الشهيرة التي غناها الفنان داخل حسن:

أهنا يمن جنه وجنت .. جينه وأوكَفه أبابك
ولف الجهل ماينسه .. أشمالك نسيت احبابك

مثال أخر :
قصيدة للشاعر مظفر النواب على وزن المجرشة وغناها الفنان فاضل عواد :

أشكَد رازقي ونيمته * ( مستفعلن/مفعولن ) وزن الشيالة
وأشكثر هجرك عاشر ليالي الهوه وما لمته (مستفعلن/مستفعلن مستفعلن/مفعولن)
أنته السحنت الليل بكَليبي وكَلت موش أنته (مستفعلن/مستفعلن/ مستفعلن/ مفعولن)
يامه اسفحتلك بالليالي أدموع جانت ترفه (مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/مفعولن)
يامه الدمع ضوه سواد العين عينك صلفه (مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/مفعولن)
يامه التراجي مرجحن حسك الصافي وغفه (مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/مفعولن)
ماجيت نيمني الثلج والشته كله أتعده (مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/مفعولن)
لا بالمحطه رف ضوه (مستفعلن/مستفعلن ) وزن الحدي
لا خط أجانه من البعد ... لا ريل مر عالسده (مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/مفعولن)

تنويه :
أشكَد / كم ، تشير للعد
أشكثر / تشير للكمية
لمته / اللوم
السحنت / فعل مؤلم
بكَليبي / بقلبي
كَلت / قلت
موش / مو ( تأتي ليس أنت )
أسفحت / ذرفت الدموع
جانت / كانت
التراجي / الأقراط ( الحلي الذهبية )
مرجحن / داعبن تشبيهاً بالمراجيح
السده / قنطرة . معبر على جدول صغير

مثال: أغنية ( لا خبر ) للفنان فاضل عواد من كلمات الشاعر طارق ياسين من أشهر الأغاني التي نظمت على وزن المجرشة :

لا خبر لا جفيه لا حامض حلو لا شربت
كَالو صوانيكم .. أشموع أنترست *
والتمت الحلوات من كل بيت حلوه ألتمت *
وأترف أصابع ليلة الحنه بعذابي أتحنت
فد نوب مامش وفه لهنا وصلت *
فد نوب مامش طيب لهنا وصلت
* * * *
مشينه لهلج والكَمر ويه النجم خطابه *
وصغنالج أنجوم الثريه انجوم ياحبابه
يلي أمحبتج شجرة أصنوبر بوحشة غابه
ماريد حب جذابي أيعذب أكَلوب أحبابه *
ماريد عشره من شمع وسط الشمس تتفتت
لا خبر لا جفيه لا حامض حلو لا شربت

تنويه :
كَالوا / قالوا
صوانيكم / أطباق كبيرة تستعمل للطعام
أنترست / أمتلأت
ألتمت / تجمعت
فد نوب / عملية أنكار
مامش / لا يوجد
لهلج / الى أهلك ، عائلتك
الكَمر / القمر
ويه / مع
جذابي / كذاب

ثالثاً : وزن النعي /
احد اوزان الشعر الشعبي المشتقة من بحر الرجز وهو من الأوزان المستقلة والقديمة يرجع تأريخ نشأته الى الثلث الأول من القرن التاسع عشر الميلادي والشاعرة ( فدعه ) هي أول من أشتهر بنظمه حيث كانت تلقب بخنساء خزاعة .
يكتب وزن النعي بتفعيلتين هما ( مستفعلن/مستفعلاتن ) و ( مستفعلن/مستفعلاتان ) وينظم بعدة تراكيب اكثرها شيوعاً ( الرباعي والأندلسي )

مثال 1:
الشاعرة فدعه وهي تخاطب أخيها ( حسين ) عندما أصيب في أحد النزاعات العشائرية

اشما تون ياخوي أناعي * (مستفعلن/مستفعلاتن )
أشمفضاه خلكَي وشوساعي ( مستفعلن/مستفعلاتن )
يميمر عرب يبن الخزاعي ( مستفعلن/مستفعلاتن )
عربيد والجابوك أفاعي ( مستفعلن/مستفعلاتن )
اشلون الغنم من غير راعي ( مستفعلن/مستفعلاتن )

تنويه :
أشما / كلما
تون / الأنين
أناعي / تعبير عن الحزن
أشمفضاه / مامدى سعة مزاجي
خلكَلي / مزاجي
وشوساعي / تعبير عن راحة البال
عربيد / ذكر الأفعى
الجابوك / أتوا بك

وكذلك كتبت الشاعرة شمسة البغدادية بهذا الوزن أغلب قصائدها .

مثال2:
نص غنائي على وزن النعي للشاعر أسعد المياحي .

تمنيت أشوفك هسه يمي ( مستفعلن/مستفعلاتن )
مثل الجبل عالكَلب همي ( مستفعلن/مستفعلاتن )
ماكَمت أميز صوتي والناي ( مستفعلن/مستفعلاتان )
صارن نعاوي ويبجن اوياي ( مستفعلن/مستفعلاتان )
خالي وأطلبه أبريحة أمي ( مستفعلن/مستفعلاتن )

تنويه :
يمي / بقربي
كَمت / أقوم
أميز / أشخص
نعاوي / أنشاد حزين
يبجن / البكاء

مثال3 :
نص كتب بوزن النعي الأندلسي للشاعر عبدالكريم القصاب :

نام برغد نيشان هيبه كَبرك مهد سهران ليله
غيرك تمرجحله بكَصيبه ومرجوحتك ظهر الكحيله
* * * * *
سلهم يبو النفس العزيزه ماضاف طيف الهموم
لا ظلمه كَبرك لا نزيزه خطار ليلك كَمر ونجوم
الخاصمك عينه فزيزه مرعوب من جلده والهدوم
بلسانه .. بفراشه كَزيزه يحجي يتكَلب بيك ملجوم
يازين يا فارس النيبه يل تدك بابك العيله
العشك سيف وكره جيبه مامون وأمدلل دخيله

تنويه:
نيشان / علامة
كَبرك / قبرك
تمرجحله / ترنح بظفيرة أمرأة
الكحيله / الفرس
سلهم / أسترخى للنوم
نزيزه / مياه جوفية قريبة من السطح
فزيزه / أفقأت عينه
كَزيزه / زجاج مهشم
يحجي / يتكلم
يتكَلب / يتقلب على فراشه
ملجوم / مصاب
النيبه / الوغى

رابعاً : وزن الفائزي/
وهو مشتق من بحر الرجز ويتكون من أتحاد وزني الحدي ( مستفعلن/مستفعلن ) مع عجز النعي ( مستفعلاتن ) وسمي بهذا الأسم نسبة الى الشاعر والخطيب ( الملا علي بن فائز ) وعرف هذا الوزن في الأوساط الشعبية ( بالفائزيات ) ومثال على ذلك قصيدة للشاعر بن فائز :

من دار جده أبو علي ساك الضعينه
شال بحريمه وأخوته من أرض المدينه
* * * *
شبان محلاهم بني هاشم على الخيل
يوم اطلعو من المدينه تالي الليل
سار أبجمعهم بين تكبيراً وتهليل
مثل السباع أتحوم من حول الضعينه

ومن أشهر الأغاني التي نظمت على وزن الفائزي للفنان حضيري أبو عزيز

عمي يبياع الورد ... كَلي الورد بيش

خامساً : وزن المترادف /
احد الأوزان المشتقة من بحر الرجز . وتؤكد المصادر أنه أنتشر في الثلث الأول من القرن العشرين في بغداد وهو وزن غنائي يتكون من أتحاد وزني الحدي ( مستفعلن/مستفعلن ) ووزن الجلمة ونص ( مستفعلن/مفعولات ) وأول من نظم على هذا الوزن الشاعر ابراهيم الشغنون في عام 1928 وسمي بالمترادف لأن الوزنين أحدهما يردف الأخر ومن التراكيب التي يكتب بها ( الرباعي والمقسوم )

مثال :
قصيدة للشاعر مجيد لطيف القيسي :

أهويتك يمن مثلك فلا ظنيت ألي يحصل عون
حبيتك وما حسبت تطلع ألي فرعون
* * * *
هذا جزاة ألي يحب شخصك يمحبوب الروح
أبنارك تاليه يشب وأتعوفه هايم وينوح
خدّاع بالحب معرفت تالي أطلعت يامفضوح
ماترعه للزاد وفلا ترعه حكَوك الماعون

سادساً : وزن خايف عليهه /
مشتق من بحر الرجز وهو وزن غنائي يتكون من أتحاد وزنين هما تكرار عجز النعي ( مستفعلاتن/مستفعلاتن ) ووزن الفائزي ( مستفعلن/مستفعلن/مستفعلاتن ) سمي بهذا الأسم نسبة الى أول قصيدة نظمت به والتي غناها الفنان ( ناظم الغزالي ) وهو أول من غنى على هذا الوزن .

خايف عليهه ... تلفان بيهه
شامه ودكَه بالحنج ... من يشتريهه

تنويه:
عليهه / عليها
تلفان / مغرم حد الجنون
دكَه / الوشم
الحنج / الذقن

وقد كتب الشعراء والرواديد الحسينيين قصائدهم على هذا الوزن لموسيقاه السلسة .
ومن الأغاني المشهورة ( كَوم أنثر الهيل ) للفنان حسين نعمة .

سابعا: وزن الميمر /
مشتق من بحر الرجز وهو من الأوزان الغنائية ذات الأيقاع الموسيقي الراقص وتنظم على وزنه القصائد التي تصاحبها الرقصة العراقية المعروفة ( الجوبي ) وتتناسق حركة الراقصين على تفاعيله . وتفاعيله كالأتي :
مستفعلن/مستفعلن/مستفعل
أو مستفعلن/مستفعلن/مفعولن
أو مستفعلن/مستفعلن/مفعولات

وقد سمي بهذا الأسم نسبة الى الأغنية العراقية الشهيرة

عالميمر وعالميمر وعالميمر
بيض النواهي على أشبيجه حدر

ومن التراكيب الشائعة التي ينظم بها ( الرباعي والمجنس ) .

مثال 1: للشاعر جبار المياحي :

حبني أعله كَدي كون تكَدر حبني
وماريد حبك يطلع أزغر مني
كون أمن أكَدر حبك بكَد كَلبي
وأنه أعله كَلبك هاك كَدر حبي
لوما طلع زايد عليه عاتبني

مثال2 : وزن الميمر المجنس للشاعر شاكر التميمي :

للموت حبك ياترف ... ودانه تعني /أوصلنا
وأعيون عدك جالفشك ودانه تعني /أطلاقة مدفع
أشودك تكَلي أنته ولك ودانه تعني /رغبتي أنا
بكل حيلي أحضنتك لو أعرف أتوذر
* * *
ماشوف دربي من القهر خلاني تعني /صرت أو أصبحت
حبك وعني تكترك ... خلاني تعني /تركني
نص مستوي بحبك ونص .. خلاني تعني /طري غير مطبوخ
ظل هيج كَلبي من العشك يتمرمر

مثال3 :
من الأغاني الشهيرة التي نظمت على وزن الميمر أغنية للفنان سعدون جابر من كلمات الشاعر سعدون قاسم :

جتني الصبح وعيونها ذبلانه
حلفت يمين البارحه سهرانه
مستاهله والله حيل
روحي أشكي همج لليل
أتذكرين من جنت أشكيلج أنه

مثال4:
كذلك أغنية للفنان قاسم أسماعيل من كلمات الشاعر كاظم أسماعيل الكاطع :

ياعين وتكَولين خل أنسامحه
من بعد بجاج ليل البارحه
مشطي الجفن بالدمع
ذوبيني مثل الشمع
مامد أله أيدي وأكَول أمصالحه

ثامناً : وزن الورد /
مشتق من بحر الرجز وأول من نظم على هذا الوزن الشاعر ( حسن علي الوردي ) عام 1940 ويعتبر وزن منبري ويتكون من شطرين مختلفين يتكون الشطر الأول ( الصدر ) الحدي وعجز النايل ( مستفعلن/فاعلات/مستفعلن/مفعلن ) . وسمي بالورد نسبة الى قصيدة الوردي والتي تقول :

الوردي يبعثلك ورد .. من شفه ورديه
تشتمهه يبراهيم ... أطياب عطريه
* * * *
من روحي من عقلي بشغف .. دزيت ألك مكتوب
كَصدي أريد أمواصلك .. لتخلي روحي أتلوب
بدنياي ماغيرك ألي .. ياغالي يامحبوب
أتغنه بسمك دوم .. وألهج أبطاريه

((ومن الملاحظ قلة الكتابة بهذا الوزن لثقل موسيقاه فندرة الكتابة به في عصرنا هذا)) .

تاسعاً : وزن المنسجم /
مشتق من بحر الرجز وأنتشر في الثلث الأول من القرن العشرين وأول من نظم بهذا الوزن ( الشاعر كاظم النجار ) عام 1931 ويتكون من أتحاد وزني الحدي ( مستفعلن/مستفعلن ) وعجز النايل ( مستفعلن/فعل ) ويكتب بعدة تراكيب ولكن الشائع منها ( الرباعي ) ومن أشهر الشعراء الذين كتبوا بهذا الوزن الشاعر ( الملا كاظم منظور الكربلائي ) حيث نظم القصائد الحسينية ومنها :

جتال مرحب بالحرب لوردت برهانه ( قاتل)
عمر أبن ود العامري إيخبرك بعنوانه

وينظم هذا الوزن بعدة تفاعيل منها :
( مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/فعلان ) أو ( مستفعلن/مستفعلن/مستفعلن/فعلن )

مثال1:
يالايمي بحب النبي هو ضوه عيوني
لو ضكَتو حب آل النبي ماجان لمتوني

مستفعلن/مستفعلن مستفعلن/فعلن

مثال2 :
عجبه أعله كَلبي شكَد صبر من عاينك مصيوب

مستفعلن/مستفعلن مستفعلن/فعلات







التوقيع

وَمَن لا يُعتَبَط يَسأَم وَيَهرَم وَتُسلِمهُ المَنونُ إِلى اِنقِطاعِ
قطري بن الفجاءة

 
رد مع اقتباس
قديم 05-06-2024, 09:18 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي موضوع متجدد : أوزان الشعر - الشعبي - العامي و النبطي (بحث )

مختصر في تعليم وزن الشعر الشعبي والعامي والنبطي ، والأوزان الشعرية تعتمد على التفعيلة الشعرية مثل : مستفعلن وفاعلاتن ومفاعيلن وفاعلن وفعولن ، والتفعيلة مكونة من متحرك وساكن ، والحرف المتحرك يرمز له بالعلامة / وهو الذي حركته الضمة أو الفتحة أو الكسرة حرف متحرك أما الحرف الساكن فهو الذي حركته سكون ويرمز له بعلامة دائرة ° .

حروف العلة الألف والواو والياء حروف ساكنة مثل ألف سماء وواو يقول وياء جميل ، إلا إذا كانت حروف من أصل الكلمة ومتحركة مثل الألف في أمر والواو في هواء والياء في ميار ، والحرف المشدد من حرفين حرف ساكن ومتحرك ، وألف المد ( آ ) من حرفين حرف متحرك وساكن ، والتنوين زيادة نون تضاف على آخر الكلمة بعد الحرف المتحرك والتنوين حرف ساكن .

ويمكن استخدام العروض الرقمية بدلآ من التفعيلات الشعرية والعروض ، بحيث يكون الحرف المتحرك والساكن ٢ والمتحرك والمتحرك والساكن ٣ والمتحرك في آخر الشطر ١

في البداية قم للتدرب بتقطيع الأبيات الشعرية بوضع الرمز / أسفل الحرف المتحرك ورمز دائرة ° تحت الحرف الساكن ثم اختر التفعيلات المناسبة وابحث عن البحر الشعري . وأقترح على المبتدئين بعض الأغاني إذا كنتم من مستمعيها فمثلآ على بحر المسحوب تقطيع كلمات أغاني مجموعة انسان لمحمد عبده ولعتني وخليتني أنشد الناس وأغنية اندماج الأرواح لفارس مهدي وأغنية بدري عليهم يضربون العلاقة .

تقطيع بداية أغنية مجموعة انسان على المسحوب وهو مستفعلن مستفعلن ثم فاعلاتن أو فاعلاتان ، ونلاحظ حرف الدال مشدد في كلمة ضد حرفين ساكن ومتحرك.

قالت من ان ت وقلت مج موعة انسان
/°/°//° /°/°//° /°//°/°°
مستفعلن مستفعلن فاعلاتان
من كل ضد او ضد تل قين فيني
/° /°/ /° /°/°/ /° /°//°/°
مستفعلن مستفعلن فاعلاتن

والبيت التالي على وزن بحر الهزج .
مساءالخي ر والإحسا س وال طيبة
//° /°/° //° /°/° / /° /°/°
مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن
مساءن ما يليق الا بأحبابي
//° /° /° //°/°/° //°/°/°
مفاعلين مفاعيلن مفاعيلن

وهذا البيت على وزن بحر الوافر مع تسكين لام مفاعلتن ونلاحظ حرف اللام في كلمة كلها مشدد حرفين ساكن ومتحرك .
حياتي كل لها صبر و جلادة
//°/° /° //°/° /° //°/°
مفاعلتن مفاعلتن فعولن
وغيري عا يشن عيشة سعادة
//° /° /° //° /°/° //°/°
مفاعلتن مفاعلتن فعولن

أتمنى أن يكون مقالي هذا موفق في تعليم وزن الشعر الشعبي وبشكل موجز .







التوقيع

وَمَن لا يُعتَبَط يَسأَم وَيَهرَم وَتُسلِمهُ المَنونُ إِلى اِنقِطاعِ
قطري بن الفجاءة

 
رد مع اقتباس
قديم 05-06-2024, 09:21 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي موضوع متجدد : أوزان الشعر - الشعبي - العامي و النبطي (بحث )

الشعر الشعبي التونسي
اوزانه وانواعه



أولا هل يمكن أن تنطبق البحور الخليليّه بتفعيلاتها على أوزان الشعر الشعبي ؟أجاب محمد المرزوقي في كتابه { الأدب الشعبي بتونس } عن هذا السؤال قائلا :"إن هذه البحور الخليليّه لا يمكن أن تنطبق على الشعر الشعبي وهذا راجع للبناء الخاص بهذه البحور التي تشتمل على أسباب و أوتاد وفواصل ــ أي حركة وسكون او حركتان وسكون او ثلاث حركات وسكون .. أما اللهجة التونسية الدارجة فلا تشتمل إلا على الأسباب والأوتاد فقط .. وتختلف لهجة الحواضر عن لهجة البوادي ..ففي لهجة الحاضرة لا يوجد فقط سوى السبب أي الحركة والسكون أما في لهجة البوادي خصوصا بعض قبائل الجنوب فتعتّر كثيرا على الأوتاد أي حركتان متواليتان وسكون .. } والشرح يطول ...
والآن سوف ادخل مباشره في الأوزان :
القسيم المثنى:

فهو عبارة عن قصيد يتركب من أبيات تختم بقافيه موحده كالقصيد الفصيح وان وحدت فيه قافيه الشطر الأول :
وهذا مثال للشاعر محمد الرويسي :


عز الغنا صنــــــــات ** يصنتوا من كل واحد يقــــول
يفرزوا الكلمــــــــات ** من الشيركو لسبيكة المثقال
يقولوا للشاعر هات ** يردوه خالف في كلامو عــال
سهم البليد سكـــــات ** واذا تكلم ينـــــــــطق المحـال
لا يـــــوجع اذا مـات ** وكانو حي مالي عليه ســوال



الملزومه :

هي عباره عن قصيد ذي طالع وادوار مختلفة القوافي ويختم آخر كل دور بقافية الطالع وهو ما نجيده في الزجل التام وفي الموشح الفصيح
ومثال ذلك قول الشاعر المرحوم احمد البرغوثي :


الطالع :
ساس الغنا محبس وليا ترابه ** وين نزرعه ينبت تجيني صابه
الدور :
من قبل اصـــــــــــــله لنّا ** من جدنا لباباي لا وايـــــــــلّنا
نوصيك بالك للبلا تتعنى ** راهو الغنا في الدار وانا بابه


فروع الشعر الشعبي :


لا يختلف الشعراء سواء القدماء او المحدثون منهم بان فروع الشعر الشعبي
الأصلية أربعه هي :

v القسيم

v الموقف

v المسدس

v الملزومة


القسيم :


قصيد ذو أبيات تتحد قوافي أشطارها الأولى كما تتحد قوافي أشطارها الأخيرة وليس له طالع ولا مكب ولا رجوع
مثال ذلك برق الشاعر المرحوم احمد ملاك الصفاقسي :



شير عقاب اللـيل ** ياما احسنه في المزن كيف شعل
ربي عليه وكـــيل ** اذن على باب الســـــــــماء ينحل
غم الوطا بالسيل ** تملت المناقع كــــــــــــل واد حمل



الموقف :


فهو عبارة عن قسيم مربع أي أبياته تتركب من أربعه شطرات تتحد في ثلاث قوافي والشطر الرابع تختلف قافيته الى آخر القصيد وقال فيه الشاعر صالح بورويس :



يا مدرجحه سالفك طول ** على الكتف مسبول
ظليم القفز حــــيره زول **بين الكدى و القطافي


الى آخر القصيد


المسدس :


عبارة عن منظومة تتركب من طالع ثلاثي الاشطار يتحد في القافيه وله ادوار تتركب من ستة أغصان في الغالب الاربعه الأولى متحدة القافية والأخيران لهما نفس قافية الطالع


مثال قصيد المرحوم محمد البرغوثي :


الطالع او العنوان او رأس البيت :
انا القلب حاير ودايخ وهايم ** فيض مرايم ** سهران لانرقد النوم دايم
الدور او المقطع :
انا القلب حاير ودايخ وفــاني ** كثرت محاني ** ساهر منام الليالي جفــــــــاني
ياقلب اصبر على الضيم عاني ** طيق الهزايم ** هاني مثيلك على القوت صايم



الملزومه :


لها طالع ذو غصنين او ثلاثة او اربعه ادوار تتركب من أغصان ثلاثة فما فوق تتحد قافيتها وتختم بغصن ترجع قافيته الى قافية الطالع مثال طالع بغصنين للشاعر محمد بن عون :



سكن كن دايا في الضمير مخفّه ** لوكان نشكي للحجر نشفّه



أما طالع الملزومة بثلاثة أغصان :



سمعنا معنى في طريق الجد ** خلطة اليوم نكد ** عليك بنفسك ما عليك بحد



وأما طالع الملزومة ذات أربعه أغصان قال المرحوم الشاعر محمد الصغير الساسي :


مرحوم اللي سمى عيشه ** ثابت ما يخطاش
ومن جرحته كيفي عيشه ** جرحه ما يبراش
وقال الشاعر عبد السلام عاشور :
لا نابوا باسمك يا عــــيشه ** نتقـــــــــعد مفجوع
تتـــــمرار وتمصات العيشه ** بين غصه ودموع

والى غير ذلك


هذا مثلا وزن بورجيله ويسمى في الجنوب بوساق :
يقول الشاعر المرحوم البرغوثي


يا فاطمه راهو الهوى ذبلني ** اذا مت ترقاك الدعاوي منّي
روفــــــــــــــــــي روفي ** يا فاطمه ما تغرقيشي شقوفي
نا حابك رامي عليك كلوفي ** بالظاهره يزيك روفي حنّي

وهذا بورجيله مزيود :

للشاعر العربي النصراوي



بيروت جاها الغاشم ودمـــــرها ** نبكي عليها دموع ونصـبّرها
نبكي عليها دمـــــــــــــــــــــــايع ** بعد اللي خلّي دمها يتضـــايع
ولي دعــــا ما ينح عنها وجـايع ** ولا يرد قوة غاشم يوخـّــرها
ولا يرد حتى من العروبه ضايع ** ما يزيد كان مواجعي يحيّرها


المسدس العريض :


وهذا مثال عن الشاعر الحاج احمد بن عمار :


الطالع :
ضحضاح ما يقطعاش الفرس ** غمامه دهس ** لونه ولون السماء فرد نص
المقطع او الدور :
ضحضاح ما يقطعه من يورّد ** غمامه يغرّد ** بعمره بغيث السماء ما تبرّد
منه جـــــــــفل النعام المشرد ** طبل وجــرّد ** والريم لم الجـــــــلايب وعرد
ما يروي غـــــــــــــــــــــبيب ** وما فيــــــــه لا من يـــــــــــــرد الذهيـــــــــب


وزن الهرقالي :

الطالع
فزت يا ريم الغــزلان ** زينك شايد في الاوطان
المقطع
فزت يا ريم الداويــه ** ما كيفك حتى عــــربيه
شايد زينك يا شــنتيه ** من تونس حتى الفزان
ربي يصونك يا عينيه ** يفكك من عين العنيان


وهذه بعض الإيقاعات وفي بعض الأوزان

وزن قسيم المغراوي :

باسم المعبود في البقا واحد احد ** لا دونه دون بتسخيره جرات الاقدار

وزن قسيم العوارم :

يا عذاب دليلي من قلة الصواب ** الزمان تبدل ماعاد يتعرف


وزن القسيم العرضاوي :


مشطت غثيث غمار ** زنجي على الاكتاف متخبل
وجبين بــــــرق الشار ** نستعفر ربي قـبل ما نجهل


وزن الحمروني :

عينك عين بوملوج وسيره ** وخدك برق يطلفح غديره


وزن المحدور :


عيف الدنيا الا تبيّن صدّها ** لا ياتيك غيار بعد صدودها

وزن الروشن :


انقدم ليك سؤال يتجول في بالي ** ومعنى فرق هالي **
على الايام الماضيه والوقت الحالي







التوقيع

وَمَن لا يُعتَبَط يَسأَم وَيَهرَم وَتُسلِمهُ المَنونُ إِلى اِنقِطاعِ
قطري بن الفجاءة

 
رد مع اقتباس
قديم 05-06-2024, 09:39 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي موضوع متجدد : أوزان الشعر - الشعبي - العامي و النبطي (بحث )

الزجل اللبناني
على أنواع وله بنى وأوزان مختلفة . فمنه المعنى

والبدالي والشروقي والقرادي وغير ذلك . وتكون قصيدة البدالي

والشروقي من صدر وعجز من الوزن نفسه . وكذلك أبيات المعني والقرادي وباقي الأنواع ، وإن كان شعراء العامية يستعملون عدداً من هذه الأوزان في القصيدة الواحدة فتكون قصيدتهم أحياناً متفلتة من الوزن ، وهي أقرب الى النثر منها الى الشعر في ما يمكن تسميته الشعر النثري ". وما يقال عن الوزن يقال أيضاً عن القافية . ففي حين أن للأنواع التي ذكرنا قواعد القافية في كل من الصدر والعجز و المطلع والدور، نرى بعض " القصائد العامية " لا تعير اهتماماً للقافية . على كل حال وإن كان لابد من الإشارة عرضاً الى ذلك ، يظل موضوعنا الأساس الزجل بقواعده المعروفة . فمما لاشك فيه أن الزجل اللبناني يجمع بين تيارين ، السرياني والعربي ، وهو نتيجة التفاعل التاريخي والإجتماعي والأدبي في القرى اللبنانية . حيث نشأ هذا الفن الشعبي ، لذلك نرى أوزانه مزيجاً من البحور الخليلية والألحان السريانية . فالمعنى والعتابا والقصيد ( البدالي والشروقي ( يمكن أن تُنظم على تفعيلات بحور الوافر والسريع والرجز، في حين أن القرادي والموشح ومتفرعاتهما يتبعون ما يسمى " الإفرامي " أي وزن المقاطع السبعة، وفي قول جرجي زيدان ما يؤكد ذلك . جاء في تاريخ آداب اللغة الربية :" وللشعر العامي أوزان بعضها يشبه أوزان الشعر الفصيح وبعضها لا مثيل له في الأوزان الشعرية المعروفة في هذا الشعر .
وذلك لا يعني أن القرادي لا يتبع تفعيلات الفراهيدي . فهو على بحر المتدارك ، وبالمقابل إن ما ينظم على بحور الشعر الفصيح من أنواع الشعر العامي ، يمكن تقطيعه حسب مقاطع صوتية ، وبحور خاصة بالشعر العامي ، لأن لهذا الشعر قواعد وضوابط وبحور خاصة به ، أول ما تعرض لها انطوان الراهب التكريتي المونوفيزيتي المعروف بأنطوان البليغ (۸۲۰م) ، فقد صنف كتاباً في الفصاحة والخطابة ينطوي على خمس مقالات ، أفرز المقالة الخامسة منه للنظم . وقد نشر كتابه هذا ، البطريرك رحماني سنة ۱۹۰٩م . واستعمل من تلاهما في منظوماتهم ضربين من النظم هما المتوازي والمختلف وجعلوا للمتوازي دعامتين موزونتين أو دعامة واحدة ) والمقصود بالدعامة هنا الشطر ) . اما المختلف فتختلف حركاته و دعائمه . وجعلوا للمتوازي ثلاثة عشر بحراً* ، وهاكم جدولاً بتلك الأبحر وحركاتها ودعائمها ، تليها ملاحظة ، كما وردت في

كتاب الخازني :

البحر عدد أشطره

أو دعائمه عدد حركات مجموع البيت بكامله عدد حركات مجموع

الشطر الأول عدد حركات الشطر الثاني

الأسواني ٣٣٦٢

المتساوي ٤٤٨٢

المتوسط ۵۵۱۰۲

المتقارب ٦٦١٢٢

المزدوج ٧٧١٤٢

المتفاوت ٢ ٨٨١٦

المتناهي ۲ ۹۹۱۸

السريع ۲۰۲ ۱۰۱۰

البسيط ۱۱۱۱۲۲۲

اليعقوبي ٢ ٢٤ ١٢ ١٢

الوفائي ۱۳۱ ۱۳

المتوازي ١ ١٤ ١٤

الكامل ۱۵۱۵۱

ملاحظة : يمكن صياغة جميع تفاعيل الأبحر او اخذها من التفاعيل

كافة المعروفة في الشعر الفصيح ، بشرط ان يراعى بأخذها مجموع حركات البيت الواحد وعدد حركات كل شطر من البيت . ويجوز في

النظم العامي تحريك الساكن ، وتسكين المتحرك ، وذلك بدون قيد ولا

شرط.

يعتبر كتاب الخازني* من أهم وأقدم المراجع لناحية أوزان الشعر

العامي بالبحور المتوازية المختصة بهذا الشعر ، وهو أعطى أمثلة عن

كل نوع منه ، وقسم شطري البيت أو ما سماه الدعامتين ، الى مقاطع

صوتية . غير أنه أغفل ذكر بحور خليل بن أحمد الفراهيدي للشعر

الفصيح وعلاقتها بالشعر العامي . وهذا ما تطرق إليه بحثنا الهادف

أيضاً الى إغناء مكتبة الثقافة الشعبية بدراسة نعتقد أنها شبه كافية

للإحاطة بتطوّر الزجل وخاصة في العقود الخمسة الأخيرة ، وكذلك أيضاً الى إغناء مكتبة الثقافة الشعبية بدراسة نعتقد أنها شبه كافية للإحاطة بتطور الزجل وخاصة في العقود الخمسة الأخيرة ، وكذلك محاولة إعادة كتابة تاريخ وأصول الشعر الشعبي اللبناني وما آل اليه .

* مراجع

۱- د. محمد خليل الباشا : مقدمة كتاب « القول الفصل في رد العامي الى الأصل للأمير شكيب أرسلان الدار التقدمية طبعة ۱۹۸۸
٢- د غسان حسن أحمد الحسن : الشعر النبطي في منطقة الخليج والجزيرة العربية ج ١
٣- الرافعي : تاريخ آداب العرب ج ٣
٤- يوهان فاك : العربية
٥-* جمع رجز وهو بحر من بحور الشعر الفصيح. ۱۲- د. غسان الحسن الشعر النبطي ج ١
٦- طوني الزغريني: الأزجال اللبنانية في خطراتها الفلسفية
٧- د. ميشال جحا : أعلام الشعر العامي في لبنان
٨ - جرجي زيدان تاريخ آداب اللغة العربية ، مصر، ١٩١١ ج ٤
٩-* بطرس الجميل: زجليات جبرائيل القلاعي
١٠- جرجي زيدان : تاريخ آداب اللغة العربية ج ٤
١١-* منير وهيبه ... الزجل تاريخه .
١٢-* منير الياس وهيبه الخازني الغساني: الزجل تاريخه أدبه أعلامه. المطبعة البوليسية - حريصا لبنان.







التوقيع

وَمَن لا يُعتَبَط يَسأَم وَيَهرَم وَتُسلِمهُ المَنونُ إِلى اِنقِطاعِ
قطري بن الفجاءة

 
رد مع اقتباس
قديم 05-06-2024, 11:13 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: موضوع متجدد : أوزان الشعر - الشعبي - العامي و النبطي (بحث )

متابعة لهذا الجهد
وهذه الفوائد

أخي الأستاذ المكرم/ عبد الحليم مدكور



ممتنة لك هذا الكرم ..
والحق أنني قرأت المشاركتين الأوليين
واستفدت كثيرا ..

سآتي هنا وسأصغي كثيرا
كي أتعلم وأستفيد ..

شكرا وبوركت أيها الموقر ..
















التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 08-06-2024, 05:32 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي رد: موضوع متجدد : أوزان الشعر - الشعبي - العامي و النبطي (بحث )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
متابعة لهذا الجهد
وهذه الفوائد

أخي الأستاذ المكرم/ عبد الحليم مدكور



ممتنة لك هذا الكرم ..
والحق أنني قرأت المشاركتين الأوليين
واستفدت كثيرا ..

سآتي هنا وسأصغي كثيرا
كي أتعلم وأستفيد ..

شكرا وبوركت أيها الموقر ..










الأستاذة / راحيل
شكرا لمروركم المعطر
و بإذن الله تعالى يصبح الموضوع بعد تمامه مرجعا يغني من يبحث في الشعر العامي و أوزانه و تاريخه.






التوقيع

وَمَن لا يُعتَبَط يَسأَم وَيَهرَم وَتُسلِمهُ المَنونُ إِلى اِنقِطاعِ
قطري بن الفجاءة

 
رد مع اقتباس
قديم 11-06-2024, 07:16 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عبدالستارالنعيمي
الهيئة الإدارية
 
الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالستارالنعيمي غير متصل


افتراضي رد: موضوع متجدد : أوزان الشعر - الشعبي - العامي و النبطي (بحث )

جهد مبارك أيها الأديب الأريب أ عبدالحليم يسر الله لك كل عسير وأسعدك

اقتباس:
16. العتابة ... مفاعيلن/مفاعيلن/فعولن
من العتابا العريقة:
يهل بالدار ضعن الولف شلوين! (أين شالوا)أي تحولوا
نحَر فجّن خلي وحزوم شلوين (الحزام الشلو)نهر قليل الماء
كصّو من ضمير حشاي شلوين(قطعتين)
وكلّوهن على جمر الغضا (قلوهن على جمر الغضا)

\\0\0\0 \\0\0\0 \\0\0
البيت الأخير ينتهي \\0 فعوْ






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 09:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط