الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-2011, 01:54 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد عبد الهادي الشمري
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد عبد الهادي الشمري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

(( الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف ))







http://dc10.arabsh.com/i/03531/e73im8nlczc5.bmp



المقدمة


رئيس جمهورية العراق سابقا .... شخصية مثيرة للجدل

ورغم مرور أكثر من 45 سنة على وفاته
ما زالت هذه الشخصية يكتنفها الغموض والكثير من التعتيم
شخصية ساهمت في تغيير الخارطة السياسية للعراق ولم تكن محبوبة
عبد السلام محمد عارف ... شخصيته ليست محبوبة !!
لماذا ؟
هذا الموضوع سيروي القصة الكاملة
وفيها نرى قصة حياته من البداية إلى النهاية
الحزن والفرح .... الألم والانتقام
الحب والغرام
فيها الخير والشر
شخصية عزف الكثير من المؤرخين الحديث عنها !!!!
لماذا كان عبد السلام مكروها ؟
وجدت من الأفضل الحديث عنها تزامنا مع موضوعي عن مقتل العائلةالمالكة
الحديث عن هذه الشخصية متعب جدا ... فيها المر والحلو
وعلى الجيل الجديد المثقف
معرفة جانب من تاريخ العراق الحديث والمعاصر
خصوصا هذه الشخصية الغامضة .... المثيرة للجدل
دراسة تاريخية أقدمها لهذا المنتدى الطيب

مع عشرات الصور والوثائق



والله ولي التوفيق





خالص احترامي










 
رد مع اقتباس
قديم 01-11-2011, 02:03 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

أستاذي الكريم محمد
حياك الله بيننا في المنتدى
وشكرا على هذا الإثراء
قوانين المنتدى تفرض على الزملاء الكرام المباعدة في نشر المواضيع حتى لا تحتل واجهة القسم..
أرجو منك الإنتظار بين موضوع وآخر حتى لا تقوم الإدارة بحذف المواضيع
وتقبل اطيب تحياتي







 
رد مع اقتباس
قديم 01-11-2011, 02:30 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

أؤكد على ملاحظة مشرفة المنتدى الأستاذة سلمى أخي محمد

ثم أنتظر ما ستسطره هنا عن عبد السلام عارف الذي كان يمثل التيار القومي الناصري في العراق وقد تحالف مع عبد الكريم قاسم ثم انقلبوا عليه وتحالف مع البعثيين ثم انقلب عليه البعثيون وتخلصوا منه بتفجير طائرته في الجو وهو طبعا شقيق رئيس العراق الضعيف الشخصية عبد الرحمن عارف .. عبد السلام كانت فيه روح من إخلاص لكنه لم يك وفيا أو أن الظروف كانت أقوى منه ..

للحديث بقية .. سأعقب بعد أن أقرأ ما ستكتب ..







التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 02-11-2011, 12:51 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمد عبد الهادي الشمري
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد عبد الهادي الشمري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

سيدتي الكريمة سلمى الرشيد
بارك الله فيك


الواقع سيدتي ... أني لي مزاج خاص في الكتابة
وكلها موسوعية .. وليس مجرد كلام عابر وينتهي الامر
حين اكون في مزاج مرتاح فيه تاخذني الكتابة بعيدا
وحين اكون زعلان أو ليس في مزاج طيب .. ربما تكون لي بعض من المشاركات
واذا زعلت .. ادخل في دوامة لا قرار لها وربما لا اكتب اصلا
ماذا تتوقعين من سجين !!
ما زلت في السجن من سنة 1999م
لولا عملي ( سبع ساعات ) فقط هذا مع جلوسي بين اولادي
ما خرجت من غرفتي الخاصة ابدا
هل تعرفين معنى ( السجين المظلوم ) ... 824 يوما
لم اقترف ذنب .. سوى اني شتمت القاضي في قاعة المحكمة وامام الجميع
لأنه قاضي مرتشي .. كنت ضحية امر دبر بليل
وحين اواصل حياتي .. تخطفني المجاميع الخاصة
وكسروا اصابعي وكتفي والركب ... مقيد اليدين ومعصوب العين
يطلبون مني أن اعدد ( الائمة المعصومين )
هههههههههههههههه
ولأني اعرفهم جميعا ... فلحت في ذكرهم وفي كنيتهم وما لا يعرفه الكثير
كان المسدس يلامس صدغي .. كنا تسعة
قتلوا اربعة .. ومنهم اثنين امامي حين كان الخطف جماعي


لن احتل واجهة القسم ...
كل ما في الأمر أني وجدت مكان اعبر فيه عن جروحي
بطريقة تتفق مع مزاجي الشخصي
ربما هو هروب من الواقع الذي اعيشه كل لحظة
ربما هو الخوف
لن يفهمني احد مطلقا
شاكرا هذه النصيحة سيدتي الفاضلة








 
رد مع اقتباس
قديم 02-11-2011, 01:32 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
محمد عبد الهادي الشمري
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد عبد الهادي الشمري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

أخي العزيز نايف
شاكرا لك هذه المشاركة الطيبة
بارك الله فيك

ورد في قولك ....

(( أؤكد على ملاحظة مشرفة المنتدى الأستاذة سلمى ))

نعم بكل تاكيد

(( ثم أنتظر ما ستسطره هنا عن عبد السلام عارف الذي كان يمثل التيار القومي الناصري في العراق وقد تحالف مع عبد الكريم قاسم ثم انقلبوا عليه وتحالف مع البعثيين ثم انقلب عليه البعثيون وتخلصوا منه بتفجير طائرته في الجو وهو طبعا شقيق رئيس العراق الضعيف الشخصية عبد الرحمن عارف .. عبد السلام كانت فيه روح من إخلاص لكنه لم يك وفيا أو أن الظروف كانت أقوى منه .. ))

وقد انقلب عليهم في النهاية .. وتخلصوا منه
عبد الرحمن محمد عارف لم يكن ضعيفا
هو رجل عسكري محترف .. لا ينشد الحكم ولا يعرف التحالفات السرية .
رجل يقيس منصب رئيس الجمهورية في مقياس موظف في الدولة
لم تكن هناك حماية شخصية مبالغ فيها
رجل بسيط من عامة الشعب
وهو دفع ثمن رفضه للشركات الاحتكارية للنفط
وفي عهده لم يعدم احد
رجل ناصع السريرة .. كان يسمع عن مؤامرة تحاك ضده
كان يكتفي بوضع القرآن الكريم امام من يقال عنه
ويطلب منهم القسم
ومنهم عبد الرزاق النايف وابراهيم الدواد
( ابو ظريف ) والذي هو سعدون غيدان ( وزير الداخلية )
فيما بعد الثورة ... اقسم بالقرآن الكريم وبشرفه
بمعنى أن قسمه كان فيه اضافة تتعلق بشرفه الشخصي
والحليم تكفيه الاشارة
عبد الرحمن ارسل له رسالة من تركيا
يذكره بقسمه وماذا قال عن شرفه وطلب منه أن ينفذ ذلك .

عبد السلام .. فيه الشجاعة والبطولة ولكنه احمق لا يحسن التصرف

سترى ذلك في الحلقات القادمة













 
رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011, 12:22 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
محمد عبد الهادي الشمري
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد عبد الهادي الشمري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

(( الحلقة الأولى ))







http://dc17.arabsh.com/i/03537/2l9igxv262jp.jpg


عندما كنت في الخامسة من عمري عام 1966م
سمعت من خلال هذا المذياع النفيس
والذي مازال يعمل حتى وقتنا هذا ..... !!!!
خبر وفاة الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف
وهذا المذياع والذي عمره أكثر من ستين سنة
مرتبط بفكرة الكتابة عن هذه الشخصية
حين كنت أتحدث عن ذكريات هذا الراديو ( أبو اللمبات )
لأني أذكر وبعد إذاعة بيان النعي ..
حدث هرج ومرج وأخرج الطلاب من مدارسهم
فبقي في ذاكرتي .............

ولد الرئيس العراقي السابق
المرحوم عبد السلام محمد عارف
يوم الاثنين المصادف 21 مارس عام 1921م
الموافق 12 رجب عام 1339هـ
ولد عبد السلام في بيت متواضع
مثل كل
بيوت بغداد القديمة
دار
يحمل رقم 507 ــ 2
من عدد كبير من الأزقة تنتهي دون
منفذ
في محلة (( سوق حمادة ))
في جانب الكرخ من
بغداد
وهي من المحلات البغدادية الشهيرة الموغلة في القدم
المحاذية لنهر
دجلة
والدته هي السيدة ( سته جاسم الرجب )
ومن طبيعة أهل الكرخ إضافة ( الـ ) في الاسم الثاني من باب التوقير والاحترام
للصغير والكبير .... للغني والفقير
على سبيل المثال .... سعدون الجابر وأسمه الحقيقي سعدون جابر محسن
الرئيس عبد السلام .....
والده هو الحاج ( محمد عارف ياس الخضر )
من مواليد عام 1889 م
محمد عارف ....
هو أسم مزدوج لشخص واحد
وكثيرا ما هو متداول حينها
وهو تقليدعثماني ما يزال حتى ألان إلى يومنا هذا
مثل سراج .. سراج الدين أو نور الدين ...
وحتى الأسماء العادية مثل طارق حسين
أو مصطفى شهاب ... والمعنى الشهاب مصطفى
والاسم المزدوج ...
هو أرث تقليدي
يتنافس فيهأ هل الولد وأهل البنت على التسمية
المهم .................
هذه المعلومة تذكر لأول مرة في المنتديات
وهم يعتقدون أن عارف هو جد عبد السلام وكما ذكرنا
فأن أسم جده هو ( ياس )
ينتمون إلى عشيرة (( الجميلة ))
التي
تقطن في مدينة ( عانه ) في محافظة الانبار
( لواء الرمادي ) سابقا
محمد عارف ... كان يعمل بزاز وورث المهنة عن والده
و ( البزاز ) تعني بائع الأقمشة
ووالدته اسمها ( سته ) وأصلها من تكريت من بيت ( شنداح )
محمد عارف تزوج من ( سته ) بداية الحرب العالمية الأولى ...


الحاج محمد عارف



والرجل كان من أهل الله ويحمل كل الصفات المحمودة ..
رجل تقي ويخاف الله
محمد عارف درس العلوم الدينية
لدى عباس حلمي القصاب والحاج نجم الدين الواعظ
ومنهما تعلم الشريعة وأصول الدين ..
كان رجل متدين من بيت شريف
وكان تقي وورع ..
عاش حياته مستقيما وكان يلقب ( محمد الأمين )
شخصية يحترمها الكبير والصغير ....
لحسن أخلاقه وتواضعه الجم
ولا تفارق شفتيه الابتسامة
وكعادة أهل الكرخ
في أنجاب الأطفال للفخر
والعضد
كان للشيخ محمد عارف ثمانية من البنين والبنات
وتشاء القسمة الإلهية
أن تكون قسمة عادلة
أربعة من البنين ... وأربعة من البنات
و أولهم البكر ( البجر ) .... عبد السميع

ولد عبد السميع محمد عارف عام 1915م
وتزوج من ابنة عمه شهاب احمد ( أسم مركب ) ياس الخضر
وأسمها ( جميلة ) .....
عبد السميع تخرج من الكلية العسكرية
وكان ضابط في الجيش العراقي
وأحيل على التقاعد
بعد حركة رشيد عالي الكيلاني بداية عام 1942م
ولم يعد إلى الجيش بعد ثورة 14 تموز عام 1958م
وكانت الرغبة في الابتعاد
شخصية كما علمت
من شخص مقرب من العائلة ...
كنت معه أثناء أداء الخدمة العسكرية بداية عام 1988م
ولم يذكر لي تاريخ وفاته بالتحديد ...
والأرجح توفي في نهاية ثمانينات القرن الماضي
والبعض يقول منتصف التسعينات





رشيد عالي الكيلاني






إلى حلقة أخرى








 
رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011, 01:00 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمد عبد الهادي الشمري
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد عبد الهادي الشمري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

(( الحلقة الثانية ))





الجزء الأول





http://dc14.arabsh.com/i/03537/6mf4wmgiq5vq.bmp


الرئيس العراقي المرحوم عبد الرحمن محمد عارف

ثاني أولاد الشيخ محمد عارف .....

هو ( عبد الرحمن محمد عارف ) رئيس الجمهورية العراقية
بعد مصرع شقيقه ودام حكمه سنتين تقريبا
ولد الرئيس الراحل عبد الرحمن

في محلة ( سوق حمادة ) سنة 1916م

وتزوج من السيدة (( فائقة عبد المجيد فارس ))

دخل الكلية العسكرية عام 1936م

وتخرج منها برتبة ملازم ثاني ( صنف الدروع )

وشارك مع أخيه عبد السلام
وعبد السميع في ثورة مايس عام 1941م
وشارك أيضا في حرب فلسطين عام 1948م
وشارك أيضا في ثورة 14 تموز عام 1958 م وهو من سيطر على...
( مرسلات البث في منطقة أبو غريب )
ولكنه لم يشترك في قتل العائلةالمالكة

رغم وجوده في قصر الرحاب
وأخر منصب عسكري له قبل أن يصبح الرئيس

كان منصب ( رئيس أركان الجيش العراقي )


وهذه معلومة لم تذكر في المنتديات ...

عبد الرحمن عارف لم يدخل كلية الأركان قط

لكي يكون رئيس أركان .. بل تعيين بالوكالة
لأنه لا يحمل رتبة ضابط ركن !!!
والواقع أنه في عام 1962م
أحيل على التقاعد وبعد
ثورة 8 شباط عام 1963م
أعيد للخدمة العسكرية
وعين قائد للفرقة المدرعة الخامسة .......
وبعد ثورة التصحيح أو ( ردة تشرين السوداء )

كما يسميها أعضاء حزب البعث العربي الاشتراكي
كانت الفرقة المدرعة الخامسة

لها السبق في السيطرة على بغداد
وضربت معسكرات الحرس القومي

وكان ذلك في 18 تشرين الثاني عام 1963م


ولنا سيرة ذاتية لشخصية الرئيس عبد الرحمن محمد عارف
في موضوع منفصل

المهم ...... وهذه معلومة تذكر لأول مرة
ولا يعرفها سوى القليل ...



الشيخ محمد عارف

كان له بيتين في نفس الزقاق ( الدربونة )

وعبدالرحمن عارف شقيق لعبد السلام من جهة الأب فقط

وأمه من عشيرة زوبع ....
لأن الحاج محمد عارف ياس الخضر

أقترن بزوجتين في وقت متقارب

والسبب لا أعرفه

في الجزء الثاني نعرف باقي القصة

إلى الجزء الثاني













 
رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011, 01:27 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمد عبد الهادي الشمري
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد عبد الهادي الشمري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

(( الحلقة الثانية ))




الجزء الثاني




وعندما كنت
شابا و متابع لما جرى من أحداث جسام
وحين المقارنة بين
تاريخين


وأنظر
لتصرفات الشقيقين وهي متناقضة
كنت متصور أنهما من أب
واحد
وأم واحدة ... كنت أقول أصابع اليد لا تشبه
الأخرى
وشتان ما بين عبد السلام وعبد الرحمن
...
عبد السلام
... كان متسرع جدا وقاسي ويضمر ما في قلبه في نفس الوقت
حين يجد أنه في موقف صعب

ولكن عبد
الرحمن .. طيب القلب ويمتاز بالهدوء الشديد
ولهذا شهد عهد الرئيس عبد الرحمن عارف
..الأمان والاستقرار

ولم يقتل في عهده إنسان
قط ...

سنتين لم يراق فيها
دم


بل كان مثال الشرف والنزاهة وكان
يقول


(( أنا موظف لهذا الشعب ))


وفعلا كان موظف

ليس رئيس جمهورية ...
ملتزم
بالدوام الرسمي مثل حال باقي الموظفين !!!!
ولهذا كان محبوب جدا و رجل عسكري
ملتزم
ولا يمتلك قناع
المراوغة
بمعنى رجل
ليس سياسي
لأن
الآداب العسكرية شي والسياسية شي أخر
لهذا عندما يقال له أن فلان يعمل
ضدك ...
لا
يلجأ إلى اعتقاله ..
بل يستدعيه ويجعل كتاب الله إمامه


ويطلب منه
القسم

وأغلبهم يضع يده على القرآن الكريم
وفي النهاية يخونه


كما جرى في 17 تموز عام
1968م


الرئيس عبد الرحمن
لم يكن رجل ضعيف .. بل رجل يخاف الله

والجميع يعرف أخلاقه


لماذا سميت
ثورة 17تموز

(
الثورة البيضاء ) ؟


عبد الرحمن وبعد خيانة أقرب الناس له في
السلطة

قال : خذوا
كرسي السلطة لست بحاجة له أبدا



والمعنى ( لا أحب حطام هذه الدنيا ) خذوها وأبعدوني عنها

وتم ترحيله إلى خارج العراق بكل احترام



الحقيقة الثانية التي يجهلها الكثير من الناس


تشكل تنظيم اللجنة العليا للضباط الأحرار في كانون الأول من عام 1948م

وكان عبد الرحمن
من
ضمن الرعيل السري الأول للتنظيم

في نيسان عام 1957م أتفق التنظيم السري للضباط الأحرار

على ضم الرئيس العراقي السابق المرحوم عبد الكريم قاسم .. وبعد أسبوعين

حضر عبد الكريم قاسم
إلى أحد الاجتماعات ومعه عبد السلام محمد عارف

دون علم شقيقه عبد الرحمن !!!

عبد الكريم قاسم رشحه للعضوية من باب فرض الأمر الواقع

ما دفع اللجنة العليا إلى قبول عضويته مرغمة حفاظا على سرية العمل السري

وهذا يعني أن عبد الرحمن محمد عارف سبق أخيه وعبد الكريم قاسم

في الانخراط لتنظيم الضباط الأحرار


والسؤال الآن ...
لماذا لم يفاتح عبد الرحمن أخيه عبد السلام

لكي ينظم لتنظيم الضباط الأحرار !!!!! ؟

وهو أخيه من الأب ... !!!! ؟


سنعرف الحقيقة من خلال هذا الملف


توفي الرئيس العراقي عبد الرحمن محمد عارف

في 24 تموز عام 2007 م عن عمر ناهز الثانية والتسعين

ودفن في مقبرة الشهداء ( المفرق )
في المملكة الأردنية الهاشمية



http://dc17.arabsh.com/i/03537/6p97i9fexrsm.bmp


الرئيس الراحل عبد الرحمن مع عقيلته




http://dc17.arabsh.com/i/03537/v5lgpvz8ktm1.png


العجلة التي حملت نعش الرئيس الراحل عبد الرحمن محمد
عارف






إلى حلقة
أخرى






 
رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011, 01:53 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

شكرا لك أخي محمد .. أنا متابع معك ... لكن خلاصة القول الذي أريد أن أقوله لك من خلال متابعتي للشأن العراقي وقراءتي لتاريخ العراق الحديث من مطلع القرن الماضي وحتى نهاية عهد صدام حسين .. السياسيون العراقيون انتهازيون وغير مخلصين لأمتهم ودينهم .,, وضباط أكثر انتهازية وخيانة .. عبد السلام عارف وعبد الرازق النايف التقوا في السجن بإسلاميين مخلصين عرفوهم جيدا ووعدوهم بالنصرة إن هم خرجوا من السجن وعادوا إلى الجيش .. ولكن للأسف نكث عبد السلام بوعده وعبد الرزاق النايف باع نفسه لأبي ناجي(السفير البريطاني) لدعم انقلاب في اتجاه آخر وهو كما أظن انقلاب البعثيين ثم ذهب يقيم في بريطانيا بالخمسة ملايين جنيه استرليني التي قبضها ..

نقل لي عن أحد القياديين الإسلاميين الذين كانوا يعملون في العراق ويهيئون من أجل إقامة دولة الإسلام هناك .. أن ضباط الجيش العراقي كانوا يبايعون على نصرة الإسلام للعاملين هناك وحين تحين لحظة الصفر يتصلون بالضباط هؤلاء فيعتذرون عن المشاركة في أي عملية انقلابية ويقول المصدر إنهم لم يكونوا يكلفون أنفسهم(الضباط) بإبلاغنا في الوقت المناسب بنقضهم للبيعة وكلام الرجال ..!! لذلك كانت جناية ضباط الجيش العراقي جناية كبيرة على العراق وعلى أنفسهم وعلى أمتهم فأذلهم الله ذلا مقيما وخسروا خسرانا مبينا ..







التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011, 03:28 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
محمد عبد الهادي الشمري
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد عبد الهادي الشمري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

أخي العزيز نايف .. شاكرا مرورك الكريم
ورد في قولك :

((
السياسيون العراقيون انتهازيون وغير مخلصين لأمتهم ودينهم .,, وضباط أكثر انتهازية وخيانة .. عبد السلام عارف وعبد الرازق النايف التقوا في السجن بإسلاميين مخلصين عرفوهم جيدا ووعدوهم بالنصرة إن هم خرجوا من السجن وعادوا إلى الجيش .. ولكن للأسف نكث عبد السلام بوعده وعبد الرزاق النايف باع نفسه لأبي ناجي(السفير البريطاني) لدعم انقلاب في اتجاه آخر وهو كما أظن انقلاب البعثيين ثم ذهب يقيم في بريطانيا بالخمسة ملايين جنيه استرليني التي قبضها ..))

اتفق معك ... وهذه هي السياسة
وحسب علمي أن عبد السلام محمد عارف يعرف عبد الغني الرواي وكذلك عبد الرزاق النايف لأن ما حدث نهاية عام 1969 م وبداية عام 1970 م كشف جزء من الحقيقة .. كانت هناك محاولة انقلابية بدعم من الشاه محمد رضا بهلوي . وهي فشلت قبل التنفيذ .
نظام الحكم كانت له تجربة عام 1963م وحين اكتشف ذلك التنظيم السري .. قرر تصفية القيادات العسكرية التي يشك في امرها بحجة الانتماء للماسونية وجرت الاعدامات علنا في ساحة التحرير وسريا في قصر النهاية ( قصر الرحاب ) .
عبد الغني الراوي رجل عسكري يحمل رتبة فريق في الجيش العراقي ويحمل منحى اسلامي طلب اللجوء السياسي في السعودية وحسب علمي أنه مازال على قيد الحياة .. ولكن عبد الرزاق النايف لم يعتزل السياسة وتعرض إلى ثلاثة محاولات اغتيال من قبل المخابرات العراقية ونجحت الاخيرة .
عبد السلام كان رجل متدين ولكنه لا يخلط الدين مع السياسة في حين عبد الرزاق النايف كان له ايضا توجه ديني ولكنه بمعنى اصح يميل إلى الليبرالية .. لأن انشاء نظام اسلامي في العراق شبه مستحيل بسبب التركيبة المختلطة للشعب العراقي .
ربما أن تصرف الضباط فيه نوع من الانتهازية وكذلك السياسيين وهو تصرف طبيعي وواقعي لأن العراق هو ضمن استقطاب ملح لضمان المستقبل .

نسيت اسمه .. اها علي صالح السعدي .. علي صالح هو قال جئنا بقطار امريكي ... كان تصريحه فريد من نوعه وعلى حين غرة ركب الطائرة ولا يعرف احد مصيره إلى اين كانت نهاية المطاف ولكن لم يذكر احد ارتباط عبد الكريم قاسم وغيره وغيره فالساسة العراقيون لهم ارتباط وثيق مع الاجندة الخارجية مثل كل الحكام والسياسيين العرب من الشرق إلى الغرب وحتى يومنا هذا .
هل تتصور أن حاكم عربي وصل إلى السلطة دون مباركة غربية وصهيونية ؟ لدي من الملفات ما يثبت ذلك .
الحقيقة أن معظم السياسيين في الوطن العربي من صناع القرار السياسي هم انتهازيون وعملاء من الدرجة الممتازة
اما أن هناك اسلاميون مخلصون ... ما الذي دفع عبد الغني الراوي لكي يتحالف مع ايران لاسقاط الحكم في العراق !!
شي لا يشبه شي ....
هل تعرف من هو ضابط الارتباط مع المخابرات الامريكية ؟
واين كان المقر السري !!!
لدي موضوع .. نشر حتى في الموسوعة العالمية
اسمه ( مجزرة الرفاق عام 1979م ) بقلم محمد الشاهد
في هذا الموضوع نشرت وثيقتين تتعلق برغبة تغيير الحكم
ووثيقة اخرى تتعلق بالحرب العراقية ــ الايرانية
سترى ما هو العجب
قبل ثلاث اشهر .. روى لي احدهم ما سيحدث في العراق بعد الانسحاب الامريكي من العراق .
قال بالحرف الواحد : ( سترى خلال هذه الشهور الخمسة ماذا سيحدث في العراق )
في البداية تصورت أن الامر مجرد تكهن .
لكن في النهاية وجد ملف في المخابرات الليبية
يبين معلومات خطيرة حول مخطط لتدمير العراق من الداخل
خلط الامور بهذه الطريقة .. له دلالات سياسية خطيرة
محمد جبريل .. نقل هذه الوثائق فورا إلى بغداد
وتبين أن جهات التمويل والاحتضان تختفي تحت مسميات مختلقة بعضها انساني ... في الاسم فقط
اساس هذا التنظيم هو في بلد عربي مجاور للعراق
يتعرض اليوم لهجمة شرسة .
لم يعد هو عراب الاجندة السياسية التي ذبحت الانسان العراقي دون رحمة .. بل دول لها ثقلها السياسي في المحيط الاقليمي للعراق . هذه قصة طويلة


ورد في قولك :

(( نقل لي عن أحد القياديين الإسلاميين الذين كانوا يعملون في العراق ويهيئون من أجل إقامة دولة الإسلام هناك .. أن ضباط الجيش العراقي كانوا يبايعون على نصرة الإسلام للعاملين هناك وحين تحين لحظة الصفر يتصلون بالضباط هؤلاء فيعتذرون عن المشاركة في أي عملية انقلابية ويقول المصدر إنهم لم يكونوا يكلفون أنفسهم(الضباط) بإبلاغنا في الوقت المناسب بنقضهم للبيعة وكلام الرجال ..!! لذلك كانت جناية ضباط الجيش العراقي جناية كبيرة على العراق وعلى أنفسهم وعلى أمتهم فأذلهم الله ذلا مقيما وخسروا خسرانا مبينا .. ))

هل تقصد عزيزي ما حدث في العراق بعد الاحتلال ؟


خالص احترامي وتقديري
























































 
رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011, 03:45 AM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

ورد في قولك :

(( نقل لي عن أحد القياديين الإسلاميين الذين كانوا يعملون في العراق ويهيئون من أجل إقامة دولة الإسلام هناك .. أن ضباط الجيش العراقي كانوا يبايعون على نصرة الإسلام للعاملين هناك وحين تحين لحظة الصفر يتصلون بالضباط هؤلاء فيعتذرون عن المشاركة في أي عملية انقلابية ويقول المصدر إنهم لم يكونوا يكلفون أنفسهم(الضباط) بإبلاغنا في الوقت المناسب بنقضهم للبيعة وكلام الرجال ..!! لذلك كانت جناية ضباط الجيش العراقي جناية كبيرة على العراق وعلى أنفسهم وعلى أمتهم فأذلهم الله ذلا مقيما وخسروا خسرانا مبينا .. ))

اقتباس:
هل تقصد عزيزي ما حدث في العراق بعد الاحتلال ؟


خالص احترامي وتقديري






أقصد أخي محمد فترة السبعينيات وليس بعد الاحتلال .. بعد الاحتلال العراق أصبح للأسف في عداد الأموات .. ويحتاج إلى عملية إحياء تستغرق وقتا طويلا .. سقط العراق باحتلال أمريكا له وتعاون الشرذمة الخائنة المتواطئة مع الاحتلال ثم المتواطئة مع طهران ممن أمعنوا في قتل إخوانهم وبني جلدتهم وجيرانهم وأصهارهم .. بذرائع طائفية جلبها الغزاة وأرثها عملاء النظام الإيراني ..

شكرا لك أخي محمد .. متابع معك

أنا أتنفس السياسة ولا أعرف أن أعيش بدونها لأنني أدمنت .. على السياسة والعمل السياسي وإن كنت معتزلا النشاط العام .. ونشاطي يقتصر على الكتابة على الشبكة ..






التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 05-11-2011, 04:30 AM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
محمد عبد الهادي الشمري
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد عبد الهادي الشمري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف

نعم .. أخي العزيز نايف


ورد في قولك :

(( أقصد أخي محمد فترة السبعينيات وليس بعد الاحتلال ))


نعم .. هي اصلا منذ الانقلاب الجمهوري عام 1958م
بدأ الصراع بين عبد الكريم قاسم وعبد السلام
ثم ثورة الشواف في الموصل
والصراع في شباط وتشرين ..
ومحاولة انقلاب عارف عبد الرزاق
ومحاولة العريف حسن سريع
كان الصراع على استحواذ السلطة دموي
للكرسي .. بريق في العراق
كل من يجلس عليه .. يفرغ روحيا من كل احساس انساني
لهذا ترى كم هذا الكرسي هو نقمة وليس نعمة
صدام حسين صال وجال .. وقتل ناس اكثر
من ما قتل القذافي عشرات المرات
هذا مصير الطغات ... الموت
حردان التكريتي وزير الدفاع العراقي السابق
قتل في الكويت .. والغريب أن وزير الخارجية العراقي السابق
عبد الكريم الشيخلي .. اخلى خلية التنفيذ في طائرة عراقية
وهو تعرض للقتل ايضا في الاعظمية
وملفه موجود امامي .
حماد شهاب قتل من قبل ناظم كزار ( ابن الخبازة )
سعدون غيدان .. كانت اصابته مشكوك فيها .. ليست قاتلة
ناظم كزار قال قبل قتله ..
(( عرفت كل شي .. الا صدام حسين فانه عميل مزدوج ))
صالح مهدي عماش .. وزير الدفاع
هو رجل عسكري وشاعر وانتهازي محترف
وقتل ايضا بسم الثاليوم
كتب في مدح الملك فيصل الثاني


عرش القلوب!

يا شبل غازي والمنية منهل

من اجل عرشك في الوغى تتعذب

مولاي جيشك من اردت لمعرك

وكريهة ـ حاشا لعزك تقرب

فمن القلوب بنيت عرشك ثابتا

والعرش تحتك من قلوب اهيب

يحميه خالك ساهرا متجشما

شتى المصاعب في سبيلك ينصب

عبد الاله وكم سعيت مكرما

من اجل جيشك والبرية ترقب

حتى انرت له الطريق وهذه

فرق بحمدك يا وصي تنقب

ومشيت يوم الجيش تذكر منةًً

تهدي ولاء للمليك وتعرب


لم يسلم بطل القادسية .. الشهيد عدنان خير الله من القتل ايضا
ولكن عدنان يحبه الشعب العراقي كله
لم يتعرض احد لقبره ولم يتعرض احد قط لتمثاله في ساحة الشهداء
بل أن عدنان في قلب كل عراقي
الشهيد عدنان رفض الحرب مع ايران ... لكنه وزير الدفاع
كان مرغما .. وهو الذي هرب الشيخ الوائلي من سجن ابو غريب
وكان معه شخصيا
غضب صدام منه كثيرا وقتله في النهاية
والسبب لأنه اعطى عفو عام للهاربين من الخدمة العسكرية
وكانت نهايته مؤلمة .
إين صدام حسين من الشهيد عدنان ؟
عدنان في ضمير العراقيين
معظم كبار العسكريين كانوا منافقين
عدنان رفض قتل شعبه في ما يسمى الانفال
ورفض احتلال الكويت
وكان مصيره الموت غدرا
ومشى صدام ( الذي قتله ) وراء نعشه
شوفوا مصادفة التاريخ .. الشهيد عدنان قتل في اول يوم العيد
ومصير صدام في اول يوم من العيد !!!!

خالص حبي واحترامي


































 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 12:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط