الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2007, 04:18 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
صبيحة شبر
أقلامي
 
إحصائية العضو







صبيحة شبر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الضمير؟ هل هو موجود حقاً؟ام في عقولنا فقط 

الضمير ؟ هل موجود حقا ام في عقولنا فقط ؟
كثيرا ما تتردد الكلمة الجميلة ، ذات المعاني المتلألئة ، والمفاهيم البراقة ، على السن الكثير من الناس ، دون ان يملك البعض منهم أي ذرة ، من هذه الكلمة الزاخرة بالجمال ، والعابقة بأريج الخير والطيبة والسماحة والبهاء ، كيف يمكن ان نحدد بكلمات بسيطة ، معنى الضمير ؟ ذلك المخلوق العصي على الإفهام عند بعض الناس ، يمكن ان نأتي بكلمات قليلة لتعريف معنى الضمير الغائب دوما ، وقد أفل نجمه ، منذ وقت سحيق ، او لعله لم يعرف السطوع ، أبدا ومات قبل ان يشهد الولادة حقا ، الضمير الذي ياتي الى بعض الناس عنيفا شاجبا مستنكرا ، يتكلم بعنف ، يصرخ وهو يدلي بالأدلة كلها انك قد اقترفت إثما كبيرا ، وانك قد جانبت الصواب على اثر كلمة قلتها بحق عزيز عليك ، او حبيب ، تفوهت بكلمة بحقه ، ولم تفكر حينها ان ضميرك المستيقظ دائما ، والذي لا يعرف الصمت ، ولم يجرب السكون ،، قد ثار عليك ثورة شنعاء ، وأقام الدنيا ولم يقعدها لكلمة واحدة فقط ، وما بال ذلك المخلوق صامتا ساكتا ، غير قادر على الكلام والظهور ، حين يقترف البعض آثاما عصية على التعداد ، يسلب غيرك حقوق كاملة لآخرين قد سهروا الليالي الطوال من اجل الحصول عليها ، سكبوا العرق والدموع غزيرة في سبيل ان ينعموا ببعض الحقوق فجاء من سرقها بعز النهار ، واستولى عليها ولم يترك لأصحابها ما يقيم أودهم ، او يقيهم حاجاتهم الكثيرة والتي تطلب التلبية ، وتصرخ بأعلى أصواتها الا من ملبي لتلك الحقوق ، وقد ضحينا وبذلنا الغالي والنفيس ، لماذا يموت الضمير ،، حين يرتكب البعض جرائم القتل والتعذيب والتزوير ، او الرشوة والسطو على ممتلكات الآخرين ، لماذا يحاسبك ضميرك على كلمة واحدة تفوهت بها في لحظة غضب مثلا ، ويسكت عن عمليات الاحتيال والخداع واللعب على الناس ، والكذب عليهم ، والتلاعب بعواطفهم ، لماذا يسكت الضمير مرتاحا حين ترتكب أبشع صنوف التزوير وثلب الكرامات وتشويه السمعة ، وسرقة الأوطان ، لماذا يكون ضميرك واعيا متربصا ، يلهبك بسياطه اللاسعة المؤلمة ، وانت لم تقترف إثما او تجن ذنبا ؟ ولماذا يسكت الضمير وقد يتلاشى او يزول حين ترتكب الموبقات بحق البشرية جميعا ، وحين تباد شعوب بأكملها ؟ فماذا يعني الضمير ؟ وهل هو دليل قوة ام ضعف ؟ ولماذا يكون عند بعضنا متوثبا لا يرحم ولا يقبل عذرا لأقل هفوة وان كانت كلمة غير مقصودة ، لكنه ينام قرير العين مطمئنا حين تهرق الدماء زكية ، وتسرق الممتلكات ، وتسلب الحقوق ؟ هل الضمير موجود فعلا ام انه من اختراعنا نحن المرهفون العاطفيون ، الحالمون بولادة حياة أفضل لا وجود لها الا في خيالنا النشط المتوثب

صبيحة شبر






 
رد مع اقتباس
قديم 10-04-2007, 05:58 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نادية عابد
أقلامي
 
إحصائية العضو







نادية عابد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

الضمير وحدة لا يكفى
الله يقول (( فذكر فاءن الذكرى تنفع المؤمنين))
لك مودتى







 
رد مع اقتباس
قديم 10-04-2007, 10:18 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عيسى عدوي
أقلامي
 
الصورة الرمزية عيسى عدوي
 

 

 
إحصائية العضو







عيسى عدوي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى عيسى عدوي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عيسى عدوي

افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

الأخت الكريمة ...حفظها الله
الضمير مصطلح مهم في منظومة الأخلاق الفلسفية وفي بعض الديانات ..مثل المسيحية أما في الأسلام فلا يوجد مثل هذا المصطلح في المنظومة الفكرية الأسلامية ...وإنما هي النفس المطمئنة او النفس اللوامة ..هذا فقط للتوضيح بارك الله فيك..مع خالص المودة






التوقيع

قل آمنت بالله ثم استقم
 
رد مع اقتباس
قديم 11-04-2007, 01:15 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
صبيحة شبر
أقلامي
 
إحصائية العضو







صبيحة شبر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية عابد
الضمير وحدة لا يكفى
الله يقول (( فذكر فاءن الذكرى تنفع المؤمنين))
لك مودتى
الاخت العزيزة نادية عابد
الف شكر على الاطلالة الجميلة






 
رد مع اقتباس
قديم 20-04-2007, 01:31 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
صبيحة شبر
أقلامي
 
إحصائية العضو







صبيحة شبر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيسى عدوي
الأخت الكريمة ...حفظها الله
الضمير مصطلح مهم في منظومة الأخلاق الفلسفية وفي بعض الديانات ..مثل المسيحية أما في الأسلام فلا يوجد مثل هذا المصطلح في المنظومة الفكرية الأسلامية ...وإنما هي النفس المطمئنة او النفس اللوامة ..هذا فقط للتوضيح بارك الله فيك..مع خالص المودة
الاخ العزيز عيسى عدوي
اشكرك كثيرا على التوضيح الجميل
دمت بخير ومحبة






 
رد مع اقتباس
قديم 20-04-2007, 07:57 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
محمود التابعى
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمود التابعى غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

الضمير من المواضيع المثيرة فعلاً للجدل،وقد أعجبني طريقة طرحك للموضوع بطريقة تحاول أن تصل لأصل الضمير بدون تحيزات مسبقة.
لذلك سأحاول أن أنحو نفس المنحى.
يمكن القول بأن الضمير هو قسمين:-
1) جزء موجود فعلاً:- وسأسميه باسم آخر وهو الفطرة،سأستشهد بحديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) :-" كل مولود يولد على الفطرة،فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه).
إذاً كلنا يولد ومخلوق معنا فطرة تهدينا،وهذه الفطرة لها مكونات ثابتة راسخة وأولها هي حفظ النفس من الموت أو الخطر وأيضاً حب الخير والجمال.
2) جزء موجود فقط في عقولنا:- وهو الجزء الذي ينشأه المجتمع أو البيئة ويختلف من بيئة لأخرى طبقاً لظروفها (لذا سأسميه الضمير أو الضمير الجمعي) فمثلاً في بعض المجتمعات مثل الهنود النباتيين ينشأ مبدأ أن أكل اللحوم هو محرم واعتداء على الغير(بغض النظر عن أصل هذا الاعتقاد) وإذا تمت مخالفة هذا المبدأ فإنه يسبب تبكيت الضمير والإحساس بالإثم.

والمكونات الثابتة(الفطرة) يمكن أن يطغى عليها المجتمع ويبدلها ليحدث تحريفاً (قد يكون جيداً أو مضللاً) فيغير أو يضيف بعض المفاهيم المحفوظة في الضمير(الفطرة) مثل مبدأ أن "ما ليس بيدي فلست مطالباً بتبديله" وهى مبدأ فطرى وهو مبدأ جيد ولكن يتداخل معه مبدأ حفظ النفس ويحرف مبدأ حب الخير ليقتصر على أنانية الفرد فتصبح المحصلة هي "ما ليس بيدي أوسيسبب لي أن أفقد متعي أو يسبب لي إحراجاً ويضعني في مسار مضاد للمجتمع أو لمن بيده القوة ،فلست مطالباً بتبديله".

لذلك فإنني لم اعد أستغرب هذه الظواهر التي ذكرتها الأخت صبيحة،لأننا فعلاً قد تم تحريف فطرتنا ولدينا ميراث ثقيل من العادات والتقاليد الفاسدة(والتي تتعارض مع أصل الدين وروحه النقية) التي تضغط بمنتهى القوة على فطرتنا فتسبب تشوهها لدرجة أننا حين نفيق لأنفسنا ونقف لحظة صدق مع أنفسنا نكتشف مدى التناقض الداخلي الذي نعيش فيه،وهو ما أوضحته الأخت صبيحة في طرحها.







 
رد مع اقتباس
قديم 22-04-2007, 01:28 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
صبيحة شبر
أقلامي
 
إحصائية العضو







صبيحة شبر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود التابعى
الضمير من المواضيع المثيرة فعلاً للجدل،وقد أعجبني طريقة طرحك للموضوع بطريقة تحاول أن تصل لأصل الضمير بدون تحيزات مسبقة.
لذلك سأحاول أن أنحو نفس المنحى.
يمكن القول بأن الضمير هو قسمين:-
1) جزء موجود فعلاً:- وسأسميه باسم آخر وهو الفطرة،سأستشهد بحديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) :-" كل مولود يولد على الفطرة،فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه).
إذاً كلنا يولد ومخلوق معنا فطرة تهدينا،وهذه الفطرة لها مكونات ثابتة راسخة وأولها هي حفظ النفس من الموت أو الخطر وأيضاً حب الخير والجمال.
2) جزء موجود فقط في عقولنا:- وهو الجزء الذي ينشأه المجتمع أو البيئة ويختلف من بيئة لأخرى طبقاً لظروفها (لذا سأسميه الضمير أو الضمير الجمعي) فمثلاً في بعض المجتمعات مثل الهنود النباتيين ينشأ مبدأ أن أكل اللحوم هو محرم واعتداء على الغير(بغض النظر عن أصل هذا الاعتقاد) وإذا تمت مخالفة هذا المبدأ فإنه يسبب تبكيت الضمير والإحساس بالإثم.

والمكونات الثابتة(الفطرة) يمكن أن يطغى عليها المجتمع ويبدلها ليحدث تحريفاً (قد يكون جيداً أو مضللاً) فيغير أو يضيف بعض المفاهيم المحفوظة في الضمير(الفطرة) مثل مبدأ أن "ما ليس بيدي فلست مطالباً بتبديله" وهى مبدأ فطرى وهو مبدأ جيد ولكن يتداخل معه مبدأ حفظ النفس ويحرف مبدأ حب الخير ليقتصر على أنانية الفرد فتصبح المحصلة هي "ما ليس بيدي أوسيسبب لي أن أفقد متعي أو يسبب لي إحراجاً ويضعني في مسار مضاد للمجتمع أو لمن بيده القوة ،فلست مطالباً بتبديله".

لذلك فإنني لم اعد أستغرب هذه الظواهر التي ذكرتها الأخت صبيحة،لأننا فعلاً قد تم تحريف فطرتنا ولدينا ميراث ثقيل من العادات والتقاليد الفاسدة(والتي تتعارض مع أصل الدين وروحه النقية) التي تضغط بمنتهى القوة على فطرتنا فتسبب تشوهها لدرجة أننا حين نفيق لأنفسنا ونقف لحظة صدق مع أنفسنا نكتشف مدى التناقض الداخلي الذي نعيش فيه،وهو ما أوضحته الأخت صبيحة في طرحها.
الاخ العزيز محمود التابعي
اضافة جديدة وجميلة للموضوع اكسبته بهاء لم يكن فيه
الشكر الجزيل لك
دمت بخير وسرور






 
رد مع اقتباس
قديم 23-04-2007, 04:54 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
اسامه عادل
أقلامي
 
إحصائية العضو







اسامه عادل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

الأخت صبيحة بشير
ربما لا يحضر احدنا تعريف منطقي وعلمي، سيان في العلوم الإنسانية، أو من الكتب السماوية، أو تعريف المنظومة الاجتماعية للضمير الإنساني ذات الأوجه المتعددة، كما يحضرك وكما تدركيه وتدركين عمقه.....
لكن حرارتك الأدبية جعلت فراستي تتيقظ ما يعتمل في نفسك أو دعيني أقول ما اعتقد أني فهمته وما سأسلط الضوء علية
خاصة عند تسألك تحديدا" حين يقترف البعض آثاما عصية على التعداد ، يسلب غيرك حقوق كاملة لآخرين قد سهروا الليالي الطوال من اجل الحصول عليها ، سكبوا العرق والدموع غزيرة في سبيل ان ينعموا ببعض الحقوق فجاء من سرقها بعز النهار ، واستولى عليها ولم يترك لأصحابها ما يقيم أودهم ،"
هنا ربما افهم السؤال على وجهان :باطن، وظاهر، أما الظاهر فتعني بكل استغراب الروح الإجرامية لدى طائفة المجرمين ، والانحراف بسلوكهم الذي لا يحمل أي مساحه من ضمير. والجواب لا يغيب عنك بان هؤلاء منحرفين غير أسوياء لديهم ميول إجرامي، وتتأرجح الآراء ما بين علل بيولوجية وارتفاع معدل

الكر وموسومات وما بين البيئة الغير صالحة لتنشئة الفرد...
أما السرقة يا أختي فموضوعها عويص، فثم سرقه مادية يعاقب عليها القانون، وسرقه معنوية أو أدبية بحاجه من الإنسان المزيد من الصبر، والقوة، والعزم، والتحدي، حتى يثبت الإنسان بأنه صاحبها الشرعي لا غيره ولو حتى كانت في هذا المجتمع الالكتروني.. على الإنسان أن لا يكون ضعيفا عليه أن يواجه وان لم يواجه لا يجب أن نسميه إنسان عنده كرامه...
شكراً أخت صبيحة على الموضوع الرائع







 
رد مع اقتباس
قديم 24-04-2007, 11:07 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
صبيحة شبر
أقلامي
 
إحصائية العضو







صبيحة شبر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامه عادل
الأخت صبيحة بشير
ربما لا يحضر احدنا تعريف منطقي وعلمي، سيان في العلوم الإنسانية، أو من الكتب السماوية، أو تعريف المنظومة الاجتماعية للضمير الإنساني ذات الأوجه المتعددة، كما يحضرك وكما تدركيه وتدركين عمقه.....
لكن حرارتك الأدبية جعلت فراستي تتيقظ ما يعتمل في نفسك أو دعيني أقول ما اعتقد أني فهمته وما سأسلط الضوء علية
خاصة عند تسألك تحديدا" حين يقترف البعض آثاما عصية على التعداد ، يسلب غيرك حقوق كاملة لآخرين قد سهروا الليالي الطوال من اجل الحصول عليها ، سكبوا العرق والدموع غزيرة في سبيل ان ينعموا ببعض الحقوق فجاء من سرقها بعز النهار ، واستولى عليها ولم يترك لأصحابها ما يقيم أودهم ،"
هنا ربما افهم السؤال على وجهان :باطن، وظاهر، أما الظاهر فتعني بكل استغراب الروح الإجرامية لدى طائفة المجرمين ، والانحراف بسلوكهم الذي لا يحمل أي مساحه من ضمير. والجواب لا يغيب عنك بان هؤلاء منحرفين غير أسوياء لديهم ميول إجرامي، وتتأرجح الآراء ما بين علل بيولوجية وارتفاع معدل

الكر وموسومات وما بين البيئة الغير صالحة لتنشئة الفرد...
أما السرقة يا أختي فموضوعها عويص، فثم سرقه مادية يعاقب عليها القانون، وسرقه معنوية أو أدبية بحاجه من الإنسان المزيد من الصبر، والقوة، والعزم، والتحدي، حتى يثبت الإنسان بأنه صاحبها الشرعي لا غيره ولو حتى كانت في هذا المجتمع الالكتروني.. على الإنسان أن لا يكون ضعيفا عليه أن يواجه وان لم يواجه لا يجب أن نسميه إنسان عنده كرامه...
شكراً أخت صبيحة على الموضوع الرائع
الاخ العزيز أسامة عادل
مشاركة رائعة للموضوع
اضفت عليه رونقا وبهاء
الشكر الجزيل لك






 
رد مع اقتباس
قديم 08-05-2007, 04:06 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
مصطفى حامد
أقلامي
 
إحصائية العضو







مصطفى حامد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

عزبزتى الكاتبة
الإنسان فى جوهره ذات تسعى إلى تحقيق مصالحها
وما ندعوه الضمير يطلب من الإنسان أمورا تبدو فى ظاهرها ضد مصالحه
فعندما يدعوه الضمير لعدم السرقة فإنه يحرمه من الاستمتاع بما يمكن أن يسرقه
لكنه يحقق له فائدة آجلة هى دخول الجنة إذا كان مؤمنا
أو قد تكون المصلحة هى إقرار مبدأ عدم السرقة فى المجتمع بحيث لا يتعرض الشخص نفسه لمثل هذه السرقة
وعلى ذلك فالضمير هو نداء داخلى بترك مصلحة عاجلة لتحقيق مصلحة آجلة!!!







 
رد مع اقتباس
قديم 09-05-2007, 02:07 AM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
صبيحة شبر
أقلامي
 
إحصائية العضو







صبيحة شبر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حامد
عزبزتى الكاتبة
الإنسان فى جوهره ذات تسعى إلى تحقيق مصالحها
وما ندعوه الضمير يطلب من الإنسان أمورا تبدو فى ظاهرها ضد مصالحه
فعندما يدعوه الضمير لعدم السرقة فإنه يحرمه من الاستمتاع بما يمكن أن يسرقه
لكنه يحقق له فائدة آجلة هى دخول الجنة إذا كان مؤمنا
أو قد تكون المصلحة هى إقرار مبدأ عدم السرقة فى المجتمع بحيث لا يتعرض الشخص نفسه لمثل هذه السرقة
وعلى ذلك فالضمير هو نداء داخلى بترك مصلحة عاجلة لتحقيق مصلحة آجلة!!!
الاخ العزيز مصطفى حامد
المصالح قد تكون مادية يمكن ان تتحقق احيانا من خلال التعدي على حقوق الاخرين
اما المصالح المعنوية ان يكون لنا احترام لذواتنا ينبع من داخل النفس
لاننا لم نعتد ولم نظلم
ولكن حين تتعزز رقابة الانسان على تصرفاته
قد نحد من ارتكاب ما يتنافى مع يقظة الضمير وقوته
اشكر لك مشاركتك في مناقشة موضوعي
دمت بخير






 
رد مع اقتباس
قديم 26-05-2007, 11:30 AM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
حسين ابو محمد العباسي
أقلامي
 
إحصائية العضو







حسين ابو محمد العباسي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الضمير ؟ هل هو موجود حقا ؟ام في عقولنا فقط ؟

الاخت صبيحة بشير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وهنا تتكلمي عن الضمير وهل هو موجود ام انه مغيب ؟

اي ضمير تتكلمين عنه يا صبيحة ؟ فهل انك تقصدي الضمير العربي ؟ أوالضمير الغربي ؟ ام ضمير سيد العالم جورج بوش ؟ سمعنا الكثير والكثير عن الضمائر الحية واستبشرنا خيراً ودقينا الطبول والدفوف ورقصنا وغنينا للضمير واقمنا الحفلات والندوات والاحتفالات وكل هذا من اجل الضمير وتفاجئنا بانها ضمائر كاذبة بمجملها .

فضمير جورج بوش والادارات الامريكية المتعاقبة كان يوخزها ضميرها من معاناة العراقيين في الايام الخوالي في عهد صدام حسين واقامت ضمائرهم الدنيا ولم تقعدها الا بعد احتلال العراق وعمل المجازر تلو المجازر ، وها هو العراق بأهلة وبفضل من ضمائر العالم المتقدم بقيادة امريكا ممثلة في رئيسها المجرم جورج بوش وبريطانيا ممثلة في رئيس وزرائها المعتوه توني بلير ينزف دماً وكرامته تنتهك وثرواته تنهب وغير ذلك ما نراه من اقتتال بغيض على الهوية .

وفي زاوية اخرى وعلى ارض فلسطين تنتهك السماء والارض ويقتل البشر والزرع والحجر وتستباح الحرمات ولا ادري لماذا تحجز الاموال وتؤكل جهاراً وامام ضمائر العالم المتحضر وتققل الحدود والمطارات والمعابر والمدارس والجامعات وكل هذا من اجل عيون دويلة اسرائيل .. الدولة الميكرسكوبية التي لا تراها العين المجردة .. الدويلة التي قامت على انقاض الشعب الفلسطيني واراضيه وصمتت كل الضمائر التي يدعونها ( حية ) ولا زال مسلسل الدم الفلسطيني المهدور مستمراً ولا زالت الادارة الامريكية وكل دول العالم تصدر اسلحتها للكيان المغتصب كي تجرب فاعليتها على اطفال فلسلطين ونساء فلسطين وكل ما فلسطيني ولا زالت الضمائر نائمة .

وخلاصة الكلام بان كل الضمائر العالمية بلا استثناء نائمة ... ومصطلح الضمير هو كلام فارغ مفرغ من مضمونه وجوهره ... فانا لا اعترف بشئ لا وجود له ... لم اجد شئياً اسمه ضمير ... لذا فهو غير موجود ... فلا تعولوا عليه .

حسين ابو محمد العباسي







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار علمي (مهم لكل من أراد الحديث عن الدكتور زغلول النجار) محمد بن حامد المنتدى الإسلامي 6 30-07-2011 09:44 PM
النداء الشعبي العالمي التاسع عشر لمناهضة الامبريالية والصهيونية مريم محمد منتدى نصرة فلسطين والقدس وقضايا أمتنا العربية 9 18-02-2008 05:46 AM
القراءة المعاصرة للكتاب والقرآن محمد بن حامد المنتدى الإسلامي 0 13-01-2008 11:46 PM
سر تسمية الشهور العربية ابراهيم خليل ابراهيم المنتدى الإسلامي 2 12-01-2008 11:39 PM
قصيدة النثر في عيون مبدعيها و عيون الاخر( مدخلات و وجهات نظر ) اشرف خالد منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 1 28-10-2007 03:01 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 03:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط