الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي

منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي هنا توضع الإبداعات الأدبية تحت المجهر لاستكناه جمالياته وتسليط الضوء على جودة الأدوات الفنية المستخدمة.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-03-2006, 03:58 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حسين علي الهنداوي
أقلامي
 
إحصائية العضو






حسين علي الهنداوي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الأدب والعقيدة حسين علي الهنداوي

الفصل الثالث






الأدب والعقيدة



















الأدب والعقيدة

في زحمة البحث عن الحقيقة تقفز أمامك مقولة حادة الموقف تجعل من الإنسان كائنا"حقيقيا"إذا هو فعلا"التزم بما يقول :إنها العقيدة، والموقف ، والسلوك هذه العبارة تجعل من الحياة ذات طعم ولون ورائحة ،ولقد كان الموقف الإنساني على مر العصور ،ولم يزل الحدّ الفاصل بين الإنسان المتحضر والإنسان البدائي ولا أعني بالتحضر مادية الحياة وإنما جانبها الإنساني الذي يفعل فعله في تغير حركة التاريخ والحياة ؛ولا أدل على ذلك إلا الموقف الإسلامي من حياة العرب في الجاهلية.
والأدب كأحد أركان الحياة والفكر .لابد له أن يتحمل مسؤولياته تجاه الحياة ،والكون ،والآخرين لأنه بموقفه هذا يغير ،ويبدل ويسهم في التطور والتحضر .
لقد مثل الأدب الإسلامي في أيامه الأولى العقيدة الصادقة أروع تمثيل ،لأن الأدباء في تلك الفترة كانوا أصحاب عقيدة يدافعون عنها بأيديهم وألسنتهم بل يضحون بأرواحهم في سبيلها . فهذا حسان بن ثابت و كعب بن مالك وعبد الله بن رواحه لا يرون في الأدب إلا عقيدة يقارعون بها الأعداء . " اهجم حسان وروح القدس معك !"هكذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول لحسان بن ثابت .
وإذا كانت العقيدة في أيامنا هذه تعني فلسفة العصر ؛ فإن الأدباء في عصرنا لم يعودوا يأبهون بها ، بل تجد الأديب يبدل موقفه ،ويغيره يحسب الظروف ،والأحوال ، أو قل قد ينقاد الأديب لموقف من المواقف دون أن يفكر بمدى خطورته ،وأخطر ما في الأمر أن يحشر الأدباء أنفسهم في عنابر النفعية .
وإزاء ذلك فإن أهم ما يؤثر في العقيدة الأديب تبني الأدباء لخطوط غايتها إثبات موقف لا علاقة لهموم الأمة ومشاكلها به .
لقد ولد الأدب من المعاناة وعليه أن يتحدث عن هذه المعاناة وليست عقيدة الأديب إلا رؤيا حقيقية صادقة لهذه المعاناة لا أريد أن أتحدث عن قضية الفصل بين الأدب ، والأخلاق وأشير إلى النظرية الأدب للأدب أو الفن للفن لأنه من العبث والسخف أن يعيش الإنسان حياته دون هدف ، أو عقيدة ، فالعقيدة هي التي تحدد قيم الإنسان وآراءه وأفكاره ومسيرة حياته .
لن أغور عميقاً في حياة الأدباء لأشير إلى أناس بأعينهم دفعوا ثمن عقائدهم فمنهم المشرد عن وطنه ومنهم المطرود ومنهم 0000 الخ .
ولكن لا بد من القول : إن العقيدة هي لب الأدب ، وثمرته الحقيقية ، وكل من يدعو إلى غير ذلك ، إنما يدعو إلى انفلاش الحركة الأدبية وتبعثرها . وأي معنى لأدب بلا عقيدة . إن موقف الإنسان الأديب من الحياة والكون ، والحقائق يجعله أكثر الأسلحة فعالية في حياة الناس ورحم الله خالد الشواف حين يصف القلم قائلاً
لا تحسبوه يراعاً قدّ من قصبٍ هذا فـم وفـؤاد ناطق ويـدُ
ما صر بالحق إلا خر منحطماً للظلم ركن من الأركان أو عمد
لقد سود الأدباء الكثير من الصفحات الأدبية وكانت معظم تجاربهم تتحدث عن هموم شخصية ، وقضايا ذاتية أو مغامرات غرامية أو شكوى وتبرم من حظوظ سيئة أو مدح لشخص ما أو قدح لشخص آخر ولو استعرضنا ما قاله الأدباء لوجدنا أنه يدور في فلك هذه القضايا اللهم إلا النزر اليسير الذي انفلت من هذا الفلك ؛ فالمتنبي كان معظم شعره شكوى وتبرم من سوء الطالع وبحثاً عن الملك ، وامرؤ القيس وعمر بن أبي ربيعة كان شعرهما مغامرات غرامية في عالم النساء ، وأبو النواس كان شعره في الخمرة وأبو تمام والبحتري كان نصف شعرهما مدحاً والحطيئة وابن الرومي كان شعرهما قدحاً وتطيراً ناهيك عما يكتبه أدباء هذا العصر من عبث ولهو مغرق في الذاتية والشخصانية . ولو ذهبنا نعد الأدباء الذين كتبوا أدباً يدافعون به عن العقيدة لوجدناه من القلة بحيث لا تستطيع أن تلتقط حبات درره .

حسين علي الهنداوي
hosn955@shuf.com






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صيحة الحق حسين علي الهنداوي حسين علي الهنداوي منتــدى الشــعر الفصيح الموزون 2 19-03-2006 03:52 PM
محنة الأدب والأدباء حسين علي الهنداوي حسين علي الهنداوي منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 2 18-03-2006 05:50 AM
الدين والفن والحياة حسين علي الهنداوي حسين علي الهنداوي منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 0 18-03-2006 05:43 AM
ضرورة الخر وج من المراهقة الشعرية حسين علي الهنداوي حسين علي الهنداوي منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 4 17-03-2006 03:15 AM
أفديك بلادي أفديك حسين علي الهنداوي حسين علي الهنداوي منتدى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم 0 17-03-2006 02:53 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 09:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط