الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر > قسم الثنائيات الأدبية

قسم الثنائيات الأدبية قسم جديد يعنى بتوثيق الإبداعات الثنائية التي يقودها نخبة من الأقلاميين الأدباء.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-11-2009, 10:41 PM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
هياالقحطاني
أقلامي
 
الصورة الرمزية هياالقحطاني
 

 

 
إحصائية العضو







هياالقحطاني غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)





يا لتلك الريح!!
كم زرعت من عقول! وحركت من ذبول..ووجهت صوب روحي مآذن تنادي بحي على الحنين,لتردد جراحي بعدها بفيض من الأنين وتدعو على ذلك الظلام/الألم بلعنة الغياب!!
يا سيدي!قد لا يعي ذلك الطفل بـ أن كأسين من بقايا الذاكرة كفيلة بـ أن تضيع ما تبقى من عقل الأحلام,وبأن أنثاً مثلي تخبئ ذاكرتها تحت ظلال الـ نارنج, لتصنع حلماً,قدلا تصلها خصلات الضوء التي تحرش بها الظلام يوماً في زاوية من زوايا الروح!
تلك الذاكرة... تعبت من تراكمها,وانقسام سطورهاالعتيقة,أجهل كيف أرممها و أجعلها ترتدي مطر نيسان في ليلة تموز!!

:

:








 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2009, 11:47 PM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)

تلك الذاكرة... تعبت من تراكمها,وانقسام سطورهاالعتيقة,أجهل كيف أرممها و أجعلها ترتدي مطر نيسان في ليلة تموز!!
...
...

أقـرأك و أتـابعك ... في كل ثنـايـاك .... هيـااااا


يشدني الوجـع و أنين الوجـع الى .. كل ظـلالك البنفسـجية


فـ تُـترع روحـي بأنثـاك الجميـل ..


إليـك يا ... مـطر نيـسان في حفـلة تمـوز ..


عـقد من اليـاسمين ... أزيـن بهـا جِـيدك المخمـلي




و إليك أستـاذي عبد السلام .. زنـابق بـحر تُـطل من غيـابها


لتلقيـك تحيـة صبـاح .. و تحيـة مسـاء



يـأسرني الصـمت .. كلَّ الصـمت حـين أتابعكمـا و أقرأكمـا

لكمـا محـبتي و تـقديري






 
رد مع اقتباس
قديم 15-11-2009, 05:10 PM   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)

لأن الريح لا تأتي بأوراق الورد دائماً..وهي غالباً ما لا تحمل رسائل متحزمة بشريطة حمراء,لأنها تحمل غبارالأمكنة المهجورة..و اّثار الرحيل , تلهو بابتسامة جائع أغرته ورقة نقدية حلقت فوق راسه ومضت في استخفاف سقيم,لتحط على شرفة مترفة..وأنا أعلم أن الحديث عن تلك المجنونة ,سيستهلك الكثير من أجزائك ,ويشعل النار في أطراف ثوبك الفضي ,سأوصد جميع النوافذ المفتوحة على الذاكرة, وأترس الأبواب على عجل,اّوي إلى قلب زهرة..وحيدة..غرستها لك في قاسيون ذات صباح منبسط على عينيكِ,ألملم ما تبعثر من أجزائي على كتفٍ حانية ..شاسعة جداً,غير اّبهة بقهقهات العواصف في الليالي الباردة.






 
رد مع اقتباس
قديم 15-11-2009, 05:14 PM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)

الأختان الكريمتان..نورة الحوتي..ولوتيسا محمد
شكراً لكما على المرور الجميل ..وأعدكما بعودة إلى مداخلاتكما..بعد انقضاء الاسبوع الممنوح لنا للتناظر..تحياتنا .
الثنائي.







 
رد مع اقتباس
قديم 15-11-2009, 10:18 PM   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
هياالقحطاني
أقلامي
 
الصورة الرمزية هياالقحطاني
 

 

 
إحصائية العضو







هياالقحطاني غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)

لا يزال لدى تلك الذاكرة متسع من الدفء,لـتسربه في خلايا ذلك الجسد المرهق,وتلك الأمنيات الشاحبة التي القيتها كثيرا في وجه المطر كلما نقر نافذتي الـ معتمة بضباب انفاسي!!
ولأن البرودة قد بدأت تفرق الأمان في داخلي قبل دخول الشتاء قررت أن أنزوي بتلك الروح بين أرائك النسيان الوثيرة,وأكتم شهقاتي المتسارعة كلما استنشقت رائحة الألم كي لا تسري في جسدي!
فمنذ ثلاث شتاءات لم أتوسد الدفء, ولم أدثر أقدام وجعي بـ الأمل!
ربما لأني نسيت فعلاً أن هناك فصولاً أخرى يجب أن أمسك بأطرافها حتى تعترف بي كـعادة يجب أن تمارسها على مدار ذاتي !







 
رد مع اقتباس
قديم 16-11-2009, 05:33 PM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)

الأخوة
لاسباب هامة..اضطررنا إلى تعليق هذه الفعالية ,,وإرجاء الأمر برمته ..إلى وقت لاحق من الاّن..سيتم الإعلان عنه في وقته.. اعتذاري للجميع.







 
رد مع اقتباس
قديم 19-11-2009, 03:19 PM   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
محمد الحارثي
الهيئة الإدارية العليا
 
إحصائية العضو







محمد الحارثي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)

الأستاذ عبد السلام ..
الكريمة هيا ..
تناوب ما سطرتماه جمالا .. تماما .. كتناوب الخيوط الشمسية الباردة و تقاطر المطر ..
لا تتوقف أخي عبد السلام لأي ظرف .. فيكفي أن نلمس إبداعكما عن بعد ..
تحياتي ..







 
رد مع اقتباس
قديم 19-11-2009, 06:50 PM   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)

أخي محمد
يكفيني فحراً ومحفزاً على المتابعة..أنك والأخ سامروكل من شارك هنا مشكوراً بامتنان..أنكم تتابعونا ولو من بعيد..تحاتي وأكثر.







 
رد مع اقتباس
قديم 19-11-2009, 07:07 PM   رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
ثريا المازني
أقلامي
 
إحصائية العضو







ثريا المازني غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)

رائع
دخلت هنا لأطالب بعودة الفعالية وأضم صوتي لصوت الأخ محمد الحارثي
بعودة الثنائي
فوجدت ماأسعدني ....
تابعو ونحن لكم منصتون
فقد حلقت أرواحنا معكم
وهاهي على جمر الشوق تنتظركم
وفقكم الله أستاذنا

/

هيا ..
افتقدت حروفك
أين أنت ِ؟






 
رد مع اقتباس
قديم 22-11-2009, 07:14 PM   رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)

تفاصيل غير متزنة..لا زالت تترهل على كاهلين متعبين ناقمين على أرض دنسة..راودتها رغبة في التوحل كثيراً..حتى لا أعبرها وفي كفَّي قمر..
سجادة فارسية,تطاولت أسدالها ..كبيت عنكبوت لئيم..تهدم فتطايرت من نوافذه بقايا الجثث..
جدار شامخ ..طاعن في السن..كشيخ تدجج وجهه بالتجاعيد ,وارتجفت أصابعه في وجل حين اقتراب..
رسالة قديمة..في الزاوية المتعبة من الغرفة الخاوية من كل شيء,سوى ضحكات ما زالت تردد نفسها في أصقاعها الشاسعة, وأنين ظرف محتوم,مضطهد..فيه من الحياة ما يكفي..
مازلت أتذكر طريقتك في طيِّ الرسائل التي أرسلتها لي كثيراً..لكن ما نسيته في هذه اللحظة, هو المكان الذي نزف بعضاً من دمنا,من شريان واحد,الدم الذي كنت تصرين على ختم رسائلك به..

أمنيات متلاحقة..تناثرت بين كفيك والنار المشتعلة في قلبي..ترسخت في ذيولها أكوام الفحم..فلم يعد لي سوى عينيك وقليل من الضوء الملتهب على جبينك الصغير..
العنب المتدلي من داليتك.. المتداعية على نافذتي المفتوحة إلى الشمس..ما زال ينزف الكثير من رحيقك ..

هل أحدثك عن بقايا الجدار سيدتي,أم ,عن وردة أتعبتها رحلة الظل,تخبىء الرسالة خلف جذعها الغض ولا تموت إلا واقفة,.






 
رد مع اقتباس
قديم 24-11-2009, 04:10 AM   رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
هيا الشريف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هيا الشريف
 

 

 
إحصائية العضو







هيا الشريف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)

الحرف هنا ، معتقل بجوف المغارة العتيقة
وكلمة السر عصية إلا عنكما
فما أن يتمتم قلمكما بــ " نافذة الذاكرة "
..
إلا وقد فتحت مغارة الابداع وبرق الألم .. وابتسم الأمس


هيا القحطاني ،
اقتباس:
تلك الذاكرة... تعبت من تراكمها,وانقسام سطورها العتيقة, أجهل كيف أرممها و أجعلها ترتدي مطر نيسان في ليلة تموز!!
...
تلك الذاكرة .. ألتقى الحلم بمنتصفها مع الوهن ..
فولدت حكايات شاقة .. تتسلل إلينا بين الفينة والأخرى
تلك الذاكرة .. موغلة في الأنين
موغلة في الأمس حد استحضار روح ابتسامة ترقد ب سلام ،
ودمعة جفت على ضفة ألم



***
عبد السلام الكردي ،
اقتباس:
رسالة قديمة..في الزاوية المتعبة من الغرفة الخاوية من كل شيء,سوى ضحكات ما زالت تردد نفسها في أصقاعها الشاسعة, وأنين ظرف محتوم,مضطهد..فيه من الحياة ما يكفي..
مازلت أتذكر طريقتك في طيِّ الرسائل التي أرسلتها لي كثيراً..لكن ما نسيته في هذه اللحظة, هو المكان الذي نزف بعضاً من دمنا,من شريان واحد,الدم الذي كنت تصرين على ختم رسائلك به..
مابين مصطبة الجدة .. والبئر الفائض بالموت!
أفاق الحنين .. فض ختم الأيام
وحين غير بريد الريح بوصلة الذاكرة
مد الأمل يده ليمحو من صفحة العمر هامش الأمس
طيات الرسائل المنقوعة بالياسمين
حرضتك على تأمل السماء
وكأني بك بعد مسيرة ألف
قد رأيت النجمة أخيرا!






 
رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 12:24 AM   رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
هياالقحطاني
أقلامي
 
الصورة الرمزية هياالقحطاني
 

 

 
إحصائية العضو







هياالقحطاني غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)






لأن رياح القدر تأتي بمخابئ الدهشة دائما,وتخفي قشة الغريق خلف اجنحة النوارس حتى لا تفيق من غيبوبة الذكرى,فقد انزويت بذاكرتي إلى هذه النافذة لأنهمر مجدداو تستفيق روحي على ضجيج جوارحي



ياسيــدي!
حديثك عن تلك التفاصيل جعلني أفكر في لملمة ما تبقى من ذاكرتي المحشوة بالخيبة!وملامحي الصامدة التي إرتدت ثوب الوقار كثيراً,رغم تمردها المجنون..كلما شعرت بتواقد جمر الحنين تحت اظافرهاالمقلمة
فمنذ المرحلة الابتدائية لتلك الذاكرةوأنا أبذر الضوء على نوافذها , وأسكّن صداعها الدائم بماء الأمنيات,لكنها لازالت تعاني شح الأمل وتقف على رصيف حلم متصدع إثر ارتطامه بصدر الغياب!

فـإن كنت لا تزال تلاحق تلك الأمنيات,فـ أنا ومنذ زمن وقفت أرقب حضورها المتأني,وانتظر بانكسار عودة هياكل اللقاء,لـ تحضن رطوبة ألمي !وتستر عورة جرحي المقدود.. ربما..لأني لازلت أعي كيف كانت ذاكرتي انيقة بحضوره,تنتعل عشب الفرح ,وتسقي عبر نوافذها شفاه الصفاصف التي تنشد هطولها المترف كل شروق..

صدقـ/و/ـني
لم تعد لديّ الرغبة في اللحاق بشيء,فذاكرتي السميكة بدأت تطفو فوق سطحها معاطف الشوق
ووسائد بيضاء مرغتُها كثيرا في وحل دموعي!












 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1) عبد السلام الكردي منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر 64 15-07-2010 04:28 PM
أقلام هذا الصباح (2) .. صباح الخير من أقلام.. إشراف الأستاذة أميمة وليد نايف ذوابه منتدى الحوار الفكري العام 552 01-03-2010 04:28 PM
نافذة ذاكرة من الخيانة ... محمد أبو أمونة منتدى القصة القصيرة 2 13-01-2008 12:40 AM
تشريح المشاعر نبيل حاجي نائف منتدى الحوار الفكري العام 0 08-04-2007 10:49 AM
آليات عمل الذاكرة نبيل حاجي نائف منتدى الحوار الفكري العام 0 16-02-2007 12:38 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 02:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط