الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2022, 05:45 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد داود العونه
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد داود العونه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي ما بين المفردات المعيبة والأفكار الهامة وردود فعل المتلقي عليها.



بعد التحية الطيبة..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


أدرك جيدا ً بأن جميع الأعضاء تابعوا باستغراب النصوص التي أدرجتها خلال الأيام الماضية، بعناوينها الجريئة والتي تحمل مفردة مستفزة للرأي العام.
ما لم يتوقعه أحد هو أني أدرجت تلك النصوص كنوع من التجريب، فبعدما أدرجت نص (أزمة كلاسين) وكان النص يحمل فكرة هامة.. لاحظت أن المتلقي لم يتناول الفكرة لأن النص احتوى في الأساس على مفردة معيبة في موروثنا الاجتماعي عطلت تعاطيه الموضوعي للفكرة المطروحة داخل المتن.

تأملت المشهد كثيراً.. وسألت نفسي هل يتعثر القارئ ويمتنع عن تعاطي الفكرة المطروحة رغم أهميتها فقط لأن المتن أو العنوان أو كليهما يحتوي على مفردة معيبة، وفقا لمورثه الثقافي، الاجتماعي، الديني؟
فطرأت لي الفكرة التي طبقتها وحرصت على أن تكون تجربة علمية، حقيقية محكمة الجوانب..
وعليه تأكدت أن الإجابة على السؤال المطروح أعلاه كانت :
نعم، تؤثر المفردة على تناول المتلقي بشكل موضوعي للفكرة المطروحة رغم أهميتها.

وخلال التجربة قدمت عدة نصوص مشغول عليها بطريقة تخدم الاطروحة قربانا للوصل إلى نتيجة حقيقية وموضوعية،حتى لو لم تتوافق هذه النتيجة مع أفكاري.

من خلال خوض التجربة تبين لي أن الشرائح التي تعاطت النصوص كانت ما يلي :
أولا / الرافضون للموضوع عنوانا وفكرة ومتنا، وكل الشكر والتقدير لهم لدخولهم الجريء والصريح لإبداء أرائهم الرافضة دون مجاملة.
ثانيا / الموضوعيون الذين تناولوا النصوص والتقطوا الأفكار ولكنهم تحفظوا على المفردة المعيبة / فشكرا لهم جميعا ً

وربما هناك شرائح أخرى رافضة أو مؤيدة امتنعت عن المشاركة لأسبابها الخاصة والمقدرة.

نهاية شكرا على جميع ردود الأفعال، التي استفدت منها شخصيا بشكل كبير وأكرر اعتذاري للجميع فأنا كنت مضطرا إلى تقمص دوري بما يضمن نجاح الاطروحة.


ومن الجدير بالذكر أننا لسنا مع ما يخدش الحياء العام أو الخروج عن المتعارف عليه دينيا ،اجتماعيا وثقافيا.

محبتي وتقديري






التوقيع

أحبك ِ..
كطفلٍ ساعة المطر!
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 06:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط