الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتــدى الشــعر الفصيح الموزون

منتــدى الشــعر الفصيح الموزون هنا تلتقي الشاعرية والذائقة الشعرية في بوتقة حميمية زاخرة بالخيالات الخصبة والفضاءات الحالمة والإيقاعات الخليلية.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-11-2019, 04:00 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد المدخلي
أقلامي
 
الصورة الرمزية محمد المدخلي
 

 

 
إحصائية العضو







محمد المدخلي غير متصل

Bookmark and Share


Shaer1 قصيدة : آهات على شفير الحرف

آهاتٌ على شفير الحرف

ياشعرُ دكَّتْ ثورتي الأعباءُ
وتجندلتْ من ساحتي الحصباءُ

أشكو إليكَ متاهتي فإلى متى
يسطو عليَّ القَرُّ واللأواءُ؟!!!

خمسونَ عامًا تَصْطلي بمفاوزي
نارٌ تُؤجِّجُ قَدْحَها القمراءُ

نارٌ على جِسْرِ القلوبِ تربَّعَتْ
وتفحَّمَتْ مِنْ حرها الأشلاءُ

بيني وبينَ الماءِ جَمْرٌ ذائبٌ
فإذا دَنوتُ... فاللخريرِ صِلاءُ

كيفَ السبيلُ لأطْفِئَ الكربَ الذي
حَبَسَ القُروحَ...لِتَثْعُبَ الأعضاءُ؟!!

أعشو إلى جُبِّ النجاةِ مناجيًا
بِئرَالهمومِ... وَرجْعُها أصْداءُ

فَلَقَدْ حَمَلْتُ بمفردي قَفْرَ الجوى
فَتزاحمتْ في داخلي البيداءُ

حتى تَبَعْثَرَ بالضلوعِ تناشُجٌ
يَأوي رفاتًا... هَدَّهُ الإعْياءُ

أوَ ليسَ في الصحراءِ شَهْقَةُ مُشْفِقٌ
كلَّا ... فَزَفْرُ الـمُتعبينَ سَواءُ؟!!!

هَرعوا إلى رَمْلِ الدموعِ لِيحتسوا
صِلْصالَهُ....لـمَّا حواهُ بُكَاءُ

شَخَصَ الجميعُ إليَّ حتى خِلْتُني
عَلَمًا... وروحي للعيونِ سَمَاءُ

فَتهافتَ العشاقُ حتى يغرفوا
حبًّا تُعَشِّشُ حَوْلَهُ الدهماءُ

قَدْ شَدهُمْ حُبي الأصيلُ لِيَمْزِجوا
آهاتِ بوحٍ ...حثَّها الإقْصاءُ

تاهتِ صَدى الأسماءِ بينَ ضلوعِهِمْ
وأنا تُجَلْجِلُ داخلي... الأسماءُ

هُبُّوا لجلْدِ الذاتِ لا لا تُزعجوا
صَبًّا تَداعتْ عَبْرَهُ الأنباءُ

هيَّا اغْربُوا عمَّنْ تَبسَّمَ حَرفُهُ
لِيَشِعَّ مِنْ - بينِ السطورِ- وَفَاءُ

فَأتيتُ - ياشِعْرًا - لأشرحَ حالتي
وعلى شفيرِ الآهِ ذابتْ لاءُ

فَأنا أدوزِنُ للمعاني نَبْرَةً
وبها لقلبي والجروحِ شِفَاءُ

أَرْمِي على لُغَةِ المشاعرِ وِحْدتي
وَكَأنَّ حَرْفِيَ - للنحيبِ - وِكَاءُ

ياشعرُ مَنْ لي غَيْرُ صدرِكَ حاويًا
أَلـَمِي الذي غَصَّتْ بِهِ الأرجاءُ

ياشعرُ قدْ أرضعْتَني سِحْرًا وَلَمْ
أُفْطمْ... وحولي تَرقصُ الأثْداءُ

لِيَضوعَ مِنْ بينِ الترائبِ طيفُها
وتبوحَ حتى تَسمعَ الأنحاءُ

فَأنا خَريفي مُورِقٌ بينَ الورى
وَسوايَ وَسْطَ الْعَالَـمِينَ عَرَاءُ

هذي تحايايَ التي خَبَّأتُها
سِرًا... وسري للأنا إِفْشاءُ

فاطلبْ - فديتُكَ- ما تَشَاءُ فإننا
نَبْضٌ... وقلبُ العاشقينَ وَلاءُ





القصيدة في قناتي :
https://youtu.be/FJ_gGTA63Bo






التوقيع

شاعر وأديب سعودي، قناتي باليوتيوب :
https://youtu.be/HtWDwc5wRpg

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 06:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط