الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى أدب الطفل

منتدى أدب الطفل هنا يسطر الأدب حروف البراءة والطهر والنقاء..طفلنا له نصيب من حرفنا..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-12-2021, 11:59 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منجية مرابط
أقلامي
 
الصورة الرمزية منجية مرابط
 

 

 
إحصائية العضو







منجية مرابط غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الحمار والذئب

الحمار والذئب .
كان يحكم في الغابة التي يعيش فيها الحمار، حصان حكيم طيّب وقور، يُحبّه الجميع.
وكان الحمار الحسود يُحب أن يأخذ مكانه ويمنّي نفسه بذلك، ولم يتفطّن
إلى أن الذئب يُراقبه ويسمع حديثه
مع نفسه، حتّى خرج له فجأة وقال له: ابشر يا صديقي لا شيء يمنعك من أن تكون مكان الحصان.
ولقد اشتدّ به المرض والكِبر ، فمنذ أسبوع وهو طريح الفراش، ويمكننا التخلّص منه.
-قال الحمار متلهّفاً : وكيف ذلك صديقي .
- أجاب الذئب: دع الأمر لي ولا تقلق،
سيّدي الحاكم الجديد .
غاب الذئب ليوم كامل وعاد إلى الحمار بجلد الحصان ، وقال له ارتديه يا صديقي مبارك عليك الثّوب الجديد.
أراد الحمار أن يستفسر* الأمر وهو غير مصدق فأشار عليه بالصّمت،
- قال: لا تسألني عن شيء عزيزي البس
جلد الحصان وانظر لنفسك في المرآة !
نظر إلى نفسه وهو يتحوّل إلى حصان منبهرا بذكاء الذئب، وجعل يعانقه ويقبّل جبينه .
- يا صديقي العزيز أنا عاجز عن شكرك لقد حقّقت حلمي كيف أجزيك .
- قال الذئب : أطلب فقط منك يا سيّدي الحاكم أن تطيعني وتسمع نصحي لك، ولا تجادلني كلّما أمرتك بشيء.
- فقال له : سمعاً وطاعة أيّها الذّكي.
وفي الغد اجتمع بالحيوانات، التي كانت تهتف باسمه، وتحمد الله على سلامته، وهو يجلس على كرسيّه متفاخرا بنفسه، والذئاب
تُحيط بعرشه من كل جانب.
- قال لهم وهو يقلّد صوت الحصان : شكراً لكم بفضل دعائكم تحسّنت وصرت بخير.
من له شكوى فليتقدّم لنحكم له .
كانت مُعظم شكواهم تأتي من الذّئب،
الّذي يستولي على أمتعتهم ويعتدي عليهم.
فكان يردّ عليهم جميعاً بنفس الرّد :
- من اعتدى عليه الذئب، فليدافع عن نفسه، فإن لم يستطع فللذئب الحق
في الإعتداء عليه.
فغضبت الحيوانات وتعجّبت كيف صار الحصان العادل ظالماً لهم،
وفي تلك اللّحظة تقدّمت الحمير لتشكو من الذئب الشّرّير .
فأخذت الحمار الحميّة على إخوته الحمير..
وقال للذئب غاضباً :
- كيف تسمح لنفسك بالإعتداء على إخوتي ونهب ممتلكاتهم أيّها الحقير
سوف تعاقب حالاً على ذلك.
عند ذلك توجّه الذئب بالخطاب إلى الحيوانات وقال لهم : أرأيتم قال إخوتي، هذا الذي ترونه وتسمعونه هو ليس حصانكم الحكيم، إنّه الحمار "قمعون" الّذي قام بقتله وسلخه ولبس جلده ليتقمّص دوره ويحكمكم ويغشّكم.
ما كاد الذئب يُتمّ حديثه، حتّى اجتمعت على الحمار الحيوانات غاضبة تتحقّق من جلده، وحين اكتشفت الأمر أشبعته ركلاً وعضاًّ ورفساً حتّى فارق الحياة، وهو يستغيث بهم لكن بدون جدوى
- منجية مرابط -






التوقيع

أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني،كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني الحلم وليمة الفقراء!

 
رد مع اقتباس
قديم 25-12-2021, 10:02 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية فاطِمة أحمد
 

 

 
إحصائية العضو







فاطِمة أحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الحمار والذئب

السلام عليكم منجية
كالعادة تأتينا القاصة منجية بالجديد
وطبعا قلم له وزنه الثقافي والأدبي
و لي ملاحظات
من الضروري أن نكون مقنعين لنا وللطفل
أو واضحي الأسباب
الذئب يشرع في أكل الحمار إن رآه
فما السبب في تراخيه؟

إما أنه كان يمكننا استبدال الذئب بالثعلب
أو التبرير بالأسباب مثل

كان الذئب يود لو حكم الغابة لكن الحيوانات تعرف أذاه ولا تأمن مكره
ماذا لو حكم الغابة عن طريق الحمار بعد استبعاد الحصان المريض

آمل أن يكون اقتراحي في محله
فالقصة جميلة
بشيء من التعديل يمكن نشرها ورقيا

كل التقدير أستاذة منجية وشكرا لما يخطه قلمك







 
رد مع اقتباس
قديم 26-12-2021, 05:56 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
منجية مرابط
أقلامي
 
الصورة الرمزية منجية مرابط
 

 

 
إحصائية العضو







منجية مرابط غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الحمار والذئب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم منجية
كالعادة تأتينا القاصة منجية بالجديد
وطبعا قلم له وزنه الثقافي والأدبي
و لي ملاحظات
من الضروري أن نكون مقنعين لنا وللطفل
أو واضحي الأسباب
الذئب يشرع في أكل الحمار إن رآه
فما السبب في تراخيه؟

إما أنه كان يمكننا استبدال الذئب بالثعلب
أو التبرير بالأسباب مثل

كان الذئب يود لو حكم الغابة لكن الحيوانات تعرف أذاه ولا تأمن مكره
ماذا لو حكم الغابة عن طريق الحمار بعد استبعاد الحصان المريض

آمل أن يكون اقتراحي في محله
فالقصة جميلة
بشيء من التعديل يمكن نشرها ورقيا

كل التقدير أستاذة منجية وشكرا لما يخطه قلمك
ممتنة لك فاطمة الحبيبة، على الترحيب الطيب والقراءة الجميلة .
أمّا لسؤلك الكريم ، أقول من سياق القصة يُفهم أن الذئب غايته ليست أكل الحمار، إنما وضع يده على الغابة كلها من خلال حكم الحمار كما أشرتِ .. وفي حكم الحمار لشكوى الحيوانات لصالح الذئب يتجلّى ذلك ..
" - قال الذئب : أطلب فقط منك يا سيّدي الحاكم أن تطيعني وتسمع نصحي لك، ولا تجادلني كلّما أمرتك بشيء.
- فقال له : سمعاً وطاعة أيّها الذّكي."
الحقيقة القصة أردتها للكبار والصغار،
ولتحثّ الطفل عن التّساؤل والتّأمل،
ففيها إسقاطات على واقعنا السياسي والاجتماعي عبرة للكبير،
وعبرة للصغير كيف يُهلك الحسد صاحبه .
تقبلي امتناني فقد سرتني عودتك .






التوقيع

أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني،كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني الحلم وليمة الفقراء!

 
رد مع اقتباس
قديم 26-12-2021, 08:12 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية فاطِمة أحمد
 

 

 
إحصائية العضو







فاطِمة أحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الحمار والذئب

يصعب أن أستوعب أن الذئب لا يريد أكل الحمار... مع قدرته على هذا
وإن كانت مقدمة لفئة عمرية صغيرة فالشرح والابتعاد عن الإيحاء والترميز أفضل
تقديري







 
رد مع اقتباس
قديم 27-12-2021, 03:17 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
منجية مرابط
أقلامي
 
الصورة الرمزية منجية مرابط
 

 

 
إحصائية العضو







منجية مرابط غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الحمار والذئب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
يصعب أن أستوعب أن الذئب لا يريد أكل الحمار... مع قدرته على هذا
وإن كانت مقدمة لفئة عمرية صغيرة فالشرح والابتعاد عن الإيحاء والترميز أفضل
تقديري
وأنا لم استوعب لِمَ على الذئب أن يأكل الحمار، بينما يمكنه أكل كلّ
من في الغابة تحت تفويض الحمار .
وقد أكل الحصان من أجل أن ُيلبسه جلده ويخدم مصالحه !!
القصة كما قلت عن قصة الغراب والثعلب، هي بسيطة في ظاهرها، عميقة في باطنها .
ولا ننسى هناك فئة عمرية كبيرة للأطفال يمكنهم استيعابها.
وقد حصل أحاول أن لا أنشر نصا للأطفال قبل أن أعرضه عليهم وأعرف ردّة فعلهم.
كلّ الود .






التوقيع

أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني،كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني الحلم وليمة الفقراء!

 
رد مع اقتباس
قديم 30-01-2022, 11:32 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
محمد داود العونه
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد داود العونه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الحمار والذئب

بعد التحية
مشكلجي الحمار أينما ذهب خرب الدنيا..

كل التقدير والاحترام شاعرتنا / منجية مرابط
دوما لريشتك بصمتها المختلفة..
كل التقدير والاحترام







 
رد مع اقتباس
قديم 18-05-2022, 08:18 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
منجية مرابط
أقلامي
 
الصورة الرمزية منجية مرابط
 

 

 
إحصائية العضو







منجية مرابط غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الحمار والذئب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة
بعد التحية
مشكلجي الحمار أينما ذهب خرب الدنيا..

كل التقدير والاحترام شاعرتنا / منجية مرابط
دوما لريشتك بصمتها المختلفة..
كل التقدير والاحترام
كل امتناني لحضوركم أستاذ محمد وتقديري.






التوقيع

أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني،كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني الحلم وليمة الفقراء!

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 11:52 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط