الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر > قسم الثنائيات الأدبية

قسم الثنائيات الأدبية قسم جديد يعنى بتوثيق الإبداعات الثنائية التي يقودها نخبة من الأقلاميين الأدباء.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-02-2012, 04:12 PM   رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميمة وليد مشاهدة المشاركة
[size="2"]



وتسألني : إن كنت أجيد الرقص ؟!

هاك يدي ابراهيم .. أعدني طفولتي الأولى ، ازرعني في حضن الحقل ، وامنحني رائحة القمح ، علمني كل الأسماء ، اضبط ايقاع نبضي على حب القدس ، ثم اصطحبني إلى مواسم الفرح الممزوجة بأغاني الفلاحين وزقزقة عصافير الصباح ، ولننصهر في دبكة ، نتشابك مثل القمح في سنبلة ، ونحيي رقصة جدك .

هاك يدي ، انفض عنها غبار الزمن ، عطرها بعبق الطفولة ، ولنعدو طفلين في سهولها ينسجان من الغيوم أثواب الفرح ، علني ألقي عن كتفي حقيبة اللجوء فتزهو لوحات حياتي باللون الوردي .


شاعرية غير مسبوقة يا أميمة,وقدرة على التنفس من صدر مكتوم بلا هواء
كيف استطعتِ ابتكار هواء مناسب هنا؟
تحياتي لك.






 
رد مع اقتباس
قديم 15-02-2012, 04:48 PM   رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم محمد شلبي مشاهدة المشاركة
شكرا علا، وسأجيبك باقتضاب، غفل ذاك الطفل عن لذاته ليس وهو طفل، فقد استمتع بها بكل ما في الطفولة من متعة ولذة لا تحمل على كاهلها مسؤوليات الحياة، ولكنّ يغفل عن ذكرها وتعدادها رجلا في هيئة طفل يسرد ذاكرته، وهنا يفطن للألم المتحوّل بفعل الرجولة ويستطيب جَرح الذاكرة، أما اللذات فتبقى حنين الحاضر الذي يقصر عن مطاولة الماضي.
لا أعرف إن كنت قد أوصلت الفكرة بالشكل اللائق، قد تكون ذاكرة الطفولة مختلطة بيوميات الرجولة فاختلط عليّ الوصف!
أما بالنسبة لصيف قلبي وربيع صوتها، لم أختر الشتاء لأن الشتاء فصل رطب، مزدحم بالغيم والماء، ويهدي للربيع كلّ عشبه وزهره، هذا هو شتاء فلسطين، أمّا الصيف القائظ ففيه يتشقق وجه الأرض، هذا ما يبقى من قمح ابن عامر، فكيف لا يحنّ لربيعه الأخضر؟
شكرا لك علا، ممتنّ لهذه المتابعة الجميلة.
يا حوينتها الفلاحة الخليلية التي لا تعرف عن الزراعه اي شيء !
مساء الخير ،
نعم الآن فهمت القصد .. أنت تنظر للطفولة بعين اليوم لا تنظر اليها يوم كانت
ربما اختلط علي الأمر لأنك قلت في البداية بأنه كان ساخطا لأن شقيقته الصغرى لا تقوم بالمهام هي عنه ! على الرغم من انه كان يفاخر بأنه يتقن عمل القهوة ثم كان يقوم بمهام مراقبة الماشية .. انه كان ساخط بداية
ثم اتبعتها بأن قلت حينها : تحول السخط الى الرضا بعين النضج
وقلت كيف تحول كره الطفولة الى حب النضج
،
والصيف قلت بانه البطيخ والشمام واللمه والرقص .. والصيف ربما ايضا موسم يبدو وكأنه موسم القطاف لشجرة الصمود !
من هنا اختلطت علي الصور
لكنها الآن اتضحت ، بفضل كرمك أن قمت بشرحها
المتابعه تمتعني فالشكر لكما اذا
ننتظر متعة جديدة ما ان تكملها اميمه الحبيبة
ونتابع






 
رد مع اقتباس
قديم 16-02-2012, 03:58 AM   رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
خليف محفوظ
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية خليف محفوظ
 

 

 
إحصائية العضو







خليف محفوظ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب"

حقا ، ثنائية رائعة على أجمل ما تكون من الاتساق و التناغم ... ههنا يشعر القارئ بالكلمة حين تتجلى في أبهى صورها ... رقي في التعبير و تسام في المعنى يمنحك متعة القراءة ...
الأستاذ إبراهيم حركت سواكني و أنت تحكي عن فردوسك المفقود في مرج عامر ...
الأستاذة أميمة شاعرية مرهفة ، إني وقفت بكثير من الصمت و الإجلال أمام عبارتك " ليس ثمة مرج في طفولتي أحدثك عنه " ...

كنتما يا صديقي عصفورين يغردان بأجمل التغاريد ، و كانت الأستاذة علا المايسترو الذي يوجه بعصا خبيرة إلى أبهج المسالك ... و الشكر الكبير للأستاذ عبد السلام الذي يشرف على هذا الحقل الخصيب و يفسح لهذا اللون الأدبي الجميل الذي ذكرني بثنائية مي زيادة و جبران خليل جبران ...

متابع بكل اهتمام

تحيتي و تقديري







 
رد مع اقتباس
قديم 16-02-2012, 05:30 AM   رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب"

صباح الخير لأميمة الغالية
وصباح الخير للعزيز إبراهيم ،

نتابع و السنابل ،


،،،
إبراهيم :
نتمزق كحقيبة ملابس .. وننسى أن نجدد أنفسنا بالراحه والنوم
حيث نخشى أن نكبر ان فعلنا ، انسانيه جدا .. تأملتها أكثر من مرة
شعرت وكأنها تتحدث إلي هذه الجملة .
نقع كثيرا في حفرة وصف الوقت بصفات مكروهه ، وايضا احيانا نسبّه .. قرأت مره بأن سب الوقت
يعني سب الزمن .. والزمن يعود على خالق الزمن ،
هذه اشاره فقط مرت بخاطري فذكرتها
لا أعتقد بأن تقول : الوقت لص محتال يسرق .. فيها ما يفوق على ما قاله محفوظ " عبث الأقدار " !!
لا اعرف ..اشاره لمعت برأسي .. فقلتها ربما لا اهمية لها ، فعذرا .
ولكن ابراهيم ،
كنت أقوى في الماضيات .. البدايات الاولى كانت أقوى
عد وشد ظهرك إلى الخيال .. أراك تقحم الحقيقة ، فتلف عليك !
ذكرك القمباز والمرج من جديد
كان يجب ما دامه يذكر مرات متتاليه ، أن يأتي بتنوع وبمفاجأه وان كان نفس المتناول
لكن ،
جاءت جملة : تركت فلسطين تنبت في قلبي كعشب في جدار .. هذه عادت لتأخذ بيد النص لمستواك
احسنت صوره لها عدة صور تفهم من خلالها
كان خلابا ايضا ان أخذت الامر بشكل جاد
فأنت لم تسخر من الواقع فيسهل عندك هوانه !
رائع ان يتمسك الانسان بقضيته على مرارتها .. إن علاج الجراح لا يناسب كلها
منها ما يجب أن يظل ينزف ، كي يشفى !
وعدنا لمسألة الزمن والوقت ..
ولكن صورة الجد سيطرت ، ورجحت سطوتك على قلمك من جديد
كل شيء .. لا شيء .. أي شيء ، والنكبة والبعث ، تنقل ذكي وملفت .
نعيد ذاكرة المكان إلى الزمان ؟؟؟؟
بؤرة الكاميرا والخلفية اطلالة مذهلة على القادم ، أحسنت
عدنا للوقت والاحتيال .. ولكن تدرك هنا بأن الأقدار تدفع بالأقدار ، وإن ألبَستها ثوب الشك .
محض ذكرى محض فكرة اعجبتني .
نهدر طفولتنا ونقنع اللوز .. ونستهلك دورتنا الوحيدة ، انسجم نصك مع نفسه بشكل فاخر على الآخر !!
رائعه كانت هذه الفقرة !!!
عليّ أن اكون صادقة :
أقارنك ونفسك ، بداياتك تلك ونهاياتها كانت أكثر قوة
جاء هنا الوسط فخما
الا ان الخرجه .. كما الدخول ، كان أقل مما كان
ولكن عذرك الوحيد ، أنك تنافس ابراهيم
وابراهيم لا يستهان بقلمه
~~~~~
أميمة :
إن نظرت إليكما كمتنافسين ، لقلت بأن هذه الجولة لكِ وبجدارة
تفوقتِ بالتأكيد ،
التشويق والمفاجأه كانت من نصيبك ، كان ابراهيم مسترخيا هذه المرة
وكنتِ أنت متيقظة .
من اول جملة امسكت بانتباهي تحت الاستمتاع ، وبقوة
بلا شك الانسجام يأتي منكِ في كل مره
ابراهيم يبدأ
ويكون أمر اكمال ما يبدأ بانسجام موكل إليك
فأنت اذا في الموقف الذي لا يحسد عليه صاحبه
ولكن بلا شك أنت تحسنين السيطرة على الانسجام ، فنجده واضح في كل سنابلك ، أحسنت " برافو عنجد "
وحرت يا اميمة مع ازدحامك هذه المرة .. ايها امسك لأبرز !!
كلها بارزة !
تنهدات السطر والأضواء المنكسرة بقاع الذاكرة قلب ينكسر على كفي الوقت .. كم عمرا نحتاج !!! مذهله ، ملكتني بسهولة .
على اطراف الصمت أقف ، " شف محلاها وشو رئيئه اميمه !! دخيل ألب الأنثى بس بيحكي من ألب ألبها "
عدت بي لمرة قلت في نفسي واظن بأنني خربشتها على صفحه ونسيتها : هل نحتاج إلى وطن يعطينا عمرا على أعمارنا
أم نحتاج هذا الوطن الذي يطالبنا بما لدينا من العمر !؟
اظن اميمه لا نحن نغادر فلسطين ولا هي تغادرنا !
ان كانت يا حبيبتي تسكن قلوب من ينتسبون برسم الحدود ، لغيرها .. فكيف ونحن برسم الدم منها !
أرأيت ما احلى الانسجام ؟
جده .. وجدتك ، رائعه اميمة
الفراغ يسند قامتها ، الله عليكِ !!
وصفتها " ختياره فلسطينية " بجدارة ! هي جدتي وجدة كل فلسطيني ، تماما !
وما احلى خيوط الصباح المسبحة !! صوره " بتجنن "
متيقظة الاماني .. وكيف لا !!!؟
سنرجع اميمه .. هل عندك شك !!؟
" راجعين " .. قولي يا الله فقط ، واعرف بانه تشكيك اليقين لا عليكِ .
وعدت فانسجمت والكفوف المتشابكه
مباركة انت ، ومسيطرة بروعة
قوية بالنهايه كما في البدايه .
شكرا لكِ
~~~
ولنا عودة بالتاكيد
استمتعنا ، شكرا شكرا
ونتابع
وهذه لأميمة :
" رووووح .. بما انها دابكه معنا ، "
أنا وولادي والغربة مره ، راجع ع بلادي
،






 
رد مع اقتباس
قديم 16-02-2012, 05:35 AM   رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليف محفوظ مشاهدة المشاركة

كنتما يا صديقي عصفورين يغردان بأجمل التغاريد ، و كانت الأستاذة علا المايسترو الذي يوجه بعصا خبيرة إلى أبهج المسالك ...

تحيتي و تقديري
صباح الورد لرجل كالورد يسقط في الروح ،
أشكرك كما دائما أنت تحيطني بكرمك
صباح من فيروز
،






 
رد مع اقتباس
قديم 16-02-2012, 08:23 AM   رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
إبراهيم محمد شلبي
أقلامي
 
الصورة الرمزية إبراهيم محمد شلبي
 

 

 
إحصائية العضو







إبراهيم محمد شلبي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى إبراهيم محمد شلبي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى إبراهيم محمد شلبي

افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب"

شكرا علا، ولا أكتمك الأمر، إذ حين كتبتُ ذلك الردّ كنت تحت سطوة الخوف، بتأثير من جدي الذي دخل المسشفى فجأة فسيطر الوقت والموت على النص، تلك المرّة كنت أتحدّث عن جدّي لا عنّي، ويبدو أنّ الأمر قد خلق فجوة ملحوظة في النصّ، فمنك ومن القراء العذر، أشكرك مرّة أخرى.

الغالية أميمة: كلّما تقدّمنا في الثنائية كلّما أبهرتني كتاباتك أكثر، انفضي الغبار عن كنزك الثمين هذا، واكتبي، أكتبي دوما، لا تحرمينا من هذا الجمال.







 
رد مع اقتباس
قديم 16-02-2012, 10:10 AM   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
أميمة وليد
إدارة المنتديات الثقافية
 
الصورة الرمزية أميمة وليد
 

 

 
إحصائية العضو







أميمة وليد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليف محفوظ مشاهدة المشاركة
حقا ، ثنائية رائعة على أجمل ما تكون من الاتساق و التناغم ... ههنا يشعر القارئ بالكلمة حين تتجلى في أبهى صورها ... رقي في التعبير و تسام في المعنى يمنحك متعة القراءة ...
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليف محفوظ مشاهدة المشاركة
الأستاذ إبراهيم حركت سواكني و أنت تحكي عن فردوسك المفقود في مرج عامر ...
الأستاذة أميمة شاعرية مرهفة ، إني وقفت بكثير من الصمت و الإجلال أمام عبارتك " ليس ثمة مرج في طفولتي أحدثك عنه " ...

كنتما يا صديقي عصفورين يغردان بأجمل التغاريد ، و كانت الأستاذة علا المايسترو الذي يوجه بعصا خبيرة إلى أبهج المسالك ... و الشكر الكبير للأستاذ عبد السلام الذي يشرف على هذا الحقل الخصيب و يفسح لهذا اللون الأدبي الجميل الذي ذكرني بثنائية مي زيادة و جبران خليل جبران ...

متابع بكل اهتمام

تحيتي و تقديري


يا الله ما ابهى هذا المرور

لا أخفيك أنني كنت بانتظاره فجاء في صباح ندي محملا بالخير مضمخا بعبق المحبة

متابعتك وسام تتقلده الكلمات استاذ خليف كيف لا وانت سيد الكلمات المخملية والقص الممتع الجميل

صباحك احلى وارحب






 
رد مع اقتباس
قديم 16-02-2012, 12:23 PM   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب"

ذاكرتان تطفحان بمزيد من الغِنى والجمال.. تقدَمان مائدة شهية من الإبداع الأدبي..

الأخوان الكريمان: إبراهيم وأميمة..
أتمنى لكما مزيدا من التوفيق..

مع تقديري لكل المنتدين هنا..






 
رد مع اقتباس
قديم 16-02-2012, 11:38 PM   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي سنابل من حقول الذاكرة"تعليقات"

ونستمر في متابعتكما بشغف غير مسبوق
تحياتنا للجميع
وشكراً لكلماتك الرقيقة أستاذي خليف محفوظ







 
رد مع اقتباس
قديم 17-02-2012, 12:26 AM   رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
أميمة وليد
إدارة المنتديات الثقافية
 
الصورة الرمزية أميمة وليد
 

 

 
إحصائية العضو







أميمة وليد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام الكردي مشاهدة المشاركة
شاعرية غير مسبوقة يا أميمة,وقدرة على التنفس من صدر مكتوم بلا هواء
كيف استطعتِ ابتكار هواء مناسب هنا؟
تحياتي لك.
هو الانسجام والتوافق

تناغم الأفكار والانفعالات

توحد زوايا الرؤية على بؤرة واحدة

هو ما خلق هذا الجو المشبع بإكسير الحياة

شكرا لمتابعتك ورعايتك الكريمة عبد السلام

آمل أن نكون ثنائيا جديرا بهذا الكرم







 
رد مع اقتباس
قديم 17-02-2012, 12:30 AM   رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
أميمة وليد
إدارة المنتديات الثقافية
 
الصورة الرمزية أميمة وليد
 

 

 
إحصائية العضو







أميمة وليد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد صوانه مشاهدة المشاركة
ذاكرتان تطفحان بمزيد من الغِنى والجمال.. تقدَمان مائدة شهية من الإبداع الأدبي..


الأخوان الكريمان: إبراهيم وأميمة..
أتمنى لكما مزيدا من التوفيق..

مع تقديري لكل المنتدين هنا..
تواجد بهي كأنت أستاذ محمد

اشكرك وسعيدة بثنائك

على أمل أن تستمر بمتابعة فيض الذاكرة على هذه الصفحات

لك عابق التحايا






 
رد مع اقتباس
قديم 17-02-2012, 01:38 AM   رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
هيا الشريف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هيا الشريف
 

 

 
إحصائية العضو







هيا الشريف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: سنابل من حقول الذاكرة"تعليقات"

النص رقم 1
أستاذ إبلااهيم شلبي/
البداية كانت مفخخة بالحب والجمال والمفردة الفخمة العميقة

اقتباس:
أوّل الكلام، أوّل العشب، أوّل الماعز، فخاخ العصافير، وجه أبي، نزق جدّي لأبي، جدّة لا أذكر سوى يوم موتها، عقود البيت الأول، منامات أخوتي، صباحات أمي، عطر جدّي لأمي وهندامه، مطبخ جدتي الأخرى، كثير من الزيتون، وكثير من اللوز، وأكثر أكثر من الطفولة المثقلة بالقمح والماشية!

هذا المقطع أثار دهشتي واعجابي لروعته


أميمة الجميلة الراقية /
الأشياء القاتمة بلون الحياد ورائحة الحزن
ونكهة الطفولة وندى فلسطين
جميلة لغتك الحوارية ومتسلسلة الأفكار وفخمة الصور

ولي عودة






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سنابل من حقول الذاكرة"ثنائيات في الأدب" عبد السلام الكردي منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر 18 22-02-2012 02:51 PM
لوحة وفنان (حقول القمح والغربان) لفنسنت فان كوخ (1853 - 1890)) وليد محمد الشبيبـي منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 37 06-06-2011 12:59 PM
من هم الهكرز و اساليبهم وبرامجهم وكيفة مقاومتهم حسن محمد منتدى الكمبيوتر وعالم الإنترنت 4 29-03-2011 03:34 AM
تأويل سورة الأحزاب جمال الشرباتي المنتدى الإسلامي 0 15-09-2009 07:39 PM
الحب فى شعر فـــاروق جــويدة ابراهيم خليل ابراهيم منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 0 16-06-2008 11:25 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 01:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط