الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى المواضيع التفاعلية الحرة

منتدى المواضيع التفاعلية الحرة هنا نمنح أنفسنا استراحة لذيذة مع مواضيع وزوايا تفاعلية متنوعة ولا تخضع لشروط قسم بعينه.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-2019, 08:46 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي نظرية الأمل في ( تجارب )

في خمسينيات القرن الماضي قام أستاذ الجامعة Curt Richter بتجارب نفسية على الفئران ، أحد تجاربه كانت إحضار مجموعة من الفئران ووضع كل منها في إناء زجاجي كبير ممتلئ لمنتصفه بالماء ..الإناء الزجاجي كبير حتى لا يستطيع الفأر التعلق بمخالبه أو القفز خارجه.
ثم قام ريتشر بحساب الوقت الذي سيستمر فيه كل فأر في السباحة ومحاولة الخروج قبل الاستسلام للغرق ,طبعاً كان هناك اختلاف بين كل فأر وآخر لكن في المتوسط كان الفأر يحاول لمدة 15 دقيقة تقريباً ثم يستسلم للغرق.
قام ريتشر بإعادة التجربة لكن مع بعض التغيير فكان عندما يرى الفأر في لحظاته الأخيرة وعلى وشك الاستسلام كان يقوم بإخراجه من الإناء وتجفيفه ويتركه يستريح لبعض الوقت .. ثم يضعه مرة أخرى في الإناء! .
فعل ذلك مع كل الفئران ثم أخذ يحسب متوسط الوقت في المرة الثانية حيث بلغ أكثر من 60 ساعة ! ساعة وليس دقيقة !! كما أن هناك فأر استمر لمدة 81 ساعة تقريباً.
تحليل التجربة هي أن الفئران في المحاولة الأولى فقدت الأمل بسرعة بعد أن تأكدت أنه لا سبيل للخروج , في حين في المرة الثانية كان لديهم خبرة سابقة بأن هناك أمل وأنه في أي لحظة قد تمتد لهم يد العون لتنقذهم لذا استمروا أكثر في انتظار تحسن الظروف.
هذه القصة تتكرر في كتب التحليل النفسي Positive Psychology كثيراً كدليل على أهمية “الأمل والتفاؤل “ومدى ارتباط القدرة الجسدية بالحالة النفسية ,فقد ينام شخص ما عدد ساعات كافٍ ومع ذلك لا يريد الاستيقاظ للذهاب للعمل ويشعر أنه ليس لديه طاقة لذلك! ..
في حين أن شخصاً آخر قد ينام ساعة واحدة ثم يقفز من سريره بسرعة للتحضير لرحلة ممتعة مع أصدقائه !وقد تجلس أمام الجهاز تظنّ أنه ليس لديك قدرة على العمل وليس لديك ما يكفي من الطاقة في حين أنه في الحقيقة لديك ما يكفي ويزيد لكنك فقط ليس لديك رغبة في العمل على ما هو مطلوب منك في تلك اللحظة لغياب التشجيع.
فمعظم البشر يستطيعون بذل المزيد من الجهد عندما يجدون التشجيع .. ويتوقفون عن العمل عندما لا يجدون التقدير الكافي ,والخطورة تكمن في أن ذهنك يفرض قيوداً على قدرات جسدك أو على الأقل يوهمك بوجودها عند غياب الأمل أو التشجيع ..!!






 
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2019, 04:33 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نورالدين عزيزة
أقلامي
 
إحصائية العضو







نورالدين عزيزة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نظرية الأمل في ( تجارب )

موضوع هادف يحتاج إلى استيعابه الكثير
يقول الطغرائي:
أعلل النــفـــس بالآمــــال أرقبــها // ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل
...
الأمل هو أوسع طريق للاستمرار في الحياة رغم أي معاناة قد يتعرض إيليها الإنسان ورغم جميع المحبطات، ولكن لا يمكن لأي أمل أن يعيش طويلا، بدون امتلاك سلاح غاية في الروعة هو الصبر






 
رد مع اقتباس
قديم 12-01-2020, 04:21 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ياسر حباب
أقلامي
 
إحصائية العضو







ياسر حباب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نظرية الأمل في ( تجارب )

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل ...

شكري و تقديري على الموضوع الهادف







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 01:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط