الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2007, 05:32 AM   رقم المشاركة : 49
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي

الكاتبة عبــير هاشم..
أسعدني التعرف اليكِ عن قُرب وملامسة شغاف روحك عبر هذه الصفحات والشكر أيضاً للتي سمحت بذلك للعزيزة سلمى، وأرجو أن يتسع صدرك لأسئلتي..
1- تتمنين لو كانت الكلمات كالرصاصات..فلو حدث ما تمنيتِ على من تُطلقين أولى الكلمات أو الرصاصات؟

2- بيت شعر أو خاطرة تمثل حالتك الآن؟

3- اختاري أفضل الشخصيات في المجالات التالية:
شاعر
فنان
شخصية تاريخية
شخصية سياسية
عضو في أقلام

الى هنا..
لكِ مني التحيات


1- تتمنين لو كانت الكلمات كالرصاصات..فلو حدث ما تمنيتِ على من تُطلقين أولى الكلمات أو الرصاصات؟
على مغتصبي أرضي


2- بيت شعر أو خاطرة تمثل حالتك الآن؟
تشتعل أقلامي حنينا للكتابة ولكن عالم الحوار هنا أخذني بعيدا عنها
احببت هذا العالم ولكني في شوق لأوراقي.... فيا أنت
ماعدت أقطن بين عينيك
انباتك البقاء
فودعتني .......مبيحا
انك من اليوم
ماعدت لي
فمن سيقرأني بعدك
ولمن سأهدي سطوري
اياااااا بعيدا عني
تطفو في أعماقي
أسرار غامضة
لبحارة ليسوا بشرا
ولا أسماء
فسطوري اليوم كلها فارغة
من كل شيئ إلا
من سؤال واحد
أيـــــــن انـت؟؟

................................

3- اختاري أفضل الشخصيات في المجالات التالية:
شاعر
فنان
شخصية تاريخية
شخصية سياسية
عضو في أقلام

شاعر
عمر الفرا
فنان
كاظم الساهر


شخصية تاريخية
عمر بن الخطاب

شخصية سياسية
حسن نصر الله


عضو في أقلام
جميعهم

...............................
عزيزتي د.رشا
وإلى هنا أشكر حضورك
جلّ ودي وتحياتي لكِ
إبقي بخير






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 04-12-2007, 05:37 AM   رقم المشاركة : 50
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي

بسم الله

جميل هذا البوح من سيدات أقلام

هؤلاء النساء الفاضلات المثقفات الواتي يتباهى فيهن القلم ..

كم جميل أن تكون المرأه متميزه بكل شيء

ان تكون ذا اهتمام بما حولها ليس فقط بخطوط الموضة والأزياء .. بمعنى اخر القشور والمظاهر التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
مررت من هنا وتوقفت عند كل محطة وكل نبضة من قلب عبير هاشم
وجدت فيها شخصية الأم ... المرأه ..المثقفه الواعية وبنفس الوقت العامله التي تعطي الكثير
عبير هاشم بعد كل ما عرفت عنك اقول لك اعتز فيك عزيزتي
دووومي بكل الخير يا ابنت نابلس الحبيبه
ولي عودة للسؤال بأذن الله

عزيزتنا ورائعتنا
الشاعرة والأم الحنونة مقبولة عبد الحليم
أعتز أنا أيضا بالتعرف إليكِ
وأشكركِ جدا على ردك الجميل
وها أنا مستعدة لما تتكرمين عليّ من أسئلة
انتظركِ بشغف
تحياتي وتقديري






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 04-12-2007, 05:49 AM   رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الغالية عبير يُسعدنا الحديث معك عن قرب وملامسة دواخلك الشفافة مع الشكر للرائعة سلمى على هذه الدعوة
غاليتي عبير لن أثقل عليكِ بالأسئلة
هما سؤالين فقط أتمنى أن ينالوا حظهم في الإجابة :

طموحك يكمن في رغبة جامحة تسكنكِ فما أقصى طموحاتك التي تتأملين تحقيقها ؟

بين حينٍ وآخر نجد انفسنا نُجاهر بالألم فمتى تُعلنين ألمكِ ؟


وأخيراً تقبلوا مودة وتقدير النــــغم

طموحك يكمن في رغبة جامحة تسكنكِ فما أقصى طموحاتك التي تتأملين تحقيقها ؟
أقصى طموحاتي هي أن أكمل دراسة الماجستير وأنتمي أكثر لعالم الكتابة
وحتى يتسنى لي ذلك فهناك مساحة مشغولة حالما أنهيها سأسعى لتحقيق طموحي بإذنه تعالى


بين حينٍ وآخر نجد انفسنا نُجاهر بالألم فمتى تُعلنين ألمكِ ؟
أعلن ألمي حينما يصفعني بشدة وأشعر أني في قمة الحزن, وان هذا الألم قد انتابني من أقرب الناس لي هنا أعلن ألمي ولكن ألمي الذي أبوحه على اوراقي لا يظهر إلا حينما أكتب الوطن في هذه اللحظة أجد الالم يرتسم على ملامحي دون قيود حتى لو استطعت إخفاءه., و عيوني ممتلئة بالدموع.


غاليتي وصديقتي نغم
أشكر حضوركِ
واتمنى أن يتسع صدرك لنا
كل الود
وأتمنى أن تكوني دائما بخير
من العبير كل العطر لهذا النغم الجميل
تحياتي






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 04-12-2007, 11:59 AM   رقم المشاركة : 52
معلومات العضو
جميل محمد الكنعاني
أقلامي
 
إحصائية العضو







جميل محمد الكنعاني غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير هاشم مشاهدة المشاركة
الأخت الفاضلة / عبيرهاشم بارك الله بك

كم سعدت بما قرأته لديك من ردود واضحة ومقنعة ومريحة بدون تكلف على الأسئلة جميعها كما أنك أنك قارئة جيدة مما يمدك بالقدرات والمعين على الكتابة وأعجبني فيك هذا الانتماء الطيب والحنين المستمر للوطن وأنت بداخله وهذا يعتبر شهادة واضحة بأن فعلك ينطبق على القول وأحس بأنك أليفة ولديك شعبية بين الناس في مجتمعك وزملاءك وزميلاتك في أقلام مع كرهك للغرور وهي سمة طيبة أخرى تضاف لرصيد أي إنسان .
وأبارك لك بأبنائك وجعلهم قرة عين لك ولوالدهم وللأسرة الكريمة وخاصة هذه البنت الأمورة ديمة وهي لها من اسمها نصيب كبير بإذن الله تعالى وما شاء الله عنك وعنها وقد لفت نظري عشقك الجارف للربيع وهو دليل آخر على حبك للأرض وتمسكك بها ومن لا يعشق الربيع يا سيدتي لا تربطه بالأرض رابطة . سؤال ؟؟ ما هي النباتات البرية التي تقطفونها بموسم الربيع من الجبال االمجاورة مع أنها إلى حد ما غير خصبة كثيرا أعني جبلي جرزيم وعيبال وكلما اتجهتم شمالا أو جنوبا أو ابتعدتم غربا أو شرقا عن المدينة أعتقد ستكون الفرصة أفضل بقطاع الريف كما نعلم .
سؤال ثاني ؟؟ هل السيدة الفاضلة عبير هاشم تهتم بشئون البيت أكثر أم بالكتابة وعندما ترد الفكرة أو الخاطرة وأنت مشغولة هل تسجلينها أم تتجهي إلى مكان آخر لتدوين ما يرد .
سؤال أخير ؟؟ ما هي أحب الأكلات الفلسطينية عندك وتجيدين صنعها بمهارة عالية ؟
شكرا لك ودمت بخير وعافية .


سؤال ؟؟ ما هي النباتات البرية التي تقطفونها بموسم الربيع من الجبال االمجاورة مع أنها إلى حد ما غير خصبة كثيرا أعني جبلي جرزيم وعيبال وكلما اتجهتم شمالا أو جنوبا أو ابتعدتم غربا أو شرقا عن المدينة أعتقد ستكون الفرصة أفضل بقطاع الريف كما نعلم .
في الحقيقة منذ صغري ونحن نقوم بجولات في جبل عيبال تحديدا كنا نعشق التنزه فيه عندما كانت الأحوال هادئة نوعا ما
من النباتات البرية التي كنا نجمعها الزعتر الأخضر والكتيلة والميرمية.......الزعمطوط والشومر واللسينة وغيرها اما جبال حرزيم فكانت تشتهر بالعكوب ..........
وكما ذكرت كلما اتجهنا نواحي الريف تكون هنا غزارة اكثر مما ذكرت من النباتات باعتبارها ارضا زراعية.

سؤال ثاني ؟؟ هل السيدة الفاضلة عبير هاشم تهتم بشئون البيت أكثر أم بالكتابة وعندما ترد الفكرة أو الخاطرة وأنت مشغولة هل تسجلينها أم تتجهي إلى مكان آخر لتدوين ما يرد .أي إمرأة تريد ان يكون بيتها مثالي أو تحاول أن يكون كذلك تهتم به على أكمل وجه والحمد لله من خلال تنظيم اموري أحاول أن لا أقصر في أي منهما .......ولا يمكن أن تلغي اعمال بيتي ممارستي للكتابة.كما لا يمكن ان أقصر بشئون بيتي نهائيا.....خاصة اني احب النظام في هذا الأمر كثيرا
وحالما كنت مشغولة ووردت على خاطري فكرة ربما اقوم بترديدها بيني وبين نفسي إن لم يتسنى لي الذهاب لكتابتها أو أن أترك عملي بالمنزل وأسارع في كتاباتها فهذا يكونأفضل لي.

سؤال أخير ؟؟ ما هي أحب الأكلات الفلسطينية عندك وتجيدين صنعها بمهارة عالية
أحب الأكلات الفلسطينية هي العكوب أما ما أتقن صنعه حقيقة كل شيئ وأكثرها (المنسف).
.............................
أستاذنا الكريم جميل كنعاني
شكرا لحضورك الشيق هنا وبارك الله فيك وبأحبائك
مع تحية من ديمة
وأكيد أنتم بالغربة تشتاقون للأكلات الفلسطينية
والكنافة النابلسية المميزة
دمت بألف خير
تحياتي
الأخت الفاضلة الأديبة / عبير هاشم بارك الله بك
أشكرك على هذه الردود المتزنة والجميلة وتحيتي لك و للصغيرة ديمة ردا على تحيتها اللطيفة وأشكرك على هذا الصبر على زملاءك وزميلاتك لقد أثقلنا كاهلك ووقتك بكثرة الأسئلة وتنوعها المذهل مما يدل على حب الجميع لك ورغبتهم بالمشاركة ألم أقل أن لك شعبية واضحة عند الجميع .
أما الأكلات فوالله لقد فتحت شهيتنا عليها جميعا فكلها ألذ وأطيب من بعضها ونعم نحن نشتاق لكل شيء من خيرات بلادنا الحبيبة من الكنافة النابلسية الطيبة بالجبنة والسمن البلدي وكذلك المنسف باللبن البلدي والخراف الربيعية أيضا والعكوب والبقوليات بكافة أشكالها وغيرها الكثير من الطيبات والنعم التي لا تعد ولا تحصى .
أرجو الله أن يوفقك في حياتك وربنا يسعدك وتقر عيناك بأبنائك وزوجك وكوني كما عهدناك بهذا التألق والصبر والحكمة والإبداع وحب الله ورسوله والدين والوطن .
شكرا لك مرة أخرى وأدام الله عليك الفرح والسعادة والصحة والعافية .






 
رد مع اقتباس
قديم 08-12-2007, 11:43 AM   رقم المشاركة : 53
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي

صباح الورد
والندى النائم على أكمامه
لوشوشات الفجر يلثم جبين الصباح
صباح الورد للأحبة العين سكناهم
وفي القلب هم
قناديل يرجف نورها مع خفق القلب
صباح ورد وسيع المدى
صباح جميل الرواء
يتغلغل في الروح
فيعلن اكتمال الجمال



العزيزة عبير
رحبة هذه الفضاءات التي دخلناها معك
تراءت لنا الأشياء أكثر جمالا رغم واقعيتها الشديدة والخيال يمنحنا جمالا يغوينا لنمعن فيه
منذ اللحظة الأولى كان بوحك بجمال ندف الثلج البكر
حين يتساقط نستشعر الدفء والبياض الشديد
عبير
اعذريني إن تركت هذا المكان لمساحة من الزمن
وعذري اني رغبت للأعزاء الذين رغبوا بالتواجد معنا المزيد والمزيد من طيب التواجد معنا

عزيزتي عبير
قرأت للكاتب قاسم حداد هذه العبارة

أن تكتب،
هو أن تتنفس هواءً غير مستعمل.

فهل الكتابة عندك كما استنشاق هواء بكر ؟؟

وأحيانا يا عبير حين أنهي ما كتبت أشعر أني اطفأت قنديلا من قنادلي كما يفعل الناسك في آخر الليل
فهل الكتابة فعل ما بين النقيض والنقيض؟؟

ماذا تتمنين لأطفالك والأمهات يحلمن بالكثير والكثير؟؟

وصباح الورد






 
رد مع اقتباس
قديم 08-12-2007, 11:46 AM   رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي



ورد وشمع وحكايا وود ومحبة
لكل من مر على هذا المكان






 
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2007, 04:28 AM   رقم المشاركة : 55
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: رد: مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جميل محمد الكنعاني مشاهدة المشاركة
الأخت الفاضلة الأديبة / عبير هاشم بارك الله بك
أشكرك على هذه الردود المتزنة والجميلة وتحيتي لك و للصغيرة ديمة ردا على تحيتها اللطيفة وأشكرك على هذا الصبر على زملاءك وزميلاتك لقد أثقلنا كاهلك ووقتك بكثرة الأسئلة وتنوعها المذهل مما يدل على حب الجميع لك ورغبتهم بالمشاركة ألم أقل أن لك شعبية واضحة عند الجميع .
أما الأكلات فوالله لقد فتحت شهيتنا عليها جميعا فكلها ألذ وأطيب من بعضها ونعم نحن نشتاق لكل شيء من خيرات بلادنا الحبيبة من الكنافة النابلسية الطيبة بالجبنة والسمن البلدي وكذلك المنسف باللبن البلدي والخراف الربيعية أيضا والعكوب والبقوليات بكافة أشكالها وغيرها الكثير من الطيبات والنعم التي لا تعد ولا تحصى .
أرجو الله أن يوفقك في حياتك وربنا يسعدك وتقر عيناك بأبنائك وزوجك وكوني كما عهدناك بهذا التألق والصبر والحكمة والإبداع وحب الله ورسوله والدين والوطن .
شكرا لك مرة أخرى وأدام الله عليك الفرح والسعادة والصحة والعافية .
الأستاذ الكريم جميل الكنعاني
أشكرك جدا ..........مع تمنياتي لك بالتوفيق أدامك الله وحياك وأبقاك ذخرا لأقلام وطننا الثاني
دمت بخير
وألف سلام من بلدي إليك






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2007, 04:52 AM   رقم المشاركة : 56
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
صباح الورد


والندى النائم على أكمامه
لوشوشات الفجر يلثم جبين الصباح
صباح الورد للأحبة العين سكناهم
وفي القلب هم
قناديل يرجف نورها مع خفق القلب
صباح ورد وسيع المدى
صباح جميل الرواء
يتغلغل في الروح
فيعلن اكتمال الجمال



العزيزة عبير
رحبة هذه الفضاءات التي دخلناها معك
تراءت لنا الأشياء أكثر جمالا رغم واقعيتها الشديدة والخيال يمنحنا جمالا يغوينا لنمعن فيه
منذ اللحظة الأولى كان بوحك بجمال ندف الثلج البكر
حين يتساقط نستشعر الدفء والبياض الشديد
عبير
اعذريني إن تركت هذا المكان لمساحة من الزمن
وعذري اني رغبت للأعزاء الذين رغبوا بالتواجد معنا المزيد والمزيد من طيب التواجد معنا

عزيزتي عبير
قرأت للكاتب قاسم حداد هذه العبارة

أن تكتب،
هو أن تتنفس هواءً غير مستعمل.

فهل الكتابة عندك كما استنشاق هواء بكر ؟؟

وأحيانا يا عبير حين أنهي ما كتبت أشعر أني اطفأت قنديلا من قنادلي كما يفعل الناسك في آخر الليل
فهل الكتابة فعل ما بين النقيض والنقيض؟؟

ماذا تتمنين لأطفالك والأمهات يحلمن بالكثير والكثير؟؟


وصباح الورد



عزيزتي عبير
قرأت للكاتب قاسم حداد هذه العبارة

أن تكتب،
هو أن تتنفس هواءً غير مستعمل.

فهل الكتابة عندك كما استنشاق هواء بكر ؟؟

عزيزتي سلمي أيتها البلسم الجميل
حقا إن الكتابة بالنسبة لي هواء بكر,,,,جميلة لحظاتها واستنشاق الحروف فيها عذب وجميل يوحي لكِ أنك تخترعين شيئ
كأن ترسمي لوحة بين يديكِ أنتِ وكأنك مركز الولادة الوحيدة لهذا الخيال الجميل الذي أبدعه قلمك حتى وأنت تكتبين عبارةما تجدين نفسكِ قد فزت باختراع لم يعلمه سوى وحدك أنتِ ولم يستطع
كتابته غيركِ ......عزيزتي اجمل ما فينا هو اننا نبتدع خيالا لم يمر على احد وكأننا في عالم نحن اوجدناه بأنفسنا ,,فمثلا حينما نكتب قصة ما ونروي فيها عن ابطالا ونقتلهم ونحييهم في نفس اللحظة هو جدير بان يجعلنا نبتسم لما نكتب حتى وإن كان مجرد خيال فحينأكتب احيانا
امتلؤ فرحا خاصة انه لا يوجد احد من قبلي اكتشف هذه العبارة اوتلك ,,,,,حينها اكتب دون قيود
لن يجبرني احد على ان ألبس دورا رغما عني فانا احتكر الكتابة كما يريد قلمي لا كما يريدها الآخرين...............كأن تقولي حرية لا حدود لها وهذا هو المعنى الأصح .........وكم جميل
يوما ما ان نخترع من الكلمات رصاصات تبعث بهزة ارضية او زلزال على هذا الواقع المؤلم الذي نعيشه .
وأحيانا يا عبير حين أنهي ما كتبت أشعر أني اطفأت قنديلا من قنادلي كما يفعل الناسك في آخر الليل
فهل الكتابة فعل ما بين النقيض والنقيض؟؟
عزيزتي سلمى لأسئلتك جمالية تسكن النفس فتتباهى بالحوار معك.........
أتمنى منكِ ان توضحي لي هذا السؤال ........ أكثر
سأتابع معكِ غدا
والى هنا
أرق التحايا لكِ من عبير






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 14-12-2007, 12:07 PM   رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي

العزيزة عبير
صباح الورد وللورد حضور دائم بيننا
اعتذر عن التأخر في الحضور هنا وعذري بعض أمور هذه الحياة
ما بين اللحظات البكر لميلاد الكلمات وما بين لحظة الإنتهاء ،، نقيضين من المشاعر الإنسانية لمن يكتب ووجدانه حاضر مع بوح قلمه
أشبه لحظة النهاية كأنما هي ناسك يطفيء قنديل ليله ليخلد في سبات النوم والسكون....
فهل تشعرين حين الكتابة بهذين النقيضين
مخاض الميلاد البكر والدخول في راحة السبات حين الإنتهاء ؟؟
يا عبير
ماذا تشعر الأم حين ينام أطفالها ليلا ؟؟
وماذا تقول لك عيون ديمة كل صباح؟؟
حدثينا عن طقوس العيد الخاصة بك كربة بيت والعيد على الأبواب ورائحة فوالله تهفو نفسي لرائحة كعك أمي رحم الله روحها؟؟
الأخت العزيزة عبير
مني كل المحبة والود من أختك في حب الله والإنتماء للوطن فلسطين


وصباحك ورد






 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2007, 02:37 AM   رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
نوور زهران
أقلامي
 
الصورة الرمزية نوور زهران
 

 

 
إحصائية العضو






نوور زهران غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي

الرائعة
عبير هاشم
تحيه بإعجاب لك اختاه
كل عام وانت بالف خير
وكل الشكر للأخت سلمى رشيد على الاستضافه الرائعه والاختيار الجميل
تحيه بود







التوقيع

... فلسطينية و أعشق التحدي...

 
رد مع اقتباس
قديم 18-12-2007, 04:14 PM   رقم المشاركة : 59
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي

صباحك ورد غاليتي سلمى
وكـــل عام وأنتِ بألف خير
نعم عزيزتي أشعر باختلاف كبير وكأننا حينا ندخل عالم الكتابة نعيش حالة ما ونلبس لباسا غير الذي كنا عليه, فنلبس ادوارا غير دورنا ونحمل اسلحة ونقاتل احيانا حسب ما ورد بخاطرنا وعندما ننهي
نشعر انه هناك اختلاف كبير وكأننا نلعب دورين بحياتنا كل منهما بعكس الآخر


ماذا تتمنين لأطفالك والأمهات يحلمن بالكثير والكثير؟؟مأتمناه لأطفالي هو أن يكونوا مخلصين لله ورسوله اتمنى منهم أن يضعوا دائما مخافة الله نصب أعينهم
هذا بداية........وعلى هذا المهج التريوي أحلم لهم أن يسعوا للنجاح دائما في حياتهم العلمية والعملية
أحلم بأن ينتسب أحدهم لكلية الصحافة التي كانت هي حلمي
وأحلم أن يهنئوا في حياتهم وأنا بدوري سأعمل جاهدة أن أبث فيهم روح الإرادة والإيمان بما كتب لنا الله وقدر....................

ماذا تشعر الأم حين ينام أطفالها ليلا ؟؟الأم هي الحنان والحب هي العطاء هي كل المشاعر الإنسانية فما بالك لونظرت إلى أولادها وهم نائمين أي مشاعر من تلك ستراودها وكلها من أجمل المشاعر الإنسانية لحظة من الحب والخوف والإطمئنان عليهم أنهم في أحسن حال..........


وماذا تقول لك عيون ديمة كل صباح؟؟
ديمة ...غاليتي
عيونها تخبرني بالأمل,,,, أعشق حضورها لها طلة بهية تتميز عن غيرها
أشعر أن الحياة جميلة جدا في وجودها فهي تكاد تكون أهدأ اطفالي


حدثينا عن طقوس العيد الخاصة بك كربة بيت والعيد على الأبواب ورائحة فوالله تهفو نفسي لرائحة كعك أمي رحم الله روحها؟؟
رحم الله والدتك عزيزتي سلمى ............نعم للعيد طقوس جميلة في بلدنا ولكن مع تذكرنا الاحباء الذين رحلوا عنا
نكاد نشعر بلحظات من الحزن تنتابنا.............
لدينا زيارة الأقارب والأهل .....التحضيرات من ملابس للأطفال وألعاب وتزيين البيت بباقة من الزهور
وتحضير كعك العيد وعندنا يقدمون بالإضافة للمعمول حلويات تسمى (بالنواشف) وصلاة العيد
في كل صباح عيد سماع التكبيرات الدينية من مآذن الجوامع في حينا .........انتظار الأقارب في
القدوم لتهنئتي بالعيد غير الهاتف من صديقات وأحبة والموباليل يا سلمى لا يهدأ أبدا
ابتسامة أطفالي أجمل شيئ أجده في العيد ولكن لايوجد لدينا كما لدى الدول المجاورة
المنتزهات وما شابه نحن لدينا فقط الزيارت وحسب وشراء بعض الألعاب هكذا يقضون أبناءنا العيد


ودمتم واسركم واحبتكم بألف خير
اجمل التهاني بالعيد ايتها الرائعة الجميلة سلمى
إبقي بالقرب دائما
مع اعتذراي ايضا على تأخري

ارق التحايا لكِ






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 18-12-2007, 04:18 PM   رقم المشاركة : 60
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتبة عبير هاشم ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوور زهران مشاهدة المشاركة
الرائعة
عبير هاشم
تحيه بإعجاب لك اختاه
كل عام وانت بالف خير
وكل الشكر للأخت سلمى رشيد على الاستضافه الرائعه والاختيار الجميل
تحيه بود
عزيزتي نور
شكرا لمرورك الجميل من هنا
وكل عام وأنت بألف خير
تحياتي ومودتي






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[حوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي.. على ورق الورد مع الشاعرة زاهية بنت البحر] فاطمة الجزائرية منتدى الحوار الفكري العام 239 21-04-2016 06:59 PM
الكاتبة والإعلامية ماجدة ريا ضيفة مائدة الحوار مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي سلمى رشيد منتدى الحوار الفكري العام 49 07-07-2007 02:47 AM
البيان الكوني - جزء - اول د.أسد محمد منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول 10 15-06-2006 01:13 PM
البيان الكوني - جزء -2 د.أسد محمد منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول 1 13-05-2006 07:10 PM
سمات الحوار القصصي حسن غريب أحمد منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 1 17-03-2006 05:25 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 02:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط