الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-2011, 03:51 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
هشام النجار
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام النجار
 

 

 
إحصائية العضو







هشام النجار غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي فاروق حسنى.. وناجح إبراهيم.. ورولا خارسا

بقلم/ هشام النجار
§ في مفاجأة من مفاجآت وزير ثقافة مصر الأسبق المثير للجدل فاروق حسنى اعترف بالأمس في حوار مع معتز الدمرداش أنه تزوج مرتين في السر.. مرة قبل الوزارة .. وأخرى أثناء تولية مهامها !!
§ وهذا الاعتراف المثير يجرنا إلى فتح ملفات كثيرة مع فاروق حسنى.. أهمها موقفه من المرأة وهو الذي طالما صور نفسه كداعية تنوير وكرجل "مودرن" متحضر يحترم حقوق المرأة ويرعى حريتها .
§ وهو الذي طالما تبنى الحملة الدعائية ضد الإسلاميين.. بل ضد الإسلام نفسه كدين يعادى المرأة ويلغى اختياراتها ويحبس حريتها في الحجاب .. الذي صرح في أحد تصريحاته الخطيرة أنه ردة إلى الوراء .
§ معتبرا ً المرأة كالوردة التي لا ينبغي إخفاءها وتغطيتها ليرى الناس جمالها ولتشيع البهجة بين البشر !!
§ فلماذا أخفى فاروق حسنى خبر زواجه في المرتين ؟
§ ولماذا كان زواجا ً سريا ًغير معلن.. وقد كان في مسيس الحاجة لمبرر واحد يصد عنه طوفان الاتهامات الخبيثة الغير بريئة التي طالت حياته الخاصة بسبب انقطاعه عن المرأة وهجرانه للزواج؟ .
§ فهل كان فاروق حسنى يغار على زوجاته جدا ً على طريقة الشاعر الذي يقول لزوجته:
أغار عليك من عيني ومنى ومنك ومن زمانك والمكان
ولو أنى خبأتك في عيوني إلى يوم القيامة ما كفاني
§ ولو كان الأمر متعلقا بالغيرة الشديدة .. فلماذا لم يشهر زواجه ويعلنه على الملأ حسب الشريعة وحسب العرف السائد .. ثم صيانة لزوجته من أعين المتلصصين.. وحفاظا ًعليها يلبسها الحجاب الشرعي !
§ وهذا هو التصرف الطبيعي والمتوازن والمنطقي لرجل غيور مع زوجته.. لكنه في نفس الوقت يحترمها ويعلى قدرها ويشهر زواجه بها ويفتخر بها بين الناس.
§ أن هذه زوجتي التي لا أنكرها ولا أشعر بأن ارتباطي بها نقيصة وعارا ً يجب إخفاؤه !
§ وأمر الغيرة أستبعده بالطبع .. وعادة ما يكبدنا فاروق حسنى عناء الاستنتاج بغموضه ودهائه.
§ وقد سأله مقدم البرنامج عن سبب عدم إعلان الزواج ما دام شرعيا ً.. فلم يجب واكتفى بالقول: "هذا شأن خاص وقد اتفقنا على ذلك" !!
§ ولكن يأبى الله ألا أن يكشف هؤلاء الدهاة ويفضح مكرهم ويوقعهم في شرك دعاياتهم المغرضة التي اجتهدوا في بثها ضد الإسلام وشريعته .
§ فحسنى كان بوقا من أبواق الدعاية ضد الإسلام بوصفه لا يحترم المرأة ويعاديها.
§ فمن لا يحترم المرأة ويعاديها اليوم؟
§ وفيم كان أمر إخفاء زواجه؟.
§ ولماذا يعترف بالسر الآن؟
§ هل وصل احتقاره للمرأة إلى هذا الحد لدرجة إخفائه وكتمانه لما يسعدها ويصونها ويعلى كرامتها وهو الزواج الشرعي.. بينما أفلامه ومسرحياته "التجريبية" ورواياته التي كان حريصا ًعلى نشرها وعرضها أثناء توليه الوزارة تروج للمرأة ذات العلاقات المتعددة خارج إطار الزواج !
§ القضية ليست شأنا ًخاصا ً.. فقد كان حسنى شخصية عامة يستخدم نفوذه ومنصبه في الترويج لدعاية خاطئة ضد الإسلام ودعاته وفقهائه .. ولم يجنح للنزاهة الفكرية من باب الإيمان بالتعددية والتنوع الذي يدعى هو وغيره من الليبراليين الإيمان به.. باعتبار أن للإسلام منظوره ومفهومه الخاص في التعامل مع المرأة لصون كرامتها وعدم امتهانها أو استغلالها.. باعتباره فكر وفلسفة تستحق الاحترام والتفكر والتدبر.
§ إنما لجأ لأسلوب التحريض بالدعاية الرخيصة بالترويج لكون تعاليم الإسلام فيما يخص المرأة شكل من أشكال الردة إلى الوراء والتخلف!
§ فمن ينتقص من شأن المرأة ومن يعاديها ويهدر كرامتها إذن فاروق حسنى.. أم دعاة الإسلام؟
§ وفكره وطريقة تعامله مع المرأة.. أم الفكر الإسلامي وطريقة تعامل الإسلاميين معها ؟
§ وبمناسبة تعامل الإسلاميين مع المرأة.. فهل تابع فاروق حسنى ومن اعتنق فكره وسار على دربه من ليبراليين وغيرهم موقف القيادي في الحركة الإسلامية د/ ناجح إبراهيم مع الإعلامية المعروفة رولا خرسا؟
§ وهو موقف يوضح أن الإسلاميين أكثر انفتاحا ًواحتراما ً للتنوع والاختلاف من الليبراليين أنفسهم.
§ فمن جهة احترم د/ ناجح قرار زملائه في مجلس شورى الجماعة الإسلامية بعدم الظهور في الفضائيات في برامج تقدمها مذيعات غير محجبات .
§ وقال:
§ " قد يكون رأيي مخالفا ً لرأيهم.. وقد يكون رأيي خطأ.. المهم أنني اخترت لنفسي ما أراه يحقق المصلحة والمنفعة لي ولدعوتي ورسالتي" .
§ ومن جهة أخرى احترم الرجل اختيار المرأة غير المحجبة – رغم قناعته بوجوب الحجاب على المرأة واختلافه معها في هذه الجزئية .. وذكر محاسنها ونوه لفضلها واحترامها ورقيها .. وشكر لها صنيعها في توجيه الدعوة إليه لطرح أفكاره من خلال منبرها الإعلامي .
§ ذكر د/ ناجح أن هذا الظهور مع الإعلامية رولا خرسا أو غيرها ليس به مخالفة شرعية.. فليس به خلوة.. فهناك عشرات العاملين والمصورين في الاستديو.. وهناك الآلاف على الهواء.. والمقصد منه والهدف ليس النظر لامرأة متبرجة.. وإنما تحقيقا ً للمصلحة والمنفعة لدعوته ورسالته .
§ وأنا أرى أن هناك مبررا ً أعمق نابع من نبض الداعية المركوز في قلبه وروحه والذي يغذى تحركاته ويحدد قناعاته واختياراته دائما ً.
§ فهو أيضا يتحاشى الأثر السلبي الذي من الممكن أن يتركه رفضه الظهور مع تلك المرأة الفاضلة في نفسها .
§ فهي وإن كانت مقصرة في الالتزام بجزئية من جزئيات الإسلام.. فهي ملتزمة بروحه وجوهره وأخلاقياته ومفاهيمه ومؤمنة بمبادئه.. فكيف نعاقبها على تركها للحجاب ونغفل ايجابياتها الأخرى؟
§ وهى أيضا إنسانة لها مشاعر وأحاسيس .. ومنطق المقاطعة بهذا الأسلوب الجاف يوحى بالنبذ.. ويسبب شروخا إنسانية في الأنفس السوية ويترك غصة في حلق الإنسان الذي تمت مقاطعته.. خاصة إذا كانت تلك المقاطعة بسبب قناعة فكرية أو موقف إيماني.. بما يوحى أن السبب هو نقص في إيمان الشخص الذي تمت مقاطعته أو شيء من هذا القبيل.
§ هذا احترام الإسلاميين للاختلاف والتنوع فيما بينهم.
§ وهذا احترامهم وتقديرهم لامرأة غير محجبة.
§ وهذا حفاظهم على مشاعرها وأحاسيسها.
§ فهل يتعلم فاروق حسنى؟
§ وهل يتعلم الليبراليون؟






 
رد مع اقتباس
قديم 15-07-2011, 01:56 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي رد: فاروق حسنى.. وناجح إبراهيم.. ورولا خارسا

أهلا بك مجددا ودائما أخي هشام في أقلام .. قرأت مقالك عن الليبرالي وزير الثقافة السابق فاروق حسني والذي كان مقربا من مدام سوزان مبارك وكان يختار لها ملابسها كما يبدو .. وكان هناك حالة كراهية بين سوزان مبارك والمدعو السافل صفوت الشريف قواد مبارك .. ولدهاء صفوت الشريف فقد سرب خبرا إلى أحد الصحفيين الإسرائيليين أصدقاء مبارك ليروجه في أجهزة الإعلام الغربية ومفاده أن وزير ثقافة الرئيس فاروق حسني "رجل مثلي" ليضفي على نظام مبارك نوعا من اللبرلة والتحرر ..

إذن هناك تهمة لفاروق حسني أنه مثلي وقد سبق أن قرأت خبرا أن فاروق حسني شارك في مظاهرة للمثليين في إيطاليا للمطالبة بحقوقهم ..!!

لا حصانة لرجال مبارك .. فهم أسوأ من كل صورة سيئة وخبيثة يمكن أن يتصورها إنسان ..







التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 10:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط