الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-10-2009, 09:47 AM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

أفكارك جريئة أستاذ حيدر ومخيفة بعض الشيء. حتى ليخال المرء أنه لايوجد لديك مايسمى بالخط الأحمر، حينما يتعلق الأمر بفنِّك أو مبادئك. مامدى صحة إنطباعي هذا؟! وهل وضعت عليك جهات ما خطوطاً حمراء أو تابوهات مقابل نشر رسوماتك؟ وماذا كان موقفك؟! وماذا كان الثمن؟!







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
آخر تعديل إباء اسماعيل يوم 30-10-2009 في 09:54 AM.
قديم 30-10-2009, 12:27 AM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
حيدر الياسري
أقلامي
 
الصورة الرمزية حيدر الياسري
 

 

 
إحصائية العضو







حيدر الياسري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
نلاحظ بأن لك حضوراً قوياً على المواقع الألكترونية التي تحتضن الفنانين التشكيليين العرب، بما فيها طبعاً مواقعك الشخصية.




* ماذا أضافت تلك التجربة للفنان المُغترِِب حيدر الياسري؟!!
* حدّثنا عن مدى تفاعلك مع الفنانين التشكليين العرب عبر شبكة الانترنيت.
وهل ثمة قيمة معرفية أو فنية صقلوا فيها تجربتك الغنية أصلاً ؟

*وهل واتتك الفرصة لتكتشف بعض المواهب الشابة في هذا المجال وتؤثِّر في مسيرة تجربتها الفنية الجديدة؟!! كيف؟!
لقد دخلت عالم النت والمواقع بدعوة من اصدقاء رائعين وكان اول موقع أدخله وتعاملت معه بصدق هو موقع بيت الفن كان صاحبه والمشرف علية الفنان التشكيلي السعودي احمد حسن ومن خلال الموقع التقيت بالعديد من الفنانين والفنانات ممن تقبلني كفنان وممن رفضني كفنان لقناعاته وربما لشيء لا يريد ان يفصح عنه لكنها بالنهاية تجربة اكتشفت بها مدى علاقتي بفن الكاريكاتير فكان اول وجه اتناوله هو لاحمد حسين من خلال الموقع بما ان لي اسلوباً واتجاهاً غير الذي رسمته بفن الكاريكاتير والتقيت بفنانين رائعين وفنانات استطعن ان يسرن بطريق الفن بصورة جميلة اتذكر منهن الفنانة العراقية يقين الدليمي كان لها حضور جميل وأيضاً فنانين من مختلف البلدان العربية لا تحضرني اسماءهم وايضاً ممن تعرفت عليهم الفنان الرائع صديقي محمد سامي والفنانة زينب عبد الكريم وهذا جاء من خلال النت فقرب المسافة ولغى الزمن والحدود فكنا نلتقي ونتحاور ونتناقش حول تجربة ما او عمل ما قام احدنا بتنفيذه فأكيد هناك فائدة عظيمة من هذا التواصل وايضاً كانت لي تجربة مع موقع قطر للفن ولكن الثاني كانت فية ميول نرجسية لاصحابة ومغالاة بالتمجيد والتهليل حتى لاضعف التجارب وانا لا اعرف المجاملة رغم طيبة كل من فيه من مؤسس الا فنانين جميعا وجدتني ابتعد حفاظا على حبي واعتزازي لهم وحتى لا اخسر اصدقائي اثر الرحيل على المجاملات التي تتعب صاحبها اكثر من ان يستفاد منها وبالنهاية سيعرف ان المجاملة موجودة وان عمله ضعيف والممارسة وحدها كفيلة لصقل موهبته بعيدا عن التزيف في المجاملات
وممن تعرفت عليهم من خلال النت كان الفنان الصديق رائد خليل والعملاق الجميل الفنان الكويتي حميد خزعل صاحب موقع التشكيلي الكويتي وايضا كان فرصة للالتقاء بمن احببت من اساتذة ايام دراستي في المهعد مثل الفنان الرائع كامل حسين والصديق فنان الكاريكاتير كفاح محمود وهناك ايضا فنانين لهم حضورهم على الساحة الفنية كالفنان النحات السعودي علي الطخيس والفنانة نوف بنت بندر ابن عبد العزيز ال سعود وايضا صديقي الجميل من مصر الفنان محمد طوسون والفنان المصمم طلعت عرفة والفنان المرحوم رسام الكاريكاتير ابديوي وهذا الرائع كانت لي معه حكاية ووقفة جميلة .وما زلت اتواصل مع الكثير ممن يحملون في قلبهم الوفاء والصدق لفنهم وللصداقة وكثير منهم افل كنجوم لم يضئ بريقها ما تحت اقدامهم اصلا فكيف يعرفون التواصل وهم من عشقوا الغرور وتوهموا انهم عمالقة فاكتفوا بالغناء منفردين لانفسهم .

* ماذا أضافت تلك التجربة للفنان المُغترِِب حيدر الياسري؟!!.
المتابعة لتجارب الفنان العربي الاخر الذي نفتقد التواصل له وكيف يتعامل مع المادة وماهية طروحاته والى مدى نجد الفنان العربي يواكب الركب الاوربي والغربي والامريكي وكيفية المقارنة مع تجارب الاخر بالفعل اضافت الكثير لتطلعاتي ودراستي للفن ومن خلالها ما مدى الفائدة التي ممكن ان اضعها انا شخصيا بتجربتي لا بالتأثير انما بالاطلاع والقراءة لتجارب الاخر وهل تضيف او لا تضيف هنا اجده بالنهاية متجسداً بخصوصية عملي انا شخصيا لكل فنان اتجاه وخصوصية وفكر والاطلاع ربما يساعد على عملية الصقل وهضم التجربة .



* حدّثنا عن مدى تفاعلك مع الفنانين التشكليين العرب عبر شبكة الانترنيت.
وهل ثمة قيمة معرفية أو فنية صقلوا فيها تجربتك الغنية أصلاً ؟
تفاعل كبير واطلاع واسع لما رأيتة من تجارب الفنانين بمختلف اتجاهاتهم وكذلك معرفة ما يجول بخاطر كل فنان من رؤيا وتطلعات ممكن قرأتها من خلال تجربته واعماله بلا شك.
لم يقتصر التفاعل مع الفنان فأيضا الاديب كان له حضور كبير في هذا التفاعل واطلعت على عدة تجارب لادباء لهم اسماءهم اللامعة وايضا لتجارب شبابية واعدة من كلا الجنسين كالرائعة الاديبة وضحى المسجن من البحرين فهذه بحد ذاتها طفرة في الادب ولها ايضا قراءة نقدية وتحليلية في التشكيل وايضا الأديب عاتي البركات من العراق وكثير ممن اغنوا الساحة الادبية بتجاربهم القيمة بحق .واعود للفنان المرحوم ابديوي الذي كان يكبر بطموحاته واصرارة وتعلقه بفن الكاريكاتير
فسألته يوماً ما لمَ لم توثق تجربتك بكتاب يكون مرجعاً لكل من يتخذ من الكاريكاتير هدفاً؟ قال انه يجمع اعماله ولكن ما من مؤسسة ولا حتى وزارة الثقافة المصرية تتبنى طباعته فقلت له ما رأيك نطبعه معا فاشتركت والفنانة الهام محفوظ بطبع اول كتاب للفنان بدوي ليستمر بطبع كتابه الثاني تخاريف ريشة ولكن المنية كانت اقرب ليرحل صديقي تاركا اجمل ما رسم لتبقى شاهداً على تفاعله ومحبته لفن الكاريكاتير وربما اقول هذه الكلمات هنا لتبقى شهادة وفاء ومحبة بحقه .
التجربة لا تصقل على النت او من خلال المواقع فانا دخلت الفن محترفاً لا هاوٍ ولم اكن احتاج لصقل موهبتي التي تعدت الموهبة للاحتراف انما كي اكون قريباً من الركب ومتابعاً لتجارب الاخرين التي ارى اغلبها تقوقعت على طابع خاص لا يريد الفنان الخروج من قمقمه ليرى نور التجديد والتكنلوجية والتغيرات الكبيرة فاجده حصر نفسه في قوسين لا يقوى هو شخصيا على اختراقهما فكيف به يكون دافعاً لصقل ما هو مصقول اصلا. اضافت الغربة والسفر والبعد عن جغرافية مكاني احتكاكاً اوسع لصقل ما تسمينة بموهبة فكان حظي اوفر من ان ينحصر بالنت فلقد شاهدت اعمالاً لخالدين كامثال دافنشي وفان كوخ ورينوار وماتيس واطلعت بقرب على تجارب لها حضورها وتاثيرها حتى على الفنان العربي والغربي بحد سواء
ارى ان اجد تجربتي من خلال العمل قوية ،وما زلت مستمراً بتجاربي لاني مؤمن ان الفنان لا يمكن ان ينحصر باطار واحد وكلمة صقل تأتي بالاستمرار بالعمل لا بمتابعة تجارب الاخر .

*وهل واتتك الفرصة لتكتشف بعض المواهب الشابة في هذا المجال وتؤثِّر في مسيرة تجربتها الفنية الجديدة؟!! كيف؟!
نعم التقيت بكثير من الهواة وممن تلمست بهم الصدق والمحبة الحقيقية لتجاربهم وطموحاتهم
ووجدت البعض منهم تأثر بما اطرحة من اعمال وكذلك ممن قلدوا بعض اعمالي فشعرت بصدق مشاعرهم رغم بساطة التناول للعمل .وهذه كانت بعض ومضات ولم يكن للتواصل استمراراً فلا اعرف اين وصلوا وما هو عطاؤهم الآن وكيف؟! .لقد درَّستُ بعض الطلبة ولكن هنا في المهجر فاستطاع اغلبهم ان يثبت ذاته لإيمانه بي كمدرس لمادة الرسم فوجدت الجدية والاندفاع لدية وهم الان يطرحون نفسهم كفنانين ومنهم من يعمل بمجال الرسم الصحافي في الولايات المتحدة
يبقى النت عالم بين مدر وجزر. لم اسجل اي تأثير على الاخر في النت اما في الواقع نعم لي تاثير على تلاميذي ممن درسوا في مشْغلي رغم بساطته. اتذكر بعض الاصدقاء ممن تعرفت عليهم من خلال النت طلب مني ان اكون موجهاً له لكني لم اجده يتواصل واختفت احلامهم باختفائهم في عالم يقربنا ليبعدنا والعكس صحيح .






 
قديم 30-10-2009, 10:28 AM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين



مداخلة ...


كنتُ من المشاركين للفنان المبدع حيدر الياسري في المعارض الفنية الكثيرة التي قام بها مع جملة من الفنانيين والشعراء العرب والأمريكان. وكانت مشاركتي في مجال الشّعر طبعاً. أسوق هذه الفكرة لتسليط الأضواء على حالة فنية إبداعية في الولايات المتحدة قد تغيب عن أذهان الكثير من القرّاء أو المهتمين . وكانت تنصبُّ تلك المعارض على أفكار ما تطرحها في فترات ما حدث أن كانت عصيبة فعلاً، وزمانها تحديداً قبل الهجوم الأمريكي على العراق بأيام معدودة فقط في الخامس عشر من شهر آذار عام 2003 حيث ارتفعت الأصوات والألوان وانتصبت اللوحات والموسيقا والقصائد لتقول كلمتها بأنْ( لا للحرب على العراق ولاللدماء التي ستنزف لامحالة إلا في حالة إيقاف الحرب) . كان المكان جامعة ديترويت ميرسي في ولاية ميتشغن الأمريكية. وبعد هذه المداخلة الصغيرة والعنوان العريض الذي كان يُطرَح في أجواء كهذه ( أصوات للسلام) ومعرض آخر مشابه له في غاليري باغلي هاوسنغ . سأنطلق إلى أسئلة أخرى :






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 30-10-2009, 10:34 AM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

* هل شَعَر الفنان حيدر الياسري بأنّ الفنانين الأمريكان يتواصلون مع القضايا العربية بشكل حقيقي وفاعِل ولاتدخله المجاملات وخاصة فيما يخص مفهومهم للحق والعدل مقابل الحرب أو السلام ؟



* وهل عالميّة الفن كقضية إنسانية هي حقيقة يلمسها الجميع في العالم حتى ولو لم تلمس قضايا بلادهم؟ أم أنّ عالمية الفن هي مجرّد مدارس واتجاهات وحسب؟!



* ثم، من خلال مشاركاتك في المعارض مع الفنانين التشكيليين الأمريكان، هل تستطيع أن تكشف حقيقة الشارع الأمريكي من حيث تذوقه للفن؟ بمعنى آخَر، هل يتذوّق المشاهد الأمريكي لوحات الفنان حيدر الياسري ويتفاعل معها ويرغب في شرائها أكثر من لوحة ما لفنان أمريكي أم أن مسألة التفوق نسبية برأيك؟

* وأخيراً، هل يقرأ ويتفاعَل النقاد التشكيليون والفنانون الأمريكان مع لوحاتك كما تحب أنت أم بمنظور مختلف تماماً؟!






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 30-10-2009, 11:10 AM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيدر الياسري مشاهدة المشاركة
يبقى النت عالم بين مدر وجزر. لم اسجل اي تأثير على الاخر في النت اما في الواقع نعم لي تاثير على تلاميذي ممن درسوا في مشْغلي رغم بساطته. اتذكر بعض الاصدقاء ممن تعرفت عليهم من خلال النت طلب مني ان اكون موجهاً له لكني لم اجده يتواصل واختفت احلامهم باختفائهم في عالم يقربنا ليبعدنا والعكس صحيح .

أرى في إجابتك بمجملها أستاذ حيدر رصداً لواقِعٍ حقيقي وملموس ينمُّ عن تجربة واعية وهادِفة. وفعلاً على الجيل الشاب من الموهوبين في المجالات المختلفة أن لايعتمدوا كثيراً على المواقع الألكترونية لصقل تجاربهم.وتوصيفها بالمد والجزر راق لي كثيراً لأنّ الواقِع إفتراضِي . وبالمقابِل، لامانع من أن يستفيدوا مااستطاعوا من تجارب المخضرمين منهم بأخذ آرائهم واقتراحاتهم كخطوط عريضة فقط ولكن ليس اتكاءً كلياً.






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 31-10-2009, 12:38 AM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
حيدر الياسري
أقلامي
 
الصورة الرمزية حيدر الياسري
 

 

 
إحصائية العضو







حيدر الياسري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
أفكارك جريئة أستاذ حيدر ومخيفة بعض الشيء. حتى ليخال المرء أنه لايوجد لديك مايسمى بالخط الأحمر، حينما يتعلق الأمر بفنِّك أو مبادئك. مامدى صحة إنطباعي هذا؟! وهل وضعت عليك جهات ما خطوطاً حمراء أو تابوهات مقابل نشر رسوماتك؟ وماذا كان موقفك؟! وماذا كان الثمن؟!
نعم يا إباء .عشت مجموعة تجارب أشعر انها كانت بالفعل تحمل الجرأة بمضامينها ومادتها أيضاً وحتى في طريقة عرضها ولم اضع ما يسمى بالخطوط الحمراء التي أشرتِ لوضعها هنا وأتذكر يوم رسمت اللوحة التي هزت وجدان العالم ذلك الطفل الصغيرالذي حاول النجاة بحضن ابيه من رصاص الغدر الذي يقتل امام اعين الملايين من البشر والعالم برمته بدم بارد لأفتح جثمانه وتخرج من ظهرة الاف الازرع تحمل الحجارة كيف استفز الجهات الامنية الامريكية وطلبت الغاء العمل الذي وضع غلاف لمجلة صفحات التي كنت تترأسين تحريرها واصدارها ايضاً مع القلم العربي الامريكي الذي اجده انتهى بعد خروجك منه للاسف .نفس العمل استفز الدكتور عبد المطلب السنيد ليضعه ملصق لأوبريت أناشيد الغضب في البيت العربي الثقافي الذي أسسه واجهض لانه لم يدغدغ مشاعر الاخر وكان صوت حق
وايضا قوبل ببعض الاتهامات المقرفة من جهات عربية وامريكية ومنها وضعت اتجاهي علامة استفهام او كما تفضلتِ بخط احمر لما اطرحه من افكار وهذا جعلني اعتز بما اقدمه وازيد اصراراً على موقفي وايضاً اتذكر رئيس الرابطة واعني بها رابطة القلم يوم نفذت عمل غلاف للشاعر مصطفى جمال الدين حيث رسمت معه فيروز وشخصية اسلامية يؤمن بها المذهب الجعفري
فثارت ثائرته واشتعل غباءه كيف اجمع بين شخصية اسلامية وفيروز ومصطفى جمال الدين وكأن الاخرى جاءت من كوكب زحل ومصطفى من ما وراء اعالي البحار والشخصية الاسلامية لا يمكن ان نتناولها الا بخصوصية مفرطة ودخلت في باب الفتاوي وحلل وحرم العمل وبالنهاية وجدت العمل مطبوع وقد حذفت منه الشخصيات فيروز والرمز الاسلامي وابقاء صورة الشاعر فوجدت ان العمل اختل تماما بما اردت ان اقوله للمشاهد فجاء مشوهاً وبلا ملامح تذكر ويمكن ان نضع العمل في نهاية الحديث من باب المقارنة للمتلقي المثقف ومشاركته الراي بما يراه سليماً وكانت حجة الذين قدموا على هذه الفعلة هزيلة مرتبكة الا وهي ان المجلة تدخل للبيوت والناس ويجب ان تكون اخلاقية فسألت اين الاسائة للاخلاق هنا فرد على موضوع اخر وهو لوحة الشاعرة لميعة عباس عمارة التي نشرتها في باب لوحة وقصيدة لاني رسمت انثى شبه عارية تغطي مفاتنها بيديها حياء وخوفاً وخجلاً كما ارادت لها لميعة في قصيدتها وهي تقول (من تلك التي في الغابات تلبس كل ذاك الخجل الوحشي)تناولت هذا المقطع لاترجمه الى لوحة بعين لميعة عباس فجاء اتهامي بلا اخلاقي وبث الرذيلة .وخاف الاسياد على عفة العذارى ان تخدش بلوحاتي فشعرت بقمة الظلم والغباء الذي اراه وايضاً تتوالى الخطوط الحمراء حيث عملت في صحيفة شمس العراق كرسام كاريكاتير
فلم يرُق للساسة الجدد في العراق ما اطرحة من قضايا تناولت الفساد والسرقة والنهب كانها اموال ابيهم وتناولت شخصيات منها دينية ومنها احزاب معروفة في العراق وايضاً حارب بلوني الافكار الطائفية والارهاب المصدر لنا من بلدان الجوار فوجدت ابي يتصل بي ليقول لي ان اكف عن هذاا العمل واتوقف عن الرسم فقلت له انت تطلب المستحيل مني قال كل يوم يهددوني واخيك الذي سيجد نفسه مطروداً من عمله والاكثر من هذا تم القاء متفجرات صوتية كتحذير ورسالة يجب ان تصل لك لتتوقف وبالفعل خوفا لما يجري وعلى اهلي توقفت وانسحبت ولم اعد انشر ولا اخفيك شعرت بمرارة وخيبة وتساؤل أهذه هي الديمقراطية التي نعرف والتي أتت لنا ولقد زرت العراق وتجنبت ان اعرض اي شيء ولا التقي باي فضائية او جريدة ولم تكن لي الا مشاركة وكانت بطلب من الفنانة العراقية زينب عبد الكريم والفنان محمد سامي الذي وجدته بالنهاية يهرب عن عراقنا الجميل بعيدا حتى لا يرى هذه الخطوط الحمراء.
ما زلت ارسم ولن اتوقف ولن اقبل اية مساومة كالتي وضعها المستشار الثقافي للسيد الجعفري حين زار ديترويت وكانت حينها احداث جسر الامة وواقعة الجسر الذي انهار بسبب التفخيخ وقتل مئات الناس الابرياء من مختلف الطوائف فوق الجسر فهزني الحادث ورسمت وقدمتها للجعفري حين كان رئيس وزراء العراق. العمل كان يحكي قصة التحول ويجمع كل الوان العراق وقلت له اريد فقط بعض الامتار لتنفيذ هذه الجدارية وعلى حسابي الخاص فرد مستشاره الثقافي إلى اي حزب تنتمي ؟ هل انت من المجلس او حزب الدعوة؟ ابتسمت ببساطة وقلت انا عراقي قال اعرف لكن لابد ان تنتمي .اذن ما التجديد ما هو الذي تغير بالامس كان حزب واحد والان طبق مشكل من الاحزاب علي ان اختار فلم اختار فالفن لغة عالمية يا صديقتي ولا يحتاج لحزب او دافع ان ما يدفعني هو ايماني بوطني وبرسالتي وقضيتي ولا ثمن للفنان الفنان وجه ابيض لما يدور يسجل بامانة كل ما يمر به ويلتقطه بدون زيف وان سير سقطت عنه هذه الهالة .






 
آخر تعديل إباء اسماعيل يوم 06-11-2009 في 05:56 AM.
قديم 06-11-2009, 06:03 AM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

ماقرأته هنا أستاذ حيدر ليس غريباً عليك. واضح أنك تعتبر الفن رسالة يجب أن تصل بكل أمانة وصدق وتعبر عن ذاتك وعن تجربتك وموهبتك ومبادئك في الحياة، ومايمس هذا النهج وهذه الروح الفنية، وهذه المبادئ، لابد وأن يلقى الرفض والثورة عليه لأنه يقضي على عمق الفنان وأصالته.

هل يمكننا أن نعتبرك بهذا المعنى فناناً ثائراً، متمرداً أم صاحب رؤية خاصة؟!!







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 07-11-2009, 02:00 PM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
أنس الجمّال
أقلامي
 
إحصائية العضو







أنس الجمّال غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى أنس الجمّال

افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

أشكر الأستاذة إباء اسماعيل لإتاحة الفرصة لنا لنتعلم أكثر ونسأل أكثر لنكون أعمق وأنضج
سؤال يرادوني منذ الصغر ...
لماذا كانت ولا تزال ذاكرة العرب سمعية لا بصرية
هل سبب ذلك سطوة الموروث علينا
هل كان الدين عاملا لهدم فن النحت والرسم ومحاربته في نفوس العرب
أم أن الشعر عند العرب يعلو ولا يعلى عليه .
الأستاذ /حيدر جئتك طفلا يسأل ،لا أحمل في جيبي عقدا تاريخية ولا محاكم تفتيش
ولي ثقة أن أمثالك يملكون بعض النور
أنس







 
قديم 10-11-2009, 01:09 PM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس الجمّال مشاهدة المشاركة
أشكر الأستاذة إباء اسماعيل لإتاحة الفرصة لنا لنتعلم أكثر ونسأل أكثر لنكون أعمق وأنضج
سؤال يرادوني منذ الصغر ...
لماذا كانت ولا تزال ذاكرة العرب سمعية لا بصرية
هل سبب ذلك سطوة الموروث علينا
هل كان الدين عاملا لهدم فن النحت والرسم ومحاربته في نفوس العرب
أم أن الشعر عند العرب يعلو ولا يعلى عليه .
الأستاذ /حيدر جئتك طفلا يسأل ،لا أحمل في جيبي عقدا تاريخية ولا محاكم تفتيش
ولي ثقة أن أمثالك يملكون بعض النور
أنس
ياهلا أستاذ أنس الجمّال الشاعر القادم ..
من سورية الحبيبة ومن تجمُّع شعراء بلاحدود

سؤالك جميل وستتفتّح قريحة الفنان حيدر الياسري للإجابة عليه دون شك
بالإنتظار معاً
خالص تحياتي الإبائية






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 11-11-2009, 04:13 AM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
وفاء أمين
أقلامي
 
الصورة الرمزية وفاء أمين
 

 

 
إحصائية العضو







وفاء أمين غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر ICQ إلى وفاء أمين إرسال رسالة عبر AIM إلى وفاء أمين

افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

الأستاذة الجميلة الغالية الشاعرة والصحفية القديرة /إباء إسماعيل

جئت متأخرة لهذا الصرح الكبير منتدى الحوارات

لكننى فرحت جداً وتفاجئت بإستضافة شخصية فنية غير عادية

كا لأستاذ حيدر الياسرى الفنان التشكيلى الجميل الذى قرأته هنا ووجدت وضوحة وبساطته

فى سرد حياتة الفنية وجعلنى أقترب من شخصيته الثورية أكثر

ولا أدرى لماذا كنت أتخيل شخصية الفنان الفلسطينى ناجى العلى واقارنة

بشخصية الاستاذ حيدر أطال الله فى عمرة

ربما للتشابه فى الظروف السياسية وإطلاق صرختهما بالأوراق والقلم والألوان

ووقوف المغرضين فى وجه فنهما ومحاولة طمس رأيهما !

أهلاً ومرحباً بك أستاذ حيدر فى دارنا أقلام الثقافية التى تتشرف بحوارك

وسؤالى لك هوعن رسم الوجوه فالبرغم من كونى شاعرة

بدأت بالرسم قبل الشعر وخاصة رسم الوجوه

كنت إذا أعجبنى وجه أتفحصة واختزنه فى ذاكرتى

وعند عودتى للمنزل أبدأ فى رسم تفاصيلة

لكنى لا أدرى لماذا وحان الوقت لأوجه لك سؤالى القديم لماذا الوجوه؟

وماأكثر شئ كان يجذب ألوانك لإعادة نقشها؟

وماهو أكثر وجه فى حياتك تاثرت به ومازلت ترسمه للآن؟

أرجو الا اثقل عليك أكثر

لك تحياتى ومودتى







 
قديم 11-11-2009, 10:25 PM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
حيدر الياسري
أقلامي
 
الصورة الرمزية حيدر الياسري
 

 

 
إحصائية العضو







حيدر الياسري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

هل يمكننا أن نعتبرك بهذا المعنى فناناً ثائراً، متمرداً أم صاحب رؤية خاصة؟!!

نعم يا اباء يمكنك ان تقولي هذا التعبير (فنانا ثائراً ) يوم وجدت ان بلدي يقاتل في الجبة مع الجارة ايران .وليس حبا مني للقتال والموت والحرب فأنا لست من دعاته ولست ممن يريدونه بأية صورة لكنها الثورية التي جبلت عليها من حبي للمتنبي و عروة وعنترة والاسماء التي نقشت في وجدان جمجمتي وعلاقتي بالادب العربي والأدب الاسلامي والجاهلي ايضاً. وتلك الصور التي اراها في سيرتهم الذاتية وابداعاتهم الادبية وثورتهم الصادقة وحبي لوطني ان لا اراه مقهوراًجريحاً، تلك الثورة ولدت وانا ارى كل يوم مئات القتلى يزفون الى العراق من جبهات القتال بلا رحمة بدون شعور مني وبروح المراهقة والثورية المبهمة التي لم ادركها الا في انتفاضة شعبان المباركة التي تفجرت بوجه طاغوت العراق والتي اجهضتها امريكا والمفارقة الآن تعود هذه المتسيدة لتقتلع الطاغوت لصالح رغباتها لا ايمانا منها بمظلومية العراقي الذي عانى الحروب والاضطهاد والسجون والتشريد والقتل الجماعي والطائفية المقيتة
وجدتني اتطوع في صفوف المقاتلين واذهب لجبهات القتال ارسم ما اراه واقاتل ان لزم الامر على الاقل كي ابقى حياً لم اعرف حينها ان كنت مؤمنا بما فعلت او لا، لكنه شعور بالرفض والثورة لتلك الصور من طوابير النعوش التي كنت اراها تمر في شوارع العراق. لم تتوقف ايضاً اعدامات الرافضين لتلك الحرب فاختلط الامر عندي فقررت العودة للدراسة واكمال معهد الفنون الجميلة بين البصرة وبغداد وتخرجت وانفجر الوضع مرة اخرى في اغتصاب الحكومة العراقية للجارة المسالمة الكويت وهنا اكتمل ادراكي لما يدور .ماذا فعلت الكويت ؟ولمَ الحرب؟ . كانت اطماع السيد المهيب الذي لا هيبة له تكبر وكنا نرى انفسنا نساق للخدمة الالزامية عنوة وغير مؤمنين بما نراه فآثرت الرفض وهربت وحملت سلاح الثائر مرة اخرى والمقاوم المؤمن بالسلام والمحبة حتى لو جاء من فوهة بندقية وحتى لو مت بلا سبب الا ان اقاتل بدون سبب بلداً لم اعرف عنه الا الجمال وعشق ابنائه للحياة ,هو من اغتصبت أرضه فما الفرق اذن بيني وبين من اغتصب فلسطين يوماً ما. الم تكن الحجة واحدة والقصة واحدة وان اختلفت التسميات شاركت بالثورة التي اجهضت كما قلت لكن بيد من احتلوا العراق اليوم وكذلك اتهمت بمختلف الاتهامات ولست بصدد الحديث عنها فعرفت اني فنان لا يمكن ان يكون بلا ثورة فقررت ان تكون لغتي ورصاصتي هي اللون .







 
آخر تعديل إباء اسماعيل يوم 21-11-2009 في 01:02 AM.
قديم 11-11-2009, 11:04 PM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
حيدر الياسري
أقلامي
 
الصورة الرمزية حيدر الياسري
 

 

 
إحصائية العضو







حيدر الياسري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الفنان التشكيلي العراقي المُغتَرِب حيدر الياسري في حوار مفتوح مع الأقلاميين

الصديق الجميل أستاذ أنس الجمّال تحية محبة وعناق غريب يبحث عن ذاته بوطن اسماه لون مهاجر .
(حيدر جئتك طفلا يسأل ،لا أحمل في جيبي عقداً تاريخية ولا محاكم تفتيش
ولي ثقة أن أمثالك يملكون بعض النور
أنس )

سعادتي بهطولك الجميل هنا ايها الطفل العملاق الذي يشبه ما بي من طفل يلتقيك هنا بلا عقد اشرت لها ولا يعرف الا البساطة والوضوح ولا اغالي ان قلت انا ورقة بيضاء لم يدنها الزيف بعد لذلك تجدني هارب دوما .ابناء سورية يحملون قلوباً بيضاء هذا ما اعرفه

وما تلمسته منهم وما زلت اعيشه فذاك صديقي رائد خليل رسام الكاريكاتير المعروف بقلبه الطيب وخطوطة القوية وجرأته اللامتناهية
وانسانيته الجميلة والشاعرة اباء والفنانة الهام شرف الدين محفوظ وايضاً سوريا صارت الان متميزة باحتضانها للفنون جميعا وخصوصا الفن التشكيلي وفن الكاريكاتير الذي شاركت بدورتين فيه في المعرض العالمي للكاريكتير في دمشق .اما الدين وما تعلق بتحريمه للفن فلا اراه الا بدعة لاني مؤمن ان الله جميل ويحب الجمال وهو من وضع فينا هذه الملكة وقال من امن فاما بنعمة ربك فحدث فها اني اتحدث بما وهبني الله من نعمة لأعبر بها عن ما اراه من الم يصنعه ابناء الله وموت يصدره ابناء الله غصبا عن ارادة الله نفسه بلا رحمة ولا حق لأقول بلوني هذا ما وهبت وهذا ما صنعه ابناء جلدتي فينا يا ايها الاله العظيم والرب الكريم.يوم تخرجت قال لي الجميع الرسم حرام حملت لوحة رسمتها لوجه ما واخذتها لمرجع ديني في النجف وكان يومها السيد ابو القاسم الخوئي رحمه الله فقابلني ابنه الاكبر يسأل ما حاجتي فقلت له انا عندي مسألة وهي اني تخرجت هذا العام من معهد الفنون الجميلة ولا أعرف غير الرسم مهنة فهل حقا ان الرسم محرم كما يقولون هل رسوماتي ستغضب الله هل الله بهذه البساطة يمنح ويمنع ما منحني من التصرف فيه ؟!فقابلت السيد الجليل ليأتي جوابه مختصر وبليغ وجميل اسعدني بكل معانية فكان الرد متى ترسمني يا بني !فخرجت منه لا ابالي بكل ترهات من ادعوا ان الفن حرام والرسم حرام وما زلت متعلقاً لا بل ممزوجاً بلوني ملتصقاً بلوحتي .
ولا اخفيك كثير ممن يعتلون المنابر الخطابية الدينية طلبوا مني رسم بورتريه لهم واذكر صديقي الامام محمد الحلبي ذلك الداعية السوري الجميل والشاعر الرائع طلب مني ذات يوم ان ارسم له لوحة كاريكاتير
واباء تتذكر يوم اجتمعنا معا انا وهو في امسية ثقافية ليحكي عن الشعر وانا عن فن الكاريكاتير فبعدها طلب مني ان ارسمه. فما الحرام الذي فعلت وما الكفر الذي اغضب الله من فعلتي هذه؟!







 
آخر تعديل إباء اسماعيل يوم 21-11-2009 في 01:08 AM.
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 08:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط