الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-09-2018, 09:31 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي اسقاط الطائرة الروسية "إيل–20"...

اسقاط الطائرة الروسية "إيل–20"...
قراءة في حادثة عسكرية ثلاثية الأبعاد (روسية_اسرائيلية_سورية) كشفت درجة التنسيق الروسي_الاسرائيلي القائم على أساس دور إسرائيلي مستقبلي مركزي في سوريا والاقليم.

حادثة اسقاط السوخوي الروسية بصاروخ تركي غير من مسار المعارك في سوريا لصالح النظام.

هل ستغير حادثة اسقاط الطائرة الروسية "إيل–20" بصاروخ سوري بسبب سوء تنسيق مع روسي_إسرائيلي لوجستي، من مسار الاحداث الأمنية_السياسية في سوريا، ولصالح من...!

أهمية هذا الحادث أنه كشف للعالم والاقليم والمنطقة وسوريا درجة التنسيق الروسي_الإسرائيلي العالي ودرجة التقيد المتدنية لإسرائيل بحدود هذا التنسيق العالي.

لنسجل الملاحظات التالية على الرواية الروسية للحادثة المأساوية:
_ الطائرة الروسية طائرة استطلاع ومراقبة وهي لذلك رصدت بالتأكيد حركة الطيران الإسرائيلية ولكنها لم تشعر بالحاجة لإعلام القاعدة في اللاذقية بهذا التحليق الإسرائيلي الذي يبدو بالنسبة لها "روتينيا"...!

_الغارة في الدقيقة 9،41 مساءً، استجابة وسائط الدفاع الجوي السورية بإطلاق الصواريخ المضادة في الساعة 9،51 مساءً.
لم تحدث إصابة.
في الدقيقة 9،59 قامت طائرة إسرائيلية منفردة بمناورة للقيام بضربة ثانية وعندها استجابة وسائط الدفاع الجوي بسرعة فأسقطت الطائرة الروسية في الساعة 10،03

الرواية الروسية تقول:
في الساعة 10،40غادرت مقاتلات "إف–16" هذه المنطقة.
وتستنتج:
إن المعلومات الموضوعية المقدّمة تدل على أن تصرفات طياري المقاتلات الإسرائيلية، والتي أدت إلى مقتل خمسة عشر جنديا روسيا، تدل إما على عدم مهنيتهم، أو على الأقل، على الاستهتار الإجرامي.

اقتباس هام من الرواية الروسية:
وخلال فترة سريان الاتفاق تم إعلام مركز قيادة القوات الجوية الإسرائيلية بـ 310 إشعارات عن أعمال القوات الجوية الروسية بالقرب من الأراضي الإسرائيلية.

ومع ذلك قدم الجانب الإسرائيلي إشعارات في 25 مرة وحسب، وفقط قبل تنفيذ الغارات.

اقتباس هام من الوراية الروسية يتعلق بالترتيبات الاسرائيلية_الروسية في الجولان السوري المحتل...
في منطقة الفصل بين سوريا وإسرائيل في هضبة الجولان، بما يتناسب مع قرار مجلس الأمن رقم 350 لعام 1974:

نقتبس:
_ منذ 2 أغسطس/آب 2018، بعد التوقف الذي استمر ست سنوات تم استئناف عمل دوريات المناوبة لقوات حفظ السلام الأممية في منطقة فض الاشتباك في الجولان، وذلك تحت حماية الشرطة العسكرية الروسية، الأمر الذي مكّن من استبعاد احتمال قصف الأراضي الإسرائيلية من مرتفعات الجولان على نحو كامل.

نقتبس:
توجد حاليا على طول خط "برافو" لفض الاشتباك ست نقاط مراقبة للشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الروسية التي تضمن سلامة موظفي بعثة الأمم المتحدة.

نقتبس:
طلبت إسرائيل تسوية الوضع المتعلق بوجود الأسلحة الثقيلة للجماعات الموالية لإيران في المنطقة المتاخمة لمرتفعات الجولان، وذلك من أجل الحيلولة دون شن هجمات صاروخية من قبل الوحدات التابعة لإيران.

نقتبس:
أجرت روسيا المشاورات مع إيران التي أكدت فيها الأخيرة على أنها لا تعتبر تصعيد الوضع في المنطقة أمرا مقبولا ولا توجد لديها أية نوايا عدوانية تجاه إسرائيل.

نقتبس:
وتم نتيجة ذلك انسحاب جميع القوات الموالية لإيران وأسلحتها الثقيلة من مرتفعات الجولان إلى مسافة آمنة بالنسبة لإسرائيل وهي 140 كيلومترا شرق سوريا.

نقتبس:
وانسحب من هذه المنطقة 1050 عسكريا و24 راجمة صواريخ ومنظومة صاروخية تكتيكية تعبوية، وكذلك 145 وحدة من أنواع الأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى...

اقتباس هام:
تم في عام 2016 نقل دبابة "مجاح (المدق) - 3" إلى الطرف الإسرائيلي بناء على طلب ملح لرئيس هيئة الأركان العامة لجيش الدفاع الإسرائيلي الجنرال غادي أيزنكوت التي احتجزت في عام 1982 في الأراضي اللبنانية والتي كانت موجودة في روسيا.

اقتباس هام:
تم تسليم هذه الدبابة للطرف الإسرائيلي بحضور رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو. كما ساعدت وزارة الدفاع الروسية في الحفاظ على الأماكن اليهودية المقدسة والمقابر في حلب.

اقتباس هام:
تم التعاون بهذا الشأن عبر رئيس جمعية الجاليات اليهودية في روسيا السيد ألكسندر بورودا. وقيم وزير الدفاع الإسرائيلي السيد أفيغدور ليبرمان عاليا أهمية هذا العمل.

اقتباس هام:
كما توجه الجانب الإسرائيلي إلى روسيا بطلب العثور على جثامين العسكريين الإسرائيليين وفق الأبعاد المحددة في أراضي سوريا. بدأت أعمال البحث بعد ما توصلت روسيا إلى الاتفاق بشأن البحث عن جثامين العسكريين الإسرائيليين مع الشركاء السوريين على مستوى عملياتي.
انتهى الاقتياس.

يجب التوقف طويلا وعميقا عند هذا المؤتمر الصحفي الروسي الذي تحول الى جردة حساب روسية لمواجهة إسرائيل غير المكترثة بالفعل بالعمق بالمعايير الروسية للصراع في سوريا وعليها أو (المأساة السورية) ...!

لنعيد ترتيب الحدث ونلاحظ ما يلي:

_ إسرائيل لا تكترث كثيرا بإبلاغ روسيا بضرباتها الجوية لأن هناك منظومة تعارف عسكرية فعالة كل الوقت بينهما، باعتبارهما أصدقاء، ولا توجد مثلها بين السوريين والروس ولذلك فشل السوريون في تحديد الطائرة الروسية واعتبروها إسرائيلية.

_ وجود الروس على خط فصل القوات في الجولان مجرد اجراء مؤقت ينتهي في أي وقت بطلب من إسرائيل عندما تقرر اجتياح الجنوب السوري في أي وقت تريد، بالرغم من انتفاء الوجود الإيراني المباشر وغير المباشر.

_ الوجود الإيراني في سوريا يرتبط فقط بسوريا الوسطى او سوريا المفيدة لورسيا لتأمين الخط البري بين طهران وبيروت مرورا ببغداد ودمشق، والذي لن تنجح إيران في تأمينه وحمايته لأنه صار هدفا إسرائيليا دوريا بموافقة روسية صريحة الآن.

_ من الواضح من حجم القوات ونوعية العتاد الإيراني في الجنوب السوري أن هذا التواجد كان سياسيا وورقة تفاوض اسقطها الإسرائيليون بسرعة وليس الهدف منها تحرير الجولان والوصول الى القدس.

_ من الواضح أن إسرائيل تستعيد كل ما تريد استعادته من سوريا عبر روسيا من أسلحة خسرتها في المعارك او جثامين لجنود_مرتزقة إسرائيليين قاتلوا في سوريا ولبنان او مع المعارضة السورية المسلحة...!

الأخطر في هذا الحدث أو المنعطف في مسار المأساة السورية، وخصوصا أنه تحول الى ويكيليكس روسية أو فرصة روسية للإعلان عن: شكل ونوعية علاقات روسيا بإسرائيل ومستقبلها في سوريا تحديدا وفي الإقليم عموما، إسرائيل تقود الخطى.

الرئيسي في هذا المشهد_القراءة الهادئة هو هذه النتيجة:
مصير ومستقبل النظام في سوريا هو بيد "إسرائيل" بنسبة 100% وعلى الجميع (سلطة ومعارضة) أخذ هذا الافتراض بعين الاعتبار بقوة والبناء عليه إذا افترضنا أن رؤية إسرائيل لسوريا ستتحدد في العام 2019 بالتزامن مع رؤية أمريكا لإيران.

لا اسف على سقوط النظام بل على سقوط سوريا.
24/9/2018

صافيتا/زياد هواش

..








التوقيع

سواد الليل يكشف اتساع الكون

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 01:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط