الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-02-2008, 02:44 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي اغتيال مغنية ... تحليلات .. وردود فعل

أجهزة مخابرات عربية شاركت الموساد في العملية
التحقيق في اغتيال عماد مغنية يكشف عن مفاجآت مثيرة

محيط - وكالات

الشهيد الحاج مغنية

دمشق: ذكرت تقارير صحفية اليوم الاحد ان التحقيقات التي تجريها السلطات السورية في جريمة اغتيال القائد العسكري لحزب الله اللبناني الشهيد الحاج عماد مغنية، أوشكت على الانتهاء وأفضت الى نتائج من المتوقع ان تحدث زلزالا ، لجهة الكشف عن المتورطين وجنسياتهم، يفوق الزلزال الذي أحدثه الاغتيال بحد ذاته. وكانت سيارة ملغومة قد انفجرت عند مرور مغنية بجوارها مساء الثلاثاء الماضي بالعاصمة السورية دمشق مما أدى الى استشهاده على الفور.

ونقلت صحيفة "صدى البلد" اللبنانية عن مصدر وصفته بالمطلع قوله: "بالنظر إلى الموقع الذي استهدفته الجريمة والذي اصاب صميم المقاومة، فإن التحقيقات التي أجرتها السلطات السورية بتعاون وتنسيق من إيران وحزب الله قطعت شوطا كبيرا، لا بل أن المعطيات تكاد تكون قد انتهت، والسرعة في انجاز التحقيق يعود إلى المكان الذي حصلت فيه الجريمة وهو مكان محصور أمنيا ومحدد، وبالتالي فإن اكتشاف الخرق الأمني غير صعب أو مستحيل".

وكشف المصدر للصحيفة عن "وصول التحقيقات إلى نتائج حاسمة وبالأدلة والقرائن، وكل ما يمكن قوله أن أجهزة استخبارات إقليمية على صلة بتنفيذ الجريمة، بينها جهاز أمن عربي رسمي". وجوابا على سؤال الصحيفة عن إمكانية وجود علاقة لجهاز أمني لبناني بالجريمة " رفض المصدر تأكيد أو نفي ذلك، مكتفيا بالقول إن نتائج التحقيقات قريبة جدا، وستعلنها السلطات السورية، بعد تدقيقها واطلاع حزب الله والقيادة الإيرانية عليها".

وكان عدد من المعلقين الإسرائيليين قد أشاروا في وقت سابق إلى أن اغتيال مغنية قد لا يكون من فعل جهاز استخباري واحد بل ثمرة عمل تضامني بين عدد منها. ويقدر خبراء الاستخبارات الإسرائيلية أن عملية كاغتيال مغنية تستدعي عملا تمهيديا لنحو نصف سنة. إذ ينبغي العثور على شقة الاختباء التي لا بد كان يمكث فيها في زياراته الاسبوعية الى بيروت، تشخيص السيارة التي يقودها، وإدخال عملاء يتابعونه، وربما استخدام وسائل متابعة تكنولوجية ايضا. ورغم حذره الشهير، فإن مغنية كان لا بد ان يتحدث في وقت ما مع أحد ما. ومن غير المستبعد أنه الى جانب الموساد، شاركت في ذلك محافل استخبارية اخرى.

ويعتبر عماد مغنية، والمطارد منذ نحو عشرين عاماً من قبل 42 جهاز مخابرات في العالم على دوره في المقاومة، أحد الأيادي الخفية الذي تنسب إليه سلسلة طويلة من العمليات ضد الأهداف الصهيونية والأمريكية، فهو لا يحب الظهور الإعلامي؛ كما أن له أسماء وكنيات كثيرة فهو "الثعلب" كما يطلق عليه الإيرانيون، وهو "الحاج عماد"، كما يطلق عليه حسن نصر الله أمين عام "حزب الله"، وهو "ابن لادن الشيعي" بالنسبة للصهاينة، وهو "القاتل الأكبر" عند الأمريكيين.

ونعود لمصدر "صدى البلد" والذي أوضح: "أن السوريين المتورطين في الجريمة سينفذ بحقهم حكم الإعدام وكذلك الأمر بالنسبة لمن تثبت إدانتهم من جنسيات اخرى، وتم إلقاء القبض عليهم في سورية، علما أن السلطات السورية اتخذت إجراءات سريعة فور وقوع الجريمة تمثلت بإغلاق منافذ حدودية مع عدد من الدول وإخضاعها لمراقبة مشددة واستثنائية". واعتبر المصدر أنه "في ضوء الأدلة والقرائن التي سيظهرها التحقيق فان قيادة حزب الله ستحدد طبيعة التعاطي مع المتورطين في الجريمة وفق ما تراه مناسبا".

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم كشف في وقت سابق أنه سيتم قريباً الكشف عن نتائج التحقيق في حادث اغتيال مغنية في دمشق. ووعد بتقديم أدلة قاطعة على هوية من قام بالاغتيال ومن كان وراءه، ملمحاً لأول مرة إلى مسؤولية سلطات الاحتلال عن ذلك.

في هذه الأثناء، نقل موقع "الحقيقة" الالكتروني عن مصادر لبنانية قولها ان القيادة السورية "ستعمل على إصدار نتائج التحقيق في اغتيال مغنية قبل الثاني والعشرين من الشهر الجاري بناء على طلب قيادة حزب الله، وذلك من أجل تمكين الأمين العام للحزب حسن نصر الله من البناء سياسيا على نتائج التحقيق، وبشكل خاص إذا ما أسفرت نتائج التحقيق ـ كما هو منتظرـ عن تورط جهات لبنانية رسمية أو شبه رسمية من القوى المتحالفة مع السلطة".

ومن المتوقع أن يلقي الأمين العام لحزب الله كلمة في 22 من الشهر الجاري بمناسبة ذكرى اغتيال الأمين العام السابق للحزب عباس الموسوي بصاروخ من طائرة إسرائيلية استهدفت سيارته، وذكرى مرور أسبوع على اغتيال مغنية".

وفي هذا السياق ، كشفت هذه المصادر عن احتمال توجيه إصبع الاتهام أيضا إلى المدعو هشام أنيس ناصر الدين، رئيس جهاز الأمن الخاص لدى الزعيم الدرزي وليد جنبلاط منذ حوالي ربع قرن. وأفادت المعلومات أن هشام ناصر الدين ، قد يشار إليه بصفته أحد المتعاونين مع الموساد في اغتيال عماد مغنية . ولوحظ في هذا الإطار أن وليد جنبلاط أتى على ذكر المغدور عماد مغنية مرتين متتاليتين عشية اغتياله ، حيث اتهمه بأنه مشارك في اغتيال رفيق الحريري ، وأنه " درب حسن نصر الله على الاغتيالات ".

كيف تم اغتيال مغنية ؟؟؟

في هذه الأثناء، ذكرت صحيفة "صاندي تايمز" البريطانية إن القيادي في حزب الله عماد مغنية استشهد في انفجار عبوة ناسفة خبئت في دعامة كرسي القيادة. ونقلت الصحيفة عن مسؤولي استخبارات إسرائيليين قولهم أن دعامة الرأس في كرسي القيادة لجيب الـ "ميتسوبيشي باجيرو" تم تغييرها بأخرى.

ونقل موقع "عرب 48" الالكتروني عن الصحيفة، أن حزب الله يتهم إسرائيل بالاغتيال إلا أن المسؤولين يعتقدون أن التفجير نفذ بواسطة تفجير عبوة ناسفة وضعت في سيارة أخرى وقفت إلى جانب سيارة مغنية وتم تفجيرها عن طريق قمر صناعي.

وقال "أنيس النقاش" والذي تقول الصحيفة أنه أحد أصدقاء الشهيد عماد مغنية، أنه متأكد أن حزب الله سيشن عمليات انتقامية كان مغنية قد خططها في حال اغتيال أحد قادة الحزب. وحسب أقوال النقاش فإن مغنية أعد عدة خطط لعمليات هجومية يتم تنفيذها في حال اغتيال أحد قادة حزب الله.

وتقول الصحيفة أن الشهيد عماد مغنية كان قد عمل بعد حرب لبنان الثانية على تزويد حزب الله بـ 110 صواريخ حديثة يمكنها أن تحمل رؤوس كيماوية وبيولوجية ويمكنها أن تصل مدينة تل أبيب.

وتنقل الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن مغنية شارك مسؤولين سوريين في التخطيط لهجمات على أهداف إسرائيلية ردا على الغارة الإسرائيلية التي استهدفت موقعا في منطقة دير الزور في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي.

رُعب غير مسبوق داخل الكيان الصهيوني

الشهيد الحاج مغنية


على صعيد آخر، ذكرت تقارير إخبارية ان الرعب والفزع يجتاحان دولة الاحتلال الإسرائيلي تحسبا لرد حزب الله اللبناني على جريمة اغتيال أحد أبرز قادته الشهيد الحاج عماد مغنية بتفجير سيارته مساء الثلاثاء الماضي في العاصمة السورية دمشق، خاصة بعد اعلان أمينه العام حسن نصر الله عن قرار الحرب المفتوحة ضد الإسـرائيليين

وأضافت التقارير ان المحللين العسكريين في الكيان الإسرائيلي والذين كانوا يتولون مناصب عليا في جيش الاحتلال، على أن رد حزب الله اللبناني على اغتيال قائده العسكري آت لا محالة، مُسلّمين في الوقت ذاته بأن الرد لن يكون إلا بعملية تليق بوزن مغنية، غير مستبعدين وزير الحرب الصهيوني إيهود باراك، على اعتبار أنه بوزن "وزير الدفاع" للحزب.

لكن الفرق هذه المرة بين ردود حزب الله في السابق على اغتيال قادتها وبين الرد المتوقع، والذي هو بمثابة وقت فقط، هو أن الكيان الصهيوني يعلم علم اليقين أن ما لدى حزب الله من قوة عسكرية وعتاد وسلاح وصواريخ تفوق ما كان لديه في السابق؛ وحرب يونيو/ يونيو سنة 2006، في جنوب لبنان، والتي قادها مغنية باقتدار، وهُزم فيها الجيش الذي لا يقهر من جديد، ليست ببعيدة عن ذاكرة الصهاينة التي باتت الهزيمة فيها محفورة فيها.

الرد الذي يتوقعه الصهاينة من حزب الله على جريمة الاغتيال، كما يقول المحلل السياسي الإسرائيلي إيهود يعاري للقناة الثانية في التلفزيون العبري، هو رد قد يتمثل في اغتيال مسؤول صهيوني كبير يوازي بثقله ثقل مغنية.

في هذا السياق نقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية عن دبلوماسيين اسرائيليين في الخارج إحساسهم بأن "شيئاً كبيراً يوشك على الحدوث" في المنطقة. وقال دبلوماسي اسرائيلي كبير في الخارج للصحيفة "إننا نفهم أن شيئاً كبيراً سيحصل، ولهذا علينا الاستعداد لشيء جدي". وأكد دبلوماسي آخر يخدم في الخارج انه يشعر "بأن شيئاً قد تقرر وأن عملية ضد سفارة اسرائيلية في الخارج هي مسألة وقت فقط".

من جانبها، ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن الأوساط الاستخبارية الإسرائيلية تخشى أن يكون رد حزب الله على اغتيال أحد قادته باستخدام طائرات بدون طيار لقصف أهداف عسكرية أو مدنية في شمال البلاد أو مركزها. لذلك رفعت حالة التأهب في سلاح الجو.

وأشارت الصحيفة إلى أن جيش الاحتلال يستعد لعدة إمكانيات رد مختلفة من قبل حزب الله. واتخذ إجراءات لرفع حالة التأهب في سلاح الجو وفي بطاريات الصواريخ المضادة للطائرات المنتشرة في الشمال خشية أن يطلق حزب الله طائرات بدون طيار معبأة بالمواد المتفجرة إلى شمال البلاد أو مركزها. وتضيف الصحيفة أن دوائر صنع القرار الإسرائيلي ترى في هذا السيناريو ممكنا.

وفيما وضع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي في حالة تأهب قصوى تحسبا لهجمات تتعرض لها المصالح الإسرائيلية في الولايات المتحدة والعالم، انضمت معظم دول حلف الأطلسي الى اتخاذ الإجراءات الوقائية نفسها، فيما أعلنت إسرائيل حالة التعبئة في صفوف القوات البرية والجوية والبحرية.






التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 17-02-2008, 02:48 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: اغتيال مغنية ... تحليلات .. وردود فعل

خدام: جهات أمنية سورية قتلت مغنية لحساب إسرائيلعبد الحليم خدامدمشق : حمّل النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام بعض الجهات الامنية السورية مسؤولية اغتيال القيادي في حزب الله اللبناني عماد مغنية لحساب اسرائيل.
ونقلت قناة "ال بي سي" اللبنانية عن خدام في مقابلة أجرتها معه وكالة "آكي" الايطالية للأنباء أن العلاقة بين دمشق وطهران لن تتأثر على المدى القصير نتيجة اغتيال مغنية لكن سيكون للحدث بالتأكيد صدى وارتداد عميقين على المدى الطويل.
وعن ملابسات وظروف اغتيال مغنيه تساءل خدام: " كيف توصل القتلة الى مكان وجوده وقد قرأت أن الانفجار وقع بعيد وصوله من لبنان ببضع ساعات وأنه كان متابعاً طوال الطريق علماً أن هناك تدقيقاً شديداً على هوية العابرين لهذا الطريق ".
وتابع خدام: "إذا كان هناك بالفعل من تابعه انطلاقاً من الأراضي اللبنانية فهذا يعني أنه كان مخترقاً من لبنان وهذا ما أشك فيه لأن من المعروف أن حزب الله يتميز بدقة التنظيم ومن شبه المستحيل أن يتم اختراقه في لبنان".
ولفت خدام الى أن "ما يدعو الى الحيرة هو أن تتم هذه العملية في دمشق وبمثل هذه السهولة" متسائلاً: "من هي الجهة التي كانت مسؤولة عن حماية مغنية ومن ذا الذي استطاع التعرف على هويته والتأكد منها؟ علماً أن مغنية معروف في سوريا فقد كان يجتمع بصورة مستمرة على أساس التعاون الأمني مع أحد الأجهزة الاستخباراتية السورية والإيرانية".
ورأى خدام أن الربط بين اغتيال مغنية وتشكيل المحكمة الدولية حول اغتيال الرئيس الحريري غير ممكن.
إلى ذلك ، نفى مصدر سوري تشكيل لجنة تحقيق مشتركة مع ايران وحزب الله لكشف ملابسات اغتيال مُغنية في دمشق، فيما توقعات مصادر إعلان معلومات هامة عن نتائج التحقيق اليوم السبت بعد توقيف فلسطينيين .
ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" عن مصدر مسئول تأكيده أن هذه الانباء عارية عن الصحة جملة وتفصيلا ، مؤكدًا أن الجهات السورية المختصة وحدها هي التي تقوم باجراءات التحقيق في جريمة اغتيال مغنية.
وكان نائب وزير الخارجية الإيراني علي رضا شيخ عطار اعلن أن إيران وسوريا ستشكلان لجنة مشتركة للتحقيق في مقتل مغنية ، وذلك بناء على قرار اتخذ خلال المحادثات التي أجريت بين وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي والقيادة السورية في دمشق.
وكانت أوساط سورية رجحت وجود "عملاء غير سوريين" في تنفيذ عملية اغتيال مغنية، باستعمال جهاز تحكّم من بُعد لتفجير سيارة "ميتسوبيشي" بمجرد مروره قربها مساء الثلاثاء الماضي.
في سياق متصل ، رجحت مصادر مطلعة لبنانية الاعلان اليوم السبت عن نتائج التحقيق في اغتيال مغنية اليوم ، بعد ايقاف بعض المشتبه بهم في العاصمة السورية، معظمهم من الفلسطينيين المقيمين في سورية.
وأفاد بعض المعلومات عن التحقيقات في اغتيال مغنية ان الأخير اصيب اصابة قاتلة في الرأس لأن العبوة التي فُجّرت في العملية كانت موجهة، وأن جسمه لم يصب.
وحسبما ذكرت جريدة "الحياة " اللندنية ان السيارة المفخخة التي قتل بواسطتها، فُجّرت فيما كانت متوقفة على مقربة من سيارته، وهو يسير بجوارها مغادراً مبنى كان يزوره. وتردد بحسب مصادر متطابقة في بيروت ان مغنية كان خارجاً من اجتماع عقده في المبنى الذي ركن سيارته قريباً منه.
وقد عين حزب الله اللبناني خليفة مغنية عقب جريمة الاغتيال بفترة قصيرة ، ومن المتوقع ان يتولى المسؤول الجديد مهام الاشراف على مقاتلي الحزب المدربين جيدا.
وكان زعيم حزب الله حسن نصر الله قد تعهد في كلمة القاها في رثاء مغنية بالانتقام من اسرائيل على عملية الاغتيال عن طريق استهداف المصالح الاسرائيلية في مختلف ارجاء العالم رغم نفي الاخيرة مسؤوليتها عن اغتيال مغنية.
ومن جانبه ، أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي حألة التأهب على الحدود مع لبنان، لتجنّب وقوع جنوده في مكامن لخطفهم من "حزب الله".
وأُبعدت الدوريات الإسرائيلية الراجلة والمؤللة عن الحدود، كما اتخذت الدولة العبرية تدابير احترازية اذ طلبت من مواطنيها ورجال أعمالها الذين يسافرون الى الخارج الحذر في سلوكهم من أي أعمال خطف، فضلاً عن اتخاذها تدابير حماية لسفاراتها ومكاتبها وكنسها في أنحاء العالم، بعد إعلان نصر الله الحرب المفتوحة معها رداً على اغتيال مغنية.







التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2008, 12:02 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاطمة عزالدين
أقلامي
 
إحصائية العضو







فاطمة عزالدين غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: اغتيال مغنية ... تحليلات .. وردود فعل

انشاء الله تكون مرحلة تحرير القدس قد بدات

على الشباب العربي ان يبدا يستعد لهده المرحلة







 
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2008, 01:23 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ايهاب ابوالعون
أقلامي
 
الصورة الرمزية ايهاب ابوالعون
 

 

 
إحصائية العضو







ايهاب ابوالعون غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى ايهاب ابوالعون إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ايهاب ابوالعون

افتراضي رد: اغتيال مغنية ... تحليلات .. وردود فعل

وكيف ذلك ؟؟ ما شأن تحرير بيت المقدس بمقتل مغنية ؟؟

واضح تماما من قام بقتله .. و واضح تماما الهدف من قتله







التوقيع

رحم الله عبدا عرف قدر نفسه
 
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2008, 01:13 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: اغتيال مغنية ... تحليلات .. وردود فعل

السلام عليكم ورحمة الله
سلسلة الإغتيالات التي قامت بها إسرائيل لقادة عسكريين من فلسطين ولبنان لا تخضع أبدا لمنطق عسكري أو أمني أو تكتيك معين ،، فالعدو الإسرائيلي بطابور العملاء الذي يسانده كان قادرا على الوصول إلى القادة في عقر دارهم ومواقعهم وسياراتهم والشواهد والأمثلة لا تعد ولا تحصى ،، من أبو جهاد وأبو إياد وأبو علي إياد وأحمد ياسين والموسوي وبسيسو وإلى آخر تلك القائمة .
هذا العدو قادر على انتهاك حرمات الحدود والمياه والأرض والجو والاسباب كثيرة وأولها ضعفنا وصمتنا أمام ما يري.
القائد عماد مغنية لم يكن ولن يكون إلا حلقة من سلسة الذين وقعوا تحت طائلة الإغتيالات ،، وستأتينا الأيام بما لم نكن نعلم.






 
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2008, 01:16 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: اغتيال مغنية ... تحليلات .. وردود فعل

خلية برية راقبت تحركات الأمين العام السابق لحزب الله
طيار شارك في اغتيال موسوي يكشف تفاصيل "ساعة ليلية" قبل 16 عاماً
القدس المحتلة - وديع عواودة:
بعد 16 عاما على جريمة اغتيال الأمين العام السابق لحزب الله عباس موسوي وزوجته سهام وطفله حسين ابن السادسة وخمسة من حراسه وجرح آخرين، كشف أحد الطيارين الأربعة الذين ارتكبوا العملية أن قائد أركان الجيش “الاسرائيلي” في حينه إيهود باراك أصدر تعليماته لهم بتفجير كل قافلة السيارات، بعدما فشلوا في تشخيص مركبة موسوي.
ويذكر أن استشهاد موسوي تم في أول عملية اغتيال “إسرائيلية” تتم بواسطة طائرة قبل أن يبتكر المستشار القضائي لحكومة الكيان اليكيم روبنشطاين مصطلح “التحييد المحدد” لتجميل الجريمة التي أشرف على تنفيذها باراك وقائد سلاح الجو أفياهو بن نون وقائد الاستخبارات أوري ساجي.
ويروي العميد المكنى “أ” الذي قاد إحدى طائرات الأباتشي الأربع التي شاركت في جريمة اغتيال الأمين العام السابق لحزب الله عباس موسوي في فبرابر/شباط 1992 أن مروحيتين كانتا تنتظران في حالة تأهب في مطار “محانييم”، وانتظرت مروحيتان أخريان في مهبط “بيتست” ولفت إلى أنه انتظر ثلاث ساعات حتى تلقى التعليمات بالطيران، فيما كانت خلية برية ترقب في لبنان تحركات موسوي.
وأوضح “أ” لصحيفة “معاريف” أمس أنه قد كان تلقى معلومات حول بدء تحرك قافلة موسوي عقب انتهائه من إلقاء كلمة في قرية جبشيت بمناسبة ذكرى استشهاد القيادي في حزب الله راغب حرب، وأضاف “طرنا بالسرعة القصوى كي لا نفقد الفرصة وكانت الخطة أن نستهدف القافلة في شارع مفتوح، بعيدا عن مناطق مأهولة بالسكان، وفيما توجهت مروحيتان لاعتراض القافلة توجهت مروحيتان للتحليق مقابل الساحل اللبناني لقصف السيارات، في حال غيرت مسارها نحو طريق البحر”.
وأضاف “أ” أنه تعرف إلى القافلة بعد عشر دقائق من إقلاعه، ولفت إلى وجود سيارات سوداء وسيارة جيب تقل الحراس، وكانت كلها تسير بسرعة هائلة، وقال “لكننا تعرفنا إلى المركبة الخاصة بموسوي فتعقبناها، وكانت تغير موقعها داخل القافلة عدة مرات للتمويه، وفعلا فقدنا القدرة على تشخيصها، وعندها تلقينا أوامر بقصف كل المراكب لتتم تصفية الهدف بشكل مؤكد”.
وأوضح “أ” أن المروحيات التي تدربت الطواقم “الإسرائيلية” الجوية على استخدامها في الولايات المتحدة أطلقت الصاروخ الأول من بعد خمس كيلومترات ما أدى إلى انفجار السيارة الأولى وتحطمها، ورجح أنها كانت سيارة موسوي، وانحرفت سيارة من خلفها جراء قوة الانفجار، واصطدمت بأخرى تابعة لحركة “أمل”. وقال “ثم قلصنا المسافة بيننا وبين القافلة، حيث توقف جيب الحراس عند السيارة المشتعلة، فيما أكملت سائر السيارات نحو شارع الشاطئ كما توقعنا، وعندها أطلقت صاروخا تجاه الجيب فأخطأته، لكن الثالث أصابه ودمره، لكنه كان فارغا من ركابه، فأخذت المروحية الثانية ترمي الحراس على الأرض بنيران مدفع رشاش من دون أن نعرف ما إذا أصيب أحدهم، وفي الوقت نفسه اقتربت المروحيتان فوق البحر نحو السيارات الناجية واستهدفتاها”.
وقال “أ” ان مروحيته تعرضت في تلك الأثناء لنيران من الأرض من مختلف الاتجاهات، وأضاف لما هبطت اكتشفت أنها أصيبت ببعض العيارات، وبعد هبوطنا سمعنا في وسائل الإعلام عن مقتل موسوي ومرافقيه، واستغرقت عملية الطيران عشر دقائق، فيما طالت عملية الاستهداف خمس دقائق قبل عودة المروحيات إلى “مطار ريمون”. وأضاف “كنا قبل العملية نعرف أن المستهدف شخصية مهمة خصوصا أن القافلة توحي بذلك، لكنهم لم يخبرونا بأن موسوي هو المقصود، ولفت إلى أن كثيرين من قادة سلاح الجو شككوا باحتمالات نجاح العملية التي سميت “ساعة ليلية” لصعوبة تشخيص الهدف بل تعاملوا معها كنكتة.
ويؤكد أن تحقيقا أجرته الاستخبارات العسكرية في 2006 على يد الجنرال في الاحتياط عاموس جلبوع وجه انتقادات لصناعة القرار الخاصة باغتيال موسوي، كشف فيها أن الخطة الأصلية كانت تقتضي بخطف موسوي لمساومة حزب الله في موضوع ملاح الجو رون أراد، لكن الاغتيال جاء نتيجة فشل الاختطاف وبتأييد قوي من وزير الحرب في حينه موشيه أرينز.






 
رد مع اقتباس
قديم 19-02-2008, 04:59 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: اغتيال مغنية ... تحليلات .. وردود فعل

سيناريوهات ما بعد الاغتيال
عبد الباري عطوان



19/02/2008


الآن وبعد ان هدأ الغبار، وانفضت مسيرات التشييع في لبنان، لـ الشهيدين رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان الاسبق، والحاج عماد مغنية زعيم الجناح العسكري لحزب الله اللبناني، يمكن القول بان هذين الاغتيالين ، مع الفارق في الاسلوب، والمكانة، والجهات المنفذة، ربما يكونان الاكثر كلفة في تاريخ لبنان، والمنطقة العربية علي حد سواء.
كُتب الكثير عن جريمة اغتيال الراحل الحريري، والمحكمة الدولية التي من المتوقع ان تفصل فيها، وتصدر احكامها في حق المتورطين المفترضين في التخطيط والتنفيذ لها، والانقسامات التي احدثتها في المجتمع اللبناني، والنتائج المترتبة عليها سياسيا، محليا واقليميا، ولكننا لا نبالغ اذا قلنا، ان اغتيال (الحاج رضوان)، او عماد مغنية، قد يؤدي الي تغيير معادلات سياسية راسخة، قد تؤدي الي تغيير وجه المنطقة بأسرها.
الـ ايهودان ، اولمرت رئيس الوزراء، وباراك وزير الدفاع، لم يخفيا بهجتهما بنجاح عملية الاغتيال هذه، في اصطياد الرجل الاسطورة، وتصفية حسابات قديمة معه، امتدت لأكثر من ربع قرن، نفذ خلالها هجمات هزت الولايات المتحدة (الهجوم علي قاعدة المارينز في بيروت عام 1983 والذي اسفر عن مقتل 250 جنديا)، وكذلك انهت عمليا تدخلا عسكريا فرنسيا في لبنان (الهجوم علي سفينة فرنسية ومقتل مئتي جندي فرنسي في العاصمة بيروت). ووضع، اي الراحل مغنية، خطط التصدي للهجوم الاسرائيلي علي لبنان صيف عام 2006.
بهجة رئيس الحكومة الاسرائيلية ووزير دفاعه ربما جاءت متسرعة، وانطوت علي سذاجة سياسية، وجهل مطلق بالخصم، وامكانياته الهائلة، وتصميمه المؤكد علي الانتقام، وبطريقة مؤلمة ومكلفة جدا من أعدائه، قياسا بتجاربه، وتجارب حلفائه السابقة.
شمعون بيريز رئيس الوزراء الاسرائيلي بالنيابة، كان في قمة السعادة عندما وصلته انباء نجاح المخابرات الاسرائيلية في اغتيال الشهيد المهندس يحيي عياش عام 1996، لانه اعتقد ان هذا الاغتيال سيشل الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية حماس ، وسيضع حدا لعملياتها الاستشهادية، علي اعتبار ان الشهيد كان ضليعا في علم التفجير، وبارعا في تجهيز الأحزمة الناسفة لموجة الاستشهاديين الذين دمروا اسطورة الأمن الاسرائيلي، ونقلوا الرعب الي شوارع تل ابيب واسواقها الرئيسية، وجعلوا الاسرائيليين يخشون مغادرة منازلهم خوفا ورعبا.


اعتقاد بيريز كان خاطئا بصورة كارثية، فقد توعدت حركة حماس ، علي لسان السيد محمد نزال المتحدث باسمها في ذلك الوقت، بتنفيذ اربع عمليات استشهادية في العمق الاسرائيلي انتقاما، وكان لها ما ارادت، وتحولت القدس المحتلة والخضيرة وتل ابيب الي ميدان حرب وبرك دماء، وسقط اكثر من مئة قتيل وخمسمائة جريح علي الاقل. والأهم من ذلك سقط بيريز وحزبه في الانتخابات البرلمانية، ولم يتحقق حلمه الأزلي برئاسة الوزراء كزعيم منتخب.
حزب الله، وعلي لسان قائده، السيد حسن نصر الله، لم يحدد عدد العمليات الانتقامية التي سينفذها ثأرا لشهيده، وتحدث عن حرب مفتوحة ، وحمّل القيادة الاسرائيلية مسؤولية كل ما سيترتب عليها من نتائج. وهذا الرجل لا يكذب ولا يبالغ، ويملك قدرة هائلة علي اتخاذ القرارات الصعبة، فهو الوحيد الذي تجرأ علي قصف العمق الاسرائيلي باربعة آلاف صاروخ دون ان يرف له جفن، وهو الوحيد الذي صمدت قواته اربعة وثلاثين يوما، دون ان يستنجد بالعرب او المسلمين، او يطالب بانعقاد مجلس الامن الدولي.
ثلاثة اطراف رئيسية ربما تشارك بشكل مباشر من خلف الستار في الانتقام المنتظر وشبه المؤكد، الاول حزب الله الذي خسر ابرز قادته، والثاني الحكومة السورية التي اخترق امنها، وجري تنفيذ الجريمة علي ارضها، والثالث ايران التي اتهم الراحل بتنفيذ العديد من العمليات انتصارا لها، مثل تفجير السفارتين الفرنسية والامريكية في الكويت عام 1983 في ذروة الحرب مع العراق، حيث لعبت الكويت دورا بارزا في دعم الرئيس الراحل صدام حسين.


الاسرائيليون ينفذون استراتيجية مدروسة لإذلال الحكومة السورية واهانتها، بهدف استفزازها، واخراجها من شرنقتها، التي تتقوقع داخلها طلبا للسلامة، وانتظارا للوقت المناسب مثلما يؤكد معظم المتحدثين باسمها، في المرة الاولي بشن غارة علي موقع عسكري مهجور للجبهة الشعبية ـ القيادة العامة في عين الصاحب قبل عامين، والثانية بتدمير منشآت عسكرية في العمق السوري في دير الزور العام الماضي، والثالثة باغتيال الحاج مغنية في اكثر المواقع تحصينا في العاصمة السورية.
هذا الاستفزاز الاسرائيلي يتزامن مع اجراءات اعلنها الرئيس الامريكي جورج بوش قبل ايام بفرض عقوبات اقتصادية وسياسية علي شخصيات بارزة في الحكومة السورية، تشمل تجميد ارصدة، وحظر سفر، ووقف المعاملات البنكية، ومنع الشركات الامريكية من التعاطي مع سورية. مضافا الي ذلك مضاعفة المساهمة المالية الامريكية في تغطية نفقات محكمة اغتيال السيد الحريري، مما يعني التعجيل بعقدها.
الصبر السوري علي هذه الاستفزازات، والابتزازات الامريكية والاسرائيلية قد ينفد، ومن غير المتوقع ان يستمر الي الأبد، والقيادة السورية تملك اوراقا عديدة مؤثرة اذا قررت استخدامها أقلها تخفيف قبضتها علي حدودها مع العراق امام المسلحين، فاذا ادركت هذه القيادة ان قرار تغييرها قد اتخذ، ويبدو انه اتخذ فعلا، فانها لن تذهب بهدوء الي معتقلات محكمة الحريري، فقد تعلمت كثيرا من الدرس العراقي او هكذا نعتقد.
الحرب المفتوحة التي اعلن عنها السيد نصر الله قد تكون اقرب بكثير مما يتصوره كثيرون، لان هذه الحرب ارادتها اسرائيل والولايات المتحدة وبعض الحكومات العربية التي تتطلع شوقا لليوم الذي تقصف فيه الطائرات والصواريخ الامريكية والاسرائيلية المدن الايرانية، وتجمعات حزب الله العسكرية، وتنهي حركة حماس في غزة، وتدمر دمشق وجيشها تحت عنوان تحطيم محور الشر السوري ـ الايراني.


التوصية الأهم التي وردت في تقرير فينوغراد الشهير الذي جاء نتيجة للتحقيقات في اخفاقات الجيش الاسرائيلي امام قوات المقاومة الاسلامية في جنوب لبنان، هي تلك التي طالبت بحرب جديدة في لبنان للثأر وازالة آثار الهزيمة، وانهاء قوة حزب الله، واستعادة هيبة الجيش الاسرائيلي.
ارهاصات هذه الحرب بدأت تطل برأسها في اشكال متعددة، بدءا من الاسلحة الامريكية الحديثة التي تتدفق علي اسرائيل بصورة لافتة للنظر، ومن بينها قنابل قادرة علي اختراق التحصينات الارضية، وصواريخ مضادة للصواريخ، وانتهاء بالتصريحات التصعيدية، وغير المسبوقة، لقادة الرابع عشر من آذار، والتلويح العلني بالترحيب بالحرب، وهي مواقف لم تكن معروفة عنهم وتوحي بضمانات خارجية بالانتصار لهم عسكريا.
اغتيال امير نمساوي فجر الحرب العالمية الاولي، التي اطاحت بامبراطوريات، وغيرت شكل اوروبا، واغتيال امير حزب الله الحاج مغنية قد يكون المفجر لحرب اقليمية ربما تزيل دولا، وتعيد رسم خريطة المنطقة مجددا، قد تكون فيها الخريطة الاسرائيلية الخاسر الاكبر جغرافيا وديموغرافيا.






 
رد مع اقتباس
قديم 01-03-2008, 01:25 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: اغتيال مغنية ... تحليلات .. وردود فعل

سوريا : دولة عربية نسقت مع الموساد لاغتيال مغنية


عماد مغنية القيادى البارز فى حزب الله



دمشق: كشفت مصادر سورية ان التحقيق باغتيال القيادي في حزب الله عماد مغنية وصل لنتائج مهمة، لكن النظام السوري قرر التريث بالاعلان عن النتائج، لما بعد القمة العربية.

وقالت المصادر لـصحيفة "القدس العربي" ان نتائج التحقيقات تشير لتورط مخابرات عربية، سيتم الكشف عنها في مرحلة لاحقة.

وأضافت المصادر أن مخابرات دول عربية نسقت مع الموساد الإسرائيلي لاغتيال مغنية، كما اتهمت المصادر شخصيات لبنانية وفلسطينية بالتورط بالعملية.

وفسرت مصادر عربية الاتهام السوري لدول عربية بأنه تلويح بحملة تعتزم سوريا شنها ضد بعض الدول العربية التي تشهد العلاقات معها تدهوراً.

وتتهم دول عربية سوريا بعرقلة انتخاب رئيس للبنان، وتهدد بمقاطعة القمة العربية التي من المقرر ان تستضيفها دمشق اذا لم تسهل انتخاب رئيس لبناني.







التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
قديم 01-03-2008, 01:34 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: اغتيال مغنية ... تحليلات .. وردود فعل

مزاعم حول اشتراك دول عربية في اغتيال مغنيةالقائد البارز عماد مغنيةعمان : صحف أسبوعية عربية ، ومواقع إنترنت ، تداولت إشاعات ومعلومات مفبركة ، حول اغتيال القائد البارز في حزب الله عماد مغنية، من ضمنها مزاعم ضلوع دول عربية في اغتيال القائد الكبير.
وقالت صحيفة "الدستور" الأردنية – في مقال تحت عنوان "إطلالة : أكاذيب ضد الأردن" كتبه ماهر أبو طير - : "أمعن هؤلاء في خيالاتهم ، تارة بالحديث عن مؤامرة نفذتها المخابرات المصرية والسعودية والأردنية ، وتارة بالحديث عن المخابرات الأردنية ، وتارة بالحديث عن تجنيد فلسطينيين من المنتمين للتنظيمات الفلسطينية في دمشق ، وشيعة عراقية ، تم تجنيدهم عن طريق المخابرات الاردنية ، لتنفيذ اغتيال مغنية".
القمة العربية لها دخل
وأضاف الكاتب في مقاله "لننتظر ما الذي سيقوله السوريون ، وجريمة اغتيال الحاج عماد مغنية جرت على أراضيه ، فقد يكون الخرق جرى على مستويات اخرى ، والمثير ان يتم اتهام الاردن بكونه طرفا ، برغم ان الجريمة لم ترتكب على اراضيه ، اصلا ، ثم برغم كل الاتهامات ، للسعودية ومصر والاردن ، فان القراءة العميقة لهذه الاتهامات ، تأخذنا حتى الى القمة العربية التي ستعقد في دمشق ، لنقرأ ما لا يقال عن الرابط بين هذا التسريب ، ومخاوف غياب هذه الدول عن القمة ، بشكل او اخر ، مما يستلزم بث ارضية توتيرات مسبقة".
"اتهام الأردن"؟؟!!
وتابع الكاتب قائلاً : "هذه الاكاذيب الرخيصة ، يبثها ، من يريد تحميل المنطقة برمتها ، تداعيات الملف اللبناني ، فيتهمون هنا وهناك".
وأضاف "وينسى هؤلاء أن الاردن ، لا يتدخل في ساحات عربية أخرى ، امنيا ، بل ان الاردن عانى من عبث دول اخرى ، بساحته امنيا ، فكيف سيقوم هو بالتدخل أو تنفيذ عمليات في دول الجوار ، وضد أهداف ، لا يستهدفها أصلا".
ومضى الكاتب قائلاً : "يقول هؤلاء إن الاردن نفذ عملية ضد الزرقاوي ، في ساحة عربية ، هي العراق ، مما يثبت لدى هؤلاء ان الاردن يتدخل امنيا في ساحات الجوار ، وينسى هؤلاء ان القصة مختلفة تماما ، فالزرقاوي هو مواطن اردني ، اولا ، ثم انه نفذ تفجيرات في عمان ، ادت الى مقتل العشرات وجرح العشرات ، وترويع البلد ، فالقصة هنا تمس امنه مباشرة ، وتم ارتكاب افعال تسبب الرد ، ومن جانب مواطن ينتسب للبلد ، فلا يعقل اذن ان تقارن قصة مغنية بقصة الزرقاوي".
وأضاف "ينسى هؤلاء أيضا ، انهم في غمرة تسريب المعلومات السوداء الرخيصة والكاذبة والسوداء ضد هذا البلد ( الأردن) ، انه مع الاعتراف بقوة جهاز المخابرات في الاردن ، الا ان تركيزه الاساس ، هو على حماية الأردن ، وليس افتعال او تنفيذ عمليات هنا أو هناك ، وواضح من تسريب المعلومات ، حول قصة مغنية انها مبرمجة ، تلتها المعلومات حول تيار الحريري وتدريبه ، اذ ان هناك متواليات ، مخططا لها جيدا ، على شكل دفعات في المعلومات ، وبشكل متدرج ، لتثبيت حقائق ، هي ليست حقائق اساسا.
إلغاء زيارة وفد إسرائيلي إلى الأردن
وكانت مصادر صحفية قد كشفت النقاب عن إلغاء المخابرات الإسرائيلية في اللحظة الأخيرة سفر وفد إسرائيلي رسمي إلى الأردن برئاسة المديرة العامة لوزارة تطوير النقب والخليل اورلي يحزقيل، وذلك في أعقاب حالة التأهب العليا التي أطلقت في تل أبيب تخوفاً من انتقام حزب الله لاغتيال عماد مغنية .
وكان الوفد الإسرائيلي يفترض أن ينطلق في زيارة عمل إلى الأردن، وخططت له لقاءات في موضوع رواق السلام، وهي منطقة التنمية المشتركة على طول الحدود الأردنية.
وبحسب صحيفة يديعوت فان كل الاستعدادات للسفر استكملت، أعضاء الوفد تلقوا تأشيرة الدخول إلى الأردن والسفارة رتبت لهم لقاءات مع نظرائهم الأردنيين، لكنه و في اللحظة الأخيرة، وصلت تعليمات الى المخابرات من خلال ضابط امن الوزارة وبموجبها يجب تأجيل السفر إلى موعد آخر، ولكنهم في وزارة تطوير النقب والجليل، رفضوا التطرق إلى النبأ.
اعتقال ضابطين في سوريا
وكان موقع "البلقا" الأردني قد كشف في خبر خاص عن مراسليه بلبنان أن مصادر لبنانية مطلعة قالت إن السلطات السورية اعتقلت ضابطين من بلد عربي مجاور على خلفية اغتيال المسؤول العسكري لحزب الله الشهيد عماد مغنية، فيما لم يحدد الموقع الدولة العربية ، بينما ألغي الخبر من الموقع بعد ذلك لأسباب غير معروفة.
تلميحات باراك حول ضلوع دولة عربية
وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قد نقلت عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله إن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك قال خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء " إن حزب الله سيرد على اغتيال عماد مغنية داخل إسرائيل أو خارجها ، بمساعدة سوريا وإيران ، ونحن نعرف ذلك " .
وأضاف " إن إسرائيل لا ترغب في تفاقم الأوضاع ، لكنها مستعدة في ضوء الأحداث الأخيرة ( الاغتيال ، و تهديد نصر الله بالحرب المفتوحة) للذهاب إلى ذاك .
وفي محاولة للتبرؤ من عملية الاغتيال ضمنا ، قال باراك : " السوريون وحزب الله وإيران يعرفون جيدا من كان وراء عملية الاغتيال " . وقالت مصادر أخرى إن باراك استخدم في حديثه خلال الاجتماع عبارة " ?? ????? ???? " والتي تعني " إنهم جيرانهم " ، أي جيران السوريين ، لكن تم حذف العبارة من محضر اجتماع مجلس الوزراء ، وفق ما قالته هذه المصادر .
وتشمل عبارة باراك كلا من لبنان والأردن ، على اعتبار أن تركيا غير معنية بقضية من هذا النوع ولا مصلحة لها في ذلك ، وأن العراق هو الآن أضعف بكثير من أن يقوم بعملية من هذا النوع ، فضلا عن أن علاقة الحكومة العراقية بإيران لا تسمح بعمل من هذا النوع .
وقال مراقبون إن باراك يعرف أكثر من السوريين وحزب الله أن العملية ليست بعيدة عن " الموساد " ، لكنه لم يجانب الصواب حين ألمح إلى جيران السوريين .
إيران تتهم دولة عربية
وكان المستشار الأعلي لقائد الثورة الإسلامية في القيادة العامة للقوات المسلحة اللواء يحيي رحيم صفوي قد اتهم دولة عربية لم يسمها الي جانب عناصر أمنية أمريكية (إرهابية) بالضلوع في عملية اغتيال القائد العسكري لحزب الله عماد مغنية في دمشق.
وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) : إن اللواء صفوي كان يتحدث خلال حفل تأبيني لمغنية في مدينة همذان الايرانية، وقال : ان "الصهاينة" ومن خلال اغتيالهم الشهيد عماد مغنية والذي كانت العناصر الامنية الارهابية الامريكية وإحدي الدول العربية ضالعة في ذلك، قد عجلوا بزوالهم .
وأضاف صفوي أن "دماء شهداء مثل مغنية قد أثارت غضب آلاف الشبان في حزب الله وأثارت الحماسة في قلوب المؤمنين والمجاهدين لحزب الله للانتقام لهذه الدماء. وقال ان قائد حزب الله الشجاع السيد حسن نصرالله سينفذ وعده بحق الكيان الصهيوني" على حد قوله .







التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخبار متجددة: حظر جوي في القارة العجوز لليوم الثالث بسبب غبار أيسلند نايف ذوابه منتدى الحوار الفكري العام 621 18-04-2010 02:52 PM
مرحلة ما بعد اغتيال الشهيد القائد عماد مغنية ماجدة ريا منتدى الحوار الفكري العام 8 29-02-2008 01:22 AM
اغتيال العميد فرانسوا الحاج مدير العمليات في الجيش اللبناني والمرشح لخلافة قائد الجيش نايف ذوابه منتدى الحوار الفكري العام 4 12-12-2007 08:05 PM
اغتيال عرفات الثورة و السلام مرتين !!/ بقلم : موفق مطر (منقول) د.عبدالرحمن أقرع منتدى الحوار الفكري العام 2 26-06-2007 12:16 PM
جريمة اغتيال الحريري طبخت في دوائر<<السي. آي. ايه>> ايهاب ابوالعون منتدى الحوار الفكري العام 0 18-05-2006 01:38 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 07:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط