الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 1.00. انواع عرض الموضوع
قديم 22-05-2019, 06:39 AM   رقم المشاركة : 73
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

💡ذكر القرطبي في تفسيره
عن الإمام الليث رحمه الله أنه قال :
" ما الرحمة بأسرع الى أحد ، منها الى مستمع القرآن ، لقوله تعالى "واذا قرئ القرآن فاستمعوا له وانصتوا لعلكم ترحمون" و ( لعل ) من الله تفيد الوجوب " .

💡هذا السامع ؛ فما بالكم بالقارئ ؛ فما بالكم بالحافظ ؛ فما بالكم بالمتدبر ؛ فما بالكم بالمعلم، فمابالكم بالعامل .
" هم درجات عند الله "







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 11-06-2019, 02:33 PM   رقم المشاركة : 74
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

💎💎

من أعظم الرحمة أن يعلمك الله القرآن
قال تعالى : 《{الرحمن} علم القرآن》

~ لن تتعلم القرآن إﻻ برحمة من الله
قال تعالى :《وما كنت ترجو أن يلقى إليك الكتاب {إﻻ رحمة}من ربك》

~ فالله عز وجل يرحم العبد ثم يعلمه القرآن
قال تعالى :《فوجدا عبدا من عبادنا {آتيناه رحمة} من عندنا
وعلمناه من لدنا علما》

~ كذلك لن توفق لتعاهد حفظك إﻻ برحمة من ربك
قال تعالى :《 ولئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك ثم ﻻ تجد لك به علينا وكيلا
{ إلا رحمة من ربك} إن فضله كان عليك كبيرا》

اللهم ارحمنا بالقرآن
و علمنا منه ما جهلنا
و ذكرنا منه ما نُسينا
و ارزقنا تلاوته آناء الليل و أطراف النهار
على الوجه الذي يرضيك عنا

اللهم اجعله ربيع قلوبنا
و نور صدورنا
و جلاء همومنا
و ذهاب أحزاننا

برحمتك يا أرحم الراحمين







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 24-07-2019, 05:06 AM   رقم المشاركة : 75
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

*سورة الحجر* ...
سورة بمجرد قراءتها تشعر بالأمان؛ سورة الحفظ والعناية الربانية ..

سورة الحجر، عدد آياتها 99 آية، ومع كل آية من آياتها، تجد قلبك يطمئن على رزقك .. على دينك .. على قرآنك ..

فكيف ذلك ؟!!
لأن رسالتها ببساطة ..
أن الله هو حافظ هذا الدين وهذا الكتاب وليس البشر ....
فقط ادع إلى ربك واعبده ولا تلتفت لاستهزاء حاقد أو كاره للدين.

أنواع الحفظ التي وردت في سورة الحجر :
1) حفظ القرآن ..
{ إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون }.
2) حفظ السماوات من كل شيطان رجيم وجعلها متعة للناظرين ..
{ ولقد جعلنا في السماء بروجا وزيناها للناظرين وحفظناها من كل شيطان رجيم }.
3) حفظ الأرض ..
{ والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من كل شئ موزون }.
4) حفظ الأرزاق ..
{ وإن من شيء إلا عندنا خزائنه وما ننزله إلا بقدر معلوم }.
5) والآية التي ستهز مشاعرك آية حفظ الله لعباده المؤمنين ..
في قصة آدم وإبليس ...
عندما توعد إبليس بإغواء بني آدم جميعاً، رد عن كل مؤمن وقال:
*{ إن عبادي ليس لك عليهم سلطان }*.
آية تشعرك بالفخر والأمان والثقة عندما يندرج اسمك تحت كلمة *عبادي* ..

حتى الجنة في سورة الحجر جاءت لتؤكد لك معنى الحفظ والأمان من الله ..
{ ادخلوها بسلام آمنين }.

إذن بماذا سيشعر قلبك وأنت تقرأ سورة الحجر ؟!!
بالطبع سيشعر قلبك بأن الكون كله بيد ربك الحافظ العليم ؟!!
دينك محفوظ، قرآنك محفوظ، رزقك محفوظ السماوات والارض محفوظتان..

والآن كيف تطبق سورة الحجر في حياتك بعد استشعار حفظ الله ؟!!
1) { ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم }.
اعتز بدينك وقرآنك والتزم تلاوته حتى يحفظك الله.
2) { لا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم ولا تحزن عليهم }.
لا تنبهر بمتاع الدنيا الزائل فحفظ دينك وقرآنك هو أهم ما في الحياة.
3) { فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين }.
اجهر بالدعوة ولا تخاف الأذى لأن الله هو الحافظ.
4) { ولقد نعلم انك يضيق صدرك بما يقولون فسبح بحمد ربك وكن من الساجديين واعبد ربك حتى يأتيك اليقين }.

..

ياقارئ سورة الحجر ..
اهتف بقلبك ووجدانك لا حافــظ إلا الله وحده، و أصلح نفسك وادع غيرك إلى الله تنعم بحفظ الله في الدنيا و الآخرة.

حفظني الله و إياكم بعينه التي لا تنام،
ودمتم في حفظ الله سالمين مطمئنين.

لا تنسوا أن زكاة العلم تبليغه.







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 05-11-2019, 03:16 PM   رقم المشاركة : 76
معلومات العضو
منجية مرابط
أقلامي
 
الصورة الرمزية منجية مرابط
 

 

 
إحصائية العضو







منجية مرابط غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

العزيزة الغالية راحيل المؤمنة النقية، تعازي الحارة
لك في موت والدك، يا الله كم فجاءني الخبر حين قرأته
في موضوع أ. زياد هواش - قلبي معك لا أعرف كيف أواسيك، ربط الله على قلبك وأنزل سكينته ورحمته عليك.
وملأ قلبك سلاما.إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن.
سنة الحياة يا صديقتي أن يفوز الموت بأحبّتنا !
وإنا لله وإنا إليه راجعون.
لك المحبة والسلام.







التوقيع

أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني،كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني الحلم وليمة الفقراء!

 
رد مع اقتباس
قديم 09-12-2019, 02:41 AM   رقم المشاركة : 77
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منجية مرابط مشاهدة المشاركة
العزيزة الغالية راحيل المؤمنة النقية، تعازي الحارة
لك في موت والدك، يا الله كم فجاءني الخبر حين قرأته
في موضوع أ. زياد هواش - قلبي معك لا أعرف كيف أواسيك، ربط الله على قلبك وأنزل سكينته ورحمته عليك.
وملأ قلبك سلاما.إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن.
سنة الحياة يا صديقتي أن يفوز الموت بأحبّتنا !
وإنا لله وإنا إليه راجعون.
لك المحبة والسلام.
جزاك الله خيرا يا منجية الغالية
كتبت عذر تأخري في الرد عليك في صفحتي ( عتاب تجويدي )
أشكرك منجيتي وأدعو لك بالخير دائما ..

















"سطوة الذكرى"

(حول تحفيظ الأبناء القرآن في الصغر)

علي الفيفي

🍃

" ..... وبين يدي حديثي عن " سطوة الذكرى " سأضع أسئلة مهمّة سيتبيّن من خلالها ما أرمي إليه :

_لماذا يحبّ بعضنا عطراً ما مع أنّه ليس بجميل في ذاته ؟
_لماذا تجد الشيخ الكبير يتلذذ بسماع القرآن الكريم من قارئ ميّت ذي صوت أقلّ في إمكانيّاته من القارئ الشاب المتقن ؟
_لماذا نكره في صغرنا بعض الأكلات الشعبية ثم نحبّها في الكبر ؟
_لماذا نحب الآن أصوات القراء الذين كنّا نسمعهم في صباحات المدارس ، مع أننا سمعناهم في أماكن تعتبر غير جيّدة لدى غالبية الأطفال ؟
_لماذا يستعيب البعض من لهجاتهم الخاصّة ثم تراه إذا كبر بات ينسج في كلامه شيئا من مفردات لهجته التي لم يكن يحبّذ النطق بها قديماً ؟
_لماذا لا يكون للقبيلة والقرية والموطن الأصلي أي إحساس حب لدى كثير من الشباب فإذا ما كبروا وصاروا إلى الكهولة أقرب استيقظت في نفوسهم مشاعر الحب والحنين ؟
_لماذا تعشق آذاننا أصوات الماضي ؟ سواء كان أذان شيبان الحيّ ؟ أو قراءة إمام قديم ؟ أو ترنيمة غائرة في الزمن ؟
_بل وحتى الطراز القديم في البناء ، وبعض قطع الأثاث ، وأشياء من المقتنيات تجد أن القديم منها بات ذا نكهة خاصة وإحساس فريد ؟
لماذا تحدث كل هذه الأمور ؟ والتي تتناقض فيها مشاعرنا البكر مع مشاعرنا الحديثة ؟ وتختلف فيها أحاسيسنا فتنتقل من خانة السلب إلى الإيجاب والإعجاب ؟

كل ما سبق يمكن الإجابة عنه بـ "سطوة الذكرى" 💭✨🍂..

إن في عقولنا خانةً تحتفظ بالأشياء ، فإذا ما تطاول الزمن على هذه الأشياء أخرجتها مضرّجة بالحنين .. فصارت أفئدتنا تعتصر حزناً على فقدها .. وتتوق للحديث عنها واسترجاع خيالاتها ..
هذه الخانة ، بل وهذه الطاقة الشاعريّة خلقها الله في أنفسنا لتشكّل طريق أوبة وعودة للنفوس .. لذلك ترى أن البشريّة بعموم تعود في تصرّفاتها واختياراتها في سنّ الكهولة إلى ما كان عليه آباؤها .. هكذا تجدها كالقاعدة العامّة ..

فهذا الذي كان يتذمّر من طريقة كلام والده ، ما إن يفارق والده الحياة ويصير هو في عمر مقارب لسنّ والده إلا ويحذو طريقة والده التي كان يرفضها .. إنّها سطوة الذكرى ومغناطيس الأشياء القديمة ..

وقد قال أحد الأدباء : إن الإنجليز لا يحبّون شعر شكسبير لأنّه جيّد في ذاته ، بل لأنّ ذاكرتهم تحتفظ به منذ طفولتهم .. ومن المعلوم أن الإنجليز يحفظون مسرحيات شكسبير في مدارسهم حفظاً ..

وأنا أجد البعض يتلذذ ببعض الأبيات السائرة للمتنبي وغيره ، فأفحصها ناقداً فلا أجد فيها تلك الروعة التي تستحق معها ذلك التلذذ ، فلا أجد مسوّغاً لذلك الانبهار إلا كون تلك الأبيات من محفوظات ذلك الشخص ..

🌴 إذا عُلم هذا :

فإن القرآن الكريم إذا حفظ في الصغر ، حتى وإن أُكره الطفل على حفظه ، فسوف يحتفظ به في تلك الخانة المقدّسة من الذاكرة ..
نعم سوف يتسخّط الطفل ويتذمّر من طريقة تحفيظ المدرَسة له .. نعم سوف يتمنّى ألا يحفظ شيئا منه .. هذا كلّه سيحدث ، ومن الطبيعي أن يحدث لدى الأطفال .. ولكنّ التذمر سيتلاشى مع الزمن وتبقى " سطوة الذكرى" تعيد في نفسه وهج ذلك المحفوظ المقدّس ..

إنّك إن حفّظت ابنك القرآن أو أكثره في صغره ، فستكون بذلك قد ضمنت بقاء القرآن في خانة الأشياء العظيمة في نفسه ، حتى وإن نسيه تماماً .. فسيكبر وينضج ويسمع القرآن بكمّ من الحنين والخشوع والذكريات ..
استخدم سطوة الذكرى لتعينك على تربية ابنك في الكبر ..
نحن عادة نحرص على أبنائنا في الصغر .. ثم نعتقد أن العلاقة التربوية قد اضمحلّت في الكبر .. أو أن الحياة والتقاليد وأشياء أخرى تجعلنا نفعل ونعتقد ذلك .. ولكنّك إن غرست في ذاكرته أشياء معيّنة ، ستكون بذلك غرست مجموعة من الشتلات التربوية التي لا تزيدها الأيام إلا تجذرا في العمق وتمددا في السطح ..

اجعل القرآن ضمن ذكريات ابنك الجميلة حتى يكون ضمن موضوعات حنينه في الكبر .. فلعلّ ذلك الحنين يرجعه إلى صفحات القرآن فيعود تالياً .. عاكفاً عليه .. بل قد يحفظه في كبره بسبب عدّة دوافع من ضمنها ذلك الحنين للذكريات ..

استثمروا " سطوة الذكرى" في غرس أشياء جميلة في نفوس أبنائكم تظهر فجأة في المستقبل ..

أسمعوهم القرآن ..
بل وأناشيد الفضيلة ..
واجعلوا ذكرياتهم في مكة والمدينة متميّزة ..
اجعلوا صلة الأرحام من ذكرياتهم ..
اجعلوا طفولتهم تستيقظ على الإحسان للجار ، وقول الحق ، والإثار ..
اغرسوا في ذاكرتهم أشياء كثيرة من الفضيلة والرقي والجمال .. وسيكبرون ، فتظهر هذه الأشياء أكثر فضلا ورقيا وجمالا ..

تذكروا :
ذكريات الماضي كانت عاديّة جداً في لحظة حدوثها .. ولكن لما تطاول عليها الزمن صارت تظهر في مسرح ذكرياتنا وكأنّها قطع مصغّرة من الجنّة .. لها إحساس آخر .. وخلفيات تشبه الآهات الحزينة .. ولون باهت يجعلها أكثر هيبة ..

💢 أخيرا :
يكفي أن يكبر ابنك ذلك الذي أطرته على حفظ القرآن .. يكفي أن يكبر فيمسك المصحف فيتلوه بلا أخطاء .. إن قراءة القرآن نظراً بلا أخطاء يعدّ من أعظم الهدايا التي يهديها الآباء لأبنائهم .. ولا يمكن أن تتم هذه الهدية إلا باهتمامه بالقرآن صغيرا .. "

: مقال رائع






التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 02-03-2020, 12:57 PM   رقم المشاركة : 78
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

.

🍃 فائدة :

جمع العلماء الآيات المختومة بقوله تعالى : ( وكان الله عليما حكيما )في سورة النساء في جملة ليسهل حفظها ، والجملة هي ؛
( من استهان بقتل الناس ولم يتب كسب إثما )

وهي خمس مواضع في السورة :
وإليكم شرح العبارة التي جمعها العلماء :

"من استهان" رمز لآية : ( ولا تهنوا في ابتغاء ................... وكان الله عليما حكيما )🌷

"بقتل" رمز لآية : ( وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا .......... وكان الله عليما حكيما )🌷

"الناس" رمز لآية : ( يا أيها الناس قد جاءكم الرسول ............ وكان الله عليما حكيما )🌷

"ولم يتب" رمز لآية : ( إنما التوبة على الله للذين ............... وكان الله عليما حكيما )🌷

"كسب إثما" رمز لآية : ( ومن يكسب إثما فإنما ............... وكان الله عليما حكيما )🌷

لمن يحفظ سورة النساء لا تفوتكم هذه الفائدة
إلى أهل #القرآن ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 18-03-2020, 11:18 AM   رقم المشاركة : 79
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

والله ماهشمتنا الحياة يوما
إلا وأعاد القرآن ترميمنا ..



لاتهجر حزبك اليومي ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 19-03-2020, 10:26 AM   رقم المشاركة : 80
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..


" لنُثبت به فؤادك ؛
اتخذ القرآن صاحباً حين يضطرب قلبك من صعوبات الحياة ..!
اتخذه رفيقًا يُعينك على مشقة الطريق
اتخذه صديقًا ينسيك الشقاء ""





ياااارب اسكب على قلبي من لدنك بردا وسلاما وأعني فإني لاحول لي ولاقوة إلا بك ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 24-03-2020, 02:09 PM   رقم المشاركة : 81
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

وأفِرُّ من ظلم القلوب و جورِها
وعلى كتاب الله أذرُفُ أدمُعي

يا رب والدنيا تعانِـدُ عبدك
اجعل كتابك مُذهِـبًا لتوجعي ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 17-04-2020, 11:50 PM   رقم المشاركة : 82
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

✨لطائف قرآنية ✨
‏༄༅‏༄༅‏༄༅‏༄༅ ‏༄༅‏༄༅‏༄
في قول الله تعالى *إِنَّ هَٰؤُلَاءِ يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْمًا ثَقِيلًا [الانسان : 27]*
‏أن كلمة (ثقيلاً) وردت في القرآن الكريم مرتين المرة الأولى هنا والمقصود به (يوم القيامة )
والثانية في قوله تعالى { *إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْك(قَوْلًا ثَقِيلًا)*" }
والمراد به ( القرآن )
فإذا أردتَ النجاة من (اليوم الثقيل) فتمسّك (بالقول الثقيل)
*فاللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا .*

‏༄༅‏༄༅‏༄༅‏༄༅ ‏༄༅‏༄༅‏༄







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 29-05-2020, 08:06 AM   رقم المشاركة : 83
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

‏ما رأيت تالياً للقرآن إلا رقّ طبعه
ومن حفظه رفع الله قدره
ومن عمل به صلح حاله
ما تلاه محزون إلا انشرح صدره
ومن تعلق به كُفي همه وغمه
إذا دخل القرآن قلباًخرجت الدنيا من ذلك القلب
وحطّت السعادة رحالها
ووضعت البركة أغصانها فيه ..
هنيئاً لقلوب امتلأت وتشبعت وأزهرت بالقرآن .







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 29-10-2020, 03:41 AM   رقم المشاركة : 84
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: حزبي من القرآن ..

كنصيحة للأشخاص المقبلين على حفظ القرآن أو عندهم النيّة ..

ابدوا بمسيرة الحفظ رغم كل ما في حياتكم من مشاغل وظروف وحتى أمراض، ربنا العظيم لا يعجزه شي، إذا شاف صدق إقبالك عليه وعلى كتابه بساعدك بس بعد ما يختبر صبرك ومدى عزيمتك، هذا الكتاب العظيم أكيد ما رح تنال حفظه بسهولة وبدون ما يختبر الله صدق نيتك وحبك للقرآن!

في البداية وأهم شي وهو أساس كل ما يتبع هو النية من الحفظ، وانك تسأل نفسك فعلاً أنا شو هدفي من الحفظ وليش بدي أحفظ؟ إذا كانت النية هي أمور شكلية وألقاب وشُهرة وكذا لازم تراجع نفسك وتعدّل من نيتك، وحتى لو أخد من وقتك لكن بضل أحسن من الحفظ بلا نية صحيحة سواء خلال الحفظ وتيسير الحفظ أو بعد الحفظ كعاقبة.

الدعاء، ثم الدعاء ..
بالإخلاص في النية وتيسير الحفظ
في أوقات الدعاء المستجاب سواء خلال اليوم، أو في الصلوات، أو في القيام -وأُشدِّد على الدعاء في القيام-.

من الخطوات المهمة جداً كمان هو قراءة التفسير قبل الحفظ، خصوصاً للأشخاص اللي عندهم مشكلة في الحفظ بشكل عام .. المحافظة على الأذكار، وترك الأغاني والتقليل من سماعها وترك المحرمات بشكل عام مهم جداً جداً.

وفي النهاية اعتماد نظام حفظ مناسب ..
بنظري نظام حفظ الأرباع سواء يومياً أو يومين ثلاثة مثلاً، بعطي شعور بالإنجاز وفي نفس الوقت مش معضلة .. في البداية ممكن يكون صعب لكن مع الاعتياد بصير صعب تتركه كمان

بحتاج منك إذا كان يومياً حوالي ٨ شهور تقريباً لختم القرآن كاملاً!
وكل ما باعدت بين الأيام ضاعف الرقم ..

هنا ملف لطيف يتابع الحفظ (يُمكن تلوين ما تم الانتهاء منه):

https://drive.google.com/file/d/1Hkc...w?usp=drivesdk

وهنا للمتابعة:

https://documentcloud.adobe.com/link...a897#pageNum=1

وهاي تطبيقات جميلة بتساعد على الحفظ:

الأول من اليمين بتابع سير الحفظ وبقدر تاريخ الختم
الثاني بكرر الآيات المحددة بمقدار وصوت قارئ محدد
الأخير مصحف معه تفسير لكل آية.

ملاحظة مهمة: الفتور في لحظات هو أمر طبيعي، لكن انتبه أن تحوّل فتورك لانتكاسة!

وتذكّر:

"لَن تَنَالُوا الْبِرَّ"
(الحفظ )

" حَتَّىٰ تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ۚ "
( من الأوقات والمهج و التنازل عن المواعيد وحضور الحفلات ولقاءات السهر إلا لضرورة معلومة قديرة )

"وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ "
( من وقت وجهد وسهر ومال وكتب وذهاب إلى الشيخ تحت الامطار واحتمال جفوته )

"فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ (92)"
( يكافئك به يوم القيامة )

- روان حمد ^^







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط