الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر > قسم الثنائيات الأدبية

قسم الثنائيات الأدبية قسم جديد يعنى بتوثيق الإبداعات الثنائية التي يقودها نخبة من الأقلاميين الأدباء.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-06-2010, 06:52 PM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
ندى عامر
أقلامي
 
الصورة الرمزية ندى عامر
 

 

 
إحصائية العضو







ندى عامر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي بعد إذن الكريم الكردي .. فغيابي كان لزاما أختتم بعجلٍ .

..

الوطن ناضج كعنقود فرح خارق يملأ الروح فصاحة مطلقة وبرغم ذلك لا تحصيه ألسنتنا الخرساء حبا

ولا تمثله الأجساد فداءً ،

أتعلم هُناك أمر جنوني أن يجعلون من الوطن تمثال كرجل صارم مفتول يعلقون مساوئهم عليه

وتطرب الأفاعي بفجور حول معصميه وتلتهمه دون جدوى،

فساقيه قلعة وحصن وقلبه مُحصن بآيات الله ورأسه مرفوع تحرسه الملائكة من كل جانب يحضرون .

وهو لا يزال يذكر الغائب ،

ويرعى الضائعين منا ويحتضن أبناءه رحبا وفضاءً ويرقبهم كطلائع طهارة .

،
أتعلم أمرا ؛ هؤلاء من يطبب أدبه بدس الشقاء ويداه مخمورة بقدح البغضاء سيتعبه الشخير الطويل

وصوت يديه اللتان تقرعا

في قبوٍ يبتلع العِداء لينتصب فخورا ابن الأرض الذي سقى مدنه حبا وملأها شغفا .

قد نستطيع أن نُجمّل الكِتابة بالنهاية كاحتفال بكعكةٍ بطعم الشكولا والتوت البري المائل على أنفاس

الوطن ويتدفق بالعمق بذور ونحصدها

ألحان نور وخيوط وفاء قرابة مائة عام ويزيد!

حتى نستقر في تربة الوطن قبرا يتميع بأجسادنا ويهديها رائـحة الحب الآخر وطعم الحب الصامت

ليعتني بنا بأحشائه البَارة .

؛
يا صديقي :

يبدو أن العشق لا يزال بأجسامنا خرف والحنين رصانته وأعلن فينا البقاء . كبقاء أغنية بالشفاة مغناة ،

الآن أفرغ من غسل يديّ وأغلق صنبور الماء ولا يزال الحب عالق بكفيّ وطنا وبقاءً أتلحفه إرث

حتى يأخذ الله مني صوتي كعصفور يلفظ أنفاسه الأخيرة .

ويدثر التراب صمتي.






 
رد مع اقتباس
قديم 30-06-2010, 11:56 PM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
إبراهيم محمد شلبي
أقلامي
 
الصورة الرمزية إبراهيم محمد شلبي
 

 

 
إحصائية العضو







إبراهيم محمد شلبي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى إبراهيم محمد شلبي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى إبراهيم محمد شلبي

افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)

هل لي بأن أكتب ردّا أخيرا هناّ؟؟
*********************







 
رد مع اقتباس
قديم 01-07-2010, 03:25 AM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)

نظرا للاسباب القاهرة, التي دعت الأستاذة الأخت "ندى عامر" للانقطاع عن المتابعة في اليومين الأخيرين من الوقت الممنوح للمتناظرين من اجل استكمال الحد الأدنى المطلوب من المشاركات في هذه الثنائية الأدبية..
تمدد الثنائية ليومين إضافيين ينتهيان مساء الجمعة القادم, بإذن الله سبحانه وتعالى..
مع وافر الاحترام والتقدير ,,لكل من كتب أو قرأ.







 
رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 04:41 PM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
ندى عامر
أقلامي
 
الصورة الرمزية ندى عامر
 

 

 
إحصائية العضو







ندى عامر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيا الشريف مشاهدة المشاركة
ما سِر الفراش وَ الغزال وحيفا ورام الله و تِلك التي كتبتها

يوميات تغزو قِبضتك جفافا ويأسا؟
وما بَال العُمر الباقي و الآتي مِن وهن المَاضي بعد أن استلقى عليه
الغربة وَلعن أطراف ثوبه
وماشأن الأمنيات الطريحة على قِشر الندى

،

بحثتُ فِي تِلك السنابل التي أجترتك سنينا ضياعا
وتشبث بك الموج وأخذك إلى حيث تكون!

،
ويتيمم العربي بصوت التكبيرات ويعلو
بكفيه النور وهي تزرع غصن الزيتون بشفتيه
وينفخ في صدرها انتفاضة .. انتفاضة،

،

ضممت الزرع حَتّى أصبح الساق بالضلع والورق بالعينين وامتزج الماء بالدم


قطفتُ مِن ساقها ثمرة وأكلتها براءة ..




الحقل لا يهدي شجرة لوز كالجليل بل يهدي فقاعات صدر ممتلأة ايمانا





...



بنت السماء ودمعة الزهر .. ندى


كنتِ مبهرة ملفتة في حضورك


آخاذة في مشاعرك .. هادئة


تنساب كلماتك كنهر



على مقاس الوطن والقلم ياندى



..
و كانت الأأرض جدباء و أزهرت بِك يا هيا
حُضورك كزهرة الوفاء!

جَميلة بإشراقتك أهلا بِك
..






 
رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 04:43 PM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
ندى عامر
أقلامي
 
الصورة الرمزية ندى عامر
 

 

 
إحصائية العضو







ندى عامر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
الكاتبة الراقية / ندى عامر
والأستاذ القدير / محمد إبراهيم شلبي


اللغة هنا أصابها وابل الإبداع فأينعت حروفها وآتت أكلها أدبا قويا استوى على سوقه ..
جنى الوصف هنا دان وشهي ..

سعدت واستمعت وأنا أتنقل بين حدائق الحرف هنا .. كانت جنة بابلية الروعة ..

ندى عامر : مبدعة أنت
محمد ابراهيم شلبي : كم مذهل أنت .

لكما التقدير وعظيم الإحترام
بوركتما ..
..
وبارك بِك ونفع بك يا راحيل
كُنت أتتبع خطواتك وحضورك
وحين تركتي توقيعك ها هنا سعدتُ بِه كثيرا
فحضورك نور يتبعه نور ،
شكرا لضيائك .

..






 
رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 04:47 PM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
ندى عامر
أقلامي
 
الصورة الرمزية ندى عامر
 

 

 
إحصائية العضو







ندى عامر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الحارثي مشاهدة المشاركة
وارفة هذه الحديقة ..
غير أنها لفحتنا بالشوق للعودة ..
لتلامس جباهنا عالية مجيدة تراب تلك الفاتنة ..
و ذلك يوم عند القريب قريب بمشيئته ..
مررت هنا و استمتعت بما خطه الكاتبان و البقية و لكن دون تعليق
فالصمت في حرم الجمال جمال ..
و مخافة أن ينقص تعليقي قدر ما كتب هنا
و لكن و صلتني دعوة من صديق حبيب لا أطيق رده
للقراءة و التعليق ..
فاعذروا .. إن كبا جوادي هنا .. و قصر بياني فالمكان بكم أجمل ..
و أخيرا .. ( عسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده ) ..
أمنياتي للجميع هنا بالتوفيق ..
و على رأسهم مفتتح هذه الزاوية .. عبد السلام ..
..

أهلا سيدي الكريم ،
كانت الأوطان العربية وطن للعربي ،
كالقدس هي وطن ليس للفسطيني بل لي أيضا
و كانت وطني وطن تفخر بالمدن العربية ،
رغم ما يحدث بي لازلت صامتة كثيرا
ولعلّ وطن الحب والاغتراب فتح بابا أصعد بالسلالم
وأفخر بمناسك غربتي ،

أهلاً كثيرا مرة أخرى و يسعدني حضورك

..






 
رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 04:56 PM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
ندى عامر
أقلامي
 
الصورة الرمزية ندى عامر
 

 

 
إحصائية العضو







ندى عامر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
ندى
يا سوسنة الوطن المتوهج في الذاكرة
إبراهيم
يا صوت الوطن وسنا الفجر الحامل صوت البلابل

من هنا
من هناك
وينثني قلبي على حنين للياسمين المنذور للحزن في وطن يزهو بترانيم بنفسج تظللت بروحيكما ،، وسمت بوجد يعرفه من يكابده

ندى ... إبراهيم

سلام لقلبيكما ونبض قلميكما
من الوطن سلام
..
ولقلبك أمان
حُضورك بهيْ يا سلمى
وكان علي أن أشكرك مرتان
مرة لأنني وجدت بِك قلبا صاغيا
ومرة لأنك قمتِ بتلبية طلبي لتغيير اسمي ،
والآن علي فعل ذلك
من القلب شكرا
و أهلا غامرة .


..






 
رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 04:59 PM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
ندى عامر
أقلامي
 
الصورة الرمزية ندى عامر
 

 

 
إحصائية العضو







ندى عامر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هياالقحطاني مشاهدة المشاركة
ندى,,, إبراهيم

في الآونة الأخيره أمــرّ ولا أرى ســوى ظلالـ الكلام بين كلماتي

فامضـي دون عناق مع الحرفـ لأني اعتدتـ ظلاله!

اليوم استوقفتني اشراقة حروفكما فـققررت ألا اضيع منـي فرصة

الإستمتاع

فقط أحببتـ أن أخبركما أني كنت هنا من أجلي لا من أجلكما



ودمتما بهذا الابداع



هيا القحطاني


..

ونحن سعيدان بحضورك بكل حين
حين قراءتك تفتحين المدى لأن تحيا الروح
بكلماتك النقيّة ،
سعيدة بتوهجك .
أهلا بك


..






 
رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 05:02 PM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
ندى عامر
أقلامي
 
الصورة الرمزية ندى عامر
 

 

 
إحصائية العضو







ندى عامر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد الرواز مشاهدة المشاركة
اغتراب حد الاقتراب
كان الوطن في حقيبة مدرستي مع خياراتي الاولى
كان في قراءتي الخلدونيه
وعلى سبورة الصف
لم يكن مجرد وطن بل حب واغتراب
ياسادتي ثنائيا اجاد ثنائيته... وابدع في ما قال........ دام نبض اقلامكم
..

و في العراق وطن للعربي
إن كتبتَ عنه سيمتعنا الحديث عن بلاد الرافدين
و يُكتب بالدمِ بلون الحب وطعمه كما كُتب هُنا
بل أجمل من ذلك،
حضورك يا الرواز إشراقة.

أهلا بك

..






 
رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 05:04 PM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
ندى عامر
أقلامي
 
الصورة الرمزية ندى عامر
 

 

 
إحصائية العضو







ندى عامر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد الحمداني مشاهدة المشاركة
مابــين وطــن الحب والأغتراب

مساحات فــي الأبداع والخيال والمتعـــة لمن يعشق الكلمـــه
هـــذه المســاحه فــي المساجله أخضــرت بوجودكم
وتبــرعمت زنابــق الدهشــــة والذهــول بكــــــــم
القدس ....
غزه ....
وتلك الذكــريات التي حيكت بذكاء كلهــا تجـــذرت بقلـــوبنا
لوعـــة وحنين
وأنتم أحبتي ( ندى ــ إبراهيــم )
أجدتم وأبدعتم ..
فـــي وطن الحب والأغتراب

بأنتظار جديدكم ....

..
عماد وهل تعلم حجم سعادتي كلما أراك
أتفائل بحضورك
تزرع بي سعادة لن أحصيها ،
أهلا عظيمة.

..






 
رد مع اقتباس
قديم 05-07-2010, 12:39 AM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
إبراهيم محمد شلبي
أقلامي
 
الصورة الرمزية إبراهيم محمد شلبي
 

 

 
إحصائية العضو







إبراهيم محمد شلبي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى إبراهيم محمد شلبي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى إبراهيم محمد شلبي

افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)


"وطني ليس حقيبة
وأنا لستُ مسافر
إنني العاشق
والأرض حبيبة"

[محمود درويش]






 
رد مع اقتباس
قديم 14-07-2010, 05:38 AM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
إبراهيم محمد شلبي
أقلامي
 
الصورة الرمزية إبراهيم محمد شلبي
 

 

 
إحصائية العضو







إبراهيم محمد شلبي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى إبراهيم محمد شلبي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى إبراهيم محمد شلبي

افتراضي رد: وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3)


سأزورك ذات يوم قلت في نفسي، ولكنّي كلما اقتربت من الموت وجدتني أتشبّث بالنبض أكثر، إذ هكذا دونما تفكير أسارع لفحص قلبي، أعُدّ تشنّجاته، أتفحّص اختلاجاته، وآخذ نفسا عميقا قبل الغيبوبة المريعة، وأحلم بالزيارة.

لا بدّ من رحلة إليكِ في كل عام، لأشتمّ رحيقَ من أحببتهم فيكِ على الأقل، كان لي أن أزورك ذات يوم ولكنّها أصبحت عادتي المقيتة، وأحبّها، كأنّني لستُ أنا المسافر من ذلك النفق لألفّ في طرائقها وألتفّ حتى أصل من معبر جانب الجدار الإسمنتيّ إليها، لم أعدّ أتساءل عمّا حجب الهواء منذ ارتفع ذلك الجدار ليطوّق جسدها وظلها، لم يعد البشر محظوظين بقدر الفئران، وحدها تستطيع العبور من الشقوق!

حين أتمسّد بظلالك أحتار أي البيوت الثلاثة أدفأ؟ بيت جالا؟ بيت لحم؟ بيت ساحور؟ ثلاثة توائم ملتصقة لا يمكن فصلها، ولي في كلّها قلب وروح: ذكرى الفؤاد وما هوى، صديق لا يخالطه الهوى، وصاحب القلب الكبير؛ الرائع عيسى عدوي. وبين أولئك كلهم رهط صحاب لا تتسع لهم أصابع الكفّ تعدادا وحصرا، فأيّ الثلاثة لي أعزّ؟ لو كان لي أن أنقسم فقط!

سأزورك ذات يوم قلت في نفسي ذات يوم، حين لم أعلم أين يترك الفؤاد أثر التعلق بالبلاد وبالصخور وبالتراب، حين تنامت غربتي في العشق منك، مراهقا كنت، وتركت قلبي يعلق بحبال صوتها، ولكنّي صحوت ذات يوم على نفسي فلم أجد نفسي، تحولتُ طائرا، ووهبتها نفسي كما أرادت أكون، وصرت أزورها أيام الصحو، حتى أسلمني حاجزها لقوى الأمن وللتحقيق.

ها أنذا أزورك كل عام، كلّما استطعت، كلّما عاد شاعرك من غربته أزورك، أتفقّد معه حديقة المنزل، يشرح لي عن أشجارها، خضارها، تينها وصبرها ودرّاقها وكل ما فيها، ويحنّ من هناك إلى زكريا كلما هبت من الغرب ريح، كلّما مالت شمس للغروب، فإن كان هذا ما تصنعه الأوطان فكيف لا أحن لإبن عامر؟

كيف يكون الوطن حين لا يمتلك اسما على الخريطة يا ترى؟






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صغيرتي بل حبيبتي نجاح الطويل منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر 11 17-12-2010 03:16 AM
وطن الحب والاغتراب..ثنائيات في الأدب(3) عبد السلام الكردي منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر 48 14-07-2010 09:52 AM
الحب فى شعر فـــاروق جــويدة ابراهيم خليل ابراهيم منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 0 16-06-2008 11:25 PM
جهاز كشف الحب - خيال علمى مصطفى حامد منتدى القصة القصيرة 0 08-06-2007 07:53 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 01:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط