الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتدى الأقلام الأدبية الواعدة

منتدى الأقلام الأدبية الواعدة هنا نحتضن محاولات الأقلام الواعدة في مختلف الفنون الأدبية من شعر وقص وخاطرة ونثر، ونساهم في صقل تجربتها.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-2019, 01:05 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
تسنيم عياش
أقلامي
 
إحصائية العضو







تسنيم عياش غير متصل

Bookmark and Share


Ss7009 أسمعيني صوتك فلسطين

مستقبلات شوقي تربّعنَ على الوريد
وتفتّحت بتلاتهنّ على أوسع مدى
بأيّ لغةٍ تريدين أن أعبر لكِ عن شوقي غاليتي فلسطين
أتعلمين؟
من كثرة التكرار لُقّبَ صوتي بالصدى!

وبدأ كلّ شيء فيّ يتغير...
قلبي تورّم فقد احتبستُكِ معي فيه..
ووضعت فوقنا أحلامنا وأهدافنا ثمّ قطعتُ وتيني ففُصِلتُ معكِ عنّي
وأصبحتُ نصفي مليء بكِ معجونٌ بكِ
ونصفي الآخر وكأنه محروم منكِ..
و كأنني جنينين في أحشاءكِ أجهضتِ نطفة و لم تلدي الأخرى أبداً...
في عالمٍ بلا أصوات أنتظر صوتكِ... و كأن صوت العالمين أثير لا يلتقطه مذياع شوقي... أسمِعيني يا حلوة المرّ صوتكِ

خارجي هدوء... طيفُ ياسمين، وداخلي جروح قلبٍ تمسّك باليقين
خارجي سلام... طيفُ اطمئنان، و داخلي شعوب الأمل والألم تتصارعان
خارجي انسجام.. مسحةُ ودٍٍّ و وئام وداخلي صراعٌ بين نور و ظلام
أنا بين البين يا قرة العينين، في برزخٍ لا أسأل خارجي المزيد، ولا أعتب على داخلي العنيد
إنما أعتب عليكِ أنتِ..

أسمعيني يا من أسمَعْتِ الكونَ شهقة شوقي إليكِ.. أسمعيني فلسطين صوتكِ

بين آمالٍ و آلام يا ليت جانبيَّ يتعاونان.. تدفعني الآلام لأصبر أكثر... لأكون...
فلسطين.. قد علّقتُ يديّ على السحاب كي لا تفتران،
أنْ يدعو القلب حبيبتي و هما تؤمّمان،
و تبتهل الروح يا لذة الجروح و هما تبصمان...

الآمال عزيزتي جنّة يقيننا، فاكهة عمرنا، إكسير جمال البسمة التي تنبت على محيّانا وتستقرّ ...
حتى وإن غابت تترك الأثر
كوقعها على التربة العذراء كتاباتُ المطر...

ووقعكِ أنتِ لله درك أسمعيني...
أسمعيني صوتكِ جمّلي فيّ الأنين
أما اكتفيتِ وقد تضخمّت في جوفي شرايين الحنين ؟!

تسنيم عياش






 
رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 04:08 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
احمد عمير
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد عمير غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: أسمعيني صوتك فلسطين

رائعة جداً ، النصر لنا قريباً بإذن الله







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 03:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط