الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-10-2006, 04:16 AM   رقم المشاركة : 61
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين


النورسة الرابعة والعشرون تسأل :
أنا النورسة الرابعة والعشرون لاأحب الطيران بجناحيِّ .
هل من وسيلة تحليق أخرى توصلني حيث أريد ؟!!







نعم ... هناك القصيدة ياغالية !







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 04:26 AM   رقم المشاركة : 62
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

النورسة السادسة والعشرون تسأل:
لو كُتِبَتْ جميع القصائد في العالم . ولم يتبقّّ للشاعر حلم قصيدة واحدة ليكتبها ، ماذا يفعل؟!!





غريبة هي أسئلتك ياغالية ، ولكنها رشيقة وخفيفة على القلب ...
بالنسبة لي : سأكتبها لحبيبتي !







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 04:38 AM   رقم المشاركة : 63
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين


النورسة الخامسة والعشرون تسأل :
في رأيك ، هل ثمة علامات فارقة في هويتك الإبداعية لايدركها الوسط الثقافي بعد؟! ماهي ؟...
حدّثنا عن أخصب لحظاتها.




نعم ... وهي من الأمور السرية التي لايعرفها إلا القلائل من أسرتي .. وتتعلق بالكتابة حصرياً ، وهناك أمور ثانوية لصيقة بدافع الكتابة ... أقول : وهذا اعتراف .. لاأستطيع الكتابة وطاولتي مرتبة منظمة ، بل يلذ لي الإبداع في فوضى توزع الأوراق على الطاولة .. لذا لاتجسر زوجتي على ترتيب طاولتي في الصباح إلا بعد أن أكون حاضراً ...







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 04:51 AM   رقم المشاركة : 64
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

النورسة السابعة والعشرون تسأل:
البراءة :
كيف ترسم ملامحها في المرأة ،
في الرجل ، في الطفل ، في الوطن ، وفي القصيدة؟؟




سؤالٌ جميل ٌ ، والإجابة عليه عليه قد تكون سهلة وصعبة ... ( البراءة ) .. في الطفولة أجسدها عتاباً يفيض بفرح لاينتهي ،.. في المرأة ماء ونار .. في الرجل ملامح مختلطة ... وفي الوطن : دمعة !!!!
وفي القصيدة : جميع ماذكرت !!!!







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 08:22 AM   رقم المشاركة : 65
معلومات العضو
عبود سلمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبود سلمان غير متصل

Bookmark and Share


Angry هودج الغالية بالنواس الخائبة ؟؟اين نحن من الاسئلة والفرح والعصي ؟؟

الشاعر الفراتي (جمال علوش )


من الحوار
ملامس سؤال من (زوجتي :ام الفرات ) (سعاد شهاب ؟؟)
سؤالي
يااخي الفراتي الجميل (جمال علوش )
هل يحق لنا
ملاحقتك بالاسئلة
؟؟كما يدمنها البعض وكاننا في (مارثوان مجاني بلاقرار )
حتى
لو كانت هناك أسئلة (بلا اسئلة )
وقد لاتحتاج حتى الى سؤال ؟؟بمعنى السؤال ؟؟
....؟؟؟الخ
يااستاذنا
جمال علوش
اعجبني جدا
ورود اسم (الدكتور درغام سفان بهودج غبارك) هاهنا
فكنت الفرح والعصا وشوارب جدي
علي الصالح الندوان العبيد السهو
لازالت انتظر
الجواب
بعيدا عن
رائحة الشاي الفراتي المعقم
وكل
ما صنع
ببلاد العم سام
حتى السؤال
يأتي
من هناك
(العمى ؟؟)
أيها البشر
وايها الشاعر
الاكثر نبلا
وتفاني
وخفة
ممسكا بالسرور
الى اقصى
حد؟؟
اخوك ابو الفرات اسامة وعز العرب
عبود سلمان






 
قديم 24-10-2006, 02:52 AM   رقم المشاركة : 66
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: هودج الغالية بالنواس الخائبة ؟؟اين نحن من الاسئلة والفرح والعصي ؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود سلمان
الشاعر الفراتي (جمال علوش )

من الريح الهوجاء التي توشوش الاشجار
نوارس الغرب الخائبة
من ملاحظاتي
هاهنا
ان الحوار
ليس
بينك والاقلام الاخرى
بل هو بينك والغالية (النورس ) ؟؟مما اعطى للحوار مذاق خاص
لم يخرج كثيرا عن
معمعة الثلوج في عز الصيف
ومن بكائك الخافت
تستنجد بالسامر
بان لايتركك
وحيد ا
وقد اختفت
من الحوار
ملامس سؤال من (زوجتي :ام الفرات ) (سعاد شهاب ؟؟)
سؤالي
يااخي الفراتي الجميل (جمال علوش )
هل يحق لنا
ملاحقتك بالاسئلة
؟؟كما يدمنها البعض وكاننا في (مارثوان مجاني بلاقرار )
حتى
لو كانت هناك أسئلة (بلا اسئلة )
وقد لاتحتاج حتى الى سؤال ؟؟بمعنى السؤال ؟؟
يااستاذنا
جمال علوش
اعجبني جدا
ورود اسم (الدكتور درغام سفان بهودج غبارك) هاهنا
فكنت الفرح والعصا وشوارب جدي
علي الصالح الندوان العبيد السهو
لازالت انتظر
الجواب
بعيدا عن
رائحة الشاي الفراتي المعقم
بنكهة النوارس الخائبة الامريكية
وكل
ما صنع
ببلاد العم سام
حتى السؤال
يأتي
من هناك
(العمى ؟؟)
أيها البشر
وايها الشاعر
الاكثر نبلا
وتفاني
وخفة
ممسكا بالسرور
الى اقصى
حد؟؟
اخوك ابو الفرات اسامة وعز العرب
عبود سلمان






الأخ الجميل والغالي / عبود سليمان
تحيتي لكَ أيها الفراتي الأصيل

حواري مع الأقلاميين ، كان في البداية دافئاً ، ومثمراً ، وجميلاً إلى أبعد الحدود ، وما زالت العذوبة مستمرة ، ولكن الأخت إباء المعروفة بنشاطها ، وسرعة حركتها في الحوار ، كانت الأبرز في النشاط
والمتابعة .. لا أقول ان أسئلتها كانتْ صائبة مئة في المئة ، ولكنها قدَّمت نماذج دافئة للحوار في كثير من الأسئلة التي طرحتها ، وكانت هناك أسئلة ذكية ، أجبت على بعضها ، ومازال الآخر ينتظر ...
أخي الحبيب عبود :
يحق لك ، كما يحق لغيرك ملاحقتي بالأسئلة ..
أنتظر أسئلتك وأسئلة الأخت زوجتك

لك المحبة






التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 24-10-2006, 08:39 PM   رقم المشاركة : 67
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل
عزيزنا المبدع جمال علّوش

محبتنا ننثرها بنفسجاً في طريقك الحواري الجميل
لقد ضاق بنا أفق ميتشغن وحلّت الثلوج القاتلة
قررنا الرحيل من هنا
قبل أن تتكسّر أجنحتنا
ونعجز عن الوصول إليك..
لكن قبل وداعك شاعرنا
نحن نوارس الأسئلة ...
سنُفْرغ مابجعبتنا من تساؤلات حول إبداعك ورؤيتك للعالم
وبانتظار أرغفتك المعرفية الساخنة ترسلها لنا حيث نذهب
سنرفرف بعد قليل في واحتك الخضراء دفعةً واحدة
لك أن تتحمّل ضجيجنا وصخبنا وزحمة أسئلتنا
ولك كل الفضاء المعبّأ بالحلم والأمنيات
والأيام الجميلة المتبقية لقرّائك الرائعين
الذين دون أدنى شكّ
ينتظرون عطاءك في هذه الواحة الخضراء.


النورسة الحادية عشرة تسأل:
الجوائز الأدبية :
وكنتَ من الفائزين لعددٍ منها ،
مامقياس قيمتها الابداعية في رأيك؟

النورسة الثانية عشرة تسأل:
رياح الشرق الدامية أشدّ حضوراً في تجربتك الإبداعية أم رياح الغرب الهوجاء؟

النورسة الثالثة عشرة تسأل:
هل الفرح في القصيدة طفرة أم لعبة نادراً مايتقنها الشعراء؟

النورسة الرابعة عشرة تسأل:
أيهما أكثر تحدّياً لتجربة الشاعر ، لعبة الشطرنج أم قصيدة التفعيلة، ولماذا ؟!!

النورسة الخامسة عشرة تسأل:
هل ترى من الأجدى لأدب الأطفال- قصة ، شعر، مسرح- أن تتداخل في عمقه تيارات الحداثة ، أم الأفضل أن يبقى تقليدياً ، ولماذا ؟

النورسة السادسة عشرة تسأل:
يقول أراغون في مجنون إلزا : " ليس هناك من حبٍّ سعيد" . هل تؤمن بهذه المقولة ؟ رغم أنّ ثمة ظروف سياسية مرّا بها- أراغون وزوجته إلزا- كمشاركين في حركات المقاومة ضد الاحتلال ، فصلتهما عن بعضهما مرغَمَين. فهل خلية الأسرة هي الأهم في رأيك في ظروف الحرب أم خلية الوطن ؟!!..

النورسة السابعة عشرة تسأل:

حول إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى بعض الشعراء الشباب

مارأيك بالشعراء الذين لهم دواوين شعر منشورة ويطلعون علينا بنظريات يحاولون فيها الخلط مابين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة ؟!!.. أي حالة إيهام للقارئ بأن مايقرأه موزوناً وماهو بذلك -الشعر المقفى غير الموزون-. هل تعتقد أنهم يؤمنون بضرورة وجوب هكذا شعر يريدونه إيقاعياً ولكنه غير موزون ؟

ويأتي أحدهم ليقول لك :

"أَليسَ مشروعا لنا ان نشتغل على المتعدد الايقاعي على اساس انه تشكيل احتمالي يمكن ان
يتم توظيفه خدمة لمقاصد الصورة الشعرية ؟"

كيف تردّ عليه؟!!!

وهل تعتقد بأنها حالة عجز في طاقاتهم الابداعية تمنعهم من الوصول إلى ساحة الشعر العربية بسرعة فيخترعون نظرياتهم الجديدة أم أنّ هناك أسباب أخرىا؟!!!


النورسة الثامنة عشرة تسأل :
اللغة العربية ، هل تدافع عن المرأة أم تتخلّى عنها ؟! ..

النورسة التاسعة عشرة تسأل:
ورقتك الرابحة ، هل صادف أن أتت إليك فجأةً ، أم كافحتَ للحصول عليها؟!..

النورسة العشرون تسأل:
لو خُيِّرت أن تكون شاعراًَ أو رائد فضاء ، ماذا تختار ؟ ولماذا ؟!!

النورسة الحادية والعشرون تسأل:
كمبدع ومثقف عربي ، ماالذي تسعى لتغييره في الجو الثقافي من حولك؟! ..

النورسة االثانية والعشرون تسأل:
رغم أننا لسنا في زمن المعجزات ولكن ، لو أصبحتَ رئيساً لليونيسيف – كدتُ أقول للولايات المتحدة!- ،
ماهو أوّل قرار تتخذه ؟!

النورسة الثالثة والعشرون تسأل:
بساط الريح قد يعني الحرية وقد يعني الضياع . ماذا يعني لك؟! ..

النورسة الرابعة والعشرون تسأل :
أنا النورسة الرابعة والعشرون لاأحب الطيران بجناحيِّ .
هل من وسيلة تحليق أخرى توصلني حيث أريد ؟!!


النورسة الخامسة والعشرون تسأل :
في رأيك ، هل ثمة علامات فارقة في هويتك الإبداعية لايدركها الوسط الثقافي بعد؟! ماهي ؟...
حدّثنا عن أخصب لحظاتها.

النورسة السادسة والعشرون تسأل:
لو كُتِبَتْ جميع القصائد في العالم . ولم يتبقّّ للشاعر حلم قصيدة واحدة ليكتبها ، ماذا يفعل؟!!

النورسة السابعة والعشرون تسأل:
البراءة :
كيف ترسم ملامحها في المرأة ،
في الرجل ، في الطفل ، في الوطن ، وفي القصيدة؟؟

النورسة الثامنة والعشرون تسأل :
التاريخ :
هل حقاً يعيد نفسه، يجدِّد نفسه، أم يبحث عن موته في تيارات الحاضِر؟! ...

النورسة التاسعة العشرون تسأل:
الانترنيت برأيك :
حالة خارقة أم خانقة للإبداع؟! ..

النورسة الثلاثون تسأل:
أنا النورسة الثلاثون ، استمتعتُ بكل أسئلة صديقاتي وأجوبتك المغذّية لنا نحن النوارِس.
ماتبقى لي سوى أمنية: هلا أسمعتني قصيدة للكبار أو للصغار تتحدّث عنّا أو .. نُقيم فيها نحن نوارس الدّهشة؟!!


نورسة فضولية تسأل:
أيهما أشدّ حضوراً وتأثيراً في تجربة الطفل المعرفية: قراءته لأحد مجموعاتك القصصية / الشعرية ، أم حضورك أمام جمهور الأطفال في أمسية شعرية / أدبية قارئاً لنتاجك ؟؟ حدّثنا عن أثر هذه التجربة.

النوارس جميعها تسأل:
ذكرتَ لنا أنّك اخترقتّ بوّابات إبداعية أخرى غير أدب الأطفال والشّعر. فكتبت المسرحية ، والدراسة ، والمقالة والزاوية الصحفية . كيف تفاعلت كل هذه الإبداعات مع بعضها لتكوّن شخصية المبدع جمال علّوش المتكاملة؟!! أَلَم يستنزف بعضها طاقة الآخر؟؟ أَلَم يطغى صوت بعضها على صوت الآخَر ؟ أم كانت تتناغم في ذاتك المبدعة؟؟

النوارس جميعها تسأل:
َحدّثنا عن يوم عمل في حياتك الحاضرة . كيف يبدأ وكيف ينتهي؟ وماهي التأثيرات من حولك التي تُصَعِّد تواتر حياتك الابداعية، ومايؤثر عليها سلبياً؟!

النوارس جميعها تسأل السؤال الأخير :
ماهي أهم نصيحة تسديها لشاعر شاب ينتمي إلى جيل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين؟ وهل أنت متفائل بإبداعات الشباب؟

تحيّـــــــــــــــــــــاتنا لك بمزيد من التألّق والعطاء والإبــــــــــــــــداع




في نورستها الثامنة والعشرين ، تسألُ الغالية إباء : التاريخ .. هل حقَّاً يعيد نفسه ، يجدد نفسه ، أم يبحث عن موته في تيارات الحاضر ؟!

التاريخ يعيد نفسه دائماً ، وعملية التجديد مرهونة بكف وأصابع لاعب السيرك الذي بحوزه جميع الخيوط ... لاموت أبداً للتاريخ .. هو يتناسخ .. نعم .. ولكن حسب ماتمليه إرادةُ الجنون التي ندور في فلكها صاغرين !!!






التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 24-10-2006, 08:53 PM   رقم المشاركة : 68
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

في نورستها التاسعة والعشرين ، تطرح إباء سؤالاً هاماً جدّاً : الإنترنيت .. هل هو حالة خارقة .. أم حالة خانقة للإبداع ؟!
جوابي : هو حالة خارقة طبعاً ، ولايمكن تجاهلها ، أو تجاهل معطياتها الدافئة التي اختصرت علينا الكثير الكثير .. هي خادمة للإبداع فيما لو تم التعامل معها بشكل واع .. وهي خانقة إذا ما أسأنا استعمالها !!







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 24-10-2006, 09:04 PM   رقم المشاركة : 69
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

في نورستها الثلاثين ، تطلب الغالية إباء عن طريق نورستها طبعاً أن أسمعها قصيدة للكبار أو للصغار تتحدث عن نوارس الدهشة ، ويقيم فيها الفرح .. فرحنا المفقود !!


= بانوراما ! =



نص : جمال علوش




تَوَقَّفَ نَبضُ هاتِفِي
نَعَمْ
تَوَقَّفَ ، هكذا ،
فجأةً ،
وَحَدَسَ القَلْبُ :
لَقَد انطَفَأَ
قِنْدِيلُكَ
وشَّحَّ زَيْتُ بَلاغِتِكَ ،
وفارَقَكَ الألَق ُ ،
فاتَّئِدْ أيها الشاعر
ابتسم
وابتسم
وقتها سيجثو البيانُ
بين يديكَ
يستميحكَ العذْرَ ،
ويلقي بصولجانِ
العذوبةِ
أمامَكْ !
* * *
مَنْ تنتظرُ أيها المُوَزَّعُ
دَمَهَا
أم هطولَ فَراغٍ بلا أجنحهْ !!
* * *
تُغادِرُ خيبَتَكَ
ولكنْ
إلى أينْ ؟!!
* * *
ارثي لَكَ
وأحاولُ أن أؤبن ماتبقَّى
من نثار بيانٍ
هنا
أو هناكَ
أحاولُ
وأحاول !
* * *
حَذَارِ أيُّها الجميل
ابتَعِدْ عَنْ زَيزفونِ
وَقْتِها
ابتَعِدْ
لَمْ يَعُدْ لَكَ حَيِّزٌ
هُنا
في فضاء مملكة
من جنون
وخيبة
وانكسارْ !
* * *
هَلْ قَرَأتَ اللافِتَة ؟!
أنتَ وَرْدٌ فَقَدَ صلاحيتَهُ
وَلَمْ يَعُدْ قادِرَاً على .... !!!
* * *
تَأبَّطْ ماتبقَّى مِنْ كَرَامَتِكَ
أيُّهَا الشَّقِيُّ
وارْحَلْ بِصَمت !!
* * *







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 24-10-2006, 09:35 PM   رقم المشاركة : 70
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

في نورستها الفضولية ، تسألُ إباء :
أيهما أشد حضوراً وتأثيراً في تجربة الطفل المعرفية : قراءته لإحدى مجموعاتكَ القصصيّة / الشعرية ، أم حضوره مع جمهور الأطفال لإحدى أصبوحاتِكَ أو أمسياتِك الشعرية أو القصصية ؟ ... حدثنا عن هذه التجربة .



الحقيقة ياغالية ، وبحكم تفرغي للكتابة للأطفال ، استحوذ هذا الجانب على نشاطاتي السنوية على مدى أكثر من خمسة عشر عاماً ، ولكن ليس بشكل مستمر ومتفاعل ، لعدم تجاوب المؤسسات المعنية بأدب الطفل بهذا الجانب ... كانت هناك ( طفرات ) ، وكان يفرح فيها الأطفال حين نلتقي معه ، ويتفاعل الحوار بيننا وبينه ... الطفل ناقد ذكي .. هذا مالمسته في كثير من المواقف ... وفي كثير من الأصبوحات القصصية والشعرية التي اجتمعت فيها مع جمهور الأطفال ، كنتُ أتوخى الحذر في الإجابة على الأسئلة ... هناك أسئلة ذكية وذكية جداً يطرحها الأطفال ... أنا أفضل المواجهة مع الأطفال لأنها أكثر فائدة .







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 24-10-2006, 09:43 PM   رقم المشاركة : 71
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

الغالية إباء :
كما قلت في نهاية السؤال الذي طرحته النوارس : أم كانت تتناغم في ذاتك المبدعة ؟
نعم هو كذلك ... هناك سلّم أولويات ، ومسألة التوفيق ليست صعبة .. قد يكون هناك ظلم ، حين يطغى جانب ما على حساب جانب آخر ... ولكن التوازن لايلبث أن يعود ... لك محبتي وشكري على تواصلك الرائع في الحوار .







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 25-10-2006, 05:49 PM   رقم المشاركة : 72
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل
النورسة الحادية عشرة تسأل:
ماذا يعني لك العيد حين تجد نفسك فيه دون سابق حلُم ؟!

نورسة أمريكية تسأل:
الأطفال في الولايات المتحدة يتفاعلون مع الشعر الذي يُضحكهم بالاعتماد على التلاعُب بالألفاظ والمواقف المضحكة. ويتفاعلون أيضاً مع القصص الخيالية الساحرة، كسلسلة روايات هاري بوتر التي تعتمد اعتماداً كبيراً على الخيال والسحر. هل ثمة فرق بينهم وبين الطفل العربي برأيك من حيث استعداده النفسي لتقبُّل هكذا شعر وهكذا أدب، أم أنّ طبيعة استجابة الأطفال في العالم للأدب تختلف باختلاف البيئة واختلاف اللغة واختلاف الظروف الحياتية؟!!




سؤالكِ هذا أيها الغالية ( سَلَتَ ) فجأة ... ولولا أهميته وضرورته ، لما تذكّرته ...لذا عدت إلى البحث
وتوقفت عنده ، وأحب أن اوضِّح أن أطفال أمريكا لايختلفون عن أطفال العرب في التقبُّل والتفاعل وردود الفعل .. الطفل هو الطفل ، ولايمكن أن تقف البيئة أو اللغة أو الظروف عائقاً .. لايمكن !!






التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنشودة المطر لبدر شاكر السياب نجلاء حمد منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول 4 23-07-2006 05:42 PM
القاص والروائي المصري سمير الفيل في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 51 05-07-2006 11:30 AM
الشاعر والقاص الفلسطيني خالد الجبور في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 54 14-06-2006 08:52 AM
الناقد والشاعر الفلسطيني د. فاروق مواسي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 66 14-05-2006 08:42 AM
الشاعر والناقد المغربي إبراهيم القهوايجي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 32 30-04-2006 01:00 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 04:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط