الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-07-2011, 01:52 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد عفارة
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد عفارة غير متصل

Bookmark and Share


Lightbulb حبكة مسرحية إتهام إسرائيل بالاغتيالات، لحصره في المجرمين المنفذين.

بسم الله الرحمن الرحيم

حبكة مسرحية إتهام إسرائيل بالاغتيالات، لحصره في المجرمين المنفذين.
.................................................. ..........................
الوقائع المزيفة أي التي يستبعدها العقل، و التي يستحيل تعليلها بالاسباب القريبة التي تتبادر إلى البال، تتطلب من العقل الاجتهاد ليمكن التوصل إلى اكتشاف حقيقتها و أسبابها الخفية الدالة غالبا على دهاء و غدر و فجور.
0000000000000000000000000000000000000000000000
للخيانة سبب، و ما من سبب يجعل فردا من حزب الله يخونه و يعمل لحساب إسرائيل، بداهة حزب الله جملة و تفصيلا هو خائن للبنان و متورط في مشروع تآمري على لبنان، يريد تحويله إلى مجرد محافظة محكومة مباشرة من وزارة الداخلية في طهران، إذا اتسع الإحتمال لإمكانية خيانة أفراد الحزب العاديين بدافع الجشع و الحسد و هو مستبعد ، فأي شيء عظيم الأهمية يفتقده كبار مسؤولي الحزب و يدفعهم حرصهم عليه بمساعدة إسرائيل إلى التآمر معها على حزبهم، علما أن إيران تدلل الحزب بالمال على حساب أكثرية الشعب الإيراني المحروم، و تمده بالسلاح هذا غير السلطة التي يتمتعوا داخل الحزب و لبنان، ما ينفي أي سبب يمكن الرجوع إليه لتفسير تورطهم في هذه الخيانة الأخرى.
.................................................


للخيانة سبب، و ما من سببيجعل فردا من حزب الله يخونه و يعمل لحساب إسرائيل، بداهة حزب الله جملة و تفصيلاهو خائن للبنان و متورط في مشروع تآمري على لبنان، يريد تحويله إلى مجرد محافظةمحكومة مباشرة من وزارة الداخلية في طهران، إذا اتسع الإحتمال لإمكانية خيانة أفرادالحزب العاديين بدافع الجشع و الحسد و هو مستبعد ، فأي شيء عظيم الأهمية يفتقدهكبار مسؤولي الحزب و يدفعهم حرصهم عليه بمساعدة إسرائيل إلى التآمر معها على حزبهم،علما أن إيران تدلل الحزب بالمال على حساب أكثرية الشعب الإيراني المحروم، و تمدهبالسلاح هذا غير السلطة التي يتمتعوا داخل الحزب و لبنان، ما ينفي أي سبب يمكنالرجوع إليه لتفسير تورطهم في هذه الخيانة الأخرى.

.................................................



جاري الآن تطوير فكرة إتهام الذئب البريء إسرائيل بجريمة إغتيالرجالات لبنان، صار حبك التهمة بتقديم الأداة المنفذة للجريمة أي المسؤولينالمباشرين، و تختصر الحبكة بحيلة نقل أداة الجريمة، أي بحركة قطع و وصل سحريةخفيفة، قطع الأداة عن مستويات القرار و التخطيط و التحريض والتمويل، و وصلهابإسرائيل، و هو آخر ما تفتق عنه العقل الشيطاني لخزعبلات اللبناني، بحيلةتقديمصغارالمجرمين أي المتهمين بتنفيذ الجرائم الفظيعة ضد الشعب اللبناني على أنهم عملاءلإسرائيل،، و بذلك يمكن ضربعصفورين بحجر واحد، العصفور الأول توجيه أصابع الإتهام نحو الذئبالبريء إسرائيل بتقوية المزاعم التي يروجها إعلام خزعبلات للمشاغبة على العدالةالدولية التي اعتاد تزخيمها كلماأشارت أصابع الاتهام في الإتجاه الصحيح أي نحوهو حلفاءه الإقليميين سوريا و إيران، و ثانيا إيقاف المسؤولية عن هذه الجرائم عندحدالمتهمين حقا بجرائم الإغتيالات، و المتهمين زورا و احتيالابالعمالة لاسرائيل، فينقطع الاتهام عندهم و لا يتجاوزهم ليطال ما فوق مستوى التنفيذالمباشر و يصل إلى الأمين العام لخزعبلات اللبناني حسن نصر الله و حلفاءه،المسؤولين عن مقدمات الجريمة،و هي التي تزيد خطورة عنالتنفيذ.
بداهة لن يعترض المجرمون الصغار على هذه التهمة العار، و ربما لا تعترض حتى إسرائيل، إذ أن المتهمين مصيرهم في النهاية أنهم مدانون على كل حال، و إسرائيل يسرها ترويج هذه السمعة عنها بالمجان، فهذه الخطة من شأنها إذ نححت ألا تزيد عن الدفع بعدم اختصاص المحكمة الدولية و بالتالي توطين العدالة في لبنان على أساس لبنانية الجناة و المجني عليهم و ساحة الجريمة، و حتى على افتراض فشل خطة توطين العدالة فإنه مستبعد تماما أن تقوم المحكمة الدولية حتى بمحاولة تحقيق غير جاد مع أي من المسؤولين الإسرائيلين، بسبب علم المحكمة الدولية يقينا و بجلاء بالمسؤولين الحقيقيين عن مقدمات الجريمة قبل التنفيذ، لن تحتج إسرائيل على أي مستوى سياسي و لا حتى متوقع أن يحتج إعلامها أو يقوم بمحاولة إثبات براءة الذئب، فهذه السمعة الفظيعة التي ستروج لها و مجانا على جانب الخطة كمنتج ثانوي من شأنها توفير المهابة و الرهبة لإسرائيل و مخابراتها، و معروف أن إسرائيل لا تتعطل لبشاعة صورتها، و لا يهمها قليلا أو كثيرا أن تكون هذه الصورة جميلة خاصة في أعين العرب، بل الذي يهمها هو أن ينطبع في ذهن العرب صورة إسرائيل المجنونة و المؤذية حتى لا يفكروا في المزاح العسكري معها.
هذا التخريجة القانونية قابلة للمط من أجل تهزيل تدريجي للأحكام القضائية التي سيصدرها القضاء اللبناني وجاهيا على قشطة المتهمين، هذا القضاء سيبدو شاء أم أبى محفوظ المقام محترما موقرا خاصة من سياسيي خزعبلات، ممجدا موثوقا بكفايته من إعلامه، منصورا معانا من مؤسسات الأمنية. و سيتمتع بهذه النعم الطارئة سائر مؤسسات الدولة اللبنانية خاصة المرتبطة بالقضاء مثل النيابة العامة و قوى الأمن الداخلي التي لن تحتاج لتعزيزات من الجيش لتمكينها من تنفيذ المهمات، في حال صار تكليفها بجلب المتهمين، بسبب أنهم سيكونون جدا مهذبين، و مقيمين حيث عناوينهم معروفة، و لن يقاوموا أو يفروا إحساسا منهم بالذنب و رغبة في إراحة ضمائرهم، و إحتراما للدولة اللبنانية التي سيعوضون عن جريمة الخروج عليها بحمل أنفسهم على طاعتها و تقبل ظاهري بكل ما يصدر عنها بحقهم و بتسليم من داخل أنفسهم و رضا.
سيصير تصغير جرائم إغتيال رجالات لبنان بهذه الطرائق الشنيعة يتصويرها أنها جزء من كل الجنايات على الشعب اللبناني، التي تتحمل مسؤوليتها هذه العصابة العميلة المتسللة المندسة الخارقة لحزب الله. و هذا الكل يتضمن اجتياح بيروت في 7 أيار، و حتى محاصرة السراي، و ظهور القمصان السود بغرض إرهاب الخصوم و إنجاز الإنقلاب باغتصاب الأكثرية النيابية، و إنشاء المربعات الأمنية و حظر دخولها على موظفي الدولة المدنيين و الأمنيين،، الخ... و جميع هذه الأحداث كانت تقع في لبنان و من الطبيعي أنها تخص الدولة اللبنانية حصرا، لتعلقها بالشأن اللبناني الداخلي فقط، فيكون مقاضاة هؤلاء العملاء الخونة هو من اختصاص الدولة اللبنانية ممثلة بقضاءها، فهم من تابعية الدولة اللبنانية، المقتدرة على مقاضاتهم، و إنزال القصاص العادل منهم و حماية الشعب اللبناني من ارتكاباتهم الإجرامية، و ليس من مبرر لتدخل الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي تحت أي من الفصول لا السابع و لا غيره، و سيصير توكيل أمهر المحامين للدفع أمام المحكمة الدولية بعدم اختصاص القضاء الدولي للنظر في هذه القضايا المحلية، خاص بعد توفر الإقتدار و الثقة بمؤسسات الدولة اللبنانية.
لن تضطر الدولة اللبنانية إلى بعث شرطي واحد لجلب المتهمين إلا إذا كان المطلوب منها أن تحبك المسرحية، سيأتي المتهمون بكل تهذيب إلى أقرب مخفر شرطة لتسليم أنفسهم للعدالة الوطنية فقط بناء على طلب استدعاء لا أكثر، و سيتوفر لهم أكفأ المحامين الذين سيتعاون معهم القضاء بخصوص الأحكام التي ستصدر عليهم، و التي ستكون بداهة دون الإعدام، يمكن أن تصدر أحكام شديدة حتى بالمؤبد لكن غير المصحوبة بالأشغال الشاقة.
ثم فيما بعد يصير تثوير الإعلام لمطالبة القضاء الوطني بالتسوية بين العملاء الخونة، هؤلاء العملاء الخونة يستحقون التدليل فهم ليسوا أضخم إجراما من أصحاب سعد حداد و إنطوان لحد الذين اقتطعوا جزءا من أرض الوطن و أقاموا محمية إسرائيلية عليه، استئناف ثم تمييز يترتب عليه تخفيض بعد تخفيض، سنين قليلة من سنين كثيرة، حتى تصير السنين الكثيرة سنينا قليلة، لا تستاهل التنفيذ، فينتهي الحكم على العملاء المزيفين إلى العفو الرئاسي عنهم، في مناسبة ما.
هذا المسرحية الواقعية التي لا شك قد أعطي الممثلون فرصة المشاركة في تأليفها، كما يعطى المشاهدون فرصة المشاركة في تمثيلها، من شأنها أن تجعل أعضاء الحزب الذين تركز ضوء العدالة الدولية على وجوههم، يطمئنون و يقيمون بتمثيل أدوارهم بكل ثقة و اقتدار، يحسدهم عليهما أشهر ممثلي المسرح و السينما العالميين، أما موقف المشاهدين المشاركين في التمثيل رغم أنهم ليسوا من جملة أبطال المسرحية، إلا أن دروهم الثانوي في هذه المسرحية هو البطل.
..............................................
فخر النبي تلميذ علي إبن رجب الشافعي
محمد سعيد رجب عفارة
لبنان ... عودة العقل العربي الجبار
السبت 16 \7\2011مــــــــــــ









 
رد مع اقتباس
قديم 19-07-2011, 12:31 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حبكة مسرحية إتهام إسرائيل بالاغتيالات، لحصره في المجرمين المنفذين.

أخي الكريم محمد
سأنقل الموضوع للمنتدى السياسي لكي يلقى تفاعلا من الزملاء هناك







 
رد مع اقتباس
قديم 19-07-2011, 12:34 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حبكة مسرحية إتهام إسرائيل بالاغتيالات، لحصره في المجرمين المنفذين.

أخي الكريم محمد

إسرائيل كانت وستبقى يد القتل الأولى في المنطقة وبتخطيطها ،، والعقل المدبر للمؤامرات التي تحاك لفرقة هذه الأمة وضربها في مقتل.....وأبعد ما تكون عن كونها ذئبا بريئا .

حياك الله







 
رد مع اقتباس
قديم 20-07-2011, 01:35 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمد عفارة
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد عفارة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حبكة مسرحية إتهام إسرائيل بالاغتيالات، لحصره في المجرمين المنفذين.

بسم الله الرحمن الرحيم

الذئب حيوان مفترس لكنه فيما يتعلق بسيدنا يوسف عليه السلام هو بريء، و بالمثل إسرائيل دولة مغتصبة مجرمة، لكنها فيما يتعلق باغتيال الشهيد رفيق الحريري و سائر رجالات لبنان هي بريئة، و إسرائيل ليست هي العدو الوحيد للأمة الإسلامية و العرب الشيعة أشد عداوة و أكفر من اليهود و أخبث و أنفق و أجرم، أقصد بالشيعة بداهة هم المجوس من فرس و أدنابهم العرب الذين يتقنعون بالاسلام و ربما يتوهمون أنهم مسلمون و حتى أنهم وحدهم المسلمون رغم أن لا الخالق و لا المخلوق خاصة المسلم العربي قد سلم من حقد قلبهم و لسعة لسانهم و بطش يدهم حسب ما تسمح به الظروف. لا يمكن لمن يتقول على الله عز و جل سورة الولاية و يقع في عرض النبي بسب أصحابه و نساءه، و يبلغ اللؤم و نكران الجميل بالفارسي المجوسي و يقلده الحمار العربي أن يلعن و يسب الخليفة الصحابي عمر بن الخطاب رضي الله عنه و كل ذنبه أن دمر دولة الجاهلية المجوسية، و أخرج الفرس من عبادة الناس إلى عبادة رب الناس، و من جور الأديان إلى عدل الإسلام و من ضيق الدنيا إلى سعتها،







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 12:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط