الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > أجمل ما وصلني على وسائل التواصل االاجتماعي

أجمل ما وصلني على وسائل التواصل االاجتماعي نافذة جديدة يمكنك من خلالها مشاركة أجمل وأرقى المشاركات التي وصلتك أو شاركت بها في وسائل التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك والواتس أب وتويتر وغيرها

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-06-2020, 08:44 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي معجزة ..

قصه اعجبتنى.........

ﻋﺎﺋﻠﺔ ﻓﻘﻴﺮﺓ مكوّنة ﻣﻦ ﺃﻡ ﻭﺃﺏ ، ولد صغير ﻭﺑﻨﺖ ﺻﻐﻴﺮة. وﻓﺠﺄﺓ ﻣﺮﺽَ ﺍﻟﺼﺒﻲ ﻣﺮﺿﺎً ﺷﺪﻳﺪﺍً ، ﻭﺑﻌﺪ إجراء ﺍﻟﻔﺤﻮصات الطبّية ﻭﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ المخبرية اللازمة ، ﺗﺒﻴّﻦ بأنه يعاني من ورمِ خبيث ﻓﻲ الرأس!!

فعاد الأب ﺇﻟﻰ البيت وأخبر زوجته بأﻥّ ابنهما ﺑﺤﺎﻟﺔ حرجة جداٌ ﻭﻻﺑُﺪ ﻣﻦ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﻋﻤﻠﻴّﺔ ﺟﺮﺍﺣﻴّﺔ عاجلة رغم تكلفتها الباﻫِﻈﺔ وضيق ذات اليد ، وإن نجاة الطِفل لا تكون إلا بمعجزة ، وذلِك نِسبةٌ لعدم امتلاكهما لمِعشار عشر تكلفة تِلك العملية الجراحية .

وفي تِلك ﺍﻷﺛﻨﺎﺀ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺒﻨﺖ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﺗﺴﺘﺮﻕ ﺍﻟﺴﻤﻊ إلى حديثِ ﻭﺍﻟﺪﻳﻬﺎ، ﻓﺄﺳﺮعت إﻟﻰ ﻏﺮﻓﺘﻬﺎ ﻭﻓﺘﺤﺖ حصالتها ﻟﺘﺠﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﺩﻭﻻﺭﺍٌ ﻭﺍﺣﺪﺍً فقط،
فأخذتهُ وتوجهت بِهِ ﺇﻟﻰ ﺃﻗﺮﺏ ﺻﻴﺪﻟﻴﺔ ، ﻭﻭﻗﻔﺖ ﺗﻨﺘﻈِر ﺃﻥ ﻳﻔﺮﻍ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟﻲ من ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣﻊ ﺭﺟﻞ كان موجوداٌ معهُ في الصيدلية ، ﻭﻟﻤﺎ ﻃﺎﻝ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ، قامت ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ بوضع ﺍﻟﺪﻭﻻﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺎﻭﻟﺔ ﺑﻐﻀﺐ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻠﺼﻴﺪﻟﻲ:
ﺃﻋﻄﻨﻲ ﻣُﻌﺠِﺰﺓ بهذا الدولار!!

فقال ﻟﻬﺎ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟﻲ:
ﻭﻣﻦ ﻗﺎﻝ ﻟﻚِ ﺃﻧّﻲ ﺃﺑﻴﻊ ﺍﻟﻤُﻌﺠِﺰﺍﺕ؟
وهُنا تدخّل الرجل الذي كان يتحدث مع ﺍﻟﺼﻴﺪلي وقال لها:
حدثيني ياصغيرتي ﻋﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺠِﺰﺓ ﺍﻟﺘﻲ تريدين شِرائها ؟،
ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻟﻪ بِكُل براءة الطفولة:
ﻻ ﺃﻋﺮﻑ ماهو الدواء الذي يُسمى بالمُعجِزة ، ولكٍني سمِعت ﺃﺑﻲ يقول ﻷﻣﻲ: ﺇﻥﺃﺧﻲ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﻣﻌﺠﺰﺓ لكي يتعالج من المرض وينجو من الموت ، ﻓﻬﻞ ﻫﺬﺍ الدلار يكفي لشراء ذلك الدواء الذي يُسمّى بالمعجِزة؟

فقال ﻟﻬﺎ بإﺑﺘﺴﺎﻣﺔ وبِصوتِ ﺩﺍﻓﻰﺀ:
نعم ياصغيرتي إن هذا الدﻭﻻﺭ هو ثمن تِلك ﺍﻟﻤﻌﺠﺰﺓ ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ، ﻭﻟﻜﻦ ﻋﻠﻲّ ﺃﻥ ﺃﺭﻯ أخاكِ ﺃﻭﻻً

ﻛﺎﻥ ذلِك ﺍﻟﺮّﺟﻞ ﻫﻮ "السير/ ﻛﺎﺭﻟﺘﻦ ﺁﺭﻣﻴﺴﺘﺮﻭﻧﻎ"
ﺟﺮاﺡ المخ واﻷﻋﺼﺎﺏ ﺍﻟﺸّﻬﻴﺮ،

ﻓﺬﻫﺐ ﻣﻊ الطِفلة ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺘﻬﺎ ﻭﻗﺎﺑﻞ ﺃﺑﻮﻳﻬﺎ ﻭﺭﺍﺟﻊ كل الفحوصات الطِبية والتحاليل ﺍﻟﻤﺨﺒﺮﻳّﺔ ﺛﻢّ ﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ: ﺃﻧﺎ ﺳﺄُﺟﺮﻱ ﻟﻪ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴّﺔ ﻓﻲ ﻣﺸﻔﺎﻱ الخاص دون أي مقابِل!!

ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻗﺎﻡ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﺑﺈﺟﺮﺍﺀ ﻋﻤﻠﻴّﺔ ﻧﺎﺟﺤﺔ ﻟﻠﺼﺒﻲ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻘﺎضى ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ذلِك ﺍﻟﺪﻭﻻﺭ ﺍﻟﺬﻱ أعطتهُ ﺇﻳﺎﻩ تِلك الطِفلة!!

تم قام بِتعليق ذلك ﺍﻟﺪﻭﻻﺭ ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺪ ﺟﺪﺭﺍﻥ ﻋﻴﺎﺩﺗﻪ ﻭﻛﺘﺐ ﺗﺤﺘﻪ : (ﻫﺬﺍ الدولار هو ﺛﻤﻦ ﻣﻌﺠﺰﺓ اﻹﺣﺴﺎﺱ ﺑﺎﻵﺧﺮﻳﻦ ﻭإن ﻣﺴﺎﻋﺪة الضعفاء من الناس ﻫﻮ ﻣﺎيميزنا ﻛﺒﺸﺮ)👌

فلا ﺗﺠﻌﻞ إﺣﺴﺎﺳﻚ ﺑﺎﻵﺧﺮﻳﻦ كالقِنديل الصغير الذي يضيء حول دائرة صغيرة فقط ، أي حول الأهل والأقارب فقط ، ﺑﻞ أﺟﻌﻠﻪُ ﻛﺎﻟﺸﻤﺲ التي ﺗﻀﻰﺀ للعالمِ أجمع*

فهذه القِصة الحقيقية تزيد إيمان المؤمنين بقدرة الله الذي إذا أراد رحمةٍ بعبدهٌ هيّأ له كل الأسباب*

فتأمّلوا التوقيت الذي ذهبت فيهِ تِلك الطِفلة إلى الصيدلية وكيف صادف وجود كبير جراحي المخ والأعصاب بالصيدلية⁉






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 02:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط