الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-11-2005, 09:11 AM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
يسرى علي
أقلامي
 
إحصائية العضو







يسرى علي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

د.مصطفى حقي

اخترت بيتاً رائعاً من أروع ماقرأناه لابن زيدون

ويأسرني منها قوله


نكاد حين تناجيكم ضمائرنا*** يقضي علينا الأسى لولا تأسينا

تقديري لجميل ماتنثره من جمالٍ هنا وهناك






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 24-11-2005, 10:54 AM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
د . حقي إسماعيل
أقلامي
 
إحصائية العضو







د . حقي إسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

قال النقاد العرب : إن أهجى بيت قالته العرب هو :

[B][I]فغض الطرف فإنك من نمير .................... فلا كعب بلغت ولا كلابا[/I][/B]







التوقيع

الموال كحل عين دجله ... وبغزل الفرات الشعر يحله
 
رد مع اقتباس
قديم 24-11-2005, 01:01 PM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
روان الأحمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية روان الأحمد
 

 

 
إحصائية العضو







روان الأحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

الآن اجلس والامطار تجلدني
على ذراعي على جلدي على ظهري
فمن يدافع عني يا مسافرة
مثل اليمامة بين العين والبصر.................(نزار توفيق القباني")

اهداء خاص لأريج

مح المحبة جيج







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 24-11-2005, 01:04 PM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
د . حقي إسماعيل
أقلامي
 
إحصائية العضو







د . حقي إسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

[I]طرقت الباب فما كلّ متني ...... فلمّا كلّ متني كلَمتني[/I]







التوقيع

الموال كحل عين دجله ... وبغزل الفرات الشعر يحله
 
رد مع اقتباس
قديم 24-11-2005, 01:45 PM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
الــــــمهــــــلهل
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي

أبو فراس الحمداني

أمـا لِــــــجَـمـيـلٍ عِنْدكُنَّ ثَـــــــــوابُ
ولا لِــــــمُـسـيءٍ عِـنْـدَكُنّ مَــــــتَابُ

إذا الـــــــخِـلُّ لَـمْ يَـهْجُركَ إلا مَــــلالةً
فَــــــــلَـيْـسَ لهُ ، إلا الفِرَاقَ ، عِتابُ

إذا لــــــــــم أجـد مـن خُـلَّةٍ ما أُرِيدُهُ
فـعـنـدي لأُخْـرى عَزْمَةٌ وَرِكـــــــــــابُ

ولـيـس فِراقٌ ما استطعتُ فإن يَكُـنْ
فِـــــــــراقٌ عـلـى حَـالٍ فليس إيابُ

صَـبـورٌ ولـو لـــــــــم يـبقَ مني بقيةٌ
قَـؤُولٌ وَلـوْ أنَّ الـسيوفَ جَــــــــــوابُ

وَقُـورٌ وأحـداثُ الــــــــزمانِ تَنوشني
وَلِـلـمـوتِ حــــــــــولي جِيئةٌ وَذَهَابُ

بِـمـنْ يَـثِـقُ الإنســـــانُ فيما يَنُوبهُ
ومِـنْ أيـنَ لِـلحُرِّ الــــــــكَريم صِحابُ

وقـدْ صَـارَ هـذا الـــــــناسُ إلا أقَلَّهُمْ
ذِئـابٌ عــــــــلـى أجْـسَادِهنَّ ثِيابُ

تَـغَـابـيـتُ عن قومٍ فَظَنوا غَـــــــباوةً
بِـمَـفْـرِقِ أغــــــــــــبانا حصًى وَتُرابُ!

ولـو عَـرفـونـي بَعْضَ مَـــــعرِفَتي بِهمْ
إذاً عَـلِـمـوا أنـي شَهِدتُ وغــــــــابوا

إلـى الله أشـــــــــــــكـو أنـنـا بِمنازلٍ
تَـحـكَّـمَ فـي آســـــــــــــادِهنّ كِلابُ

تَـمُـرُّ الـلـــــــيالي لَيْسَ لِلنَّقْعِ مَوْضِعٌ
لَـديَّ ولا لِـلـمُـعْـتَفِين جَـــــــــــــنَابُ

ولا شُـدَّ لـي سَرْجٌ على مَتنِ سابحٍ
ولا ضُـرِبـتْ لـي بِـالـــــــــــــعراءِ قِبابُ

ولا بَـرقـتْ لــــــــي فـي اللقاءِ قواطعٌ
ولا لــــــمـعـتْ لي في الحروبِ حِرابُ

سَـتَـذكـــــــــــــر أيـامـي نُميرٌ وَعَامرٌ
وكـعـبٌ ، عـلى عِلاتها ، وكِـــــــــلابُ

أنـا الـجـارُ لا زادي بَطِيءٌ عَـــــــليْهِمُ
ولا دونَ مـالــــــي فـي الحَوادثِ بَابُ

ولا أطـلـبُ الـعَوراءَ مِنها أُصِيبهــــــــا
ولا عــــــــــــورتـي لِـلـطـالبينَ تُصابُ

بَني عَمِّنا ، ما يَفْعَلُ السيفُ في الوغى
إذا قـلَّ مِـنْـهُ مَـضـــــــــــــــرِبٌ وَذُبابُ

بَـنـي عَـمِّنا ، نحنُ السَّواعِدُ وَالظُّبَا
وَيُـوشِـكُ يـوماً أن يكونَ ضِــــــــرابُ

ومـا أدَّعِـي مـا يَـعـلَمُ الله غَـــــــيرهُ
رِحَـابٌ عَـلِـيٍّ لِـلــــــــــــعُفاةِ رِحابُ

وأفـعـالـهُ لِـلـراغـبـين كَرِيمـــــــــــــةٌ
وأمـوالـهُ لـلـطـالــــــــــــبين نِهَابُ

ولـكـنْ نَـبَـا مِـنهُ بِكَفِّيَ صَــــــــارمٌ
وأظـلـمَ فـي عَـيْـنَيَّ مِنهُ شِــــهابُ

وأبـطـأَ عَـنِّـي والـمـنايا ســـــــريعةٌ
وَلِـلـمــــــــــوتِ ظِـفْرٌ قد أطلَّ ونابُ

فـإن لـم يَـكــــــــــنْ وِدٌ قَـرِيبٌ تَعُدُّهُ
ولا نَـسَـبٌ بـيـن الرجَالِ قِــــــــرابُ

فـأحـــوطُ لـلإسلام أنْ لا يُضِيعني
ولـي عَـنْـهُ فِـيـهِ حَوْطةٌ وَمَـــــــنابُ

ولـكـنـنـي راضٍ على كلِّ حـــــــالةٍ
لِـنَـعْـلَـمَ أيَّ الـخُـلَّتينِ سَـــــــــرابُ

ومـا زِلـتُ أرضـى بـالقليلِ مــــحبةً
لَـدَيْـهِ ، ومـادون الكثير حِجــــــابُ

وأطـلُـبُ إبـقـاءً على الــــــوُد أرضَهُ
وذِكـرى مِـنـي في غيرهـا وطلابُ

كـذاكَ الـوِداد الـمحضُ لا يرتجى لهُ
ثـوابٌ ، ولا يُـخـشى عَليهِ عــقابُ

وقدْ كُنتُ أخشى الهجرَ والشمْلُ جَامِعٌ
وفـي كُـلِّ يَـوْمٍ لُـقْـيَةٌ وخِــــــــطَابُ

فـكـيـف وفيما بيننا مُلْكُ قَيْصَــــرٍ
ولِـلْـبَـحْرِ حولي زَخْرَةٌ وَعُــــــــبَابُ

أَمِـنْ بَـعْـدِ بَذْلِ النفس فيما تُرِيدُهُ
أثـابُ بِـمُـرِّ الــــــــعَتبِ حِينَ أُثابُ

فـلـيـتـك تـحـــــــــلو والحياةُ مريرةٌ
ولـيـتـك تـرضـــــــى والأنامُ غِضابُ

ولـيـتَ الـــــذي بـيني وبينك عَامرٌ
وبـيـنـي وبـيـن الــــعالمين خَرابُ

إذا صـحَّ مِـنـكَ الوِدُّ فالــــكُلُّ هَيّنٌ
وكُـلُّ الـذي فـــــــوقَ التُّرابِ تُرابُ







 
رد مع اقتباس
قديم 25-11-2005, 04:34 PM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
روان الأحمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية روان الأحمد
 

 

 
إحصائية العضو







روان الأحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

لكل شيء اذا ما تم نقصان
فلا يغر بطيب العيش انسان

هي الامور كما شاهدتها دول
من سره زمن ساءته ازمتن

وهذه الدار لا تبقى على احد
ولا تدوم على حال لها شان

اتى على الكل امر لا مرد له
حتى قضوا فكأن القوم ما كانوا

ابو البقاء الرندي

مع المحبة روان الاحمد







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 25-11-2005, 08:44 PM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
فاطمة محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية فاطمة محمد
 

 

 
إحصائية العضو







فاطمة محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

قل للمليحة بالخمار الاسود
ماذا فعلت بناسك متعبد







 
رد مع اقتباس
قديم 27-11-2005, 12:30 AM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
روان الأحمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية روان الأحمد
 

 

 
إحصائية العضو







روان الأحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

قد كان شمر للصلاة ثيابه
ماذا فعلت بحق دين محمد...........بس انشالله تكون هذا الكلام مرغوب فيه ومش دون المستوى بعض اعضاء المنتدى طبعا الحكي مش اليك اخت فاطمة محمد هاي الابيات بموت عليها حلو منك انك ادرجتيها
*******************************************
لا تلم كفي اذا السيف نبا صح مني العزم والدهر ابى
*******************************************
هذي دمشق... وهذي الكأس والراح ان احب.. وبعض الحب ذباح
انا الدمشقي... لو شرحتموا جسدي لسال منه عناقيد... وتفاح
ولو فتحتم شراييني بمديتكم سمعتم في دمي اصوات من راحوا
زراعة القلب...تشفي بعض من عشقوا وما لقلبي -اذا احبت-جراح
مآذن الشام تبكي اذ تعانقني وللمآذن ...كالأشجار ..أرواح
للياسمين حقوق في منازلنا وقطة البيت تغفوحيث ترتاح.......................نزار توفيق القباني







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 27-11-2005, 02:05 AM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
د . حقي إسماعيل
أقلامي
 
إحصائية العضو







د . حقي إسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي
******************** وأٍمعت كلماتي من به صمم







التوقيع

الموال كحل عين دجله ... وبغزل الفرات الشعر يحله
 
رد مع اقتباس
قديم 29-11-2005, 05:17 PM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
روان الأحمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية روان الأحمد
 

 

 
إحصائية العضو







روان الأحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

قارئة الفنجان
جلست .. والخوف بعينيها
تتأمل فنجاني المقلوب
قالت : يا ولدي لا تحزن
فالحب عليك هوا المكتوب
ياولدي .. قد مات شهيداً
من مات على دين المحبوب
فنجانك .. دنيا مرعبه
وحياتك أسفار وحروب
ستحب كثيرا وكثيرا
وتموت كثيرا وكثيرا
وستعشق كل نساء الأرض
وترجع كالملك المغلوب
بحياتك .. يا ولدي .. امراءة
عيناها .. سبحان المعبود
فمها .. مرسوم كالعنقود
ضحكتها .. موسيقي وورود
لكن سماءك ممطرة
وطريقك مسدود
مسدودفحبيبه قلبك .. ياولدي
نائمة في قصر مرصود
والقصر كبيراً يا ولدي
وكلاب تحرسه وجنود
وأميرة قلبك نائمة
من يدخل حجرتها مفقود
من يدنو
من سور حديقتها
مفقود
من حاول فك ضفائرها
يا ولدي
مفقود
مفقود
مفقود
بصرت
ونجمت كثيراً
لكني .. لم اقرأ أبدا
فنجانا يشبه فنجانك
لم اعرف أبداً يا ولدي
أحزاناً
تشبه أحزانك
مقدورك أن تمشي أبدا
في الحب .. على حد الخنجر
وتظل وحيداً كالأصداف
وتظل حزيناً كالصفصاف
مقدورك أن تمضي ابداً
في بحر الحب بغير قلوع
وتحب ملايين المرات

وترجع كالملك المخلوع
جلست .. والخوف بعينيها
تتأمل فنجاني المقلوب
قالت : ياولدي لا تحزن
فالحب عليك هوا المكتوب
يا ولدي .. قد مات شهيداً
من مات على دين المحبوب....................نزار قباني







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 03-12-2005, 10:53 PM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
روان الأحمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية روان الأحمد
 

 

 
إحصائية العضو







روان الأحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

راشيل.. وأخواتها..!!

وجهُ قانا..
شاحبٌ كما وجه يسوع ُ
وهواءُ البحرِ في نيسانَ،
أمطارُ دماء ودموع ٍ...
دخلوا قانا على أجسادِنا
يرفعونَ العلمَ النازيَّ في أرضِ الجنوب ْ
فصولَ المحرقة.. ويعيدونَ
هتلرٌ أحرقهم في غرفِ الغاز ِ
وجاؤوا بعدهُ كي يحرقونا
هتلرٌ هجّرهم من شرقِ أوروبا
وهم من أرضِنا هجّرونا
هتلرٌ لم يجدِ الوقتَ لكي يمحقَهمْ
ويريحَ الأرضَ منهم..
فأتوا من بعدهِ كي يمحقونا !!

دخلوا قانا كأفواجِ ذئابٍ جائعة..
يشعلونَ النّار في بيتِ المسيح
ويدوسونَ على ثوبِ الحسين
وعلى أرضِ الجنوب الغالية..

قصفوا الحنطةَ والزيتونَ والتبغَ،
وأصواتَ البلابل...
قصفوا قدموسَ في مركبهِ..
قصفوا البحرَ وأسرابَ النوارس..
قصفوا حتى المشافي والنساءَ المرضعات
وتلاميذَ المدارس.
قصفوا سحرَ الجنوبيّات
واغتالوا بساتينَ العيونِ العسلية!

... ورأينا الدمعَ في جفنِ عليٍّ
وسمعنا صوتهُ وهوَ يصلّي
تحت أمطارِ سماءٍ دامية..

كشفت قانا الستائر...
ورأينا أمريكا ترتدي معطفَ حاخامٍ يهوديٍّ عتيق
وتقودُ المجزرة..
تطلقُ النارَ على أطفالنا دونَ سبب..
وعلى زوجاتنا دونَ سبب
وعلى أشجارنا دونَ سبب
وعلى أفكارنا دونَ سبب
فهل الدستورُ في سيّدة العالم..
بالعبريِّ مكتوبٌ لإذلالِ العرب؟؟
هل على كلِّ رئيسٍ حاكمٍ في أمريكا..
إذا أرادَ الفوزَ في حلمِ الرئاسةِ
قتلَنا، نحنُ العرب؟؟

انتظرنا عربياً واحداً
يسحبُ الخنجرَ من رقبتنا..
انتظرنا هاشمياً واحداً..
انتظرنا قُرشياًَ واحداً..
دونكشوتاًَ واحداً..
قبضاياً واحداً لم يقطعوا شاربهُ..
انتظرنا خالداً أو طارقاً أو عنتره..
فأكلنا ثرثره... وشربنا ثرثره..
أرسلوا فاكساً إلينا.. استلمنا نصَّهُ
بعدَ تقديمِ التعازي.. وانتهاءِ المجزرة!

ما الذي تخشاهُ إسرائيلُ من صرخاتنا؟
ما الذي تخشاهُ من "فاكساتنا"؟
فجهادُ "الفاكسِ" من أبسطِ أنواعِ الجهاد..
هوَ نصٌّ واحدٌ نكتبهُ
لجميعِ الشهداءِ الراحلين
وجميع الشهداءِ القادمين..!

ما الذي تخشاهُ إسرائيلُ من ابن المقفّع؟
وجريرٍ.. والفرزدق..؟
ومن الخنساءِ تلقي شعرها عند بابِ المقبره..
ما الذي تخشاهُ من حرقِ الإطارات..؟
وتوقيعِ البيانات؟ وتحطيمِ المتاجر؟
وهي تدري أننا لم نكُن يوماً ملوكَ الحربِ..
بل كنّا ملوكَ الثرثرة..

ما الذي تخشاهُ من قرقعةِ الطبلِ..
ومن شقِّ الملاءات.. ومن لطمِ الخدود؟
ما الذي تخشاهُ من أخبارِ عادٍ وثمود؟؟

نحنُ في غيبوبةٍ قوميةٍ
ما استلمنا منذُ أيامِ الفتوحاتِ بريداً..

نحنُ شعبٌ من عجين
كلّما تزدادُ إسرائيلُ إرهاباً وقتلاً
نحنُ نزدادُ ارتخاءً.. وبرودا..

وطنٌ يزدادُ ضيقاً
لغةٌ قطريةٌ تزدادُ قبحاً
وحدةٌ خضراءُ تزداد انفصالاً
شجرٌ يزدادُ في الصّيف قعوداً..
وحدودٌ كلّما شاءَ الهوى تمحو حدودا..!

كيفَ إسرائيلُ لا تذبحنا؟
كيفَ لا تلغي هشاماً، وزياداً، والرشيدا؟
وبنو تغلبَ مشغولون في نسوانهم...
وبنو مازنَ مشغولونَ في غلمانهم..
وبنو هاشمَ يرمونَ السّراويلَ على أقدامها..
ويبيحونَ شِفاهاً ونهودا؟؟!

ما الذي تخشاه اسرائيل من بعض العرب ...

بعدما صاروا يهودا؟
بقلم نزار قباني
لروحك الرحمة ولذكراك المجد







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 03-12-2005, 11:36 PM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
د . حقي إسماعيل
أقلامي
 
إحصائية العضو







د . حقي إسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

السيف أصدق إنباء من الكتب .............. في حده الحد بين الجد واللعب







التوقيع

الموال كحل عين دجله ... وبغزل الفرات الشعر يحله
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 03:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط