الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتــدى الشــعر الفصيح الموزون

منتــدى الشــعر الفصيح الموزون هنا تلتقي الشاعرية والذائقة الشعرية في بوتقة حميمية زاخرة بالخيالات الخصبة والفضاءات الحالمة والإيقاعات الخليلية.

 

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-05-2024, 01:12 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالرحمن ا لخطيب
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبدالرحمن ا لخطيب غير متصل


افتراضي رجعة بلا روحة

جمالُكِ لم يزل مثَلا
وزدتِ مهابةً وعُلا

بذلتِ ليَ ابتسامةَ من
يراها خيرَ ما بُذلا

ومن أغنى بعودتهِ
فقد أعطى وما بخِلا

ومن لاقى معذَّبَهُ
فقد أعطاهُ ما سألا

هل استقبلتكم عجِلاً
كما أستقبلُ الرُّسُلا

نزلتِ بحيِّنا فمضى
عذابٌ كان بي نزلا

وكم فرَّغتِني يأسًا
وكم عبَّأتِني أملا

وإن لم أبكِ من فرحٍ
رأيتِ الدمعَ منهمِلا

كلانا سرُّ صاحبِهِ
ويعلمُ ما بهِ اعتمَلا

يعوِّذُهُ ويُودِعُهُ
لدى الأضلاعِ مُدَّخَلا

ولم يُظهر عليهِ أيُّنا امرأةً ولا رجلا

لعلكِ لا ترينَ غيابُ بدرِكِ فيَّ ما فعلا

لقد غيَّبتِ وجهَكِ يومَ
كنتُ عليهِ مُتَّكِلا

وإني رُغمَ تجرِبَتي
عجَزتُ إليكِ أن أصِلا

أظَلُّ هنا ولو أني
قطعتُ السهلَ والجبلا

هبي أني بلغتكِ دامعَ العينينِ منفعِلا

فكيف أقولُ سامحني
لمن عن رحمتي عدَلا

أبيتُ الليلَ مفجوعًا
أَعُدُّ الأنعمَ الأُوَلا

وأجرعُ في الدجى ليلاً
على الأحزانِ مشتمِلا

أقطِّعُ مهجتي لومًا
كمن آذى ومن قتلا

وطيفكِ صامتٌ جدًّا
يُخيفُ كساكنٍ دغَلا

لعلكِ بعدُ ناطقةٌ
فقد آلمتِني وجَلا

وقد مزَّقتِني قطَعًا
وقد أهلكتِني عذَلا

أَهُبُّ تَريعني الرؤيا
كأمِّ مُقَمَّطٍ سعَلا

لماذا قبلَ حُمَّى الفقدِ لم أتبيَّنِ العِلَلا

ولما زايلَت بكمُ
شتمتُ الخيلَ والإبِلا

ولما أقبلَت بكم
ملأتُ رؤوسَها قُبَلا

تَغيظُ الرَّحلُ راحلةً
وأما الآيباتُ فلا

وكم مِمَّن يساكنُنَا
أقامَ وحبُّهُ رحَلا

أنا جَذِلٌ ولو لم أستطع أن أُظهرَ الجذَلا

علمتِ بأنني جسدٌ
بلا روحٍ وقد نحُلا

وماذا بعد رؤيتِكم
سوى ما يجرحُ المُقَلا

وأني عشتُ بعدَكمُ
لأن تأخرَ الأجَلا

بغيرِ رضاكِ ما عيشي
بمعقولٍ ولا عُقِلا

وغيرُكِ لم يزل أحدٌ
بقلبي مثلما دخَلا






 
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط