الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتدى القصة القصيرة

منتدى القصة القصيرة أحداث صاخبة ومفاجآت متعددة في كل مادة تفرد جناحيها في فضاء هذا المنتدى..فهيا لنحلق معا..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-01-2022, 04:12 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد داود العونه
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد داود العونه غير متصل

Bookmark and Share


جديد مسعود والحمار!

مسعود والحمار


.. مرهقا من العمل الشاق في مزرعته، جلس على الأرض وسط الإسطبل، أخذ يفكر في ثقل الديون التي حطمت ظهره،
فكر كثيرا كثيرا حتى اسودّت الرؤية،وأخذت ملامحه شيئا فشيئا تتغير.
نظر إلى زاوية الحظيرة متذكرا بأنه قد خبأ زجاجة المشروب خوف أن تجدها زوجته،فمسعود كان قد وعد زوجته مسعودة بالإقلاع عن الشرب.
أخرج زجاجة المشروب من تحت القش ، مما أزعج دجاجاته، جلس بين حماره والدجاجتين، صب أول كأس له.. كان حماره ينظر إليه كما الدجاج، وكان ذلك الفار المختبئ يسترق النظر، يشاهد الجميع بصمت؛ تناول مسعود كأسه الأول كاملا، وسكب الكأس الثاني،وفي منتصفه شعر بالنعاس قليلا.. ما جعله يغفو، وأخذ يشخر عاليا، تاركا زجاجته نصف ممتلئة.
كان الحمار يتضور عطشا، اقترب بحذر من زجاجة سيده مسعود، وأخذ يلعقها، أعجبه المذاق، تناولها بفمه رافعا رأسه لأعلى، وبدأ ينهل وينهل وأخذ المشروب يتساقط من فمه على الأرض حتى فرغت.
برك الحمار من شدة الثمالة، وأخذ ينظر حوله في تعجب!؛
خرج الفأر من جحره متجها صوب سيده، لاعقا ما تبقى من المشروب وبعد مرور بعض الوقت شعر وكأنه أسد ضخم..
نظر إلى الحمار فوجده فأرا، ونظر الحمار إلى الفأر فوجده أسدا جائعا.
ارتعب الحمار ، وقال له : أرجوك أيها الأسد فأنا لا أقوى على الهروب!أرجوك، لا تأكلني!.
نظر الفأر إلى الحمار نظرة الأسد الجائع،
قال له: أنا أسد الغابة وأنا جائع جدا!
قفز الفأر على ظهر الحمار، صاح الحمار مرتعشا ورفس الحمار فأره،
حلّق الفأر عاليا..
استيقظ مسعود على صيحة الحمار.
صرخ مسعود مذعورا في وجه الحمار: لماذا تصرخ أيها الحمار الغبي..!!
أجاب الحمار سيده : أنت الغبي والحمار!
فُزِع مسعود كيف يتكلم الحمار، وأخذ يضرب وجهه بكفيه،
ويتساءل: هل ما أراه وأسمعه حقيقة أم أني شربت كل الزجاجة!!
قال مسعود للحمار: ماذا قلت؟
أجاب الحمار:
أنت الحمار وأنا سيدك!
فغر مسعود فاه، وتجمّد مكانه.
أخذ مسعود يهدأ، وتأكد أنه كامل الوعي،
وعندما تأكّد قفز بعصاه نحو الحمار،
تعارك الحمار مع مسعود، عراكا طويلا، لدرجة أن مسعود تلطخ بالدماء.
سقط الحمار على الأرض وأخذ مسعود يضرب الحمار بعصاه على رأسه..،
جلس مسعود فوق الحمار، استل سكينه الحاد، وهم بذبحه..
استيقظ الحمار.. ناهقا بصوته القبيح: أرجوك يا سيدي، فأنا الحمار فأنا الحمار!






 
رد مع اقتباس
قديم 29-01-2022, 07:48 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مسعود والحمار!

هم شربوا واختلط عليهم الأمر
واستدرجونا معهم في هذا الخلط والالتباس ..
أدخلونا معهم في معمعة جميلة ساخرة ..

نص خفيف الظل ( مسطول ) طوحنا معه ومع أحداثه ..



تقديري واحترامي أستاذنا المكرم / محمد داوود العونة ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 30-01-2022, 11:34 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد داود العونه
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد داود العونه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مسعود والحمار!

كل الحق على مسعود..
شكرا شكرا، شاعرتنا / راحيل الأيسر
أتشرف بك دوما..
كل التقدير والاحترام







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 02:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط