الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-12-2011, 12:56 AM   رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي رد: في حوارمع برباراوولترز:بشار"ليس من حكومةفي العالم تقتل شعبهاإلاإذاكانت تحت قيادةم

أهلا بالأخت العزيزة الأستاذة غادة .. أسجل احترامي لك وتقديري لحضورك .. الالتزام خلق رفيع وثقة بالنفس أحمدك عليها وأعرفها عنك أيتها الكريمة ..

أنتقل إلى أجوبتك أستاذة غادة

اقتباس:
أخي الأستاذ نايف
بالنسبة لسؤالك الأول، أقول نعم، إنه ملتبس، حتى بالنسبة لأولئك البسطاء، الذين خرجوا في بداية الآحداث للمطالبة بالتغيير، ثم فوجئوا، بأغراب كثيرين، ركبوا موجتهم، وعاثوا فسادا في وجهتها، إلى درجة أنهم أجبروها على المضي بعكس التيار الذي أرادوه لها، الأمر الذي دفع الكثيرين من أولئك البسطاء، إلى التراجع، وعدم الاستمرار، مما ترك الساحة خالية أمام كل من أراد أن يعيث فسادا. ودليلي على ذلك، أن هذه الثورة لوبقيت في عهدة البسطاء، لرأيت سوريا بأكملها تقف معهم على قدم وساق، ولعمت المليونيات المسالمة، ولحصل التغيير، لكن مانراه الآن، ولاشك أنك تراه، أن مايسمى بالثورة، يشتد في منطقة، ثم يخمد ويختفي، ليظهر شديدا في منطقة أخرى، بمعنى، أن ثمة من يتنقل في تحرك مكوكي عبر المناطق السورية، لنقل نار الفتنة إليها، وحين يفشل، ينتقل لآخرى، ليبقي على حالة الاستنزاف التي يسعى إليها، لمقدرات الجيش، والوطن، مما يعجل في انهياره، وسقوطه لقمة سائغة في يد أصحاب المؤامرة.



الأخت غادة الصحيح أن جوابك أدهشني ..

أولا مَن هؤلاء الغرباء يا ست غادة ..؟ يعني غرباء يقتلون دون أن تُعرف هويتهم .. الدولة السورية المعروفة بقبضتها الأمنية .. ألم تتوصل الأجهزة الأمنية إلى تسمية هؤلاء العصابات المسلحة وتنصيفهم الفكري والجهات التي تمولهم وتقف وراءهم .. ؟!

ركبوا موجة التغيير يا ست غادة..؟! وكأن التغيير في سوريا على قدم وساق .. يا ست غادة أنا عارف بتفاصيل الوضع السوري منذ ستينيات القرن الماضي بل قبل ذلك حين قاد أول انقلاب في سوريا حسني الزعيم في نهاية الأربعينيات والمدعوم من الأمريكان .. ثم توالت الانقلابات على سوريا على خلفية صراع دولي ..

تراجع البسطاء بعدما أدركوا حجم المؤامرة .. ؟! لماذا تراجعوا ولماذا لم تتشكل قيادة من البسطاء تسحب البساط من تحت أقدام هؤلاء الذين عاثوا في الأرض فسادا.. الناس تعرف بعضها يا ست غادة في سوريا وليس من غرباء ولا يحزنون .. ثم أسألك بالله .. هل النظام السوري يسمح بالتجمعات السلمية والخروج للاحتجاج دون أن تكون الأجهزة الأمنية وراء هذه الاحتجاجات ..؟!

سوريا يا ست غادة مملكة الخوف .. سوريا يا ست غادة من يعتقل فيها مصيره وراء الشمس ولا يحتاج الأمر إلى دليل إلا إذا احتاجت شمس النهار إلى دليل .. ربيع دمشق لماذا اعتقل مؤسسوه سوريون وسوريات من خيرة أبناء سوريا مفكرين ومفكرات وأطباء وطبيبات

ثم كيف تنطلي اللعبة على السوريين تخمد الاحتجاجات في منطقة وتنتقل إلى منطقة أشد عنفا .. هل نحن في قارة مترامية الأطراف وأين الإعلام السوري؟ يعني الإعلام السوري فاشل في قيادة المعركة ما دامت الاحتجاجات خمدت في منطقة وانتقلت إلى منطقة إخرى دون أن يكشف خيوط المؤامرة ودون أن يكشف مخططها ..؟!

يا ست غادة .. سوريا للأسف ليست دولة .. سوريا عصابة .. سوريا باعتراف محللي النظام السياسيين.. الضباط الذين على الحدود يبيعونها للمهربين بالساعة لإدخال ما يريدون تهريبه .. أي دولة هذه التي تباع حدودها للمهربين ..؟ أي ضباط هؤلاء الذين يعتمد عليهم هذا النظام .. ؟! معقول يا ناس ..!!

يا أستاذة غادة وتيرة الإصلاح في سوريا بسرعة السلحفاة إن لم تكن أبطأ

معقول تخرج قبل أربع أو خمس سنوات بثينة شعبان لتعلن للعالم أن الإصلاح قد بدأ في سوريا .. لم يعد المواطن بحاجة إلى إذن أمني ليفتح صالون حلاقة .. ولم يعد بحاجة إلى إذن أمني حتى يفتح دكانا أو سوبر ماركت أو صالون حلاقة أو تجميل أو محل سباكة ..

أين نحن ياست غادة .. ؟!

ألتمس لك العذر .. والله إني أعرف أن الإنسان في سوريا يخشى على نفسه من ظله .. ويسير وهو يحدث نفسه ,, ولهذا خرج السوريون من قمقم الخوف ليحطموا أسطورة الرعب .. صحا السوريون بعد نحو أربعين عاما من الاغتيال .. بعد أربعين عاما من تحطيم إنسانية الإنسان ..

شكرا لك على الوفاء والحضور

وما زلت مصغيا لكل رد وسأرد على بقية الأسئلة ..






التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 18-12-2011, 12:57 PM   رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على خلفية حوار وولترز لبشارالأستاذة غادة الكاتب معنا في المنتدى السياسي.تجيب عن أ

بالنسبة لسؤالك الأول، أقول نعم، إنه ملتبس، حتى بالنسبة لأولئك البسطاء، الذين خرجوا في بداية الآحداث للمطالبة بالتغيير، ثم فوجئوا، بأغراب كثيرين، ركبوا موجتهم، وعاثوا فسادا في وجهتها، إلى درجة أنهم أجبروها على المضي بعكس التيار الذي أرادوه لها، الأمر الذي دفع الكثيرين من أولئك البسطاء، إلى التراجع، وعدم الاستمرار، مما ترك الساحة خالية أمام كل من أراد أن يعيث فسادا. ودليلي على ذلك، أن هذه الثورة لوبقيت في عهدة البسطاء، لرأيت سوريا بأكملها تقف معهم على قدم وساق، ولعمت المليونيات المسالمة، ولحصل التغيير، لكن مانراه الآن، ولاشك أنك تراه، أن مايسمى بالثورة، يشتد في منطقة، ثم يخمد ويختفي، ليظهر شديدا في منطقة أخرى، بمعنى، أن ثمة من يتنقل في تحرك مكوكي عبر المناطق السورية، لنقل نار الفتنة إليها، وحين يفشل، ينتقل لآخرى، ليبقي على حالة الاستنزاف التي يسعى إليها، لمقدرات الجيش، والوطن، مما يعجل في انهياره، وسقوطه لقمة سائغة في يد أصحاب المؤامرة.

صباح الخير للجميع
أتيت متأخرة ومتابعة معكم بإذن الله

بخصوص مداخلة ورد الأخت الكريمة غادة

أختي الكريمة
بخصوص هذه الجزئية
ما من ثورة مرت على وجه الأرض إلا وظهر من يحاول الاستفادة من منجزاتها ،، وحتى الحروب هناك ما يسمى باثرياء الحرب الذين يحصلون على نصيب الأسد من غنائمها ،، إضافة إلى تجييرها لصالحهم بحيث يشار إليهم بأنهم هم من قاموا بالثورة وأحدثوا التغيير .
لا بد من تنظيم واعي للثورة وإلا ضاعت ولا يتحقق ذلك إلا بمن يملك الحس الوطني النزيه عن كل غاية والقدرة على ادارة الثورة وإلا ضاعت دماء الشهداء .
وهنا اتوقف عند تسمية الثورة بالفتنة وفي هذه الحالة قد قلبت المفاهيم وأصبحنا نتحدث من منظور بعيد جدا عن رؤيتنا ..
لي عودة لباقي الطرح






 
رد مع اقتباس
قديم 18-12-2011, 01:08 PM   رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على خلفية حوار وولترز لبشارالأستاذة غادة الكاتب معنا في المنتدى السياسي.تجيب عن أ

- أمامنا تجارب حقيقية لما آلت إليه الأوطان العربية منذ حرب الخليج الأولى والثانية ( غزو الكويت) ثم احتلال العراق ، وبعد ذلك المسمى الذي تلقفناه (الربيع العربي ) مروراً بمسميات ( الشرق أوسطية ) و ( الفوضى الخلاقة ) وصولاً إلى تونس ومصر واليمن وليبيا وسوريا ..و..
- أنا هنا اكتب مباشرة ومن دون ( تخطيط أو ترصد مسبقين ) لذلك اسأل الجميع : هل نحن راضون عن الأوضاع الراهنة ..؟! وهل لدينا اي تصور للمستقبل في هذه الدول ..؟!


أستاذي الكريم حسن
تحية عطرة
ومن منا يستطيع أن يأخذ قرارا بألا يتدخل فيما يجري حولنا من أحداث وللأسف لم تكن نزيهة كما أردنا أو لنقل تمنينا ؟؟

بصراحة شديدة وموضوعية
أنا لست راضية عما وصل إليه الحال
وبصراحة وموضوعية
منذ بدأ التدخل الأجنبي في ليبيا تراجعت عن حماستي وأصبحت أنقل ما هو حاصل فقط إذ لا يمكن أن اقبل وأنا العربية والمسلمة أن أروج أو اوافق على فكرة تدخل اجنبي أو انتصار ثورة ما بيد اجنبية هدفها مصالحها فقط .. ولا يمكن أن تكون هذه الثورة نظيفة ونقية اضافة إلى أن تلك الدول لا بد وأنها قد حصلت على مكافئتها من مقدرات الشعب الليبي شئنا أم أبينا ،، وقد شهدنا كيف تمت تصفية القذافي ولست هنا بصدد الدفاع عنه ولكن أن نصبح قتلة على مرأى من العالم ليست شيمنا ،، وكان الأولى أن يقدم لمحكمة قد تكون اشد قسوة عليه من قتل سريع وثأري .
هذه وجهة نظر شخصية قد لا يوافقني البعض عليها مع احترامي لآراء الجميع







 
رد مع اقتباس
قديم 21-12-2011, 11:19 PM   رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
غادة الكاتب
أقلامي
 
إحصائية العضو







غادة الكاتب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على خلفية حوار وولترز لبشارالأستاذة غادة الكاتب معنا في المنتدى السياسي.تجيب عن أ

أخي نايف، واضح جدا أن سخطك على النظام السوري، جعلك تجتزئ من ردي جملا، لاتتفق والسياق الذي كتبتها فيه، وللعلم فقط، أنا لا أعيش في سوريا حاليا، ولا أخاف من ظلي، وأهلي الذين يعيشون هناك، عاد لهم ظلهم الآمن منذ زمن، بعد أن ابتدأ بشار مسيرة مغايرة لمسيرة أبيه، وهنا..أرجو أن يتسع صدرك فتعيد قراءة ما كتبته، والذي جاء فيه
بالنسبة لسؤالك الأول، أقول نعم، إنه ملتبس، حتى بالنسبة لأولئك البسطاء، الذين خرجوا في بداية الآحداث للمطالبة بالتغيير، ثم فوجئوا، بأغراب كثيرين، ركبوا موجتهم، وعاثوا فسادا في وجهتها، إلى درجة أنهم أجبروها على المضي بعكس التيار الذي أرادوه لها.
أنا هنا يا أخ نايف أتحدث عن الذين خرجوا في بداية الثورة مطالبين بالتغيير، ولا أتحدث عن النظام، هذه أولاً
ثانيا: تسألني من هم الآغراب؟ ثم تقول:
ألم تتوصل الأجهزة الأمنية إلى تسمية هؤلاء العصابات المسلحة وتنصيفهم الفكري والجهات التي تمولهم وتقف وراءهم .. ؟!
وأنا أجيبك، نعم توصلت، وحين فعلت، وقالت، وأعلنت، أنه تم القبض على عدد منهم، ظهر هناك من يتهم الآجهزة الأمنية بتلفيق وجود أغراب بين المتظاهرين، لتبرير ردها المسلح على الثوار غير السلميين.
ثم تقول:
الناس تعرف بعضها يا ست غادة في سوريا وليس من غرباء ولا يحزنون .. ثم أسألك بالله .. هل النظام السوري يسمح بالتجمعات السلمية والخروج للاحتجاج دون أن تكون الأجهزة الأمنية وراء هذه الاحتجاجات ..؟! وأنا هنا أجيبك، نعم الناس تعرف بعضها، لذلك انسحب الثوار الأصليون من الساحة، لأنهم وجدوا بينهم أغرابا لا يعرفونهم، ثم دعني أسألك، إذا كانت الأجهزة الآمنية هي وراء الاحتجاجات، لماذا إذن تسعى لإخمادها؟ بصراحة، أنا حيرني قولك هذا، فصرت لا أدري هل أتعاطف مع الثوار، لأنهم ثوار، أم أنتقدهم لأنهم مدفوعون من الأجهزة الأمنية؟
تسألني لماذا تراجع البسطاء بعد أن أدركوا حجم المؤامرة، وأنا أجيب، لأن وطنيتهم تحتم عليهم ذلك، فهم حين خرجوا للتظاهر، كانوا مدفوعين بحبهم لبلدهم، ورغبتهم في الإصلاح، لكن، حين أدركوا وجود الغرباء، عرفوا حجم المؤامرة الخارجية لتسخير هذه الاحتجاجات، والاستفادة منها في التأثير على الاستقرار في سوريا، وخلق شرق أوسط جديد، فانسحبوا، وأعتقد أنك لو كنت مكانهم لفعلت، أما لماذا لم يستمروا ويسحبوا البساط، فهذا شأنهم، وسؤال يوجه إليهم، وليس لي أنا، إذ لم أتشرف بعد بكوني واحدة من أولئك البسطاء.
أما لماذا يحتاج أي شخص لموافقة امنية ليفتح أي مشروع، فهذه ضرورات فرضها الحفاظ على الأمن والاستقرار، وموقع سوريا، وموقفها المؤيد للمقاومة، أو للجهات غير الحائزة على الرضا الأمريكي، والمباركة الاسرائيلية. ولا أظنك غافلا عن قصة الجاسوس الاسرائيلي كوهين، الذي وصل إلى مواقع متنفذة، قبل أن يكتشف، ويتم إعدامه.
تحدثني عن السجون، وكأني لم أتطرق إليها، لذا، أنا أطلب منك أن تعود لقراءة ما كتبته في ردي حولها، وإن كنت أعتقد أن السجون السورية في عهد بشار، لم تصل بعد إلى مستوى القذارة والوحشية التي ظهرت في السجون الآمريكية في العراق، أو عدد من دول أخرى،قد لا يرى المناهضون للنظام في سوريا في وحشيتها وقذارتها أي غضاضة.
أخي نايف، سوريا العصابة التي كانت موجودة أيام رفعت الأسد، وخدام، وغيرهما، لم تعد موجودة، سوريا الحالية الآن غيرها تماما، وأظنك لم تزرها مؤخرا، سواء قبل اشتعال الفتنة، أو أثنائها، لآنك لو كنت فعلت، لعرفت عما أتحدث.
تسألني عن الاعلام السوري، فأجيبك، لست أدري ماهو المقصود من هذا السؤال، هل تعني أن الإعلام السوري لم يكن على مستوى الحدث؟ أم تعني أن الاعلام السوري لم ينبه الثوار إلى حجم المؤامرة، أم تعني أن الإعلام السوري لم يغط كافة المظاهرات في كافة المدن؟
على كل أيا كان ما قصدته، أنا أقول لك، لماذا تقوم دول مثل أمريكا، والاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على تلفزيون الدنيا؟ وهو تلفزيون قطاع خاص موال للنظام، لماذا تفرض العقوبات عليه، إذا لم يكن ما يقدمه يمثل خطرا على المخطط الغربي؟
ختاما، كنت أتمنى أن لا نصل إلى مرحلة من النقاش، يتم فيها التصنيف، فأنا ياسيدي لست مع النظام، لكنني ضد المؤامرة، وأنا عربية ، أؤمن بالمثل العربي القائل: أنا وأخوي على ابن عمي، وأنا وابن عمي على الغريب، وإذا كان وقوفي إلى جانب النظام في هذه المرحلة، يعني وقوفي ضد المؤامرة، فأنا مع النظام.









 
رد مع اقتباس
قديم 21-12-2011, 11:25 PM   رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
غادة الكاتب
أقلامي
 
إحصائية العضو







غادة الكاتب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على خلفية حوار وولترز لبشارالأستاذة غادة الكاتب معنا في المنتدى السياسي.تجيب عن أ

أختي سلمى
أنا بانتظار عودتك، وبعدها أناقش ماورد في مشاركتك
لك مني كل الحب







 
رد مع اقتباس
قديم 21-12-2011, 11:53 PM   رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي رد: على خلفية حوار وولترز لبشارالأستاذة غادة الكاتب معنا في المنتدى السياسي.تجيب عن أ

اقتباس:
ختاما، كنت أتمنى أن لا نصل إلى مرحلة من النقاش، يتم فيها التصنيف، فأنا ياسيدي لست مع النظام، لكنني ضد المؤامرة، وأنا عربية ، أؤمن بالمثل العربي القائل: أنا وأخوي على ابن عمي، وأنا وابن عمي على الغريب، وإذا كان وقوفي إلى جانب النظام في هذه المرحلة، يعني وقوفي ضد المؤامرة، فأنا مع النظام.


أهلا بالأخت الكريمة غادة .. سعدت بوجودك بيننا

أعود وأنا أرتدي الوشاح الأسود .. أي كأقلامي عادي فأنا الآن خارج أقلام في منتديات واتا الحضارية

لكن وجودي هنا مجرد رمز تلبية لرغبة الأقلاميين الأحباء والأقلاميات العزيزات .. وجود معنوي وجداني ..

على كل حال وضحتِ وجهة نظرك وأنا وضحت وجهة نظري وكتبت مقالات كثيرة عن الشأن السوري في أقلام ونشرت على الشبكة العنكبوتية في مختلف المواقع .. الموضوع السوري أشبع .. لكن البقاء للشعوب والأوطان .. والأنظمة تزول والأشخاص يزولون .. والتغيير يجتاح المنطقة ومن لا يستجيب له بحكمته وحنكته وإخلاصه سيطيح به عاجلا أم آجلا

بريدي الخاص في أقلام لا يعمل .. معطل بعد أصبحت أقلاميا عاديا لذلك أشكرك هنا على رسالتك الكريمة ردا على رسالة سابقة لي احتفاء بعودتك إلى أقلام .. أتمنى أن أظل أراك هنا وأن يتواصل الحوار

قبل التغييرات الجديدة كنت أتمنى أن أقود حوارا معك عاما .. فأنا أعرفك صاحبة رؤية وصريحة وجريئة وقلمك مبدع

مساء الخير







التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 12:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط