الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-04-2007, 09:28 PM   رقم المشاركة : 73
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

الطائر المحلّق في فضاءات الإبداع
يوسف القصيدة واللوحة حلماً و ألقاً لايكتملان ولاينتهيان حتى مابعد الحِوار..!!

شاعرتنا العزيزة وفاء عبد الرزاق قلِقة من عدم ردكَ على سؤالين لها على مايبدو
لاتقلقي أيتها المُسافرة معنا وإلينا سنلتقيك هنا أيضاً شهراً ما !!
بدقة شديدة كما لاحظ الجميع ،
ونورسنا المبدع يوسف شغري يجيب على جميع الأسئلة دون استثناء ولكن بالترتيب كما وردت
وسؤالك المتوهّج بالشاعرية ، سيلقى جواباً شعرياً على مايبدو من ضيفنا المتألّق !!!
هذه مُداخلة مني فقط ..
تحية الإباء والمحبة والابداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 02-04-2007, 10:49 PM   رقم المشاركة : 74
معلومات العضو
يوسف شغري
أقلامي
 
الصورة الرمزية يوسف شغري
 

 

 
إحصائية العضو







يوسف شغري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل
بما يشبه الكلمات المتقاطعة ،
خلطنا الأوراق هنا، كمحاولة لسبر أبعاد شخصيتك المبدعة
من خلال ماتعنيه لك الكلمات التالية:

1- والت ويتمان
2- الحداثة وهم أم واقِع؟!!
3- فان كوخ
4- اللاذقية أو .. البحر
5- حلم يستدرجكَ إلى واقِع
6- أدهم اسماعيل
7- مازلتَ تبحث عن ..
8- موجة فرح غامضة
9- وطن يقترب في البعد
10- فاتح المدرِّس
11- لحظة إبداع خانتك
12- بابلو نيرودا
13- مجلة أقلام الثقافية
14- بيكاسو
15- قصيدة أو امرأة تشبهك، ليتنا نقرأها الآن !
المبدعة المتألقة دوما المتوهجة روحيا دائما إباء إسماعيل

أستانف هنا الاستسلام لمسابرك الرائعة:

5- حلم يستدرجكَ إلى واقِع


كل حالاتي الشعرية هي اما واقع يستدرجني الى حلم أو حلم يستدرجني الى واقع . و كلما حدث أحد الأمرين , و كان حقيقيا , اترك روحي لتلقائيها .. و دائما أصل الى تخوم مخضوضرة ريانة أبدا. و في ذلك متعة من اعظم متع الحياة..






التوقيع


كلما اتسعت الرؤيا .. ضاقت العبارة
 
قديم 03-04-2007, 02:53 AM   رقم المشاركة : 75
معلومات العضو
يوسف شغري
أقلامي
 
الصورة الرمزية يوسف شغري
 

 

 
إحصائية العضو







يوسف شغري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل
بما يشبه الكلمات المتقاطعة ،
خلطنا الأوراق هنا، كمحاولة لسبر أبعاد شخصيتك المبدعة
من خلال ماتعنيه لك الكلمات التالية:

1- والت ويتمان
2- الحداثة وهم أم واقِع؟!!
3- فان كوخ
4- اللاذقية أو .. البحر
5- حلم يستدرجكَ إلى واقِع
6- أدهم اسماعيل
7- مازلتَ تبحث عن ..
8- موجة فرح غامضة
9- وطن يقترب في البعد
10- فاتح المدرِّس
11- لحظة إبداع خانتك
12- بابلو نيرودا
13- مجلة أقلام الثقافية
14- بيكاسو
15- قصيدة أو امرأة تشبهك، ليتنا نقرأها الآن !
المبدعة المتألقة الشاعرة الشفافة إباء إسماعيل

أستأنف الرد على مسابرك الرائعة :

6- أدهم اسماعيل


الفنان السوري الكبير أدهم إسماعيل بالنسبة لي أول محاولة جدية لتأصيل الفن التشكيلي السوري.. بعد مرور الفنانين السوريين بتقليد الأسلوب الكلاسيكي و الأكاديمي من رواد الفن التشكيلي السوري..

أدهم اسماعيل لمسة هامة في اضفاء الشخصية العربية السورية باللون و تلخيص الشكل بالاضافة للموضوع في الفن العربي السوري ..

7- مازلتَ تبحث عن ..


مازلت أبحث عن الكثير الكثير .. وعندما ينتهي البحث في هذا العالم .. فهذا يعني موت الفنان .. بل موت الانسان بشكل عام ..

على سبيل المثال لا الحصر : لا ازال أبحث من نصف روحي الآخرى.. الذي لو تم يؤدي الى الحب الحقيقي..
وذلك البحث كسراب الماء , كلما اقتربت منه وتظنين انك وصلت .. يظهر انك واهمة .. وهكذا يستمر البحث..

فهل ستتحد نصف روحي بنصف روحي الأخرى يوما ما؟؟

من يدري ؟؟

و ربما يكمن جمال و دراما الحياة في هذا البحث المتصل الذي لا ينتهي!!

و في الفن , ابحث دائما عن الكوى المظلمة في دياجير هذا العالم الرحب ..

و كلما اكتشفت شيئا جديدا تزداد الكوى التي تحتاج الى اكتشاف..

وقديما قال احد سلفنا الصالح: يبقى العالم عالما حتى يقول قد علمت , فيجهل ..

و قال الشاعر السوري الراحل أورخان ميسر يصف الحياة و نظرته لها:


لا أريدها ضيقة و طويلة
أريدها قصيرة و عريضة!!


8- موجة فرح غامضة


موجة فرح غامضة تغمرني خصوصا عندما أشعر أن روحا ما تتجاوب مع روحي ..

فتزول وحشة هذا العالم..

و تبدو الحياة أكثر متعة من الموت!!

9- وطن يقترب في البعد


عندما اجد الأماكن الأليفة التي درجت فيها طفولتي وصباي .. في بحر اللاذقية .. في أزقة دمشق القديمة و زواريبها الضيقة .. في المرجة .. في الربوة .. في قاسيون حيث أوسد رأسي المتعب حضن امرأة تمسح شعري بكل حنان الكون .. والمساء يهبط على دمشق فتشتعل المدينة بلألاء الانوار.. و تبدو الشوارع كأفاع تلتف و تمتد و تتشابك كشعر غجرية يطيره الريح..

كل ذلك وأكثر يهجم على روحي عندما ادخل بسيارتي ارض سوريا الحبيبة..

10- فاتح المدرِّس


فاتح المدرس ..الفنان السوري العظيم.. ان فاتح المدرس بالنسبة لسوريا كمثل بيكاسو لأوروبا .. انه الفنان الحقيقي المبدع المتجدد دائما.. كلما يدخل المرء ليشاهد معرضا جديدا للفنان المدرس سيفاجئه بما لايتوقع و مع ذلك يلمس المرء ان الاعمال هي أعمال لفاتح المدرس..

فاتح المدرس بقي طفلا شفافا حتى توفي , رحمه الله رحمة واسعة,

و لا أزال حتي اليوم احتفظ بصوته في شريط كاسيت لمقابلة أجريتها معه لم تنشر حتى اليوم..

كان مرسمه أليفا في قبو قرب مديرية المسارح و الموسيقا و فوقة كانت مجلة ( اسامة) للأطفال.. وكم كنت احب ان أزوره و أراقبه و هو يرسم و عندما يكون مستغرقا بالرسم أقوم أنا يتحضير القهوة.. كان يقول ..يوسف .. انت بتعرف تغلي قهوة منيح .. عندما يفيق من استغراقه في اللوحة الموجودة أمامه على الحامل..و ان كان لا يرسم فانه كان يقوم بتحضير القهوة بنفسه فأقول له : أستاذنا .. لا احد يغلي القهوة احسن مني غيرك .. استاذنا .. انت معلمنا حتى في غلي القهوة!!


11- لحظة إبداع خانتك


في بداية طريقي الإبداعي كنت أظن ان لحظات إبداع كثيرة خانتني

لكنني أكشفت مع الوقت و اغتناء تجربتي في الحياة والفن.. ان تلك ليست خيانة بل ان اللحظة التي أعيشها أو المرأة .. او حتى قولي الإنسان الذي أعيشة أقوى من كل اللغات ولا تسعه الكلمات فيخرس ابداعي أمام جلال و جمال ما أعيش .. فتكون الحياة نفسها أقوى من الفن نفسه!!

12- بابلو نيرودا


انا قرأت بابلو نيرودا مترجما الى اللغة العربية , وأرى انه فنان عظيم و شاعر فذ لان شعره بقي شعرا رغم نقله أحيانا عن لغة وسيطة.. هذا يعني ان التصوير الفني المبدع لديه هو الاساس و ليس جرس اللغة و إيقاعها.. ولا أخفيك انني في المراحل الأولى من الصبا كنت أشارك انثى مرهفة قراءة ديوانه
( أشعار الربان) و (كتاب التساؤلات ).. وكان يمتعنا ايما متعة .. وحسب الفن ان يترك هذه الغبطة و المتعة و السرور في نفس المتلقي ..ذلك التاج الذي يشتهيه أي فنان.

13- مجلة أقلام الثقافية


منبر جاد للمثقفين العرب تحكمه الاخلاق النبيلة و الترفع عن الأنانية المرزولة و أنا في الواقع أرى اخلاق الفرسان التي تكاد تنقرض في هذا العصر اللا أخلاقي ( الواحد للكل و الكل للواحد ) على خلفية تفسخ كثير من المثقفين ولهاثهم وراء متاع الدنيا الفاني و شيوع الانتهازيةالتي تضحي بالمبادئ و الأخلاق من اجل متع تافهة و سخيفة!!.

14- بيكاسو


بيكاسو أعظم فنان على مر العصور حتى الآن!!.. انه مثال حي للفنان الحقيقي الذي , كما قال أحد الفنانين الفرنسيين , لسان حاله يقول: ( يرعبني أن أكررنفسي ) .. انه المعلم الذي يقلده الآخرون و هو لم يقلد أحدا!! لقد استطاع بيكاسو مثلا ان يحول فن القناع الأفريقي الفولكلوري الى قناع خاص ببيكاسو..ان سر عظمته أن أنامله السحرية تحول أي شئ يلمسه, كما كان يفعل الملك ميداس بالأشياء اذ يحولها الى ذهب, ان يحولها بيكاسو الى فن رفيع !!

15- قصيدة أو امرأة تشبهك، ليتنا نقرأها الآن


كل النساء الذين كتبتهن يشبهنني بدرجة ما .. وقد قرأت بعضهن قصائدي.. لذلك سأختار مقطعا من آخرقصيدة ( أقصد امرأة) كتبتها :


هو: سأقطف أنفاسكِ عن وسادتي

و أدفئ كتفكِ العاري بشعاع عينيَ

صدري مراحكِ

أيتها الشفافة الوضيئة كروحي



هي: (وأنا بحضرة إحساسك

أغدو كـ الطفلة أتهجى جنونك

وأتنهد(فرحاً)



هو: سأقطر روحي

بياضَ قطن ٍ

لامتص فيض ينبوع مقلتيكِ

فكيف لا تتنهدين حبورا

و الشمس تلون يديكِ

و القمر يقد س بمائه عينيكِ



الفنانة المرهفة الشاعرة المتألقة إباء العرب

استمتعت بالحوار معكِ .. و يسعدني أكثر لو بقي في جعبتك شيئا من الأسئلة

مع فائق مودتي القلبية العميقة






التوقيع


كلما اتسعت الرؤيا .. ضاقت العبارة
 
قديم 03-04-2007, 04:07 PM   رقم المشاركة : 76
معلومات العضو
يوسف شغري
أقلامي
 
الصورة الرمزية يوسف شغري
 

 

 
إحصائية العضو







يوسف شغري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء عبدالرزاق
المبدع الفاضل يوسف شغري
يؤسفني اني كنت في اجازة ولم استطع المشاركة مع الاقلاميين في الحوار
ولكني اعود لنشوة عشب تداعبه طفولة المطر
لربما سيكون سؤالي بشكل صورة شعرية وانت الذي يزاوج بين الصورتين في الشعر واللوحة.
امرأة صامتة تظهر مثل طيف عبر مطر غزير ، تسبقها عذوبة عطرها ثم تختفي فجأة ..هل تكتبها قصيدة ام تمتد اصابعك مرتعشة الى فستانها المبتل ليكون لوحتك القادمة ؟
وهل سترسمها ساعة ظهورها ام ترسم هذيان خيالها العطــّر ؟
الفنانة المبدعة الشاعرة الشفافة المتالقة وفاء عبد الرزاق


تغمرني السعادة حقيقة لوجودك البهي هنا .. و في الواقع كنت انتظر أسئلة المبدعات الرائعات أمثالك

و انتِ تسالينني سؤالك القصيدة هذا.. شعرت بعطر روحك .. و تصويرك الرائع.. فحبذا الف سؤال ذكي منك.. وان لم يتسع الحوار هنا..فلديك ايميلي لاتابع معك الاجابات..

و اطلب سيدتي منك المغفرة على تأخري بالاجابة ... و السبب أمران:

أولهما سبب ذاتي .. يعني قصور في مهاراتي الكومبيوترية .. يقول المثل العلم في الصغر كالنقش في الحجر .. وأنا يا سيدتي بدأت هذا العلم / الفن متأخرأ فاعذري بطئي في الرد على كلماتك الرائعات..

و الثاني كما عقبت الفنانة المتألقة إباء إسماعيل.. ينبغي ان أرد على الأسئلة الواردة تباعا..احتراما لاصحاب الأسئلة ..

فاغفري لي تأخري و بطئي في الرد..

والآن اليك الاجابة :

في الواقع أنني لاأستطيع ان اتنبأ بما سأفعل ..فاذا كان زخم حضورها الأنثوي طاغ و لا يقاوم .. فوق عتبة الشعر لدي بحيث تتوقف الكلمات و تخرس اللغات أمام ملكوت الجمال و الجلال الباهي من عطر هذه المرأة ..

هنا سوف أعيشها حتى الثمالة..

فهذه امرأة تستعصي على القصيدة..

أو اللوحة..

ولن يشغلني شئ عن الذهول و الدهشة فيها.. و

ربما يثير اختفاءها المفاجئ أعاصير الشعر بروحي.. فتولد مضمخة بعطر الشعر

أو ربما تعتمل ألوانا منسجمة تورخ وجودها الباهي

من يدري , ياسيدتي

من يدري

يا

سيدة

الشعر






التوقيع


كلما اتسعت الرؤيا .. ضاقت العبارة
 
قديم 03-04-2007, 05:30 PM   رقم المشاركة : 77
معلومات العضو
وفاء عبدالرزاق
أقلامي
 
إحصائية العضو







وفاء عبدالرزاق غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

المبدع المميز يوسف شغري
يبدو ان متابعتك لاسئلتي بحاجة الى تنبيه
لي سؤال آخر لم تجب عليه
ولكن لا يهم انا مبدعة واعرف سهو المبدعين حين تمتلكهم القصيدة

1 - على بعض الجراح ثمة صدأ ، وعلى جراح أخرى حزن تأصل بالوجع ، بأيهم تهمس للحبيبة ؟

2 - شجرة واحدة وكرسيّ هزّاز وناي ، ايهم وطنك ؟

3 - سجائر تنفث روحك وغربة تنثر دخانك للصدى ، كلاهما يوسف الشاعر وبينهما رسام يبحث ، ترى..
على ماذا سيكون البحث وكيف ؟

4 - لو توجهتا اليك ، شاعرتان بمسك قصيدة إباء و وفاء هل تكمل معهما تلك القصيدة؟
انها دعوة لاباء المبدعة وليوسف شغري مفتوحة على ابواب الاقلاميين .







 
قديم 03-04-2007, 09:36 PM   رقم المشاركة : 78
معلومات العضو
ماجد أحمد
أقلامي
 
إحصائية العضو







ماجد أحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

مساء العطر عليكم جميعا

وبداية ً وقبل نثر الأسئلة أتقدم بالشكر لمن ساهم في منحنا هذه
الهدية الرائعة وأخص بالذكر الأستاذ / سامر سكيك

ومنحنا شرف اللقاء بالأستاذ الراقي الفنان / يوسف شغري

فقط أتيت كي أحيي هذا الرجل والذي أؤمن بأن في أعماقه يسكن
الجمال والإحساس الصادق وجدية الطرح ،،،،،،

إلي عودة قريبة بإذنه تعالى







 
قديم 03-04-2007, 09:53 PM   رقم المشاركة : 79
معلومات العضو
ماجد أحمد
أقلامي
 
إحصائية العضو







ماجد أحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

سيدي الفاضل لدي سؤال وهو شبه محرضّ لتواصل حقيقي على أرض الواقع
هل أنت تسكن مدينة جدة ، وإن كان ذلك كذلك هل يحق لي بأن ألتقيك فانا من
سكانها ،،،، هذه مداخلة ،،،

لي فقط ثلاثة أسئلة

* إلتقيت يوما بالناقد الأستاذ عفيفي البهنسي ولست أدري هل انا نطقت إسمه
بشكل صحيح أم خانتني الذاكرة (( عفيف البهنسي )) وهو من سوريا ودار بيننا
حوار عن دور لجان التحكيم في تقييم العمل الفني ...!!!!
تطرق إلي دور الأكاديمية في ترسيخ الحكم المطلق الذي يلعب دورا حقيقيا ومنصفا
في التفريق بين الجدل القائم بوعي // لاوعي الفنان عند ممارسته للعمل الفني ،،،

سؤالي سيدي الفاضل ،،،، هل تجد بأن النظرة التحكيمية للعمل الفني
أقرب للمصداقية عندما ترتكز على قواعد الأكاديميين منها للحكم الذاتي وسأفتح قوسين
لأكتب (( التجربة البصرية )) ولست أدري هل سؤالي بهذا الشكل كان واضحاً أم يجب علي توضيحه بصورة أخرى ...


سؤالي الثاني / هناك من ينظر للعمل الفني كونه نتاجاً لايتعلق بكيفية صياغته
فلو قلنا مثلا بأن فلانا ( س ) لايعرف في فن الرسم شيئا وأخذ بروجكتر للتكبير وبدأ بتمرير
الخطوط ومطابقة الشكل الكلي والتفصيلي بصورة مركبة وظهر معنا عملا جماليا
بكل المقاييس ،، ماهو تقييمك لهذا العمل وصاحبه تحديدا

سؤالي الأخير - لو دعيت كمحكم في لجنة من لجان الفن التشكيلي
هل لي معرفة خطوط أو ملامح حكمك على العمل الفني
ماهي مقاييسك الجمالية التي تحكم فيها على العمل الأنجح

مودتي ومحبتي لك أيها العطر







 
قديم 05-04-2007, 11:47 AM   رقم المشاركة : 80
معلومات العضو
سعاد شهاب
أقلامي
 
إحصائية العضو






سعاد شهاب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

اخي الشاعر سامر سكيك
احب ان اضيف شكري وامتناني لك وللاخ يوسف الشغري عسى ان اضيف وجودك هنا بتهنئة لكم ودمتم لنا ذخرا هنا ولي عودة ان سمحتوا لي / اختكم ام الفرات (سعاد بنت حمدان شهاب ) من الميادين







التوقيع

 
قديم 05-04-2007, 03:30 PM   رقم المشاركة : 81
معلومات العضو
يوسف شغري
أقلامي
 
الصورة الرمزية يوسف شغري
 

 

 
إحصائية العضو







يوسف شغري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء عبدالرزاق
المبدع المميز يوسف شغري
يبدو ان متابعتك لاسئلتي بحاجة الى تنبيه
لي سؤال آخر لم تجب عليه
ولكن لا يهم انا مبدعة واعرف سهو المبدعين حين تمتلكهم القصيدة

1 - على بعض الجراح ثمة صدأ ، وعلى جراح أخرى حزن تأصل بالوجع ، بأيهم تهمس للحبيبة ؟

2 - شجرة واحدة وكرسيّ هزّاز وناي ، ايهم وطنك ؟

3 - سجائر تنفث روحك وغربة تنثر دخانك للصدى ، كلاهما يوسف الشاعر وبينهما رسام يبحث ، ترى..
على ماذا سيكون البحث وكيف ؟

4 - لو توجهتا اليك ، شاعرتان بمسك قصيدة إباء و وفاء هل تكمل معهما تلك القصيدة؟
انها دعوة لاباء المبدعة وليوسف شغري مفتوحة على ابواب الاقلاميين .
الفنانة المبدعة الشاعرة الشفافة المتميزة وفاء

انني ممتلئ بالغبطة و السرور لاستمرار تواجدك البهي في محاورتي..

و أجد أنك تتلقفين شعاع الروح باسئلتك المرهفة!!

بالنسبة لسؤاليك السابقين :

أعترف بانه أخذني الذهول في السؤال / القصيدة الذي أثرته!!

فاعذري سهوي و ذهولي !!..

و ها هو جواب السؤال الثاني:


وهل سترسمها ساعة ظهورها ام ترسم هذيان خيالها العطــّر ؟



ان كان لي ان أرسمها.. لا أن أعيشها , فلا أشك أنني سأرسم هذيان روحي بخيالها العطر.. ظلال روحها المهيمنة على المكان..

و لا أعرف اين سأنتهي!!

1 - على بعض الجراح ثمة صدأ ، وعلى جراح أخرى حزن تأصل بالوجع ، بأيهم تهمس للحبيبة ؟


أنا لا أشكو جراحي للحبيبة .. ففي حضرتها البهية يكون الفرح و السرور .. وكأني أسمع المنشدون يصدحون بنشيد الى الفرح ( لشيلر ) مع تاسعة بيتهوفن الرائعة....

بحضرة الحبيبة و اهمس بالجراح؟؟!! ..

هي بروحها المرهفة و لمستها التي تحيي القتيل ..

ستبلسم كل جراحي ..

و تحول الصدأ براعما يانعة..

و الحزن مظاهرات صاخبة في روحي من الفرح و الغبطة و السرور.

2 - شجرة واحدة وكرسيّ هزّاز وناي ، ايهم وطنك ؟


كلهم يشكلون وطنا شرط ان تمر انثاي بلمسة روحها عليهم ..

فاذا كانت الشجرة مبللة بعطرها .. فهي وطني ..

و ان كان الكرسي الهزاز مضمخا بنسيمات روحها فهو وطني .

. و ان كانت بحة الناي تتصعد منسابة حنونة من أنفاس قصائدها فتلك وطني!!

3 - سجائر تنفث روحك وغربة تنثر دخانك للصدى ، كلاهما يوسف الشاعر وبينهما رسام يبحث ، ترى..
على ماذا سيكون البحث وكيف
؟

يبحث دوما عن اثر يتركه في هذا العالم.

أثر يتجاوز فيه الموت بخلود أثره ..

لمسته ..

روحه على هذا العالم ..

قبل ان يرحل عنه الى العالم الآخر..

( أي بالعمل الفني سواء أكان قصيدة او لوحة او نقدا أو صحافة )

, اما كيف؟ ..

فبترك روحه تتفاعل الى أقصى مدى مع اللحظة التي يعيشها ..

مع المكان و مفرداته التي يتنفسها حتى الثمالة ..

بذاكرة تغلبه على غربته عن وطنه.. عن سوريا الحبيبة..

و أولا و قبل كل شئ بالحب..

الذي لولاه ما كان مكان و لا زمان ..

ما كان هناك حياة ..

ما كان هناك وطن!!

أعذريني, ياسيدتي الرائعة, فقد تعبت من الكتابة

سأتابع تباعا الاجابة عن أسئلتكِ

مع غبطتي و سعادتي بالحوار و التفاعل معك


مع فائق مودتي القلبية العميقة

يوسف






التوقيع


كلما اتسعت الرؤيا .. ضاقت العبارة
 
قديم 06-04-2007, 02:17 AM   رقم المشاركة : 82
معلومات العضو
يوسف شغري
أقلامي
 
الصورة الرمزية يوسف شغري
 

 

 
إحصائية العضو







يوسف شغري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

الفنانة المبدعة الشاعرة المتألقة وفاء

أستأنف الرد على السؤال الرابع :

4 - لو توجهتا اليك ، شاعرتان بمسك قصيدة إباء و وفاء هل تكمل معهما تلك القصيدة؟
انها دعوة لاباء المبدعة وليوسف شغري مفتوحة على ابواب الاقلاميين .


سيدتي :

و هل تتوقعين ان ارفض مثل هذه الدعوة الرائعة ؟؟

و هل يمكنني ذلك..؟؟

وجود احداكما يؤلقني و يشعل في روحي حمى الشعر..

سيدتي يشرفني و يؤلقني ان اشاركما القصيدة ...

الحس الروحي الرفيع لشاعرتين مرهفتين متألقتين..

كل منهما تقومان بلدا بأسرها و لا تقعدها..

فكيف لي ألا أقبل.


و أنا أدعوكِ أنتِ و إباء أن تكونا في دمشق في الشهر السابع لنقدم امسية شعرية مشتركة في دمشق و اللاذقية ..

ان كان ذلك ممكنا فأرجو الرد برسالة خاصة .

مع فائق مودتي القلبية العميقة

أيتها الشاعرة الفنانة المبدعة المتالقة

و بانتظار المزيد من الأسئلة

يوسف






التوقيع


كلما اتسعت الرؤيا .. ضاقت العبارة
 
قديم 06-04-2007, 06:42 PM   رقم المشاركة : 83
معلومات العضو
محمد صراء
أقلامي
 
الصورة الرمزية محمد صراء
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صراء غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

كيف ترى تجربتك في السعودية؟
وكيف رأيت المحيط الثقافي هناك؟







 
قديم 07-04-2007, 02:03 AM   رقم المشاركة : 84
معلومات العضو
يوسف شغري
أقلامي
 
الصورة الرمزية يوسف شغري
 

 

 
إحصائية العضو







يوسف شغري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والناقد التشكيلي السوري يوسف شغري في حوار مفتوح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد أحمد
مساء العطر عليكم جميعا

وبداية ً وقبل نثر الأسئلة أتقدم بالشكر لمن ساهم في منحنا هذه
الهدية الرائعة وأخص بالذكر الأستاذ / سامر سكيك

ومنحنا شرف اللقاء بالأستاذ الراقي الفنان / يوسف شغري

فقط أتيت كي أحيي هذا الرجل والذي أؤمن بأن في أعماقه يسكن
الجمال والإحساس الصادق وجدية الطرح ،،،،،،

إلي عودة قريبة بإذنه تعالى
الفنان المبدع ماجد أحمد

أحييك و احيي حسك المرهف و اشكر لك حسن الظن بي


سأجيبك عن أسئلتك قريبا ان شاء الله

يوسف






التوقيع


كلما اتسعت الرؤيا .. ضاقت العبارة
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انشطار الشاعر بين وهج البصيرة وتدجين البصر مالكة عسال منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 2 09-03-2007 12:18 AM
الرابطة التشكيليين السوريين بالرياض وعيون الشام بجزيرة العرب (بيت الفن ) عبود سلمان منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 0 25-06-2006 04:25 PM
ملتقى حلب للفن التشكيلي العربي المعاصر لعام2006م بعيون عربية ؟؟ عبود سلمان منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 1 11-06-2006 04:16 AM
يوسف شغري بيننا ، ناقدنا التشكيلي والقلم الجميل ، فاهلا بك هاهنا ؟؟ عبود سلمان منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 0 28-04-2006 03:44 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 06:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط