الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-2011, 03:55 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
هشام النجار
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام النجار
 

 

 
إحصائية العضو







هشام النجار غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي احتراق ساويرس ونصر الله

بقلم/ هشام النجار
أما عن احتراق نصر الله .. فمن ذا يصدقه ويؤمن بكلماته بعد اليوم عن الممانعة والنضال والمقاومة ضد "العدو الصهيوني".. بعد دعمه الكامل لنظام القمع السوري الذي مارس أقسى وأبشع أنواع التنكيل والقهر ضد انتفاضة شعبه للمطالبة بالحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة ؟
إلا إذا كانت نصرة الطائفة لديه مقدمة على نصرة الشعوب.. أو كان ممن يرون العمل بكل الوسائل على بقاء الحزب وبقاء القوى الداعمة له ولوجوده.. ولو ارتكبت في سبيل ذلك المجازر وانتهكت الأعراض وذاقت الإنسانية الويلات.
وليبقى نصر الله وحزبه وحنجرته وأصبعه وأجندته الطائفية وطلته التلفزيونية الزجاجية.. ولتذهب الشعوب العربية جميعها إلى الجحيم !
وأما عن احتراق نجيب ساويرس.. فمن ذا يصدقه ويؤمن بكلماته عن الليبرالية والانفتاح واحترام الحريات والأديان ومقدسات الآخر.. بعدما نشره على صفحته الخاصة على تويتر من رسوم مسيئة للمسلمين.. تسخر من مظهرهم الإسلامي وتستهزئ بمعتقداتهم ورموزهم؟
إلا إذا كان ممن يشجعون على استخدام كل الوسائل المشروعة وغير المشروعة في الدعاية السياسية.. وفى تشويه صورة الخصوم السياسيين .. ولو كان ذلك بالتبجح والإساءة والتطاول والسخرية من الرموز والمقدسات والمعتقدات .
وليبقى ساويرس وشركاته وإمبراطوريته الإعلامية وحركاته الاستفزازية المكشوفة وأكروباته وألعابه البهلوانية وأجندته الطائفية وتغذيته للاحتقان ودعمه للفلول وأحاديثه التلفزيونية المرعبة "ولا شجيع السيما" .. وحنجرته المخادعة ومستقبله السياسي والاقتصادي .. وليذهب ثمانون مليون مسلم مصري مضطهد من ساويرس إلى الجحيم !!
في سوريا التي تمثل البلد الأهم بعد إيران ولبنان لحسن نصر الله وحزبه.. خرج المتظاهرون يمزقون صور نصر الله ويهتفون ضده " لا إيران ولا حزب الله .. بدنا واحد يخاف الله " .
وفى مصر دشن عشرات الآلاف حملة لمقاطعة شركات نجيب ساويرس.. وقام الآلاف من المصريين بتكسير شريحة المحمول الخاصة بشركته.. وصرخ في وجهه آلاف الغاضبين" مش هنتشتم بفلوسنا يا ساويرس" .
وتعرض حزبه الوليد لهزة عنيفة بعد تقديم العشرات من المنضمين له حديثا ً استقالتهم منه.. تعبيرا ً عن رفضهم لتوجهات وممارسات رئيس الحزب الأخيرة التي كادت أن تشعل فتنة طائفية جديدة .
وبعد تقديم ناشطين حقوقيين ومحامين إسلاميين ضده بلاغات للنائب العام مطالبين بمحاكمته .
احترق نصر الله قبل ذلك عشرات المرات.. وافتضح أمره وفقد شعبيته التي كونها بخطابات النضال والمقاومة والممانعة بمواقفه وتصريحاته الطائفية المقيتة.
لكن هذه المرة كانت بمثابة قاصمة الظهر لزعيم طائفي.. أثبتت الأيام كذب كل ادعاءاته الوطنية .
فالقاصي والداني يعرف اليوم لأية أهداف يتحرك نصر الله وحزبه .. ولصالح من ولخدمة أية طائفة.. فلم يتحرك يوما ً من أجل لبنان.. ولم يقف يوما ًموقفا ً لخدمة ووحدة اللبنانيين .
واحترق ساويرس قبل ذلك مرات كثيرة وافتضح أمره وفقد شعبيته التي كونها بأمواله ومشاريعه الموجهة التي تحوم حول طريقة الحصول عليها وإنشائها شبهات كثيرة .
لكن في السقطات السابقة لم يواجه بحملة بهذا العنف والغضب.. والتي من الممكن أن تهدد مستقبله السياسي ووضعه الاقتصادي.
احترق حسن نصر الله واحترق نجيب ساويرس.. والحمد لله الذي عجل باحتراق ساويرس في مصر في بداية مشواره قبل أن " يخربها ويقعد على تلها" .. كما نصر الله في لبنان






 
رد مع اقتباس
قديم 12-07-2011, 05:55 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مرام شهاب
أقلامي
 
الصورة الرمزية مرام شهاب
 

 

 
إحصائية العضو







مرام شهاب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: احتراق ساويرس ونصر الله

السلام عليكم


أخي هشام بعض ما ذكرت أجده صائب

أذا ما اردتُ ان اقول الحق

لكن ليس بالصورةِ المشوهه التي جعلتها للحزب

وانا احترم الحزب رغم الخطئ العاطفي والمتحيز نحوا النظام السوري الذي يشبه

الغزوا الأمريكي على العراق ولم يأخذ بالحسبان انه مهما بلغت قوته ونفوذه

الشعب هو الأقوى وهو الذي يختار الطريق الصحيح بعدما افسد النظام أغلب سبل الحياة في سوريا وعم فيها الخراب والفساد

ولا ينبغي للحزب ك حزب متمكن يعرف طبيعة الوضع في سوريا ويفهم جيدا كيف تُظلم حياة شعب بأسره

لا ينبغي التستر من اجل صداقه او دعم من أجل المقاومة

والمقاومةِ التي تؤسس الحزب قويه عقلانيه متمكنه لا تستعين بنظام فاسد اصلا ولا تحتاجه

ويكتفي الحزب بأن يكون داعم لنفسه يثق به من حوله ويثق من حوله فيه

ونحن نُحب الحزب ونراه مستقبل واعد يحافظ على الوعود ولا يخلع العهود من أجل كل المنطقة التي احبت هذا الحزب وهو لها ك مثل اعلى

ومن الضروري ان يحافظ على هذه المحبه والهيبة التي منكفت الناس تجتمع حولها


وهي كلمة صدق

كما سبق ونصحت وقلت في صفحة التغير اما صديقتي اي لبنان عليها ان تكون قادرةٌ على دعم الحزب وحماية

نفسها وتوفير ك دوله كل ما يزيدها الأعتماد على نفسها حيث ان لبنان بلد مثقف و حضاري

وقادر على السيطره والتغلب على كل الصعوبات دون ان يقف بجانب النظام السوري

ومن الجيد ان يعترف له انه لا يستطيع من خلال الأزمةِ التي تمر فيها سوريا

أن يصبح بوجهين

ولا نريدهُ كذلك بل هو لبنان الذي هز هو ومقاومته عرش الكيان الصهيوني حقيقة حلم كنا حلمنا به فتحقق ونريد ان نرى لبنان كما هو هذا الحلم الحقيقي الذي نخشى ان يذهب منا يوما


ولا بأس بالمصارحه عندما تؤل الأوضاع الى ما آلت اليه

رغم الحب من الحزب لسوريا لا يتورط

وسوريا ستتفهم وجهة نظر الحزب ولن تلوم عليه

لن يبقى نظام الأسد سائد

نعم فقه تحولي يغير كل المنطقه فلا تأخذنا الحماسةِ

وهذا نصحي للجميع

التغير شامل وعادل لا يظلم اي دوله

يأتي بخطوات من اجل اقامة ما أمر الله

شئتم يا اخواني ام ابيتم انه وعد وعدنا به سبحانه وتعالى

ومن اصدق من الله وعدا







 
رد مع اقتباس
قديم 13-07-2011, 02:40 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أحمد العلمي
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحمد العلمي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: احتراق ساويرس ونصر الله

.


ساويرس ونصر اللات...

أخوين، دينهما واحد، وهو عبادة الشيطان...
وقبلتهما التي يصليان إليها واحدة، وهي تل أبيب...

أما هدفهما فواحد، وهو تحقيق استراتيجية اليهود، وهي القضاء على الإسلام والمسلمين...





.






 
رد مع اقتباس
قديم 13-07-2011, 09:38 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
هشام النجار
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام النجار
 

 

 
إحصائية العضو







هشام النجار غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: احتراق ساويرس ونصر الله

الأخت مرام .. أرى أن العاطفة تأخذنا بعيدا عن الحياد ، وحتى تعبير ( حب الحزب ) .. فأين قبول ورد ايجابياته وسلبياته بشكل عقلانى ومنهجى ؟. وأين محاسبته على طاولة التاريخ ؟ أين مساءلته على ما قدم ؟
ما بينى وبين أى حزب لا يتدخل فيه الحب والبغض ولا العاطفة ، انما مصلحة الدين والوطن ؟
وأترك الحكم على حزب الله على هذا الأساس لمن يريد أن يصدر حكمه ممن لا تسيطر على أحكامه العاطفة .
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا .







 
رد مع اقتباس
قديم 13-07-2011, 10:58 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: احتراق ساويرس ونصر الله

أستاذي الكريم هشام صباح الخير
لا يمكن الصمت على تجاوزات شخص مريض مثل سايروس ،، وأعتقد أنه قصد فعلا الإستهزاء بديننا الإسلامي ونشر رسومات تم التلاعب بها من أجل ايصال فكرة عن المسلمين ،، ولا يضرهم ما فعل لا من قريب ولا من بعيد وشبابنا على قدر كاف من الوعي ليرد بنفس لغته عليه ،،،

أما بخصوص السيد نصر الله فلا أدري لم قمت بجمع الموضوعين هنا ،، قضية حزب الله قضية كبيرة وتاريخ طويل صعب تشبيهه بشخصية تظن بأموالها تستطيع التسلية قليلا على تويتر وفيسبوك مع ملاحظة أن كليهما يسوقان لدعايات قد يملكها ذلك المنافق .

قضية حزب الله متشعبة ولا نستطيع بعجالة من القول والوقت أن نلخص ما حصل ويحصل ولا يعني هذا أني مع ولكن هو إحقاق لحقائق لواقع لا نستطيع إنكاره

ولك كل التقدير







 
رد مع اقتباس
قديم 13-07-2011, 01:45 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
هشام النجار
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام النجار
 

 

 
إحصائية العضو







هشام النجار غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: احتراق ساويرس ونصر الله

سيدتى وأستاذتنا الفاضلة سلمى رشيد ، انما قصدت توقيت وقوع هاتين الشخصيتين معا فى طور الاحتضار السياسى بسبب موقف هذا من حرب الابادة والجرائم التى يرتكبها بشار الأسد ضد شعبه ، وموقف ذاك من الأغلبية المسلمة التى أهانها فى عقيدتها .
أما السبب الأصيل للجمع بينهما فى مقال واحد فلاعتقادى بانطلاقهما فى مشروعهما السياسى من أجندة طائفية وان اختلفت الظروف والبيئات والوسائل والآليات ، وأنا أؤمن بأن أى مشروع طائفى لن يكتب له النجاح ، وسيسقط وتنكشف أغراضه وتنفضح خططه من خلال المواقف والتحالفات والتحركات على الأرض ، ولكن ما حدث فى لبنان مختلف تماما حيث كانت البيئة مهيئة لوصول نصر الله اليوم لما وصل اليه .. وفى مصر رغم الدور السياسى الذى لعبته وتلعبه الكنيسة الأرثوذكسية منذ تولى البابا شنودة الثالث منصب البابوية ، الا أن مشروعا طائفيا لم يكتب له النجاح الكامل على أرض الواقع بسبب الطبيعة المصرية المتسامحة وميراث العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين ، وكانت لقلة خبرة ساويرس السياسية واندفاعاته الطفولية دورا فى التعجيل بسقوطه .. أما بقاء نصرالله فلا أعتقد أنه عائد لحنكته وذكائه وخبرته وقدرته على الخداع والتملق وتمرسه فى التقية والتظاهر بمحاباة من عرفوا بعدائهم له جهرا ، فكثيرا ما استفز نصرالله أبناء الطوائف الأخرى فى لبنان .. ولكنه عائد الى السلاح الذى بحوزته والدور الاقليمى الذى يلعبه .
وسواء اختلفنا أو اتفقنا .. فالخلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية وكلامك على العين والرأس .
بارك الله لنا فيك وجزاكم الله خيرا







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 07:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط