الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 3 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 27-03-2008, 04:32 AM   رقم المشاركة : 61
معلومات العضو
احمد حاتم الشريف
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد حاتم الشريف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حديث صباح الورد

سلمى رشيد استمتعت بهذا العبق
زيدينا من بهاء كلماتك
اختي الكريمة
احترامي وتقديري







 
رد مع اقتباس
قديم 28-03-2008, 03:55 PM   رقم المشاركة : 62
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: حديث صباح الورد


أحلامي بيضاء كهديل الحمام
وفي الصباح
أجد أزهارا منثورة على وسادتي
وبقايا عبق الياسمين

الحياد سراب
يقتل الروح ببطء
من قال أن النقيض لا يجتمع مع النقيض
ومن قال أن اليأس لا يقبل الأمل
الغموض هو الوضوح كله
والصمت أجمل الكلام
وهل يمنع الرفاق عنك وحشة البرد والليل

من يقرأ فرحة الأطفال في كلماتي
ومن يقرأ ما مر على روحي من سنين
هنا تعثرت
هنا بكيت
هنا فرحت
هنا مناديلي التي أغرقتها دمعا
على فراق أوطاني




طبريا
يشرق بحرها ليلا
يتلألأ جمالا وفتنة
تقترب هي منك وأنت متجه إليها
كعروس في جلوتها
تود معانقتها ،،ضمها ،،لثم عيونها وبحرها ورملها
وتدرك وقتها أن للجمال هنا مقام
نبذة تاريخية عنها من موقع الذاكرة الفلسطينية
نبذة تاريخية وجغرافيةبناها الامبراطور الروماني هيرودوس انتيباس فوق موقع قرية رقة الكنعاية عام 20ق.م ثم زودها بالمياه من خلال قناة يبلغ طولها 9أميال. وهي تمتد من الشمال الى الجنوب بين الساحل الغربي للبحيرةو السفوح الشرقية لجبل اللوزات .وتقع بين أقضية صفد وعكا والناصرة وبيان. وعلى انخفاض 200م تحت سطح البحر. شهدت طبرية مثل مدن فلسطين الاخرى، كل الغزاة الذين مروا على احتلال فلسطين، وقد قاومتهم بكل بسالة حتى استطاعت دحرهم، كما سوف تدحر الاحتلال الصهيوني. لقد احتلها البريطانيون بتاريخ 25/ 9/ 1918م، بعد انتصارهم في الحرب العالمية الاولى.ومن ابرز احداث تلك الفترة اشترك الطبريون مع اخوانهم في سائر الوطن في ثورة البراق عام 1919م ، وثورة القسام 1935م، والثورة الكبرى عام 1936-1939م. حيث تمكن المناضلون البواسل من السيطرة على المدينة في خمس ساعات كاملة بتاريخ 3/ 10/ 1938م كما اشتركوا في الاضراب الكبير ومظاهرات تشرين الثاني عام 1947 ضد قرار التقسيم. اي قبل انسحاب القوات وقد حاولت المنظمات الصهيونية المسلحة احتلال المدينةبتاريخ 15/ 4/ 1948. البريطانية عن فلسطين، الا ان المقاومة الشديدة دفاعا عن المدينة. جعلتهم يتراجعون ، ولكن مع مساندة الجيش والبوليس البريطاني استطاعت احتلالها في 19/ 4/ 1948،وبهذا سقطت طبرية في يد الاحتلال الصهيوني، الذي شرد بعض اهلها،واخذ في النهب والتدمير.. تعتبر طبرية ذات موقع أثري تحتوي على العديد من المعالم الاثرية التاريخية من عصور مختلفة، ومن اهم هذه المعالم : قلعة الحمام، وحمامات طبرية، والسور، وحصن معون، وغيرها.

لأخي العزيز أحمد صباح ورد عبق بالورد الذي يحب ،، بهي كالمدى المحمل بأزهار الحنين.



صباح الورد






 
رد مع اقتباس
قديم 03-04-2008, 11:58 AM   رقم المشاركة : 63
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: حديث صباح الورد




رحل المطر
رسائل الحب واليمامة التي كانت
جسرا بيني وبينك
واخضوضر المدى

الليلة
لملمت وردي المعتق
ووهبته لصندوق أسراري المقفل
هذا الصباح
قلت للياسمين
سأنسج حكايا جديدة
لا تفقد سطوة التذكر
وتحاور
أكتب على الأبيض بالأبيض
كحبة ندى تتعلم رقرقة الحروف




أزهار الكرز في أول أيام الربيع



مناسبة سعيدة جدا لليابانيين الذين يخرجون إلى الأماكن العامة حيث توجد أشجار الكرز من أجل الاستمتاع بجمالها ورائحتها الفواحة في أحد أكثر فصول السنة جمالا وهو الربيع.
ويعتبر هذا الطقس مهما جدا لليابانيين على اختلاف مستوياتهم وهم يحرصون على عدم تفويت فرصة مشاهدة هذه الأشجار بعد موسم الشتاء البارد.




الرحمة يا شجرة الكرز الجبلية ، رحمة بنا ،
فخارج أوراقك لا أعرف أحدا


علي أن أمضي الليل في هذه القرية.
أضلتني أزهار الكرز المتساقطة ،
أنستني الطريق إلى البيت .

من الشعر الياباني



طبيب عيون يجلس مع خطيبته في المطعم يتسامران .. أمسك وردة كانت أمامه وسألها : شايفة الوردة ؟ فتبسمت وقالت نعم تظن أنه بدأ يغازلها ثم أبعد الوردة إلى مسافة وسألها : والآن شايفة الوردة؟..




يامال الشام ..
حب وحنين بعيون دمشقية
صورة فوتوغرافية من أعمال الدكتور عمار الرفاعي ، 1992 /

تأثير الألوان
الأصفر...العواطف

الايجابي ..التفاؤل الثقة و الاعتزاز بالنفس الانطلاق والإبداع
السلبي...الخوف..الضعف..المرض..القلق الكآبة

اللون الأصفر هو لون طويل الموجة ..وهو ذا أثر قوي ويعتبر الأقوى نفسياً
للأصفر تأثيرات متفاوتة حسب الطيف ,إذا كان ساطعا يرفع المعنويات ويزيد الثقة بالنفس .

أما إذا كان قاتماً أو شاحباً فقد يؤدي إلى هبوط المعنويات والإحساس بالقلق والمرض وقد كانت السفن فيما مضى إذا تفشى بين طاقمها مرض ما ترفع الراية الصفراء.
ومن ذلك قول الامام الشافعي
إِذا اِصفَرَّ لَونُ المَرءِ وَاِبيَضَّ شَعرُهُ تَنَغَّصَ مِن أَيّامِهِ مُستَطابُها


صباح الورد






 
رد مع اقتباس
قديم 03-04-2008, 05:20 PM   رقم المشاركة : 64
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: حديث صباح الورد





إلى يـــافا إلى مدينتي الجميلة
الى تلك الســاحرة
القربية من نفسي والبعيدة عني
إليها أشــق نهاري اليوم
المكدس بالكلمــات
من تاريخنا الماضي
حتى حاضرنا المتعثر بالأقدار
يـــــــــافـــا
مدينة تسحر العيون ....
أعشق فيها وطني......وأمتلأ
في ذكرها حبا وحنـــين

كم داعبت رمالها يوما
وتنفست من نسيم موجها المتعالي
كم تحسّرت على ضياعها منا
وكم انتابني الحزن
في نسيانها,,, في كل نيسان
تجادلني الذكريات
فأجد نفسي بين أحضانها
يافا ......ايتها العروس الجميلة
أحبكِ ......أحبكِ يا بلادي
يا وطناً يعج بالهموم
تدفق الحبر من صرختي
وتشردت في بوحكم الكلمات
فعلى امتدادكم يا وطني
تبدد الظلام
آه يا أمتي لو تعلمون
....................

عزيزتي سلمى
أحببت أن أشاركك اللقاء هنا بين صفحات الورد
وعلى أطلال صباح نسيان الجميل
معتذرة عن عدم تواجدي بين حروفك الجميلة التي تبهر قارئيها

لكِ من العــبير كل الـــــود
تحيـــاتي
دمتِ متــألقة






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 03-04-2008, 09:20 PM   رقم المشاركة : 65
معلومات العضو
رولا زهران
أقلامي
 
إحصائية العضو






رولا زهران غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حديث صباح الورد

صباحكم ورد


كلام صباح

لا تعتقد أن نهايه الأشياء هي نهاية العالم






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 03-04-2008, 09:23 PM   رقم المشاركة : 66
معلومات العضو
رولا زهران
أقلامي
 
إحصائية العضو






رولا زهران غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حديث صباح الورد

العزيزه سلمى.. والعزيزه عبير .
صباحكم سكر ومساؤكم عنبر
إلهي ظلل أحبتي بالغيوم ..
اللهم أبعد عنهم كدر الدنيا والهموم ..
وارزقهم صحة وعافية تدوم ..
همستي لكم
وإلى كل محب
اللهم ظلّلنا بظلّك يوم لا ظلّ إلا ظلّك ...

أحبكم في الله






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 03-04-2008, 09:26 PM   رقم المشاركة : 67
معلومات العضو
رولا زهران
أقلامي
 
إحصائية العضو






رولا زهران غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حديث صباح الورد

صابحالخير والسعادة
/
/
/..........
.............

قال أحد الحكماء: يا بني ، ذقت الطيبات فلم أجد أطيب من العافية
وذقت المرارت كلها فلم أجد أمر من الحاجة إلى الناس
ونقلت الحديد والصخر فلم أجد أثقل من الدين
تحيـــاتي







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 11-04-2008, 01:37 AM   رقم المشاركة : 68
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: حديث صباح الورد





عذرا يافا
رسائل العشاق تاهت
والقوارب تركت لوحشة الليل
ومرساتك شرشت جذورها في عمق البحر
تغني مواويل الذاكرة
يا لؤلؤة بياضها وشاح
يلامس الغيم
والشمس والقمر
عذرا يافا


أختي العزيزة عبير
هذه الأرض هي العشق الباقي كنبض القلب
لعبير أهديك هذه الترنيمة التي احتفظ بها في مفضلتي


صباح الخير يا يافا

تاريخ النشر: 29/05/2007 - 09:56 ص



صباح الخير يا يوسف
طلعت شعيبات*
على وقع يافا جلس يوسف كتلو الفنان التشكيلي الفلسطيني ليعزف بألوانه الماثلة للحياة الآخذة في الذاكرة صورا باذخة الجمال في مشهد العازف الذي يغني لبرتقال يافا الحزين.
قال لها صباح الخير يا يافا فأجابته على الفور وهي تبتسم صباح الخير يا يوسف .جلسا سويا... رقصا سويا وتوحدا في لوحات فنية رائعة ..



لم أجد وأنا الذاهب إلى حيث معرضه في مركز السلام –بيت لحم إلا التصفيق لهذا الغزل بمدينة البرتقال الحزين . كل شيء هنا حاد ومتطرف . كل شيء هنا متوتر وقابل للإشتعال . الأجساد ،الورود على العتبات ،قرص الشمس والسنابل الشاهقة .
الألوان كانت بمنتهى الصراحة والوضوح لا غموض عندما تتنابنا هذه الإنفعالات يكون ثمة كشف واضح لحال عاشق آخذ في الحزن آخذ في البهاء.





قلتُ يوما أن المدن العريقة ويافا إحداهن يقعن في حب القادة والعسكريين فلهم أبهة البساطير والسيوف والأوسمة هنا وفي "صباح الخير يا يافا" الموضوع مختلف فثمة تلاحم بين عازف أحزان وحزن برتقال يبتعد إلى أن يختفي وتختفي ملامح القصة . لوحاته تشي بحزنه وألوانه تحرقه هذا هو يوسف كتلو كما شاهدته بأم عيني.





ـــــــــــــ
* شاعر فلسطيني مقيم في بيت لحم


صباح الورد






 
رد مع اقتباس
قديم 11-04-2008, 01:54 AM   رقم المشاركة : 69
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: حديث صباح الورد

العزيزه سلمى.. والعزيزه عبير .
صابحكم سكر ومسائكم عنبر
إلهي ظلل أحبتي بالغيوم ..
اللهم ابعد عنهم كدر الدنيا والهموم ..
وارزقهم بصحة وعافية تدوم ..
همستي لكم
وإلى كل محب
اللهم ظلّلنا بظلّك يوم لا ظلّ إلا ظلّك ...

أحبكم في الله


اللهم آمين
أختي الحبيبة رولا
صباح الورد لهذا القلب كقطوف الياسمين
وللروح الندية العاشقة للوطن رغم الإغتراب


صباح الورد








 
رد مع اقتباس
قديم 11-04-2008, 12:47 PM   رقم المشاركة : 70
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: حديث صباح الورد






أشرقت الأرض بنور الله جل في علاه

صباح الورد






 
رد مع اقتباس
قديم 15-04-2008, 10:43 AM   رقم المشاركة : 71
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: حديث صباح الورد

صباح الورد

هذا المقال قرأته هذا الصباح كعادتي اليومية في المرور على مقالات الأستاذ الكريم علي الخليلي ،، وما بين السطور وخلجات الكلمات رأيت وجه وقلب حبيبي وأستاذي ومعلمي والدي العزيز أطال الله في عمره ،، إليه أهدي هذا المقال ولو أنه لا لم يستخدم جهاز الكمبيوتر أبدا في حياته ،، وإليه قبلة على رأسه وجبينه إمتنانا وعرفانا وكرامة لك ما قدمه لي.



زراعة الصبر والأمل

علي الخليلي

هذه الزراعة المتواضعة التي أمارسها كل يوم، في حفنة التراب التي أسميها البستان، وأسميها حديقة البيت، وأسميها حاكورة الدار، وأسميها عائلتي الثانية، تعلمني الصبر والأمل. ثمة في هذا العلم، لا أزرع شجرا ونباتات شتى فحسب، أحبها وتحبني، ولكنني أزرع أيضا شيئا حميما من إرادتي المنهمكة بالنماء، ومن ذاكرتي التي تتوهج على مدار الساعة بانتظار ما زرعْته أن ينهض ويعلو إلى امتداد قامتي، وإلى ما فوقها، لأشرئب إليه متطلعا ومستشرفا كل جديد حي فيه، هو في آن، جديد حي فيّ. ثمة أتجدد وأحيا حقا، فلا أشيخ أبدا مع هذا الفيض المتدفق من التراب.
بذور تكاد لا تبصرها عيناي الضعيفتان والمعمستان بالسهر الطويل والجليل، وأشتال صغيرة جدا، ورقيقة وهشة، ورغبة ملحة بالتوافق والاطمئان، كلها تفهم لغتي ولغة التراب، فتخلد قليلا إلى السكون والكمون في رحاب الطين والماء، ثم تصحو على ندائي المشع، وتصعد من العتمة إلى شغاف النفس المضيئة.
هل أنا الذي في التراب أم هي؟ أنا الزارع أم المزروع؟ سيان، أو الحال هي ذاتها في ذاته متماهيا في صعوده وهبوطه. تصعد البذور والأشتال قوية وشامخة، لأهبط بعد حين، هشا وعجوزا في الحفرة التي كانت هي فيها. ثم أصعد لتأخذ مكانها في الهبوط الذي هو مكاني في الصعود. متناسلان بعضا من بعض، ومتفانيان في الخلود.
موت وحياة. بل هي الحياة المستمرة دون أدنى انقطاع. ما يموت هو الفراغ. وما يحيا هو الامتلاء. وهذه الحفنة التي لها الأسماء كلها، هي الامتلاء من هابطين وصاعدين. كذلك يصير علم الصبر والأمل. ويصير الحي المنبعث من الخراب، في مواجهة الخراب، دون خوف أو يأس. فالنحلة التي ترفّ على زهرة التفاح، أعرف أنها قلبي يقينا، ليصبح بصري المتهالك حديدا، وتلين لها شراييني المتيبسة. ولأدنو على شغف، وأرفّ كلي في المشهد. رقصة الكون كله معي في هذا النهوض الفتيّ إلى الحياة. فماذا تقول الشجرة؟ ماذا أقول أنا؟ هل تسأل الشجرة؟ أم تسألني؟ كم يتحول مثل هذا السؤال البليد إلى جهالة مطبقة وقاتلة!.
أزرع وأنتظر. والانتظار صبر. أزرع وأفرح. والفرح أمل. وقبل كل هذا، كنت لا أنتظر ولا أفرح. كنت أحسب أن ضربة واحدة من كفي كافية لصنع التغيير الذي أريده وأستعد للفرح به. الآن، أدرك أن التغيير يحتاج إلى وقت، وأن الوقت اللازم لا ينشأ تلقائيا، بل هو ما ألقيه بيدي في التراب من بذور وأشتال، وما أتابع تفاصيله في خلايا الطين، بالرعاية الدائمة. الآن، أدرك أن تربية طفل، هي نفسها في الأساس، كامنة في تربية شتلة. والعكس صحيح. يصعد الرجل من الطفل. وتصعد الشجرة من الشتلة. فإذا جاء الهبوط لكليهما، جاء الصعود مجددا لكليهما، في دورة الحياة.
ويقول لي صديقي القديم، أن كل هذا الحاصل مني ومعي في هذه الأيام، هو بالضبط بسبب تقاعدي؟! فقد قعدتَ في البيت ولم تجد، يقول لي، من تسلية لهذه القعدة المملة مثل قعود وخمود أي كائن هرم بعد أكثر من ستين سنة من النشاط في الشارع الممتد على طول الدنيا وعرضها، سوى اللعب بالبذور والأشتال في مساحة ضاقت بك واختنقت لبضعة أمتار من التراب فقط، تسميها ما تسميها غير أنها، يقول لي هذا القديم قدم النسيان، لا تعدو كونها مجرد تدريب لك على التعامل القادم والمحتوم مع تراب القبر!
أضحك. وأغفر لصديقي الطيب عدم قدرته على المعرفة الجديدة. وأقول له إن ما أعرفه بعد التقاعد، أن الزراعة البيتية مثل الكتابة تماما. قبل التقاعد لم أكن أجد الوقت الكافي لمثل الزراعة. وربما لمثل هذا الكتابة. أو على الأصح، لمثل هذه المعرفة. الآن أزرع وأكتب. وما أدهشني أن كليهما معا، تتداخلان وتتكاملان بشكل مثير. مثلا، أخط جملة على الورق، أو أخزنها في ملف في الكمبيوتر، ثم أنتظر يوما أو يومين، أو عشرة أيام، أتابع بعدها الكتابة لنص كامل. الجملة بذرة أو شتلة. والبذرة أو الشتلة بداية نص. والتراب والورق والأقلام والكمبيوتر والبذور والأشتال مسميات لشيء واحد.
أظن أن صديقي الوفي لم يقتنع بكلامي، وأنه وهو يصمت احتراما لوجهة نظري، كان يهجس في داخله أن كل ما قلته لا يتجاوز التبرير الثقافي أو الفلسفي الباهت لمعنى أن أجد نفسي أخيرا بلا عنوان وظيفي، بعيدا عن الناس، وعن النزول في كل صباح إلى مكتبي، والعودة منه قبل غروب الشمس إلى البيت، وعن انتظار الإجازة الأسبوعية، والإجازة السنوية، إلخ. وأنني استبدلت هذا الانتظار الممتع، بما انتظره في حفنة التراب من بذور وأشتال، في حين أنني لا أنتظر بصدق وأمانة، سوى الرحيل الأخير.
هل كشف لي صديق الموغل في القدم والطيبة، هذا الهاجس؟ يجوز هذا. إلا أنني أقفز عنه بنيتي الحسنة، إلى نحلة زهرة التفاح، وإلى كتاب لم أكن قرأته منذ سنوات طويلة، منتظرا ميقات قراءته. وقد صار. هل كنت أقفز إلى الامتلاء أم الفراغ؟ سؤال مفزع، يدهمني فجأة، فأهرب منه إلى الشارع. هل الشارع هو الحياة؟ فزع في الأسئلة يجر فزعا. لماذا؟ وهل تتناقض زراعة الصبر والأمل مع هذا الفزع أصلا؟.


للأستاذ الكريم علي الخليلي كل التقدير








 
رد مع اقتباس
قديم 15-04-2008, 01:23 PM   رقم المشاركة : 72
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: حديث صباح الورد





اللغز:
قالت أمي مرة
يا أولادي عندي لغز من منكم يكشف لي سرة ،"
تابوت قشرته حلوى،
ساكنه خشب والقشرة" ،
قالت أختي: " التمرة " ،
حضنتها أمي ضاحكة لكني خـنـقـتـني العبرة ،
."قلت لها : " بل تلك بلادي
(أحمــد مطــر)
.........................................
أجمل صباح ..........هو صباح بلادي
إليكم ...........
حيفــــــــا........بأبهى روعتها






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احاديث مكذوبة على خير البرية!!! ياسر أبو هدى المنتدى الإسلامي 18 26-03-2008 08:12 PM
الاحاديث والادعية المكذوبة علي خير البرية) ^^^ شيماء عبد المنعم المنتدى الإسلامي 5 07-03-2007 07:41 AM
خبر الآحاد ليس حجة في العقيدة معاذ محمد المنتدى الإسلامي 47 20-02-2007 11:35 PM
فضل العشر الأواخر وليلة القدر نجلاء حمد منتدى رمضان شهر الذكر والقرآن 3 18-10-2006 10:37 PM
خبر الواحد لا يفيد العلم ولا يؤخذ في العقائد كتاب كامل معاذ محمد المنتدى الإسلامي 9 13-05-2006 02:29 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 08:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط