الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-03-2006, 10:26 PM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
سلام نوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية سلام نوري
 

 

 
إحصائية العضو






سلام نوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

ايتها الرائعة فاطمة الجزائرية
لقد اسعدتني اسالتك_ شكرا من القلب
المحنة سيدتي تكمن في عدم وضوح الملامح للواقع الجديد وهنا يختلط الامر علينا لاننا لانكاد نلمس مساحة ثابتة ومن محاسن الصدف انني اليوم كتبت قصة بعنوان بكاء العصافير وهي صورة لصديق استشهد في حادث سبارة مفخخة مع مجموعة اطفال ويمكنك قراءتها في قصص اقلام وممكن مستقبلا ان تكون رواية اذن الواقع يفرض علينا ان نغوص بألامه سيدتي ولهذا فمن الطبيعي ان تتلطخ اويتطلخ الادب كله دون تجنيس
سؤال جميل ايتها الرائعة
كل الاشياء تبدأ خيال وهنا تظهر الحرفة في صياغة النص وانا اعتقد انني كلما ابتعدت عن المباشرة وجدتني اكتب بشكل اجمل
وانا كائن رومانسي ويقودني الخيال الى ابعد مدى لاصمم وابتكر عوالمي بشفافية تامة ربما كطفل غرير!

يعجبني الشعر العربي القديم وأقراه ..فالشعر العمودي يعطيك عافية الشعر وطعمه الحقيقي
واحيانا يشاكسني النثر فاقف مذهولا امام صوره
وفي بعض الاحيان تسلبني موسيقى الشعر الحر وتسحبني لعوالمها رغما عني
الشعر افكار الالهة وفلسفتها.. وانا اتذكر مقولة الشاعر الالماني هيلدرلين حينما يصف الشاعر بأنه وسيط بين الاله والبشر
هكذا اجد متعة في الاجابة ايتها السيدة الرائعة
شكرا لاسالتك الجميلة مرة اخرى
محبتي







 
قديم 13-03-2006, 10:32 PM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
سلام نوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية سلام نوري
 

 

 
إحصائية العضو






سلام نوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

ايتها الرائعة فاطمة الجزائرية
لقد اسعدتني اسالتك_ شكرا من القلب
المحنة سيدتي تكمن في عدم وضوح الملامح للواقع الجديد وهنا يختلط الامر علينا لاننا لانكاد نلمس مساحة ثابتة ومن محاسن الصدف انني اليوم كتبت قصة بعنوان بكاء العصافير وهي صورة لصديق استشهد في حادث سبارة مفخخة مع مجموعة اطفال ويمكنك قراءتها في قصص اقلام وممكن مستقبلا ان تكون رواية اذن الواقع يفرض علينا ان نغوص بألامه سيدتي ولهذا فمن الطبيعي ان تتلطخ اويتطلخ الادب كله دون تجنيس
سؤال جميل ايتها الرائعة
كل الاشياء تبدأ خيال وهنا تظهر الحرفة في صياغة النص وانا اعتقد انني كلما ابتعدت عن المباشرة وجدتني اكتب بشكل اجمل
وانا كائن رومانسي ويقودني الخيال الى ابعد مدى لاصمم وابتكر عوالمي بشفافية تامة ربما كطفل غرير!

يعجبني الشعر العربي القديم وأقراه ..فالشعر العمودي يعطيك عافية الشعر وطعمه الحقيقي
واحيانا يشاكسني النثر فاقف مذهولا امام صوره
وفي بعض الاحيان تسلبني موسيقى الشعر الحر وتسحبني لعوالمها رغما عني
الشعر افكار الالهة وفلسفتها.. وانا اتذكر مقولة الشاعر الالماني هيلدرلين حينما يصف الشاعر بأنه وسيط بين الاله والبشر
هكذا اجد متعة في الاجابة ايتها السيدة الرائعة
شكرا لاسالتك الجميلة مرة اخرى
محبتي







 
قديم 13-03-2006, 10:35 PM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
فاطمة الجزائرية
أقلامي
 
الصورة الرمزية فاطمة الجزائرية
 

 

 
إحصائية العضو







فاطمة الجزائرية غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

السلام عليكم أستاذي .........هل تعتقد أن سباحة الأدباء المتتالية في بحر الخيال هروب من واقع قد يكون أليما أو قد يجده الأديب قيدا لا يليق بمقاس الأحاسيس الفياضة ؟ أم تراه تحررا للنفس و الكلمة من هذا العالم إلى عالم أوسع ؟ ...............لك مني جزيل الشكر
.....................فاطمة الجزائرية







التوقيع

ملأى السنابل تنحني بتواضع*****و الفارغات رؤوسهن شوامخ

 
قديم 13-03-2006, 10:42 PM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
سلام نوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية سلام نوري
 

 

 
إحصائية العضو






سلام نوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي شكرا مرة اخرى

السلام عليكم أستاذي .........هل تعتقد أن سباحة الأدباء المتتالية في بحر الخيال هروب من واقع قد يكون أليما أو قد يجده الأديب قيدا لا يليق بمقاس الأحاسيس الفياضة ؟ أم تراه تحررا للنفس و الكلمة من هذا العالم إلى عالم أوسع ؟ ...............لك مني جزيل الشكر
نعم سيدتي انها هروب الى الميتا المتخيله لتحقيق الاحلام من واقع مؤلم
نعم سيدتي مشاعرنا مشتركة هنا فالجواب واضح في صياغتك
اذن همنا ككتاب واحد وهذا مايميزنا عن الاخرين
محبتي
شكرا







 
قديم 16-03-2006, 09:21 PM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
سلام نوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية سلام نوري
 

 

 
إحصائية العضو






سلام نوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي شكرا لكل من ساهم معنا في انجاح اللقاء

شكرا ايها الاصدقاء والاحبة
شكرا لكل من ساهم في انجاح هذا اللقاء
شكرا استاذ سامر ودكتورة رشا وكل الاحبة
هنا اعلن عن نهاية اللقاء وانا ممنون جد\ا منكم احبتي واصدقائي
محبتي







 
قديم 17-03-2006, 07:42 AM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
أحمد الجميلي
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحمد الجميلي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي



" أمي لقد رأيت في الليلة الماضية حلما

رأيت أني أسير مختالا بين الأبطال

فظهرت كواكب السماء

وقد سقط أحدها ألي وكأنه شهاب السماء ((آنو))

أردت أن أرفعه ولكنه ثقل عليً

وأردت أن أزحزحه فلم أستطع أن أحركه

تجمع حوله أهل بلاد أوروك

أزدحم الناس حوله وتدافعوا عليه

وأجتمع عليه الأبطال

وقبل أصحابي قدميه

أحببته وانحنيت عليه كما أنحني علي امرأة

فجعلته نظيرا لي

وقال أنكيدوا لجلجامش:

أنك الرجل الأوحد، أنت الذي ولدتك أمك

(ننسونا) البقرة الوحشية المقدسة

ورفع ((إنليل)) رأسك عاليا علي الناس

وقدر إليك الملوكية علي البشر"



ملحمة جلجامش



العزيز سلام نوري:

تميّز المبدع العراقي بالعطاء لمدة ليست بالقصيرة أبدا، و كما شهدت البشرية مولد "ملحمة جلجامش" التي أسست ركنا شعريا عظيما للإنسانية، بقت الذات العراقيّة مبدعة و محافظة على طابع مميّز رغم الإختلاف الديني أو العرقي لساكني هذا الوادي الأخضر. و التأريخ لن يذكر جلجامش فحسب، بل سيذكر آلاف الملاحم العجيبة التي ولدت كما السنابل بأرض الجنون الممتع. فبتلك الزاوية يهمس السياب بين غابات النخيل "مطر.. مطر.. مطر"، بينما تنزوي الملائكة بخجل بين سطوح بغداد لتكتب ملحمة الأشجار و السماء المثقلة بالطيور المهاجرة. و هناك، في سهول بابل يقف ملك "أوروك" (أي عراق باللهجة البابليّة) العظيمة بملحمته الإنسانية، التي أسست أول قصيدة شعرية حديثة، و التي نبهت العالم أن الإبداع لا يمكن أن يقف بوجهه سوى منغصاته.

و لا عجب، فإذا كانت الشخصية العراقية هي ذاتها عندما خطّ شعراء بابل ملاحمهم قبل ستة آلاف عام، و إذا كانت التقاليد البابلية و الآشورية و السومرية موجودة بيومنا هذا في بيوتنا، و إذا كانت اللغة البابليّة موجودة ليومنا على بعض من لهجتنا و كثير من كلماتنا، و إذا كانت التراجيديا الشعرية لم تتغير قيد أنملة منذ أن وضع أول مسرح بسومر، فلا عجب أن لا يتغير جنون الإبداع أيضا.


و اليوم تواجه الشخصية العراقية أزمة خطيرة هي أزمة الجهل بها، و ذلك إثر طوق محكم من العزلة التي ضربها مجرم العصر الدموي على العراق، و الذي حوّل العراق لمعنى باهت في نفوس دول الجوار و العالم، و بقي القليل القليل ممن يذكر أن أول دستور و أول قصيدة و أول عربة و أول مجلس برلماني و أول قلم كلها صنعت في العراق. و اليوم يتحول جلّ الشعب العراقي - و من يكلمك سنيّ الأب و شيعيّ الأم - لمارقين على الإسلام و لا عرب في نظر الآخر الجاهل بحقيقة العراق و المنخدع بالدعاية التكفيرية ضد شعبه. و هنا خطر على العراق و العرب و المسلمين ككل، فإذا مثل الشيعة من العراقيين 70% (و جلّهم عربا) و كفّروا و عدوا فرسا، فهل من المنطقي أن يعتبر العراق دولة مسلمة أو عربيّة؟ أنني ألمس أزمة وعي لدى العقل العربي المتوسط الإدراك، و الذي يعتبر الآخر (دونما علم بحقيقة الآخر) خطرا عليه، و ينسى مئتان و خمسون رأسا نوويا في تل أبيب لشيّه حيّا. ينسى البعض مثلا أن المتنبي كان شيعيا، أو أبو فراس الحمداني أو جابر بن حيّان أو أبو الأسود الدؤلي، فالمدرسة الشيعية ولدت منهجيتها في حياة الرسول و أستمرت تتعايش مع عشرات المدارس التي أنقرض بعضها و صمد الآخر، و لم نشهد أي صدام حقيقي إلا بعد ولادة الفكر التكفيري في صحاري اللاحضارة.

برأيك، ماهو المطلوب من المثقف العراقي و المبدع لتوضيح حقيقة العراق السياسية و الكارثة الشنيعة التي تعرض لها الشعب العراقي على يد سلطات البعث و الوافدين التكفيريين و قوى الإحتلال الغاشمة؟ و هل تجد مطالب البعض- مثقفين و مفكرين يطمحون لصياغة أمّة عراقيّة - لنسيان تلك الحقبة المريرة (التي لم يشهدها شعب عربيّ قط بما فيه الفلسطيني) و بناء واقع متفائل جديدة هي مطالب وجيهة أو مناسبة لتأريخيّة الحقبة و المسؤولية الجسيمة المترتبة على كاهل المبدع العراقي؟



و أختتم بروعة من رحلة جلجامش لدلمون حيث تنساب روائع الحكمة الرافديّة القديمة:

"إن الموت قاس لا يرحم

هل بنينا بيتاً يدوم إلى الأبد ؟

هل ختمنا عقداً إلى الأبد ؟

وهل يقتسم الأخوة ميراثهم ليبقى آخر الدهر ؟

الفراشة لا تكاد تخرج من شرنقتها فتبصر وجه الشمس

حتى يحين أجلها

ولم يكن دوام وخلود أبداً

ما أعظم الشبه بين النائم والميت

ألا تبدو عليهما الهيئة ذاتها ؟"


ملحمة جلجامس


و لكَ جزيل الشكر.







 
قديم 18-03-2006, 09:38 PM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
سلام نوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية سلام نوري
 

 

 
إحصائية العضو






سلام نوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

ايها الصديق العزيز شكرا
ونزلت مقالتك عن قصة بعد البحر بمنتديات السلام الثقافية التي اود فيها مشاركتك
عالرابط
http://arabr6.uv.ro/vb/index.php







 
قديم 25-03-2006, 07:06 PM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
فاطمة الجزائرية
أقلامي
 
الصورة الرمزية فاطمة الجزائرية
 

 

 
إحصائية العضو







فاطمة الجزائرية غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

............السلام عليك , لا علينا إن شكرتك بعد إنهاء اللقاء , أتمنى أن تجد القصة و الرواية العراقية سعادتها و نرجوا لها أن تفوق العالم لأن الأصل في الدولة العباسية , فكيف نكتب لولا هؤلاء الذين سبقونا ..........لكم جدزيل الشكر وكل المحبة والتقدير .........فاطمة الجزائرية.







التوقيع

ملأى السنابل تنحني بتواضع*****و الفارغات رؤوسهن شوامخ

 
قديم 30-03-2006, 08:10 AM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
سلام نوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية سلام نوري
 

 

 
إحصائية العضو






سلام نوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

شكرا سيدتي الرائعة
ومحبتي للجميع







 
قديم 02-04-2006, 02:41 PM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
عمر سليمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عمر سليمان غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

الأحباء جميعاً:
في نهاية هذا اللقاء الرائع أتقدم بالشكر الجزيل لأستاذنا سلام نوري على تكرمه بإثراء هذا الحوارالهادئ الودي الجميل.
كما أتقدم بلشكر لكل من ساهم بإغناء هذا الحوار بسؤالٍ أو بكلمةٍ أو بروح..
انتهت المدة المخصصة لهذاالحوار مع أستاذنا،انتظروه قريباً في المجلة..
إلى اللقاء في حوار تالٍ مع مبدعٍ آخر...
محبتي للجميع.







التوقيع

وغداً ستشرق الشمسُ في كلِّ القلوب...بعدما تشبع الارض من دماء العاشقين...

 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الناقد والشاعر الفلسطيني د. فاروق مواسي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 66 14-05-2006 08:42 AM
الشاعر والناقد المغربي إبراهيم القهوايجي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 32 30-04-2006 01:00 PM
تقنيات السرد في عالم العجيلي الروائي ( منقول ) ماهر حمصي الجاسم منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 1 07-04-2006 08:43 AM
حوار مع الروائي و الناقد فوزي الديماسي صالح سويسي منتدى الحوار الفكري العام 14 31-03-2006 04:50 PM
البدعة الحسنة والسيئة (حوار مفتوح) عمر سليمان المنتدى الإسلامي 7 01-10-2005 08:58 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط