الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-01-2006, 01:42 AM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
د.أسد محمد
أقلامي
 
إحصائية العضو






د.أسد محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي تحية

الأستاذ المبدع
لمجيد تومرت
ألف سلام وشكر

س1 - أعتقد أن الشعرية لا تقتصر على الشعر و الأدب عموما ،الشعرية موجود حتى في الفنون الأخرى و الفكر وفي القيم والاشياء البسيطة التي تحيط بنا مهما بدت مهملة إذا أحسسنا به ..ألا تشعر بأنك شاعر وأنت تؤدي وظيقتك كطبيب أو صحفي أو أو ..بنبل وانسانية وتفان جميل.. بأنك شاعر و أنك تمارس الشعرية بشكل مختلف لا مخالف ؟؟
ج- كل ما يتحرك في الكون ينسج شعرا ، بدءا من زحف جبال الجليد ، أو حركة صفائح الأرض القارية ومرورا برقصة النحل أمام مياسم الزهر أو رقصة الدببة حول أناثها ، وانتهاء بآهاتي المكبوتي
الشعر - ظلال حياتنا المتحركة ، رغم إنني لا أميل إلى الشعر كنص لا يحتمل التجديد كثير ، لكنني أميل له لأنه يمجدي ككائن أبله وضعيف ، ويجعلني أرى صورا أخرى لذاتي لا يمكنني أن أراها وأن أتربع عند طبق الطعام والشراب ، فيشجعني على فهم ذاتي أو على الأقل أحاول مفهم كيف أمضغ اللقمة بهدوء ، أو أنصت لكلام أمي الحنون
س2- جاء في بعض الأسئلة و في بعض ردودك حديث عن مسألة التخصص في مجال ابداعي معين ..نحن الآن كما تعلم و كما أشرت ضمنيا في أحد ردودك، نعيش مرحلة تكسير الأجناس الأدبية ولنقل أشكال التعبير الإنساني ( والحديث عن الرواية الرقمية مثال على ذلك ) ألا ترى أن المبدع المعاصر، كما الناقد ،لا بد ان يكون عارفا بكل الفنون و العلوم الانسانية و العلوم الحقة ( من الفلاحة وفن الطبخ الى علوم الفضاء وما إليها ) اذ ليس هنا قطائع معرفية بين كل ذلك ؟؟؟
ج2- بالمطلق أوافق ، نحن إذا لم نأتِ إلى المعرفة المتنوعة فهي تأتي إلينا ، وزر الرمونت كنترول التلفزيوني أو الكيبورد النتي ، يمنحان أيا منا فرصة هائلة إلى التعرف إلى عوالم لا تخطر على البال من السياسية إلى الأدب إلى الطب إلى الدين إلى الصحافة: الكل يكتب ، الكل يشارك، الكل يفكر ، الكل يبدي برأيه ، ويحاور ويناقش ، إنها المرحلة الاجتماعية الجديدة ، من الكل وإلى الكل.. وانا مع هذا التوجه الرائع الذي يبشر بعالم جديد كله فرح وآمال ...
س3-لم أكن أعرف أخي د.أسد محمد أنك من القطر السوري الذي أنجب عظماء في اللغة و الأدب والفن والسياسة و أنا مدين لبعض أساتذتي الجامعيين السوريين الكبار (ومنهم :د.سهيل الزكار و د.فخر اليدن قباوة ) و بالمناسبة أسألك عن رأيك في الأسماء الآتية لما لها من أثر في التجربة الأدبية والفنية في المغرب :ادونيس - نزار قباني -أمجد الطرابلسي - محمد ملص (الحائز مؤخرا على احدى جوائز مهرجان مراكش الدولي للسينما )؟؟
ج3- أشكرك على الاطراء ، وأعرف شخصيا معظمهم ، وتحاورت مع بعضهم ، وأنا الآن أنحني أمامهم جميعا ، وأقول صراحة وبشفافية أختلف مع الجميع ، لماذا؟
لأنني أشعر الآن إنهم نقلة للفكر وفق منحنين إما نقل التراث كما هو أو نقل الفكر الغربي كما هو ، ولم يبدعوا أو يأتوا جميعا بـأي جديد ، ونحن نعيش في متاهات شتى تراثية واستغرابية واستشراقي ، عن واقعنا الذي لا نزال نحاول تمجيد الهوية أو بلورتها ، بينما هي تنهار وتتفكك لصالح ما هو غير وطني أو اللاهوية ، يتحول العالم ونحن معه من داخل - خارج إلى داخل - داخل ، ونحن نعتبر شرقنا أم أو أبو الدنيا - غريب أمرنا ، وكأننا دون حواس حضارية ، لذا أتنبه وأنبه وأخرج عن السرب وأغرد وربما أتحمل طلقات الصيادين ، لكن يجب أن أقول ، زمن الرموز تحول ، وملوك طوائفنا يتهاوون ، وكبسة زر النت تمنحني من الحرية والقوة ما لم يمنحني إياه كل مثقفي أمتنا ..
هذه الأسماء :
هم جزء من سلطة اسمها السطة الثقافية ، ساهموا في تشكيل هذا السلطة ودعمها وتقوية أسوارها ،
( السلطة الثقافية : هي أن تكون متطفلا على نتاج المجتمع الفكري والجمالي دون أن تساهم في
تجديده ، أن تكون فيه وتعتاش عليه ولاتسهم في تطوره، والسبب الطبيعة التطفلية للعقل الميكانيكي الذي لانزال نخضع له ) ونحن عموما بمن فيهم أنا ، نقلة جينية استنساخية من جيل مضى إلى جيل مستقبلي وهنا الكارثة ، ومن المفترض أن نسهم في تدمير السلطة ورموزها - بكل أشكالها ، وندعم العالم الذي يتقدم الآن اجتماعيا ( مظاهرات في بيونسأيريس ضد العولمة - هي فعل اجتماعي معنا ، مظاهرات في أوسلو للمطالبة بإلغاء ديون العالم الثالث - هي فعل اجتماعي من أجلنا ....) فالمثقفون العرب لم ينتبهوا إلى ذلك حتى الآن ( والدليل لم يؤسسوا لأي حراك اجتماعي حقيقي على الأرض وكأنهم ينتظرون ضابطا يعمل إنقلاب ما ...) ، هم مصابون بعمى وداء السلطة الذي كتبت عنه دراسة مطولة ، التحولات الكبرى الجارية في العالم ، لم ننتبه لها ونكتفي بالاصطفاف خلف نظريتين : مركزية شرقية - الله - الحاكم ومركزية غربية : الحزب - المال ، وكلاهما ضد التقدم الاجتماعي ، هذا التقدم الذي يحساب كلتا النظريتين وفق قانونه الخاص ، وأتنمى أن نكف عن التقليد وننتقل من صفوف السلطة المركزية إلى اللامركزية الاجتماعية ، أي إلى مجتمع معرفي طبيعي

وأتمنى التواصل معكم في حوار مفتوح وشكرا على سعة صدرك
أخوك أسد







 
قديم 29-01-2006, 05:51 AM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
أحمد طايل
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحمد طايل غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى أحمد طايل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أحمد طايل

افتراضي

تحية أخى الكريم
أريد هنا ان أنثر بعض الملح فى عيون نائمة فى ليل عالمنا العربى وأتساءل متشائما:
لماذا فرت الفلسفة من بلادنا؟
لماذا أصبح الفكر بضاعة مزجاة؟
لماذا أصبح الهاتف المحمول قضيتنا القومية؟
-ملحوظة : نظرية المؤامرة ولوم الآخر ماعادت تجدى..
تحياتى

حاشية : أحدثكم من جامعة ستانفورد حيث المكتبات لا تغلق أبوابها قبل منتصف الليل.







التوقيع



ذاهبٌ أعنف الريحَ التي أسقطت أزهارَ الكرز
Japanese Haiku
 
قديم 29-01-2006, 12:43 PM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
د.أسد محمد
أقلامي
 
إحصائية العضو






د.أسد محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي تحية

أستاذ أحمد طايل
تحية
س1- لماذا فرت الفلسفة من بلادنا؟
ج1- فر من بلادنا كل شيء بما فيهم أنت البعيد ، وأنا المغترب في بلادي والخائف من القتلة ، لقد أصبح التكفيريون هنا أخطر من السلطة وأخطر من الاستعمار ، فكل ما نفعله خاضع لقانون واحد( يناسبهم أو لا يناسبهم ) ولا يناسبهم يعني ذبحك ، نعم ممنوع ان نفكر وان نعمل وان نتنفس لإلا وفق صيغة تكفيرية محضة إما كافروغما معهم وكاتب هذه السطور تعرض للتهديد بالقتل لنني قلت : السطة الدينية كافرة ، وهم يستغلون الدين لتحقيق أهداف خاصة على غرار الكنيسة في القرون الوسطى في اوربا - جن جن نهم وجاءتنيرسائل بالقتل
نحن منذحروب الردة وحتى الآن لم نتغير ولن نتغير مالم نسقط السلطة الدينية التي تريد التحكم بالمجتمع ولاتريده أن يخرج من قبضتها ، فهل من تطور في ظروف انت مقتول وملاحق ومهدد فكرنا معطل ومحبوس ، لا فلسفة ولا غيرها ، لكن الأمل في المجتمع العالمي الذي يقوضهم ،هما هنا أقوياء لكن لا أحد يعترف بهم خارج هذه الدائرة التي تضيق وتضيق عليه

س2- لماذا أصبح الفكر بضاعة مزجاة؟
ج2- أصلا الفكر غير موجود ليكون بضاعة ، يوجد فكر واحد باتجاه واحد ورؤيا واحدة ( معنا أو ضدنا ) فماذا تشتري وتبيع إذا كان الخيار وحيدا ....
س3- لماذا أصبح الهاتف المحمول قضيتنا القومية؟
ج3- ليته يكون قضيتنا القومية هو رائع ويجعلنا نتواصل ، للأسف لم عد لدينا أية قضية .
س4- -ملحوظة : نظرية المؤامرة ولوم الآخر ماعادت تجدى..
ج4- نظرية المؤامرة موجودة بين سلطة وسلطة ، نعم سلطة أمريكا تتأمر مع سلطة لدينا من أجل نهب الشعبين الامريكي والعربي ، هما سلطتان قذرتان ،كلاهما ينهب ، فحرب العراق أذت أمريكا وأذتنا ، وهي حرب مؤامرة ضد المجتمعين الأمرلايكي والعربي من قبل السلطتين الأمريكية والعربية
نعم المؤامرة موجودة بين سلطةوسلطة وغير موجودة على الاطلاق بين مجتمع ومجتمع وهذا جزء من النظرية الاجتماعية التي نطورها واهلا وسهلا بك أينما كنت



أسد محمد







 
قديم 29-01-2006, 01:11 PM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
د.أسد محمد
أقلامي
 
إحصائية العضو






د.أسد محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي تحية

وفي استدراك حول سؤال عن الزمن
وهذا هو الجواب :
ليس كل ما نتصوره موجود
في اللانهاية - لا نعرف ماذا موجود
وهي لا نهاية
افترضناها
والطاقة في حجمها اللانهائي - هي وجود لكن دون زمن أو مكان
أي السؤال :
ماذا بعد الزمن الصغري وماذا بعد المكان الصغري وكيف يعملان
أي ماذا بعد أصغر وحدة مادية وهي الفوتون : ماذا بعد الفوتون : هنا لا زمن ولا مكان
أسئلة لا أطرحها وإنما هي تطرح نفسها وأقول إذا كان الزمن غير موجود هناك في تفاعلات العالم أو الكون ( ما بعد المكان أو المادة ) هو غير موجود هنا ، ونحن احتسبناه قياسا بأجرامنا اللانهائية بالنسبة إلى نهائية هناك ، نحن هنا لا نهائي وبالتالي لا زمن حتى في الساعة التي صنعنها ، هي لا تدور وإنما أذهننا هي التي تدور إلى أجل
وشكرا لك
أسد







 
قديم 29-01-2006, 04:49 PM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
دلال كامل
أقلامي
 
إحصائية العضو






دلال كامل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

وأقول لروؤساناوملوكنا ( رعاتنا) فليوضوبوا حقائبهم ويرحلوا ، فنحن من دونهم أفضل ، أو هم في الأساسلا يمثلون أحدا منا ، على الأقل في ضمائرنا هم أموات ، ولا تخيفنا جثة سليمان كما أخافت الجن ، فنحن لنا بخائفين ، وهانحن نتكلم بحرية

للأفكار أجنحة نحلق بها بعيدا ( حتى حرية الفكر اغتصبوها ) ووسموا أنفسهم بأسم الدكتاتورية مالكين أرواح الثائرين

لا لسياسة الرعاة ولا لقمع الحريات
إن عشت فعش حراٌ وإن مت فمت وقوفاٌ كالأشجار
سلم قلمك وفكرك الحي







التوقيع

 
قديم 29-01-2006, 07:52 PM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
د.أسد محمد
أقلامي
 
إحصائية العضو






د.أسد محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي تحية

شكرا يا حنين
وأضيف :

نحن في حيرة كمعارضة النماذج المطروحة أمامها هي نماذج مجربة في الغرب وفي الشرق ، ونحن نقلد للأسف بطريقة لا تخلو من مغامرة واضحة النتائج ، مغامرة لن تكون مأمونة المخاطر ، ونحن رغم ذلك مثل النعام الذي يضع رأسه في الرمل دون الجهد ومحاولة البحث والتجديد عن شيء جديد ، فالليبراليون ينتقدون القوميون والدينيون ، مجرد انتقاد مشروعهم ، بل على أنهم الحل والأفضل ، وكذلك الدينيون ينتقدون غيرهم ، لا للاستفادة منهم بل لتبرير أنهم الأفضل ، فنحن على النحو التالي : ننتقد الغير لنبرر وجودنا مع أن هذا الوجود فيه أخطاء لا تنتقد،
تماما كمن ينتقد الحاضر من أجل التبرير لتجربة الماضي عند الدينين أن الحل في الإسلام أي الماضي الذي جرب – الجانب السياسي منه وهو يفضي إلى انقسام اجتماعي طائفي حتمي ، وهذه نقطة كافية لكلي لا يكون الإسلام السياسي هو الحل لأن الحل يكمن في لقاء اجتماعي وليس في تفرقته
، وكذلك الحال بالنسبة لليبراليين الذي تأثروا بالمطلق في الغرب ، والغرب واضح فشل هذه التجربة التي لم تحل أية مشكلة جوهرية على صعيد التنمية والبطالة والضمان الصحي وكلك من حيث الهجرة وعدم المساواة بين المهاجر وبين المواطن الأصلي من حملة الجنسيات ، وكذلك دعم الحروب والتوسع الخارجي ونهب مجتمعات دول أخرى
إن نحن أمام حل ديني يفضي إلى تعميق الانقسام الاجتماعي عبر الطائفية ومشروع دون رؤيا ، فرجل الدين هو سلطة مطلقة لئيمكن محاكمة لأنه مرتبط أو ربط نفسه بنص الهي مطلق لا يمكن التأمل مع إلا كحقيقة مطلقة ، مما يؤدي إلى تدمير المجتمع وتخريبه
وحالة ليبرالية فاشلة
ما الحل
الخيار الثالث :
يستند إلى
المجتمع يحدد خياراته
دك السلطة بكل أشكالها
العمل السلمي لتحقيق ذلك .
لنجب ترك المجتمع يحدد خياراته وبحرية ، لا نفرض عليه خيارات بالعنف دينية أو ليبرالية أو قومية بل ، يحدد ما يريد ، وما يحدده المجتمع يتميز بأنه :
قابل للتغير ، غيره إذا لم يناسبه
العمل السلمي التدريجي الهادئ
حقيقة عمله منسوبة إلى طبيعته ذاتها التي تحدث تغيراته بهدوء وانضباط وقوانين اجتماعية كامنة فيه
من يختار المجتمع لتحديد أنشطته وتنفيذها
هو يختار وفق قوانين وضعية سليمة ، لو ترك المجتمع يتطور بشكل عفوي وتلقائي لكان وضعه على النحو التالي :
مجتمع كوني سلمي
مجتمع كوني مكتف
ما ينتجه يتفق وحاجاته
هذه نقاط اجتماعية يمكن الاستفادة منها في بلورة رؤية مختلفة لحاضرنا ومستقبلنا
أسد







 
قديم 30-01-2006, 06:12 PM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
لماذا تركت الحصان وحيدا
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي

نحن على وئام أبدي مع أعدائنا
حتى يصبح أعداؤنا لأنفسهم

عبارة جميلة
مجرد رأي

مع خالص حبي







 
قديم 30-01-2006, 10:22 PM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
د.أسد محمد
أقلامي
 
إحصائية العضو






د.أسد محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي تحية

شكرا أيها الصديق
لماذا ؟؟؟؟
وإضافة
مجرد حركة منك الكون كله يتحرك معك
وأي حركة في الكون هي تؤثر عليك
هذا التوازن المحكم
يحكمه التوازن ذاته
وليس لك أية علاقة به ، هو ينظم أموره ، لكن كي يكون هو لابد من حركاتك وحركات الأشياء الأخرى
هو موجود بها كلها
***
يلبسك الهوا لثوان ويتركك
من بعدها تتخبط
***
دقات القلب تبدأ في لحظة وتستمر
وتستمر
وتستمر ....
***
ليس علاقة بما يجري معي
أتلقى أوامر وثم اتبعها
أسد







التوقيع

د.أسد ممد
كاتب روائي سوري
assad2005@maktoob.com
أهلا بكم في مدونتي الخاصة :
www.maktoobblog.com/assad2005

 
قديم 07-02-2006, 12:38 AM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
فاطمة بلة
أقلامي
 
الصورة الرمزية فاطمة بلة
 

 

 
إحصائية العضو







فاطمة بلة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي تحياتي د أسد محمد ...

تحياتي د أسد محمد ...
بعد قراءتي لأفكارك من خلال حروفك .... ومن خلال ردودك وإجاباتك عن أسئلة المشاركين ...
هل يمكنني أن أسأل - دون أي تردد - ما معنى الكلمات التالية في قاموسك

العمر - الطبيعة – المجتمع – الأسرة – الأولاد – الإنسان

عذراً لتطفلي ولك حرية الرد ولي عودة للمتابعة والمشاركة ...

فاطمة






 
قديم 07-02-2006, 03:21 AM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
د.أسد محمد
أقلامي
 
إحصائية العضو






د.أسد محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي تحية

استاذة فاطمة
ألف تحية لك
س1-
بعد قراءتي لأفكارك من خلال حروفك .... ومن خلال ردودك وإجاباتك عن أسئلة المشاركين ...
هل يمكنني أن أسأل - دون أي تردد - ما معنى الكلمات التالية في قاموسك

العمر - الطبيعة – المجتمع – الأسرة – الأولاد – الإنسان
ج -
العمر - لا أعرفه ، ربما تعثر بجسدي ذات صرخة ، رميته خلفي ومشيت فوق أوجاعه
الطبيعة : هي أمي ، وتحتمل الكثير من شقاوتي إلى حد الجلد ، وكلما عذبتها أكثر ، فكرت كيف تخلصني مما أنا فيه من فوضى وتعذيبها بمحبة فتثمر من جديد شجر الزيتون ، والجوز ، وتطلق العصافير لتغرد ، رغم أنني أحمل بندقية صيد لها عيوني ، وفراعة تقطع الأغصان بأظافري ، وأصدعها بغاز ثاني أوكسيد الكربون ، وتسهر الليالي حتى تنقي الجو منه من جديد وتقدم لي الأوكسجين ............
المجتمع : عبقري ، وهو الآن يقوم بحساب هائل لما دمرته السلطة عبر مئات السنين ، وبمساعدة الطبيعة فهي تنقيه من السلطة بكل أشكالها ( الدينية ، العقائدية ، السياسية ، العسكرية ، ...) كي يتمكن من الاستمرار والتقدم ..
الأسرة : هي الوطن بكل ما فيه من روعة
الأولاد : الذين يقولون للماضي وداعا ، ويقول لهم المستقبل وداعا ، كلما خطو خطوة نحوه
الإنسان : آلة عبقرية ، تمارس الحب والطغيان والمجد والعزة في آن معا ، الإنسان - ليس له تعريف في قاموس سوى أنه حيوان مشاكس وجميل
وأحبه
أحب هذا المخلوق
وأراقبه من بعيد بدهشة
شكرا لك
اسد







التوقيع

د.أسد ممد
كاتب روائي سوري
assad2005@maktoob.com
أهلا بكم في مدونتي الخاصة :
www.maktoobblog.com/assad2005

 
قديم 07-02-2006, 08:50 PM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
فاطمة محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية فاطمة محمد
 

 

 
إحصائية العضو







فاطمة محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

سحرتني كلماتك استاذ اسد ، كلماتك و تعابيرك جعلتني اقف عند كل كلمة قلتها عند كل عبارة تعمقت بها... قاموسك رائع ولا بد ان نستفيد منه و نضعها بقاموسنا الصغير ....
لا يوجد سؤال بخاطري و لكن مررت للتحية و صادفني قاموسك فشدني لقرأة كل كلامك
انشاء الله لي عودة







التوقيع

عربية في زمن التباس الهوية وعطالة العقل , تحاول بالكلمات تصويب العالم .
فاطمة محمد اسماعيل

 
قديم 16-02-2006, 02:40 AM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
د . حقي إسماعيل
أقلامي
 
إحصائية العضو







د . حقي إسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

أخواني الكرام / أخواتي الكريمات .
تحية طيبة .
يسرنا أن نعلن أن الموضوع هنا قد انتهت مدته الزمنية ، ولذلك نعتقد أن الماخلات يجب أن تتوقف حتى يعلن عن العضو الآخر الذي سيكون معه لقاء .
تحياتي وتقديري لتفهمكم .







التوقيع

الموال كحل عين دجله ... وبغزل الفرات الشعر يحله
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسولنا الكريم محمد (ص) في عيون غربية منصفة نايف ذوابه منتدى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم 4 26-12-2008 01:24 PM
الناقد والشاعر الفلسطيني د. فاروق مواسي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 66 14-05-2006 08:42 AM
الروائي العراقي سلام نوري في حوار مفتوح مع الأقلاميين عمر سليمان منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 45 02-04-2006 02:41 PM
حوار أسد محمد مع الملحق الثقافي د.أسد محمد منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول 7 28-01-2006 09:34 AM
البدعة الحسنة والسيئة (حوار مفتوح) عمر سليمان المنتدى الإسلامي 7 01-10-2005 08:58 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 04:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط