الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2020, 09:11 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مواطن عالمي وهوية إنسانية...

مواطن عالمي وهوية إنسانية...


المؤامرة على الانسانية
ان نتحدث عن هذا الوباء باعتباره مؤامرة انسانية

بالتأكيد الحرب العالمية مع الوباء ستمتد لسنوات قادمة وحتى تنتهي هذه المعركة سيكون من السابق لأوانه الحديث عن تغيرات حقيقية في المشهد الاقتصادي والسياسي والاجتماعي العالمي.

هناك تغير ارادي يمكن القيام به اثناء هذه المعركة الافتتاحية من هذه الحرب الصعبة يتمثل في طرح فكرة "الهوية الإنسانية" أو "المواطنة الإنسانية" وخصوصا أن اللغة العنصرية الغبية تجتاح العالم المُصاب والخائف وبكل الاتجاهات !

الانسان الجماعي هو الثابت الوحيد في هذا العالم المتغير بما له وما عليه...
ويبقى على الافراد أن يقوموا بما يجب عليهم القيام به لتعطيل ثقافة ولغة وهوية القطيع قدر الإمكان وخصوصا في زمن الحروب وتحديدا في زمن الوباء

ان تبحث المؤسسات الدينية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية والأكاديمية عن الربحية والهيمنة في زمن الوباء أمر متوقع ولكنه غير طبيعي وأقرب ما يكون الى الانتحار المُمنهج...
هذا يعني أن الانسان المعاصر في الكيانات السياسية القائمة اليوم يفقد كل ضمانة حقيقية !

المصارف لا تسمح للفرد بسحب امواله والشركات تخفض الرواتب او تسرح الموظفين او تشهر الإفلاس والقطاع الصحي يعلن العجز والانتقائية في العلاج والنظام السياسي يعلن فشله بلغة فاشلة ورجال المؤسسة الدينية يضفون على المشهد الإنساني مسحة سريالية وتتحدث النخب عن مؤامرة !

الافراد العقلاء مطالبون اليوم في زمن فوضى الوباء أو الوريث الطبيعي للفوضى الخلاقة أن يبحثوا عن انتماء مختلف وهوية لائقة وكيان جغرافي صحيح...
الهوية إنسانية والانتماء عالمي والأرض وطن واحد وحتى لا يكون هذا الطرح رومانسيا !

من يحمل هوية إنسانية او مواطنة عالمية يُسمح له بالتنقل والعمل عبر العالم وبالمقابل يتخلى عن حقوق المواطنة في الكيانات الصغيرة التي خرج منها بعد ثبوت فشلها او ذهب اليها...
خذوا حقوقي السياسية كلها أنا لا أريدها واعيدوا لي انسانيتي الضامنة الوحيدة لكرامتي.

انا أفضل ان لا أكون جزء من أي كيان فاشل او تاريخ مزور او من اكذوبة الحاضر ووهم المستقبل ولا اريد ان انتخب او أشارك باي مهزلة سياسية او دراما اقتصادية او سخرية نخبوية او رق بشري او عبودية علمية...
بالفعل انا لا احتاج لعلم او نشيد بل احتاج لأمان وحرية.

لن يتغير شيء بعد الوباء او بعد أي شيء الا الى الأسوأ ما لم يغير العقلاء العالم مجتمعا نحو الاحسن او نحو ما يستحق وما يليق به من إنسانية.
5/4/2020

زياد هواش/صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 07:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط