الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتدى الأقلام الأدبية الواعدة

منتدى الأقلام الأدبية الواعدة هنا نحتضن محاولات الأقلام الواعدة في مختلف الفنون الأدبية من شعر وقص وخاطرة ونثر، ونساهم في صقل تجربتها.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-05-2018, 01:48 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبد الرحيم الجزائري
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبد الرحيم الجزائري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي زوجة أجمل من القمر!

في احد أيام الزمن الغابر قرر سعيد أن يصبح سعيدا!..نعم..سعيد لأنه يعيش التعاسة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.ولكن يا ترى ما سبب تعاسته..إنها زوجته..إنها النبيلة..إنها العفيفة..إنها المطيعة..إنها صاحبة الأدب الرفيع و الخلق العالي..إنها كل شيء جميل و لكن ينقصها شيء..فهي ليست جميلة!
قرر أن يطلقها و لكن لأنه يحبها أراد أن يمنحها فرصة أخيرة و أي فرصة!
قال لها: سأطلقك و لن أتراجع حتى تصبحين أجمل من القمر!
كيف تصنع المسكينة مع زوجها و أين يكمن الحل..
في اليوم الموالي عملت جاهدة لتصبح جميلة..مساحيق متنوعة المحلي الصنع و المستورد من بلاد الهند..و أطلت عليه بضحكة جميلة لم يعهدها من قبل..و مشية تخطف القلوب قبل الأبصار.
و لكن!
لم تصبح بعد جميلة
لم يكلمها..فر من البيت مسرعا خوفا من ذكر كلمة الطلاق..و لكن كيف له أن يتراجع و قد وعد بتطليقها فليس من الشهامة الضعف في مثل هذه المواقف الحاسمة!
بعد تفكير طويل اكتشف انه لا يستطيع التخلي عنها بهذه البساطة
قرر في اليوم التالي الذهاب إلى شيخ القرية يستفتيه في هذه القضية الخطيرة أراد فتوى تجيز له نكث عهده لها بتطليقها حتى يرتاح ضميره من هذا العذاب
أجابه الشيخ أن الوفاء بالعهد واجب وبما أنها لم تصبح أجمل من القمر قم بتطليقها حتى تبرأ ذمتك من هذا الذنب العظيم!
عاد سعيد إلى البيت بخطوات متثاقلة..مهلا لقد اخطأ الطريق لقد أوصله إلى بيت يقع في طرف الغابة.. وجد هناك شيخا متكئا على شجرة زيتون بعدما أجهده العمل المضني.
خاطب الشيخ سعيدا:مالك تبدو مهموما يا ولدي..
روى للشيخ الحكاية..
تبسم الشيخ و قال: ولكن يا ولدي زوجتك فعلا أجمل من القمر!
رد سعيد: قل ما شئت فأنت لم تعش الكابوس الذي أحياه
رد الشيخ الحكيم: تدبر معي..لمن خلق الله القمر..و الشمس..و الكواكب و المجرات..لمن هن مسخرات..أليس لأجل الإنسان..يا سعيد أقال الله -سبحانه وتعالى - (( ولقد خلقنا " القمر " في أحسن تقويم )) أم قال
(( ولقد خلقنا "الإنسان " في أحسن تقويم ))
و الله العظيم إن زوجتك عند الله أجمل من القمر و أكثر قيمة فهي روح نفخة من عند الله و هو مجرد جماد..
عانق سعيد الشيخ و بكى بكل حرقة..كيف لم يرى هذه الحقيقة..كيف شك لوهلة أن زوجته ليست أجمل من القمر..

*للاشارة هي قصة حقيقية حدثت بالفعل ستجدونها في تراثنا..و لكني جلت بعيدا بخيالي لارسم لكم لوحة توصل لكم الفكرة و المغزى






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 01:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط