الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-12-2006, 04:24 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د.اميل صابر
أقلامي
 
الصورة الرمزية د.اميل صابر
 

 

 
إحصائية العضو







د.اميل صابر غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى د.اميل صابر

افتراضي أفـضــل الـحـكـــام



قال الحكيم قديما:

حاكم نفسه خير من حاكم مدينه



تساءلت كثيرا لـمـاذا ؟


وسأحاول اولا ان افهم معني الحاكم ومن هو ؟

حاكم المدينه (اسره او شله او مشروع او مدير او حتي مسئول صغير)
يستخدم سلطاته وقوته ونفوذه وامكاناته ليسخر جميع من في المدينه لتنفيذ رغباته وشهواته
وهنا نجد انفسنا امام نوعين من الحكام


الجــيـد والــــردئ

و الحاكم الجيد هذا رغباته ليست شريره ولكنها لخير المدينه
اما الحاكم الردئ فرغباته لخير نفسه ولنتحدث اولا عن


الـحـاكـم الـجـيـد

فرغباته للخير و في سبيل تنفيذ هذه الرغبات من انشاءات وتعمير وبناء وتربيه
يستخدم كل الطاقات الممكنه الظاهره ويضغط علي سكان المدينه لاخراج الطاقات الكامنه فيهم
ليكونوا اكثر انجازا لتحقيق ما يظن هو انه لخيرهم
وان كان طموحا اكثر فسيسير علي مبدأ الغايه تبرر الوسيله

ففي سبيل بناء مدرسه او مشفي او دار للعباده تزيد الضرائب ولكنها محبوبه
وتطلب التبرعات وتقدم بسخاء وتزداد القروض عن اقتناع
وتزيد ساعات العمل برضا وتقل الاجورعن طيب خاطر الي حد الوصول للسخره بمحبه
لانجاز هذا الكيان الذي يظن الحاكم انه لخير المدينه

ولكن الهدف الاصلي الخفي هو تخليد اسمه وذكره
وهو في اغلب الاحوال حاكم محبوب ومبجل ويتمني المحكومين دوامه
هذا عن الحاكم الجيد اما عن


الـحـاكـم الــردئ

فحدث ولا حرج فهذا الحاكم رغباته وشهواته هدفها فقط سعادته الشخصيه
سواء كانت سعادته هذه في الثروه او الجبروت او الجنس او الابناء او الاملاك او.....او.......
هذا الحاكم لا يهتم مطلقا كيف او متي يحقق رغباته
ولكن اهتمامه فقط ينصب علي تحقيق رغباته فتزيد في ايامه الضرئب وتحصل ببشاعه
وتفرض الجزيه والاتاوات والرشوة وتؤخذ من قوت المحكومين
وتزداد الحروب ويعم الظلم والفساد وتؤخذ النساء قسرا وتقل الاحور ظلما
وهو دائما قوي المظهرامام مؤيديه ومحبوب من المستفيدين فقط
ولكنه حاكم مكروه ومحتقر ويتمني محكوميه زواله


ففي حاله الحاكم الجيد فهو يهتم بابداء مبررات رغباته وكيف انها نبيله
ويهتم بتجميلها للمحكومين وانه فقط يعمل من اجلهم
اما الردئ فلا يهتم ويسير علي مبدأ هو كده واللي مش عاجبه يمشي او يموت


حاكم نفسه

فيحتاج ان يكون محبوبا من نفسه اكثر من الحاكم الجيد لكي يستطيع ان يحكمها فتطيعه عن حب
وعليه ان يكون ذو جبروت وبأس علي نفسه اكثر من جبروت الحاكم الردئ علي شعبه
لكي يقدر ان يشكمها

فحرب الانسان ضد نفسه اشد ضراوه من كل الحروب التي يخوضها الحاكم الردئ
وتحتاج من الحكمه والحب في التعامل اضعاف ما يحتاجه الحاكم الجيد لانجاز مشروعاته


حاكم نفسه يحارب لكي يقمع رغباته وشهواته وليس لكي ينفذها
فهو يجاهد لينهض من النوم مهما كانت شهوته اليه
ويجاهد لينام ان كان يشتهي السهر
ويجاهد ليكبح جماح غضبه حتي لو كان غضبا مقدسا وعن حق
ويجاهد لكي لا ينتقم لنفسه ولا حتي في فكره
ويجاهد لينجز عمله بأمانه واقتدار ودقه ليس فقط من اجل الاجر المكافأه
ولكن من اجل الامانه ذاتها والخير ذاته
ويجاهد نفسه ضد رغباته في الاكل الشره وايضا ضد رغباته الشخصيه في شراهه الزهد
عليه ان يكون امينا علي جسده يقوته بالقدر الكافي لاداء المهام المطلوبه منه
لا اكثر ولا اقل وجميعنا يعلم صعوبه تحديد القدر المناسب الكافي


قس علي هذا كل امور الحياه اليوميه وما هو الجهد المطلوب لحكمها



(حاكم نفسه خير من حاكم مدينه)

د.اميل صابر







 
رد مع اقتباس
قديم 01-09-2011, 10:14 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
د.اميل صابر
أقلامي
 
الصورة الرمزية د.اميل صابر
 

 

 
إحصائية العضو







د.اميل صابر غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى د.اميل صابر

افتراضي رد: أفـضــل الـحـكـــام

تصحيح لغوي


أفضل الحكام
5-7-2006
قال الحكيمقديما: حاكم نفسه خير من حاكم مدينة
تساءلت كثيرا لـمـاذا ؟


وسأحاولأولاأن أفهم معني الحاكم ومن هو ؟

حاكم المدينة (أسرة أو شلة أو مشروع أومدير أو حتى مسئول صغير(
يستخدم سلطاته وقوته ونفوذه وإمكاناته ليسخر جميع من فيالمدينة لتنفيذ رغباته وشهواته
وهنا نجد أنفسنا أمام نوعين من الحكام هما:

الجــيـد والــــرديء

و الحاكم الجيد هذا رغباته ليست شريرة ولكنها لخير المدينة
أماالحاكم الرديء فرغباته لخير نفسه ولنتحدث أولا عن

الـحـاكـم الـجـيـد

فرغباته للخير وفي سبيل تنفيذ هذه الرغبات من إنشاءات وتعمير وبناء وتربيةيستخدم كل الطاقاتالممكنة الظاهرة ويضغط علي سكان المدينة لإخراج الطاقات الكامنة فيهمليكونواأكثر انجازا لتحقيق ما يظن هو أنه لخيرهموإن كان طموحا أكثر فسيسير علي مبدأالغاية تبرر الوسيلة؛
ففي سبيل بناء مدرسه أو مشفى أو دار للعبادة تزيدالضرائب ولكنها محبوبة،وتطلب التبرعات وتقدم بسخاء وتزداد القروض عن اقتناع،وتزيد ساعات العمل برضا وتقل الأجور عن طيب خاطر إلى حد الوصول للسخرة بمحبهلإنجاز هذا الكيان الذي يظن الحاكم أنه لخير المدينةحتى لو كان الهدف الأصليالخفي هو تخليد اسمه وذكره،وهو في أغلب الأحوال حاكم محبوب ومبجل ويتمنيالمحكومين دوامه.

هذا عن الحاكم الجيد أما عن:

الـحـاكـم الــرديء

فحدث ولا حرجفهذا الحاكم رغباته وشهواته هدفها فقط سعادته الشخصيةسواء كانت سعادته هذه فيالثروة أو الجبروت أو الجنس أو الأبناء أو الأملاك أو.....أو.......
هذا الحاكملا يهتم مطلقا كيف أو متى يحقق رغباته
ولكن اهتمامه فقط ينصب علي تحقيق رغباتهفتزيد في أيامه الضرائب وتحصل ببشاعة
وتفرض الجزية والإتاوات والرشوة وتؤخذ منقوت المحكومين
وتزداد الحروب ويعم الظلم والفساد وتؤخذ النساء قسرا وتقل الأجورظلما
وهو دائما قوي المظهر أمام مؤيديه ومحبوب من المستفيدين فقط
ولكنه حاكممكروه ومحتقر ويتمني محكوميه زواله

ففي حالةالحاكم الجيد نرى أنه يهتم بإبداء مبررات رغباته وكيف أنها نبيلة
ويهتم بتجميلهاللمحكومين وأنه فقط يعمل من أجلهم
أما الرديء فلا يهتم ويسير علي مبدأ (هو كدهواللي مش عاجبه يمشي أو يموت)


ولننظر إلى:
حاكمنفسه

فيحتاج أن يكون محبوبا من نفسه أكثر منالحاكم الجيد لكي يستطيع أن يحكمها فتطيعه عن حب
وعليه أن يكون ذو جبروت وبأسعلي نفسه أكثر من جبروت الحاكم الرديء علي شعبه
لكي يقدر أن يشكمها

فحربالإنسان ضد نفسه أشد ضراوة من كل الحروب التي يخوضها الحاكم الرديء
وتحتاج منالحكمة والحب في التعامل أضعاف ما يحتاجه الحاكم الجيد لإنجاز مشروعاته

حاكم نفسه يحارب لكي يقمع رغباته وشهواته وليسلكي ينفذها
فهو يجاهد لينهض من النوم مهما كانت شهوته إليهمن اجل عمل الخير
ويجاهد لينام إنكان يشتهي السهر لو كان في السهر ما يضر
ويجاهد ليكبح جماح غضبه حتى لو كان غضبا مقدسا وعن حق
ويجاهد لكي لا ينتقم لنفسه ولا حتى في فكره
ويجاهد لينجز عمله بأمانةواقتدار ودقه ليس فقط من أجل الأجر المكافأة
ولكن من أجل الأمانة ذاتها والخيرذاته
ويجاهد نفسه ضد رغباته في الأكل الشره وأيضا ضد رغباته الشخصية في شراهةالزهد
عليه أن يكون أمينا على جسده يقوته بالقدر الكافي لأداء المهام المطلوبةمنه
لا أكثر ولا اقل وجميعنا يعلم صعوبة تحديد القدر المناسبالكافي

قس علي هذا كل أمور الحياة أليوميه وما هوالجهد المطلوب لحكمها

لهذا دوما تصدق الحكمة:

)حاكم نفسه خير منحاكم مدينه(

د.إميل صابر






 
رد مع اقتباس
قديم 02-09-2011, 10:35 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: أفـضــل الـحـكـــام

أهلا بك من جديد دأميل
وحمدا لله على سلامتك
بالفعل أن تحكم نفسك بالحق وتجاهد شهواتها من أصعب الأمور

مقال جميل يعكس واقع الحال

أطيب التحيات







 
رد مع اقتباس
قديم 24-12-2011, 10:19 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
رولا زهران
أقلامي
 
إحصائية العضو






رولا زهران غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: أفـضــل الـحـكـــام

الصديق العزيز الدكتور ايميل
اشتقنا لحروفك وطال غيابك اين انت???
كن بخير>

>
إنتظار " .
. ننتظر ليأتينا حاكم عادل

كم مرة أنتظرنا

لننطلق في الحياة ولا ننتظر المصائب لأننا نعلم أنها إبتلاء

وسوف تحل عاجلاً أم أجلا وسوف تمر الحياة
لا تشغل نفسك
كن ايجابي وتوقع الخير







التوقيع

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 12:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط