الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

 

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-08-2018, 10:07 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
رضا البطاوى
أقلامي
 
إحصائية العضو







رضا البطاوى غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الاهتداء بالعلامات وخريطة ملاحة ناثكا

خريطة ملاحة فى بلاد ناثكا
فى صحراء أتاكاما فى البيرو تم العثور على خطوط منحوتة فى الصخور بعضها يمثل رسوما لحيوانات وبعضها يمثل رسوما لحشرات وبعضها رسومات لشوكة ثلاثية وبعضها رسوم لأشكال هندسية وذلك على مساحات واسعة وفى أماكن أخرى كصحراء موجاف فى كاليفورنيا بحيرات جافة مرسوم فيها بعض تلك الأشكال
الرسوم تلك محفورة فى الصخر بعرض ذراع وبعمق قبضة اليد أو أقل وبأطوال تتجاوز مئات الأذرع
لم يجد البعض تفسيرا لتلك الرسوم سوى أنها رسوم لخريطة ملاحية ومدارج لمطارات فالطيارون وهم فضائيون بالمناسبة لم يكونوا ليهتدوا فى تلك الصحراء والجبال للمكان إلا عبر حفر تلك الأثلام
على حد علمى فإن وجود تلك الرسوم فى الصحراء الغرض منه إما هو أنه تخطيط لشبكات من الطرق داخل الصحراء وإما أنه تحديد طرق مشى للقوافل أو المشاة فى الصحراء حتى يستطيع الوصول للمكان الذى يريدون وهو ما يعنى وجود علامات للاهتداء بها فى السفر كما قال تعالى:
"وعلامات وبالنجم هم يهتدون"
فالعلامات هى أدلة الأرض






 
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 11:52 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط