الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 2 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 23-06-2014, 07:14 AM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: نتدبر القرآن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
احسنت أختي الحبيبة راحيل
ثم إذا مسكم الضر تتوجهون إلى الله بالدعاء
فلنعود أنفسنا أن نتوجه إليه سبحانه وتعالى في كل وقت ،، في الشدة والرخاء .
بوركت الراحيل .

حييت يا قريبة وبوركت ومن كل نعمة وفضل أعطيت ..

صباحك الرضا والسكينة






التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 23-06-2014, 07:18 AM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: نتدبر القرآن

مما قرأت وأعجبني ..


"إن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة"
رغم الخصومة ناداه: {أخي}
الخلاف لا يغيب حقيقة الأخوة،
بل من الحكمة استحضارها لفظاً ومعنى لتجسير العلاقة.







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 03-07-2014, 11:03 PM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
منجية مرابط
أقلامي
 
الصورة الرمزية منجية مرابط
 

 

 
إحصائية العضو







منجية مرابط غير متصل


افتراضي رد: نتدبر القرآن


بسم الله الرحمن الرحيم
{ وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن }
تذكر يوسف نعمة الخروج من السجن، وأغفل نعمة الخروج من الجب، حتى لايكسر إخوانه في محفل اللقيا !

{ وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي }
هنا أفخم مقامات الأدب الأخوي، سجّل الجريمة ضد الشيطان، وبرّأ إخوته !

يوسفيات .. أ/ بلال الفارس.






 
رد مع اقتباس
قديم 09-07-2014, 06:30 AM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
منجية مرابط
أقلامي
 
الصورة الرمزية منجية مرابط
 

 

 
إحصائية العضو







منجية مرابط غير متصل


افتراضي رد: نتدبر القرآن

قال الإمام القرافي: [الحب القلبي لغير المسلمين ثلاثة أنواع:
فحبٌّ يَنْقُضُ الإيمان، وحبّ يُنْقِصُ الإيمان، وحبّ مباح لا يؤثّر على الإيمان.
أما الحبّ الذي ينقض الإيمان: فأن تحبّه لكفره وشركه.
وأما الحبّ الذي ينقص الإيمان: فأن تحبه لمعصيته.
وأما الحبّ المباح: فهو أن تحبه طبيعةً -فطرة-، كحب الوالد لولده الكافر].
والدليل على أنه مباح: قول الله تعالى لنبيّه صلى الله عليه وسلم: {إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء}.






 
رد مع اقتباس
قديم 09-07-2014, 08:36 AM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: نتدبر القرآن

( يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين ) لله أنت من طالب رضا ربك ووالدك .
( فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا في قوم لوط ) لله درهم من عباد .
( رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله ) كيف ورأس مالهم دينهم والصلاة .
( إني أرى في المنام أن أذبحك ) يذبح من ؟ ذاك الذي جاءه بعد صبر ودعاء ..
( الذين جاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله ) فما المال عندهم ومالنفس في سبيل الله خالقهم ؟

وغيرها من الآيات تخبرنا عن عباد اصطفاهم الله ، ثم توجه الفكر للمتأمل لماذا هم من المصطفين الأخيار ..

إنهم من عرفوا أن رأس الأمر عندهم رضا الله .. دين الله ..
يخسرون النفس ، وماذا في ذلك مادام في مرضاة الله وفي سبيل دينهم ؟
يخسرون الابن ، لا بأس في ذلك أليس في سبيل الدين ؟
وآخر في أوج فرحته وعظيم بشرى تلقاه ، يتذكر هدفه الأسمى .. ( عليه السلام )
هل تلهيهم تجارة هؤلاء الرجال وهم قد فدوا بالأغلى والأثمن ولم يبالوا ( بالنفس والولد ) .

رجال وعباد عرفوا الله ، وتغلغل الإيمان في قلوبهم .. فالولد عندهم هو من كان سببا في تقربهم إلى الله .. والمال كذلك ، والزوج ، وكل نعمة من الله يسخرونها لنيل رضا الخالق الكريم ..

هم من عرفوا معنى العبودية ، و معنى وجودهم في هذه الدنيا وما أوتوا فيها من النعم ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 09-07-2014, 10:57 AM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
ثناء حاج صالح
أقلامي
 
الصورة الرمزية ثناء حاج صالح
 

 

 
إحصائية العضو







ثناء حاج صالح غير متصل


افتراضي رد: نتدبر القرآن


... { سبحان ربك رب العزة عما يصفون. وسلام على المرسلين. والحمد لله رب العالمين}..الصافات 180
رب العزة ....!!
من أسمائه الحسنى سبحانه وتعالى العزيز .
لكن "رب العزة " بهذا اللفظ القرآني يقع اﻷثر في نفسي موقعا لن أتمكن من وصفه بأية كلمات .رب العزة المطلقة ..الكبرياء المطلق ..العظمة المطلقة . وأتخيل الكون وقد سجد سجدة كونية واحدة ممتدة انحنى فيها وخضع وذل ولما يقم بعد من سجدته وليس له أن يقوم .
رب العزة ..وكأنه شعور بالطرب أو ما يشبه الطرب يلم بي و قد انبثق من لفظ " رب العزة " جمال التحكم اﻹلهي الموسوم بالكمال والسعة بكون سكنه الخضوع وأثقلته لذة العبودية ﻹله يستحق أن لا يمتثل الكون أمامه إلا وهو ذرات وأن لا تمتثل الذرات حيال عزته إلا نورا ..نورا فقط ..سبحان ربك رب العزة







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 18-07-2014, 12:17 AM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
منجية مرابط
أقلامي
 
الصورة الرمزية منجية مرابط
 

 

 
إحصائية العضو







منجية مرابط غير متصل


افتراضي رد: نتدبر القرآن

نرى الله يقول لليهود الماديين : " اتقوا النار " .
ويقول للمؤمنين أولي الألباب : " اتقوني يا أولي الألباب "
لأن العقليات المادية لا تخاف إلّا النار المادية . أما أولوا الألباب فإنهم يعرفون أن خالق النار أخطر شأناً من النار ، ولهذا نراه يضي
ف الضمير فيقول :
...
" اتقوني يا أولي الألباب " .
وهكذا نرى أن الحروف في القرآن لا ترد اعتباطاً وإنما تأتي بحساب ولحكمة.

د/ مصطفى محمود.

من كتاب القرآن كائن حي .







 
رد مع اقتباس
قديم 27-07-2014, 06:34 AM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: نتدبر القرآن

رً

- { ولكن يناله التقوى منكم }
يتفاضل العمل عند الله لا بكثرته وظاهره إنما بما تحقق فيه من التقوى والإخلاص

- اجتهد أن تكون من أهل هذه الآية:
{إنا كنا قبلُ في أهلنا مشفقين}
لعلك تدرك:
{فمنّ الله علينا ووقانا عذاب السموم}!

كيف؟

{إنا كنا من قبل ندعوه}.

يارب
عَظُمَتْ خطايانا وعَفْوُك ربَّنا
سيَظَلُّ مِن كُلِّ الخطايا أعْظَما
بُشْرَى خَصَصْتَ بها مُحِبِّي المصطفَى
طُوْبَى لمن صَلَّى عليه وسَلَّما.






رسالة وردتني فأعجبتني ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 27-07-2014, 06:43 AM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: نتدبر القرآن

🌏
🔮🔮
شرب عبد الله بن عمر – رضي الله عنه – ماء بارداً ، فبكى فاشتد بكاؤه ،
فقيل له : ما يبكيك ؟!
قال : ذكرت آية في كتاب الله :
( وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ ) سبأ : 54 ،
فعرفت أن أهل النار لا يشتهون إلا الماء البارد ،وقد قال الله – عز وجل - :
( أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ الله ) تفسير ابن ابي حاتم 

استنبط بعض العلماء من قوله تعالى :
( أَصْحَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُسْتَقَرًّا وَأَحْسَنُ مَقِيلًا ) الفرقان : 24 ،
أن حساب أهل الجنة يسير ،
وأنه ينتهي في نصف نهار
، ووجه ذلك أن قوله : ( مقيلا ) : أي مكان قيلولة ، وهي الاستراحة في نصف النهار .
الشنقيطي / أضواء البيان 5 / 278 .

اللهم إنا نسألك الدرجات العلى من الجنة ..








التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 04-08-2014, 08:00 AM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: نتدبر القرآن

إن هاتين الظاهرتين ( التسبيح والرضا النفسي )
لم تكونا مرتبطتين في ذهني بصورة واضحة، ولكن مرّت بي آية من كتاب الله كأنها كشفت لي سرّ هذا المعنى، وكيف يكون التسبيح في سائر اليوم سببًا من أسباب الرضا النفسي ؛
يقول الحق تبارك وتعالى: "وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمسِ وقبل غروبها ومن آنائ الليل فسبّح وأطراف النهار لعلّك ترضى"
لاحظ كيف استوعب التسبيح سائر اليوم ..
قبل الشروق وقبل الغروب وآناء الليل وأول النهار وآخره
ماذا بقي من اليوم لم تشمله هذه الآية بالحثّ على التسبيح !
والرضا في هذه الآية عام في الدنيا والآخرة .

وقال في خاتمة سورة الحجر: "ولقد نعلم أنه يضيق صدرك بما يقولون * فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين"
فانظر كيف أرشدت هذه الآية العظيمة إلى الدواء الذي يُستشفى به من ضيق الصدر والترياق الذي تستطبّ به النفوس .

ومن اعجب ماورد في القرآن أننا نعيش في عالم يعجّ بالتسبيح :
"ويسبح الرعد بحمده"
"وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير"
"تسبح له السماوات والأرض ومن فيهن، وإن من شيءٍ إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم"

سبحانك يارب ~
ندرك الآن كم فاتتنا كثير من لحظات العمر عبثًا دون استثمارها بالتسبيح !







من واردي ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 05-08-2014, 08:33 AM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: نتدبر القرآن

تأملات في آيات ( الصبر على أقدار الله ) اقرئيها بتأن لترجعي اليها كل وقت :


1 من توفيق لله للعبد أن يرزقه البصيره في قلبه فيرى أن أقدار الله فيه كلها خيرله .ويُوقن أن الله أرحم به من أمه وأبيه ..!!

2
كتب الله على نفسه أنه أرحم الراحمين ويلزم من هذا أن يكون كل مانزل عليك من الله فهو عين الرحمه بك وغاية المنفعه لك ..!!

3
أكثر الناس لهم رؤيه صحيحه للبلاء هم أهل الله فكلما كنت قريبا من الله أنار الله بصيرتك فرأيت مالايراه غيرك من الناس ..!!

4
قال الله ( ولَنبلُونّكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الاموال والأنفس والثمرات )
البلاء نازل لا محاله. ولكن السعيد من رضِي به

5
ليس بالضروره أن يكون البلاء بالحرمان ..! بل أعظم البلاء يكون بالعطاء ! قال الله ( ونبلوكم بالشر والخير فتنه ) يعني اختبار

6
أجمل العزاء في البلاء أن الله كتب على العسر أنه لايدوم وأن بعد الضيق فرَج تأمل كيف يطرد الفجر ظلام الليل !!
هذا قانون كوني على الخلق

7
أول ماينزل عليك البلاء مباشرةً .. ارفع بصرك إلى السماء .. وقل الحمد لله ..! وهذا من حُسن الادب مع الله

8
أول لحظات نزول البلاء سينظر الله إلى قلبك .. فإن علِم الله منك الرضى فسيُجازيك بأمرين يُهون عليك البلاء .. وسيُرضيك ..!!

9
الرضا عن الله في أقداره والرضا بالله ربّاً ومُدبّراً لأمور حياتك ..! هذا هو الشي الطبيعي فلاتنس أنك عبد .. وهو سيُدك .. فقل سمعا وطاعة !

10
وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبةٌ قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون

11
تدري أن أكثر الناس توفيقاً عند نزول البلاء هو الذي يقول إنا لله وإنا إليه راجعون

حينها ستحل عليه صلاة الله ورحمته ورضاه إن الله مع الصابرين !!

12
وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم ! هذه الايه تجعلني أبتسم في وجه القدَر ..! وأقول للبلاء مرحباً بك ..؟؟فأنت عطيّة الله

13
يقول النبي الكريم صلى الله عليه وسلم:
حينما يرى أهل العافيه أهل البلاء يوم القيامه مالهم من الأجور
لتمنّوا أن أجسادهم قُرّضت بمقاريض من حديد ..!!

الاحباط لايصنع لك حلّا والاكتئاب لا يحل لك المشكلات!
والحزن لايُرجع لك فقيداً !تعلّم أن تغرس في قلبك بذرة الصبر!
15
الواجب عند المصيبه أن تصبر ومعنى الصبر أن لا يتلفظ لسانك بالسخط وأن لا يكون قلبك في جزع أدري أنه صعب ولكن عاقبته عظيمة !
16
إذا رضيت عن الله سيكون البلاء لك عين الرحمه! إما أنك على ذنب لايمحوه منك كثرة العباده ولكن يمحوه اعتصار قلبك!
17
وقد يكتب الله لك المنزله العااااليه في الجنه ولكن أعمالك قليله ! فيبتليك .. حتى يُرقّييييك ..!
هذا عين الجود والعطاء.
18
في حديث عن رسول الله
( مايصيب المسلم من وصب ولانصب ولا هم ولاحَزن
حتى الشوكه يُشاكها إلا كفّر الله بها عن خطاياه )!
19
يقول أنس.
إن من الذنوب ذنوباً لاتمحوها الصلاة والصدقه وإنما تمحوها الهمووم في طلب المعيشه!! حتى همومك تغسل من خطاياك
20
قد يكون البلاء في العطاء. وقد تكون العافيه بالحرمان ..!!تحتاج أن تُعيد برمجة حياتك
لأن الله يعلم وأنتم لاتعلمون !!

21
يقول الله ( إن مع العسر يُسرا )ياجماعه ربنا يقول ( مع ) وليس بعد أي مع العسر يسر ..!!
لاتحزن على ضيق رزقك ربك موجود فقط اطرق بابه !

22
دموعك عند الله غاليه واعتصار قلبك من الحزن لا يمر عند ربي مرور الكرام ..!ولكن يجعل الله لك الخير والاجر والثواب
تفاءل

23
مات زوجها فقالت
( اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها )
فقالت ومن خير من أبي سلمه؟؟فتزوجها سيد البشر محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم !

24
كتب الله في شريعته أن الصدقه تدفع البلاء وأن الدعاء يرفع البلاء!! فكيف تخوض معارك الحياة بلا هذه الاسلحه الثقيله ؟!

25
كان الصايغ إذا أصابته الحمى يقول أهلاً بعطيّة الله!وبن الزبير قُطعت يده فقال الحمدلله وهبتني أربع أطراف وأخذتَ طرفاً !

26
الوجه المُشرق في البلاء!أن الله لايبتلي إلا من يُٰحب! ألا يُغريك ويُسعدك محبة الله لك؟؟

27
قول ربي
( إنما يُوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )
في الحديث أي الله يحثو لهم الحسنات والاجور كالجبال

28
أنت مأمور أن تسأل الله العافيه ولكن إن نزل بك البلاء فكن على قدر من الايمان لاتخنع ..لاتخضع .. لاتيأس من رحمة الله ..












من واردي ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 10-08-2014, 01:26 PM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل


افتراضي رد: نتدبر القرآن

جزى الله خيرا من حضر هنا،
وأسهم معنا في نص يحرك فينا
بذرة التفكر في آيات الله..
ونسأل الله الفهم وحسن العمل.. والأجر العظيم.

***








التوقيع

اللهم أغِث هذه الأمة.

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط