الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-04-2020, 11:24 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ماجد تيم
أقلامي
 
إحصائية العضو







ماجد تيم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الفزع والهلع والجزع




الفزع

الفزع : الخوف والذعر والرهبة الشديدة يصيب القلب [‌أ] من شيء يدرك بالحواس *مما يسبب

الحركة *طوعا وكرها *أي[‌ب] *

1- *الطاعة الكاملة : تشتت الانتباه وعدم الإدراك لما يحدث وسلب الإرادة للحركة *( الطاعة العمياء " مُسيّرين" ) يساقون سوقا [‌ج] .

2- *يتحركوا *كرها : بذلة واحتقار وصغار.

الفزع الأكبر : دخول جميع الناس والشياطين جهنم [‌د] طوعا وكرها

لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَـٰذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ ﴿الأنبياء: ١٠٣﴾

مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ ﴿النمل: ٨٩﴾









والله أعلم



--------------------------------------------------------------------------------

[‌أ] فالقلب مركز الطمأنينة إذا عُمِر بالإيمان

الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّـهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّـهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴿الرعد: ٢٨﴾

فترى غير المؤمنين دائما قلوبهم مضطربة يملؤها الخوف والفزع

[‌ب] " طوعا وكرها = داخرين " راجع بحث ({أَوَ لَمْ يَرَوْاْ إِلَى مَا خَلَقَ اللّهُ مِن شَيْءٍ يَتَفَيَّأُ ظِلاَلُهُ عَنِ الْيَمِينِ وَالْشَّمَآئِلِ سُجَّداً لِلّهِ وَهُمْ دَاخِرُونَ }النحل48 )

[‌ج] وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ ﴿ق: ٢١﴾

[‌د] راجع بحث الفزع الأكبر


[scroll]الجزء الثاني[/scroll]




الهلع



إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا ﴿١٩﴾ إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا ﴿٢٠﴾ وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا ﴿٢١﴾ المعارج

الهلوع : الجزوع ومناع الخير [‌أ]

أما الجزع :عدم الصبر [‌ب] على الشر والضر وعلى ما ينزل به من النوازل ( فينهار ولا يستطيع التحكم والسيطرة على أفكاره وجوانحه بسبب اليأس والقنوط ويصيبه الحزن الشديد والقلق *والاضطراب وضيق النفس والخوف الشديد )

وَبَرَزُوا لِلَّـهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنتُم مُّغْنُونَ عَنَّا مِنْ عَذَابِ اللَّـهِ مِن شَيْءٍ قَالُوا لَوْ هَدَانَا اللَّـهُ لَهَدَيْنَاكُمْ سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا مَا لَنَا مِن مَّحِيصٍ ﴿ابراهيم: ٢١﴾







والله أعلم



--------------------------------------------------------------------------------

[‌أ] وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَىٰ بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَئُوسًا ﴿الإسراء: ٨٣﴾

[‌ب] خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ﴿الأنبياء: ٣٧﴾






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 07:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط