الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > منتدى العلوم الإنسانية والصحة > منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي

منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي هنا تبحر في عالم الريشة والألوان، من خلال لوحة تشكيلية أو تصميم راق أو صورة فوتوغرافية معبرة.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2006, 08:34 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبود سلمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبود سلمان غير متصل

Bookmark and Share


همس الحرف العربي (وقضايا فلسفة الفنان التشكيلي العربي المعاصر )

همس الحرف العربي:


تألقت الفنون الإسلامية في العصور الوسطى واستمرت في رائها قروناً متلاحقة ، وهي في مسارها وانتشارها كانت تؤكد شخصية الفنان المسلم في جميع مجالات الفن المتعددة من عمائر رائعة ومتنوعة إلى زخارف ونقوش وخطوط دقيقة ورسوم وفنون تطبيقية وغيرها وكلها رسوم تملأ متاحف لعالم في الوقت الحاضر وتشهد بعظمة ذلك الفن الذي يؤكد دراك الفنان المسلم لحقائق فلسفة الفن وتقنياته وجماليا ته 0
قد ازدهر هذا العصر الباهر في وقت كانت فيه أوربا ترزح تحت وطأت الظلام والجهالة والتخلف في جميع مناحي الحياة ثقافية وعملية وفنية واجتماعية وغيرها على الرغم من انتشار الإسلام الحنيف في جميع أنحاء الدنيا فقد كان الفن الإسلامي يواكب هذا الانتشار أيضاً في نوعية إقليمية ووحدة شاملة وليس أدل على ذلك من رؤية عارضة على مسجد إسلامي سواء أن كان في العراق أو مصر أو سوريا أو السعودية أو إيران أو المغرب العربي أو تونس حيث يشعر الرأي بنوعية البناء الإقليمية في إطار وشكل عام موحد ، هكذا كان الفنانون المسلمون الأوائل حريصين على إيجاد صيغة فنية تشكيلية مبتكرة تتميز بها حضارتهم الفنية بين الحضارات الفينة الأخرى 0 كما عرفه ذات يوم الباحث الجمالي (صلاح عسكر ) ، عندما حدد المبحث الجمالي ، بمصادر ها المتنوعة ؟ لتكون ، بعض من ،
مسيرة الشخصية الفنية الإسلامية المعاصرة :
حتى ؟ الآن نرى في الوطن الإسلامي الممتد أكاديميا ومعاهد وجامعات وجمعيات فنية تخرج العديد من الفنانين الذين يعيشون في العصر وتياراته الجارفة ، حيث تشدهم الثقافات الغربية ومدارسها المتعددة ، وينجرفون في تياراتها تاركين أصالتهم وتراثهم المليء بالكنوز والقيم وبذلك افتقدوا الشخصية المتميزة الإسلامية المعاصرة وربما يرجع ذلك إلى مناهج التعليم نفسها أو للموجات الفنية الغربية المتلاحقة أو ربما يرجع لعدم فهم التراث ودراسته وهضمه عن وعي مما أفقدنا ابتكار شكل فني متميز معاصر في حياتنا المعاصرة التي نحياها الآن
ويا ليتنا انفتحنا على الثقافة الفنية الغربية ندرسها ونتفهم أصولها وروافدها وفلسفتها دون تقليد أو محاكاة ؛مثلما فعل الفنانون المسلمون الأوائل ؛عندما انفتحوا على مختلف الفنون المتعددة فالممالك التي دانت لهم يدرسونها ويهضمونها ثم يبدعون شكلاً فنيا متميزاً لهم ؛فعندما ننظر إلى شكل المئذنة في المسجد الإسلامي والتي تم يكن لها وجود في صدر الإسلام نرى أنها ابتكار جديد نتيجة رؤية المعماريين المسلمين الأوائل للأبراج في المعابد الوثنية والكاتدرائيات المسيحية وكذلك القلاع والفنارات عتى سواحل البحار فاقتبسوا الفكرة دون المضمون وابتكار المآذن الإسلامية في الفضاء في صفاء ورمزية وسمو وارتقاء نحو اللامحدود أصبحت المآذن في المساجد ألا سلامية نوعيتها الإقليمية في وحدتها وجوهرها الإسلامي العام 0
حلول على الطريق :
ومن التباشير نجد من الحين والحين ومضادة جادة من الفنانين العرب تقترب حينا من الجذور ثم نرها تبتعد حيناً آخر ربما يرجع ذلك الى عدم فهم فلسفة الجذور وما فيها من لغة تشكلية ورموز وأنغام والوان هندسية وتجريدات ؛ ولكن تسير المحاولات بعون من الله نحو الوصول الى صيغة جديدة تشكلية تؤكد عنصرى الوحدة والتنوع والذاتية مثل تلك حصل عليها أجدادنا الفنانون القدماء شريطة أن تواكب العصر وتقنياته وفلسفاته0
وعلى الباحثين والفلاسفة والنقاد والفنانين في مجال الفن والتربية الفنية والدعوة والإرشاد للقيام بدوربناء في فتح الآفاق وبنا الجسور والتركيز علىما في التراث من أصالة وقيم وثراء 0
وفى مشاهدة سارة نحو الطريق وفى أعمال الفنان السعودي احمد الرصيص في مدينة الرياض نجد محاولة جيدة للوصول الى صيغة تشكليه لونية بنائية تعتمد عتى المباني الشعبية السعودية في رؤية فنية جديدة معتمدة عتى الجذور والتطور معاً مع تأكيد قيم الفن وفلسفاته التي ينبغي أن توجد في كل عمل فني جاد ؛حصل على تجربيه على درجة الماجستير وهو ألان يحمل درجة الدكتوراه راجين له التوفيق حتى يضع لبنه جديدة أمام الوصول إلى شخصية فنية عربية تشكليه مرتجاة 0
أهمية الحروف العربية التشكيلية :
وهنا أشير إلى بعض الحلول في استغلال الحروف العربية الهجائية لتصبح إحدى الروافد التي يمكن أن تمد فنانينا بقيم تشكيلية جديدة ؛ونحن نعلم لبعض الحروف قيماً ورموزا وتفسيرات وإشارات فضلا عما فيها من جماليات وإيقاعات وتشكيلات ؛وقد لعبت الحروف الأجنبية أيضا هذا الدور التشكيلي؛وتكفى الإشارة إلى واجهة كاتدرائية نوتر دام في باريس التي أخذت شكل الحروف اللاتينية ( H )وربما يرمز الحرف لعلاقة دينية مسيحية ولكن الفنان صاغ التشكيل العام بإيقاع فني واع 0
وفي القرآن الكريم نجد الكثير من الآيات البينات ابتدأت بحروف عربية نذكر منها على سبيل المثال ما يلي :
[ ن والقلم وما يسطرون ] الآية 1 مكية سورة ن رقمها 68 0 [ ق والقرآن المجيد ] الآية 1 مكية صورة ق ورقمها 50 ، [ الر تلك آيات الكتاب ] الآية 1 مكية سورة الرعد رقمها 13 ، [ الر كتاب أحكمت آياته ] الآية 1 مكية سورة هود رقمها 11 ، [ كهيعص ذكر رحمة ربك عبده زكريا ] الآية 1 مكية سورة مريم رقمها 19 0
وعلى الرغم من التفاسير المتعددة لهذه الحروف إلا أن الله سبحانه وتعالى هو وحده الذي يعرف سرها ومضمونها وحقيقة أمرها 00 وهنا تأكيد الحرف العربي وأسرارها 0
وعلى الرغم من ذلك كله فإن الحروف العربية غنية بأشكالها الفنية في دوراناتها واستقامتها وميلانها وبداياتها ونهاياتها وإيقاعاتها والتي يمكن أن تصبح أحد الروافد المرموقة في صيغ تشكيلية حديثة وقد استرعت هذه الخطوط بحروفها المتعددة أنظار الشعراء والفلاسفة العرب أمثال أبو حيان التوحيدي ، وابن مقته والنويري وابن المعتز ، وفيلسوف الإسلام الغزالي وغيرهم في أشعارهم وأقوالهم ، ومن اجمل ما قيل في الخط العربي وحروفه أنه يمثل هندسة الروح والتعبير عنها بأصول وتقنيات محكومة من خلال الحروف لها بها شاعرية وإيقاع وأنغام موسيقية والحان وقد ذكرت المراجع المتعددة أسماء العباقرة الخطاطين المسلمين الأوائل تقديراً لفنونهم نذكر منهم الضحاك بن عجلان ، أسحق بن حماد ، ابن مقلة ، الأحوال وغيرهم 0
وما في الخطوط العربية وحروفها من إيقاع في حالة تعرض لها بعض فناني الغرب في العديد من لوحاتهم أمثال عبقري عصر النهضة ليناردو دافنشي ، وكذلك بعض فناني القرن العشرين نذكر منهم وربما استلهم هولاء الفنون الكتابة العربية وحروفها دون أن يعرفوا معانيها ولكنهم عرفوا لغتها التشكيلية الفنية وما بها من إيقاع 0
ونحن نشجع المحاولات المتعددة في الوطن العربي للبحث عن ذات جديدة تشكيلية تؤكد شخصيتهم الحديثة المعاصرة ، وقد ظهرت مجموعة من الفنانين في العراق تستلهم الحرف العربي كشكل ومصدر جديد متميز وسموا أنفسهم جماعة (( البعد الواحد )) وساروا شوطاً محموداً في هذا المجال ولكن سرعان ما تأهلت الفكرة وضاعت فلسفة الهدف أمام التيار الغربي الجارف الذي لم تقدر تلك الجماعة أن تتصدى له 0
وعلى الرغم من ذلك فالمحاولات مستمرة والمعارض الفنية تبشر بالخير سواء كانت معارض لفنانين عرب أو معارض للتربية الفنية التي انتشرت تبشر بنهضة مرتقبة لإيجاد صيغ فنية تشكيلية يكون الخط العرب وحروفه أحد روافدها الفنية 0
وإني أرى أنه يمكن للفنانين الواعين اتخاذ بعض الحروف العربية (( فن ميداني )) متميز يزخر بالخامات والتكنولوجيا الحديثة وبذلك يقف متحدياً التيارات الغربية الدخيلة
واللوحات المصاحبة لبحث مجرد إشارات توضح رؤى نيرة نحو الطريق ونحو أحد الحلول المقترحة عن طريق الحرف العربي للوصول إلى هدفنا الكبير وإيجاد شخصية عربية فنية تعتمد على التراث وتعيش العصر الحديث ،

................................عبود سلمان العلي العبيد (الرياض )






 
رد مع اقتباس
قديم 06-06-2006, 08:56 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبود سلمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبود سلمان غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مراجع البحث ؟؟

من مراجع البحث :
المراجع :
1- من كتاب الفن التشكيلي في الكويت – 1983م
- تاريخ المرسم الحر ، خليفة القطان ، نبذة عن الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية، محمود الرضوان
2- مسيرة الفن التشكيلي في الكويت ( 1950- 1975 ) ، تأليف عبد الرسول سلمان ، مطبعة حكومة الكويت 0
3- الفن التشكيلي المعاصر في البحرين ، تأليف أحمد باقر ، المطبعة الحكومية بوزارة الأعلام – دولة البحرين 1980م 0
4ـ الحركة التشكيلية المعاصرة في الوطن العربي ، تأليف ،محمد حسين جودي ، دار المسيرة ـ عمان ـ ط1 1989م .
5ـ مسيرة الفن التشكيلي السعودي ـ تأليف ـ عبد الرحمن بن إبراهيم السليمان ـ الرئاسة العانة للشباب ـ ط1 2000م .
6ـ دليل معرض الفن التشكيلي السعودي بالقاهرة ـ 1989 ، صادرة عن
الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون ، الرياض .
7ـ كتاب جماعة ألوان للفنون التشكيلية ، المعرض الأول ، الرياض ، مكتبة
الملك فهد ، ط1 ، 2002 م .
8ـ مجلة الفن التشكيلي ، العدد الأول ، محرم 1418هـ ، الجمعية السعودية للثقافة والفنون ، الرياض .
9ـ مقالة د. محمد عبد الرحمن النملة ، مجلة الفن التشكيلي ، العدد الأول ، ص 14
10ـ مقال ، معصوم محمد خلف الخطاط( سوريا ) في مجلة الفن التشكيلي العدد الأول ، محرم 1418 هـ ص 18 .
11 ـ كتاب التربية الفنية ، مطبعة دار الكتب العالمية ، الأردن ، ص 7 . تأليف مشترك .
12ـ الحرف العربي ، د. عبد الغني النبوي الشال ، ص 24 العدد الأول ، محرم 1418، مجلة الفن التشكيلي .
13ـ مجلة البارز ، عمران القيسي ، ص 24 .
14ـ الخط العربي ، جريدة الثورة السورية ، مقال للدكتور غازي الخالدي ( من الأرشيف .
15ـ مقالة ، ناصر الموسى ، حضارتنا الإسلامي ، فن العمارة ، مجلة الفن التشكيلي السعودي ، العدد الأول ، ص 4 .
عبود سلمان
وهنا الرياض







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملتقى حلب للفن التشكيلي العربي المعاصر لعام2006م بعيون عربية ؟؟ عبود سلمان منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 1 11-06-2006 04:16 AM
افتتاح المعرض التشكيلي العربي و(عيون الأحبة) بسوريا عبود سلمان منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 1 26-05-2006 04:52 AM
حول التشكيل العربي مع الفنان سعيد العلاوي ( حوار صريح مفتوح لاعضاء المنتدى ) عبود سلمان منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 3 13-05-2006 08:03 PM
عوانس الفن التشكيلي وعواجيز الابداع العربي عبود سلمان منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 0 03-05-2006 01:32 AM
صديق واصل والتحدي الكبير في النحت السعودي المعاصر عبود سلمان منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 0 17-03-2006 06:09 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط