الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتدى القصة القصيرة > قسم المسرح

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-02-2015, 02:06 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ربيع عبد الرحمن
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية ربيع عبد الرحمن
 

 

 
إحصائية العضو







ربيع عبد الرحمن غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مسرحية البئر / جائزة التأليف المسرحي لعام 2006

مسرحية



البئـر
الحائزة على الجائزة الثانية فى مسابقة التأليف المسرحي
بالهيئة المصرية العامة لقصور الثقافة 2006




ربيع عقب الباب




الشخصيات
هارون الرشيد هارون بن محمد (المهدي) بن عبد الله (المنصور) العباسي
الهاشمي، والرشيد لقبه. أبو جعفر. ويقال له أبو محمد.
استخلف بعهد من أبيه بعد موت أخيه الهادي.
جعفر هو جعفر بن يحي بن خالد البرمكى .. وزير الرشيد وربيبه
ورفيق طفولته وصباه
يحي كبير الوزراء في خلافة الرشيد
الفضل هو الفضل بن الربيع بن يونس بن كيسان .. كبير الحجاب
عبد الله عبد الله بن مالك الخزاعى .. صاحب الشرطة فى عهد الرشيد
إبراهيم الموصلى المغنى الأكثر شهرة
أبى بن أبى مريم مهرج الرشيد
عمربن العباس بن مجد من ندماء الرشيد
مروان مروان بن أبى حفصة .. شاعر الرشيد
علية علية بنت المهدي بن المنصور، من بني العباس، أخت هارون
الرشيد، أديبة، شاعرة، تحسن صناعة الغناء، كان أخوها
إبراهيم ابن المهدي يأخذ الغناء عنها. مولدها ووفاتها ببغداد.
زبيدة زبيدة بنت جعفر .. زوج الرشيد وابنة عمه ..وأم الأمين
دنانير جارية عند يحي بن خالد .. تحسن الغناء .. تجريد الأغاني من
وضعها .
مسرور جلاد الرشيد الشهير
برخلة جلاد .. صاحب المأمورية الخطيرة ويطلق عليه ( ياسر )
جبريل بن بختيشوع طبيب
الأمين الابن الأصغر للرشيد من زوجه زبيدة
المأمون الابن الأكبر من جارية الرشيد ( مراجل )
بدوى صاحب الصياح وقت تعليق البيعة فى الكعبة
الرجل صاحب مهمة الفتك بالهاربين إلى مكة واليمن
كائن البئر رسالة رحمة .. وهو من ضحايا عهود العباسيين السابقة


المكان : بلاد العراق .. البصرة و بغداد .. مكة
الزمان : سبعة وثمانون و مائة هجرية






 
رد مع اقتباس
قديم 15-02-2015, 02:15 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ربيع عبد الرحمن
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية ربيع عبد الرحمن
 

 

 
إحصائية العضو







ربيع عبد الرحمن غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مسرحية البئر / جائزة التأليف المسرحي لعام 2006

اللوحة الأولى
نبوءة
خارج بغداد.. بئر تظللها شجرة عتيقة .. صوت الريح
يصفر .. بعض الأتربة تتطاير فتخلق جوا متربا كالغمامة
.. يقبل شابان فى زى التجار فى العصر العباسي الأول ..
أحدهما يجذب الآخر
هارون هيا .. ألا تكفْ عن عنادِك ؟
جعفر مولاي .. أَتْعَبْتَنِي .. حتى غدوتُ عاجزا .. من طريقٍ إلى طريق..
وبلا توقفِ ..وكلما قلتُ لنفسي هانتْ .. تقولُ ليسَ هو المكانَ
.. ليس هو المكان .. ليس ...........
هارون جعفر .. لا تعاندْ
جعفر ليتني أستطيعُ
هارون اقتربنا .. هاهي ذي البئرُ .. نعم البئرُ.. المكانُ كما رأيتُهُ !!
جعفر أيَّةُ بئرٍ .. إنه مكانٌ مهجور .. حتى الشجرةُ الوحيدةُ آيلةٌ
للسقوط !
هارون المكانُ كما رأيتُهُ يا جعفر..كأنه هو..نعم..الشجرةُ ..البئرُ ..
الأتربةُ والغبارُ..أصواتُ الرياح !
جعفر مكان .. بئر .. تهوى المفاجآتِ دائمًا .. أتذكرُ أيامَ كنا صغارا
.. كم أريتني العفاريتَ فى عزِّ الظهرِ الأحمر ..ثم تُخلِّفُني وحيدا
.. أنتظر .. حتى تستشعرَ أنتَ سُخفَ اللعبة فتنهيها !
هارون أنا .. دائما تعشقُ الكذب .. دائما .. يومًا ما سأقتلُك لأجل
كذبك !
جعفر أو تستطيعُ ذلك فعلا ؟
هارون و لم لا .. هل أقسمُ لك ؟
جعفر لا .. دعنا من هذا إلى تلك ( يعنى البئر )
هارون انتظرْ يا جعفر .. تأملْ البئرَ .. تأملْها جيدا
جعفر البئر .. محضُ بئرٍ نتنة .. يا الله .. ألا تشمْ الرائحة ؟
هارون هذه أقلقتْ منامي أمس .. قَتَلَتْنِي !
جعفر قتلتْك .. ومازالتْ الروحُ فيك !!
هارون قه قه قه .. وجدتُني .. وكأن نفرا من القومِ يلقون بي عُنوةً في بئرٍ
دون رحمة .. بئرٍ مثلَ هذه .. مثل .. إنها نفسُ البئر ..وأنا أصرخُ ..
وأقاومَهُم .. وأطلبُ النجدة .. و لا مغيث .. صرخاتي .. أقلقتْ
كلَّ من بالقصر .. الجواري .. والعبيدَ .. و أظنُها أفزعتْ زُبيدة !
جعفر عجيبٌ أمرُ هذا الحلم .. أقصدُ الكابوس .. لكن مرةً واحدةً ربما
كانت من تأثيرِ طعامٍ ثقيل !
هارون لم تكن مرةً واحدةً .. بل ثلاثا ..دعنى أكملْ لك .. فجأةً تعلقَ
برقبتي شيءٌ..مجردَ شيءٍ ..حيوان..إنسان .. لا أعرف.. له أظافرٌ
كالمخالب .. ولحيةٌ تصلُ إلى .. إلى ماذا ..كلُّ ما أحسستُهُ أنها بلا
انتهاء !!
جعفر ليس غيرُ الريحِ .. والغبارِ .. وأنا وأنت !
هارون جعفر .. كأنه الحلمُ بكلِّ مافيه .. انظرْ إلى البئر ؟ ألا تسمعْ صوتَها؟
جعفر بئرٌ عفَا عليها الزمن .. لها رائحةٌ لا تحتملُ .. صوتٌ .. صوتُ عويلٍ
.. قد تكونُ الريحَ ..مولاى ..إنها أصواتٌ متعددةٌ لا صوتا واحدا !!
هارون ماذا لو دُلِّيتَ .. ونظرتَ ما تحمل ؟
جعفر ليس بعد !
هارون جعفر .. أنا لا أهْزِل !
جعفر ومن قالَ لكَ أنى اكتفيتُ .. وأريدُ الموت .. من يتحملُ هذه
الرائحةَ .. كأنه قبرٌ يا مولاي !!
هارون جعفر !
جعفر مولاي .. ليكن شاهدٌ واحدٌ .. أَتَقْتُلُني بلا شهودٍ ؟
هارون لا تخفْ ..أُقسمُ لك يومَ أقتُلَك ؛ سيكونُ الشهودُ كثيرين .. هيا
يا جعفر .. الحلمُ لم يكنْ عبثا !
جعفر الأمرُ لله .. هاأنا ذا ( يتعلق بالحبل وينزل به ) أعرفُ أن نهايتي
على يديك ..أعرفُ ..سأفتقدُ الشوارعَ .. والبيوتَ .. وأنفاسَ
الطيبين .. ودمعةَ الشكرِ والعرفانِ حين أجيبُ سائلا.. سأفتقدُك
أنتَ يا هارون .. نعم ..ليتني بالفعلِ أموتُ قبلَك .. لا أكادُ
أتصورُ الحياةَ .. وأنتَ لستَ فيها .. ما عَرِفْتُ سواكَ .. و لا
أريدُ ( يختفي الصوت ) .
هارون نزل الحبلُ كلَُهُ .. جعفر .. أَجبْنِي .. جعفر ..كان المهديُّ
والمنصورُ يحبان هذا النوعَ من السجون .. حيث يكونُ الموتُ
صبرا.. الضحيةُ تموتُ مرفوعةَ الرأسِ .. حتى ولو لم تُرِد (
الحبل يهتز ) كأنه يطلبُ منى سحبَ الحبلِ ! ( يلف بكرة الحبل
..ثقيلة بعض الشيء ) هانتْ ..يا الله .. خفَّتْ .. يالله ( فجأة
تظهر رأس شعثاء ) ما هذا ( يلف البكرة ) نفسُ الهيكلِ ..لم يكنْ
له وجه ..نعم ( يسرع بسحبه خارج البئر..كائن ضئيل للغاية
عبارة عن شعر ممتد ، ولباس متهرىء تماما، وقدمين منتفختين ) من
أنتَ ؟( يحمله .. يضعه إلى جدار البئر ) من أنتَ .. ومن أسقَطَك
هنا .. فى هذه البئر ؟
الكائن ( يلتقط أنفاسه بصعوبة بالغة ) انتظرْ قليلًا أيُّها السائلُ !
هارون هل أُحضِرُ لك بعضَ الماء ؟
الكائن ألا ترفعَ صاحبَكَ ؟
هارون لينتظرَ بعضَ الوقت !!
الكائن ربما نسيتَهُ كما نَسِيَنِي أميرُ المؤمنين المنصورُ !
هارون تقولُ أميرُ المؤمنين المنصورُ ؟
الكائن نعم .. أميرُ المؤمنين .. أتُنكرُ ؟
هارون أُنكرُ ماذا ؟
الكائن ألا ترفعَ صاحبَك .. البئرُ تمتلىءُ بالجثث .. ألا تسمعَ صوتَهُ ؟
هارون صوتُ مَنْ ؟
الكائن صاحبِك أو عبدِك الذي رفعني ؟
هارون ألا تراني ؟







 
رد مع اقتباس
قديم 15-02-2015, 02:16 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ربيع عبد الرحمن
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية ربيع عبد الرحمن
 

 

 
إحصائية العضو







ربيع عبد الرحمن غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مسرحية البئر / جائزة التأليف المسرحي لعام 2006

الكائن قد يموتُ بين الجيفِ .. ارفعه !!
هارون ليمتْ كيف شاء .. المهمُ أنت !!
الكائن أتوسلُ إليك .. ارفعه !!
هارون لك ما تريدُ ( يدلى الحبل ) جعفر .. هاهو ذا الحبل في الطريق
إليك .. جعفر .. ألا تسْمَعْني !!
الكائن جعفر .. إذن أنت هارون .. ألستَ هارونا ؟
هارون أنا هو .. فمن أنت ؟
الكائن إذن فقد مضى المنصورُ .. والمهديُّ .. وموسى الهادي !!
هارون إلى رحمةِ اللِه ذهبوا .. فمن أنت ؟
الكائن لم أنتَ متعجلٌ .. هل رفعتَ صاحبَك يا مولاي ؟
هارون لن أستطيعَ وحدي ..فهو ثقيلٌ كالملحِ .. ثم إنه يستطيعُ التسلقَ
كالقرد .. هاهو ذا .. ألم أقلْ لك !
الكائن الحمدُ لله ( بينما جعفر يخرج .. يكح ويتقيأ بشكل موجع )
أرأيتَ .. كدتَ تقتُلَهُ .. وستقتُلَهُ يوما !
هارون سأقتُلَهُ يوما !!
الكائن شرَ قِتلةٍ .. وتأكلُ الطيرُ من لحمه !
هارون ماذا تقول ؟
الكائن ألا تصدقُ .. صدقْ يا ولدى .. ستقتُلَهُ ، وتُمثِّلُ به !!
هارون أنا .. أنت تهذي .. نعم تهذى .. أقتلُ جعفرا .. إنه مظلتي في حرِّ
القيظِ .. ومدفأتي فى ثلجِ الشتاء ..وأُنْسِى في وحشتي .. وكَرَمِي في
بُخْلِي ..وعزَّتِي في وجعي وانهزَامِي ..وآيةُ الحقِّ حين تستبدُ بى
العصبيةُ والجَلْفَةُ .. كيف يا شيخ ؟
الكائن لن تأخذَكَ فيه رحمةٌ و لا شفقةٌ .. ولن يشفعَ له شيءٌ .. كائنٌ على
وجهِ الأرض !!
هارون أمازلتَ تهذي ؟
الكائن أنا لا أهذى يا مولاي ..حقيقةٌ حملْتُهَا معي إلى هذه البئر ..لم تتغيَّرْ
معالـمُهَا .. لم تتغير !!
هارون جعفر .. جعفر ( يقترب منه وقد عانق التراب .. يزحف جعفر
فيسند كتفه بجدار البئر ، كأنه سمع ما فاه به الشيخ ) .
الكائن أمعكَ عطرٌ يا أمير ؟
هارون عطرٌ .. حالا أَتِى به ( يسرع هارون .. يختفي فنسمع صوت
صهيل جواد ) .
الكائن بم تحسُّ يا جعفر ؟
جعفر إني أموتُ يا عمى .
الكائن لم يأتِ وقتُكَ بعد .. لكنه قريبٌ .. قريب !!
جعفر قل لا يعلمُ غيبَ ربِّك إلا هُو ( يكح .. يتحشرج صوته ) .
الكائن حقا وصدقا .. لكنني أعرفُ .. أحدُكما يقتُلُ صاحبَهُ .. يقتلُ
صاحبَهُ .. قُضِىَ الأمرُ !
هارون ( يقبل .. يقترب ومعه قربة ماء .. يقترب من الشيخ ..يجرعه الماء )
اشربْ يا شيخ .. اشربْ
الكائن سقاك اللهُ من فُراتِ الجنةِ .. الله .. وخلقنَا من الماءِ كلَّ شيءٍ حيٍّ
.. اسقِ صاحبَك .. اسقِ صاحبَك !
جعفر ( يقترب منه هارون ) عفوا يا مولاي ( يأخذ منه القربة ..يشرب )
هارون دعنى أنثرْ عليك قليلا من العطر ( يفتح قارورة .. يرش وجه
جعفر وملابسه ) فعلا .. رائحةٌ لا تحتملُ ..وأنتَ يا شيخ ( يقترب
منه .. ينثر عليه العطر ) كيف كان احتمالُك لكلِّ هذا النتن ؟!
الكائن احتمالُ المؤمنِ بقضاءِ اللهِ وقدره .. جزاك اللهُ خيرا يا ولدى
هارون لم تقلْ .. من أنتَ يا عمى ؟
الكائن الماضي والمستقبلُ الذي ينتظرُك .. وتسعى إليه .. سلْ عنى المنصورَ
والسفاحَ .. أقصدُ عبدَ الله ..لو تقدرُ ..كلمةً واحدةً أقولُـها لك ..
سيمضى صاحبُك .. ولن تهنأَ بعيشٍ .. ربما قلتُ لك ابتعدْ عنه ..
أو أَبعدْهُ عنك ..لكنني لن أقولَـها ..لأنها ستكونُ مثلَ غبارِ الطريق
.. لن تُجْدِي نفعا..كلُّ ما أريدُ قولَهُ .. إياكَ وألسنةَ السوء .. إياك
ثم إياك من زورةِ الغضبِ .. إياك !!
هارون كيف تقولُ ذلك .. ألم أقلْ لك ما جعفرُ لي ؟
الكائن وسمعتُ جيدا .. ولكن
هارون ولكن ماذا ؟
الكائن قضاءُ اللهِ وقدرُهُ !
هارون أرفضُ أن أكونَ يدا غادرةً .. وقلبا متقلبا !!







 
رد مع اقتباس
قديم 15-02-2015, 02:17 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ربيع عبد الرحمن
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية ربيع عبد الرحمن
 

 

 
إحصائية العضو







ربيع عبد الرحمن غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مسرحية البئر / جائزة التأليف المسرحي لعام 2006

الكائن هذا أنت .. لك ملائكةٌ وشياطينٌ .. تسعى فى ركابِك !
هارون ألا من مخرجٍ يا شيخُ من هذه السقطة ؟
الكائن الأفعالُ للخلقِ .. والتقديرُ والقضاءُ لله ..قد يُؤخرُ.. وقد يُبدلُ !
هارون فقل لى .. دُلَّنى .. لا تتركنى
الكائن إني أموتُ يا ولدى !
هارون أرجوك .. لا تبخلْ بها !
الكائن معي قارورةٌ وتعويذةٌ .. هاهي .. خذْها .. واقتسمْهَا معه !!
هارون اقتسمُهَا معه ؟
الكائن نعم .. وحاذرْ أن تستأثرَ بهَا وحدَك !
هارون لا أفهم ؟
الكائن أما القارورة ( يكح .. يلتقط أنفاسه )
هارون قلْ يا شيخ ؟
الكائن مالك لا تصبرُ ( يلتقط أنفاسه ) القارورةُ بها دِهَانٌ يُعيدُ الشبابَ
هارون يُعيدُ الشبابَ .. فلم لم تستعن به ، وتخرجْ من البئر؟
الكائن كان طلسما مرصودا باسمِكَ ، لن يُجدي نفعا لغيرك .. دعنى أكملْ
قبلَ الذهابِ ؛ إن كنتَ صادقا فى تغييرِ قدرِك وقضائك !!
هارون قل .. لن أقاطعَك !
الكائن التعويذةُ تُغنِى حاملَها مدى حياتِهِ .. بحبِّ النساء .. بالمالِ .. بحبِّ
الناس .. اخترْ ما ترَى أيَّ الاثنتين ترغبُ .. وأعطِ صاحبَك الأخرى
.. واحذرْ من الجمعِ بينها ..احذر ( يرتخي جسده ويموت في الحال )
هارون مات ( يقلب فيه ويجس نبضه ) ماتَ الشيخُ .. جعفر .. لم لا تجبْ
.. مات الشيخ .. جعفر .. هل متَّ أنتَ الآخرُ .. جعفر !!
جعفر مولاي .. أتناديني ؟
هارون جعفر .. لم أنت ساكنٌ هكذا .. بم تحسُّ ؟
جعفر بالموت .. لا أستطيعُ فكاكا .. يُحاصِرُني .. كأني حبيسٌ في دائرتِهِ ..
شُدَّني يا مولاي .. شدنى !
هارون جعفر ( يسحبه ) قم .. هيا يا جعفر
جعفر هل نام الشيخ ؟
هارون مات !!
جعفر إنا لله و إنا إليه راجعون .. خرج من الموت إلى الموت !!
هارون وأنت .. ألا نمضى ؟
جعفر الموتُ يحاصرُني !
هارون جعفر قم .. قلت لك قم .. هيا
جعفر الجثثُ تملأُ البئرَ يا مولاي !!
هارون سوف نردمُها فورا
جعفر ستظلُ تنضحُ يا أميرَ المؤمنين !!
هارون ستزرعها معي وردا وفلا وعنبا وحنطة !!
جعفر هل تقدرُ ؟
هارون ألستَ بجانبي ؟
جعفر وما جدوى وجودي بجانبك ؟
هارون جعفر ( بحدة ) هل سمعتً الشيخ ؟
جعفر ألم تقلْ مات ؟
هارون هيا بنا .. هيا يا جعفر !
جعفر لا أستطيعُ
هارون أتتخلى عنى ؟
جعفر ( بوهن وضعف )عَمِلْتُ لك حمَّارا .. ونخاسا .. وصيادا .. وتاجرا
.. وحطابا .. وقائدا .. وسفيرا .. ومسخا .. ومضحكا .. أنيسا ..
ونديما .. ومهرجا .. وما الجدوى .. لا شيء !!
هارون جعفر .. لا تثقلْ علىَّ.. أمامَنَا طريقٌ طويلٌ .. طويلٌ .. هذه البئرُ
العفنةُ كيف تكونُ بستانا وبيوتا لعبادِ الله .. وحدي لا أستطيعُ .. لا
أستطيعُ يا جعفر !!
جعفر وما أنا سوى تابعٍ فى طابورٍ طويلٍ من التابعين !!
هارون بل كلُّ التابعين أنتَ .. قم .. لا تتمادَ .. هل سمعتَ الشيخ ؟
جعفر ألم تقلْ .. مات ؟
هارون ماتَ .. نعم مات !
جعفر هل قالَ شيئا ؟
هارون ليتنا مارفـ.......
جعفر كان يحتاجُ لنسمةِ هواءٍ طيبةٍ وشربةِ ماءٍ .. فهل كُنَّا نحرمُهُ منها ؟
هارون سيأخذُك منى !
جعفر ليتَهُ فعل !
هارون جعفر .. أنا لن أتحملَ .. سأربطُكَ فى فَرَسِي وأَجُرُكَ جرا ..أسمعتَ !
( يخرج قارورة ) معي نبيذٌ .. جرعةٌ واحدةٌ .. وتركضُ مثلَ فرسٍ
اشرب ( يجرعه .. تهيج أنفاسه .. يسكن تماما كأنه مات ) جعفر ..
جعفر (يصرخ) !!

إظلام







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 11:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط