الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 1.00. انواع عرض الموضوع
قديم 31-10-2012, 11:07 PM   رقم المشاركة : 109
معلومات العضو
الهام سليم
أقلامي
 
الصورة الرمزية الهام سليم
 

 

 
إحصائية العضو







الهام سليم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق


أتعشق غيري ؟
عانقتني حبيبتي وهمست في أذني، أتعشق غيري؟ فقلت بأعلى صوتي أجل, فخجلت وأغمضت الجفن وقالت: ومن هي؟
فقلت :
امرأة ينساب على خديها مياه عذبه ،
ومن جدائل شعرها أسرجت خيل الأندلس ،
وعلى شواطئ عينيها احرق طارق بن زياد سفن العرب.
اعشق امرأة تنام هادئة في ظلال قاسيون.
اعشق امرأة ولا كل النساء تتوضأ بماء الورد والفل والياسمين كل يوم خمس مرات وتفتح ذراعيها لكل عشاقها ليناموا هانئين على صدرها الحنون ...
ويقف في محرابها ليصلي أسيادنا موسى وعيسى ومحمد (عليهم صلوات الله وسﻻمه) في وقت واحد ولرب واحد، فقالت لم اعرفها؟
فقلت تلك المرأة التي ألبست عباءتها لابن عربي فكان شيخها ومفكرها، إنني ياسيدتي اعشق أجمل نساء الأرض.
على كتفيها أربعون تقيا نقيا هم حماتها. أعشق امرأة ارتكبت على صدرها أول معصية في الكون. وارتفع بها اجمل بنيان اﻷرض، وذكرت في الحضارات المختلفة ... البابلية والفينيقية والرومانية واليونانية والفارسية والآرامية، وفي العصور الإسلامية.
فقالت وما اسمها؟ فقلت يقال لها:
(تيماسك) و (تيماشكي) و (داماشقا) و(دارميسك) و(رأس بلاد آرام)
و (بيت رمون) و (ألعازر) و (ديمترياس) و (حاضرة الروم) و (التين) و (فسطاط المسلمين) و (العذراء) و (الفيحاء) و (جلق)
و (ذات العماد) و (رأس بلاد آرام) و(نعمان) و (المسرة) و (حصن جيرون) و (عين الشرق) و (باب الكعبة) و (جنة الأرض) و (عين الشرق) و (الياسمين) و (قصبة الشام) و (الشام) و (شام شريف) و (حصن الشام) و ....
فانهمر الدمع من عيني حبيبتي وركضت إلي تعانقني و تقبلني وتبكي وتقول: والله و الله إنني أعشق دمشق الشام ..

(منقول

قلعة دمشق








 
رد مع اقتباس
قديم 02-11-2012, 01:07 AM   رقم المشاركة : 110
معلومات العضو
ادهم عيسى
أقلامي
 
الصورة الرمزية ادهم عيسى
 

 

 
إحصائية العضو







ادهم عيسى غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق

أجدتِ وابدعتِ في وصف مخلوق جميل (دمشق ) من ايادي وابداعات مخلوقات الله من سكونوا واستوطنوا دمشق ولتكون اجمل من اجمل النساء بالعالم هكذا تكون دمشق
لذلك ضمت دمشق اجمل واطعم اصفى من يتصف بالجمال في هذه البسيطة
ابدعت اخت الهام سليم في الإلمام فيما يلتف حول دمشق






 
رد مع اقتباس
قديم 02-11-2012, 04:11 PM   رقم المشاركة : 111
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق



صباحكم دمشق الحبيبة البهية المشرقة
صباحكم حبات مطر بانتظار الغيم ليحملها إلى سماء دمشق لتمطر حبا على شوارعها الحزينة ..
اللهم إنا نسألك في هذا اليوم المبارك أن ترفع الغمة عن اهلنا في سوريا وأن تنصرهم بنصرك يا عزيز يا قادر .







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 02-11-2012, 04:15 PM   رقم المشاركة : 112
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق


نسمت من صوب سوريا الجنوب قلت هل المشتهى وافي الحبيب
أشقر أجمل ما شعثت الشمس أو طيرت الريح اللعوب
شعر أغنية قلبي له و جبين كالسنى عال رحيب
أنا ان سألت أي مضني قالت القامة حبيك عجيب
مثلما السهل حبيبي يندري مثلما القمة يعلو و يغيب
و به من بردة تدفاقه و من الحرمون اشراق و طيب
ويحه ذات تلاقينا على سندس الغوطة و الدنيا غروب
قال لي أشياء لا أعرفها كالعصافير تنائي و تؤوب
هو سماني أنا أغنية ليت يدري انه العود الطروب
من بلاد سكرة قال لها تربة ناي و نهر عندليب
و يطيب الحب في تلك الربى مثلما السيف إذا مست يطيب

سعيد عقل






التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 15-11-2012, 03:34 PM   رقم المشاركة : 113
معلومات العضو
أنور عبد الله سيالة
أقلامي
 
إحصائية العضو







أنور عبد الله سيالة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق

إلى الحبيبة دمشق

قـَدْ جَـئتُ أحْبُــو فِي ربُوعِكِ زاحِــفـًا ... مِــنْ بَعْــدِ صَــوْم والصَّــلاةِ بمَسْـجـدِ


ونظرتُ فــي أرض الفــراتِ مناجيًــا .. بعــدَ الصــــلاةِ عَلـَـى النـّبـيِّ محـمــدٍ


يا بنـْت بَــرَدَى تـَـجَمّلِــــي وتألـَّـقِـــي ... وتـَمَتـّــَعِي بعَطـَـاءِ ربِّــي الأوْحَـــــــدِ


سُـبْحــان رِبــكِ فِيكِ خـَيْر مُهَـنـــْدس ... فـَـتـــــَزَيَّـنِي بالحُسْــــــن لا تـَتـــَرّدِي


بنتُ الشّـآم دِمشــــق أنتِ رَقيقــــــــة ... يَــا نـَـجْــمَـة بين الكَــوَاكِـــب خـَلـّدي


بنت الشــآم سِـــهَام عَـيْنك تجــرحُ ... لِمّي الجـِــــــرَاحَ بجَاه (سِــيدِي) الأحْـمَدِ


لا تـَقـْــذفينِـي مِـــنْ عُــــيونِــكِ إنـّنِي ... بالسّهـــْم يَسْـقـُـطُ كلّ شَــيئٍ مِنْ يَدي



أبيات من قصيدة كتبتها في يناير 2006






 
رد مع اقتباس
قديم 19-11-2012, 08:14 PM   رقم المشاركة : 114
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق



الأخت الحبيبة الهام
اشتاقك







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 19-11-2012, 08:24 PM   رقم المشاركة : 115
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق



دمشق! انتظرناك كي تخرجي منك
كي نلتقي مرة خارج المعجزات
انتظرناك..
و الوقت نام على الوقت
و الحب جاء، فجئنا إلى الحرب
نغسل أجنحة الطير بين أصابعك الذهبيّة
يا امرأة لونها الزبد العربي الحزين.
دمشق الندى و الدماء
دمشق الندى
دمشق الزمان.
دمشق العرب !
الدرويش







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 19-11-2012, 11:01 PM   رقم المشاركة : 116
معلومات العضو
أنور عبد الله سيالة
أقلامي
 
إحصائية العضو







أنور عبد الله سيالة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق

دِمَشْقُ حَبيبتي، صَبرًا قليلا ... سَيَأتي الفرجُ مِن بعد الصّروعِ


فبعد الغيمِ يسْطعُ نورُ شـَمسٍ ... وذاك الضّوء يبدأ في الرجوعِ


وبعد العتم والديجــورِ ليلا ... خيــوط الفجــر تبدأ بالســـطوعِ


سيسـقطُ مَنْ طغَى بالأرضِ ظلمًا... وقَاتلَ شعبه، شـرّ الوقـوعِ



************
أبيات من قصيدة بعنوان (سـيأتي الفــرجُ يا دمشـق)

أنور سيالة / أكتوبر 2012






 
رد مع اقتباس
قديم 04-12-2012, 12:14 AM   رقم المشاركة : 117
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق



كما ينتهي كلٌّ حبٍ كبيرٍ بدمعهْ
تنتهي ...
تنتهي كل شمعهْ
ولكنني في دمشقَ
أكتبُ شعراً وحباً وحرباً
على ضوء شمعهْ
وأعرفُ ..
بعض شموعِ الحروبِ تموتُ بسرعهْ
لكنني في دمشقَ
وشمعُ دمشقَ عزيزُ الدموعِ
وكل الشموع التي في دمشقَ تحبُّ
وتعرفُ كيفَ تحبُّ
وكيفَ تعيشُ
تقاتل نار الغُزاةِ وتسهرْ
وكيفَ تضيءُ لحبري طريقاً على صدر دفترْ
وكيفَ تقاومُ زحفَ الحرائق ِ فيها لأكتُب أكثرْ
ولكنني في دمشقَ
وأعرفُ أني بدون ِ سلاح ٍ
سوى قلم يا دمشقُ
إذا نسي الحبر فيه فلسطينَ , نادي دمشقْ .
نعم يا دمشقُ
أراكِ مسافرةً في دمائي
بمليون حبٍ ... بمليون شعلهْ
رجالٌ
نساءٌ ... وأجملُ طفلٍ وأجملُ طفلهْ
جميعهُم يغسلونَ دمائي
أنا العربي الذي أتعَبَتْهُ المذله ْ
جميعهُم يغسلونَ دمائي
بأجمل ضوءٍ
وأبسَطِ حبٍ
وأطهر قلبٍ
فماذا أقول لهم يا دمشق بهذي القصائد ْ؟
دمائي سيول من الحبِّ
كيف أوزعُ حبي
سوى في الجرائدْ ؟
*******
وداعاً دمشقُ
شموعُكِ رَغمَ الحرائق ِ
بل في الحرائق , أصبحنَ أكثرْ
وأصبحن أروع َ ضوءاً
وأكثرَ صبراً
على الحب والشعرِ والحربِ
أصبحنَ اكبرْ
نعم يا دمشقُ
سيزدادُ فيك ضياء جميع الشموع الكبيرهْ
وتكبُرُ كل الشموع ِ الصغيرهْ
وكل شموعكِ أكبرُ منّي ...
ولكنَ حبي كبير , وإن كانَ حبكِ أكبرْ .
ترى كيفَ أيامَ حربِك ... أيام حبكِ
حتى الحجارة الّفنَ شعراً وحباً
وأصبحنَ يقرأنَ كتباً
وحتى المرارةُ صارت كقطعةِ سكَّر.
نعم يا دمشق
شموعكِ تجعلُ حتى المرارةِ سكَّرْ.
وداعاً دمشقُ
أحبكِ أماً
أحبكِ أختاً
أحبكِ طفلا , أحبكِ طفلهْ
أحبك شعراً يذيبُ جميعَ الشفاه ليطبَعَ قُبلَه
ويصهر كل اللغاتِ
ليكتُبَ في وصف حبك جملهْ
نعم يا دمشقُ
أحبكِ يا أجمل الحبِّ لكنْ
أنا فيكِ صرتُ أعيشُ بسرعهْ
وبعض الشموع ِ تموتُ من الحبِّ
تبقي من الحبِّ دمعهْ
وبعض الشموعِ تسافرُ
لكن تظلُ دمشقُ
وتكبُرُ كل شموعِ دمشقَ
وداعاً
وداعاً دمشقُ
إلهيَ
كيفَ خلقتَ جمال دمشقَ
نضال دمشقَ ... وحب دمشقْ ؟


راشد حسين







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 04-12-2012, 12:15 AM   رقم المشاركة : 118
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 22-12-2012, 08:16 PM   رقم المشاركة : 119
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق

دمشق الياسمين

لا أستطيع أن اكتب عن دمشق دون أن يعرش الياسمين على أصابعي *
نزار قباني


هي كذلك مدينة الياسمين , مدينة الأنهر السبعة والأبواب السبعة , مدينة لم أسكنها كما أحب و أتمنى , فأسكنها الحب قلبي و روحي
لا تغادرها روحي لو غادر الجسد .. بنيت لي فيها بيوتاً كثيرة ...و لم أمتلك أيا ً منها و لايزال في الحلم متسع لبيوت أخرى
دمشق مدينة الياسمين ... ياسمينة العشاق قطرة ماء من بردى تاريخ وعراقة وحضارة ..


مجنونة ً انا بها ومجنونة هي فيما تفعله بعشاقها , لن أكتب عن تاريخها فهي تاريخ الحضارة
لن أكتب عنها إلا كما تكتب عاشقة عمن تحب أكتبها كما أرها
من أيام إجازتي الصيفية اخترت يوم الجمعة لأعيد إكتشاف مدينتي عن قرب لأعرفها اكثر و أحبها اكثر إخترت أن أبدا من المدينة القديمة و للمدينة القديمة سور طويل اثري له سبعة أبواب يرمز كل باب منها لكوكب من الكواكب السبعة ... و خلافاً لما أعتدنا عليه لم ادخل من أي من الأبواب بل اخترت الدخول من أشهر أسواقها .. سوق الحميدية ... يمتد من شارع النصر إلى ساحة المسكية بطول 600 متر و عرض 16 متر



لم تكن مادة التاريخ مفضلة لدي أيام الدراسة كانت مادة مملة و 45 دقيقة من التعاسة .. وتغيرت مشاعري تجاه التاريخ حين أخذتني إليه دمشق من بوابتها القديمة .. وجدتني أسير على حجارة عمرها أكثر من 100 عام بُنى هذا السوق أيام العثمانيين و شهد حريقين كبيرين كادا يأتيان عليه ولكنه استمد صموده من الشام و بقي شاهدا ً على التاريخ ... بقى حتى اليوم سوقاً عامراً بكل ما يقد يحتاجه المرء ..بكل فروعه و أسواقه الصغيرة والجانبية ..
لم أشأ أن انهي جولتي في ساحة المسكية فانحرفت يمينا نحو سوق الحريقة وصولا ً إلى سوق مدحت باشا












مدحت باشا او الشارع المستقيم الذي بناه الرومان شاهد أخر على عراقة وقدم دمشق يربط بين بابين من أبوابها السبعة , باب الجابية وباب شرقي يسير تقريبا موازيا لسوق الحميدية ولا تنتهي جولته عند الأموي بل يسير ليشهد المزيد فالأزقة التي تتفرع عنه تفضي إلى أسواق صغيرة كسوق الحرير و خانات و بيوت دمشقية أثرية مثل مكتب عنبر وقصر النعسان ..سوق مدحت باشا و تفرعاته وأزقته شاهد أخر على عناق أبدي بين الكنيسة والمسجد والكنيس اليهودي ... لم يكن الوقت يكفيني لأزور كل تلك الأماكن و انحرفت مرة اخرى ولكن جهة اليسار هذه المرة حيث يتقاطع سوق البزورية ومدخل الشاغور مع سوق مدحت باشا .. للشاغور حكاية اخرى بكل حكايات لا يمكن ان نرويها إلا منفردة
سوق البزورية .. يفترض بك أن تكون صائما و أن تنسى كل انواع الحميات عند زيارتك لهذا السوق
فالروائح و الألوان و الأشكال وكل المعروض كفيل بزيادة وزنك عدا عما يقدمه لك الباعة من قضامة وملبس وراحه
على سبيل الدعاية لمحلاتهم ..
لكل سوق , حي , حارة في دمشق رائحة تميزه عن غيره و أنا على يقين أني لو اغمضت عيني ودخلت لأاي منها لميزته من تلك الرائحة و لسوق البزورية كما لغيره رائحة تميزه رغم أن اليوم جمعة و المحال اغلبها مقفل ولكن لاتزال رائحة الأعشاب والعطورات و البهارات تعبق في الجو لتميز المكان عن غيره ...
يتوسط السوق حمام نور الدين الشهيد و في دمشق لكل شيء حكاية وللحمامات حكاية
لم أشهدها يوما ً ولكن رواها لي سريعاً باب الحمام والبحرة التي تتوسطه و صوت إنهمار الماء و الطاسات و جرن الحمام ...
لم يكن حمام السوق مكاناً للنظافة وحسب بكل كان نزهة للجميع ...
أسرعت الخطا فقد مالت الشمس نحو المغيب .. عند نهاية سوق البزورية إلى اليمين يقع مدخل قصر أسعد باشا العظم نموذج رائع للبيت الشامي القديم و إلى اليسار زقاق صغير يفضي إلى سوق الصاغة القديم







يواجهك من سوق الصاغة سور الجامع الأموي وأي الإتجاهين تختار يميناً او يساراً يقابلك عالم ُ من السحر وباب من أبواب الجامع الأموي اتجهت نحو اليسار للدخول إلى الجامع من باب ساحة المسكية ....حين غادرت المنزل قاصدة دمشق القديمة ظننت اني العاشقة الوحيدة التي واعدت من تحب سراً عن الغروب و إذا بعشاق دمشق كثر ...






كان آذان المغرب قد ارتفع و الناس يسارعون لدخول المسجد لإداء الصلاة .. لم تكن تلك المرة الأولى التي أدخل فيها إلى الجامع الأموي ولكني شعرت أنها كذلك .. مشاعر مختلفة انتابتني حين بدأت السير في باحة السجد حافية القدمين... في الواقع لم أكن أسير شعرت أني أطير ... لم أكن ادري إلى أين يجب ان انظر .. إلى تلك الحمائم البيضاء التي شاركت الناس فناء المسجد أم إلى لوحة الفسيفساء الرائعة التي تعلو الباب هل انظر إلى وجوه الناس المتخلفة الأجناس و الأعراق أم الى تلك المآذن العريقة ...ربما يفترض بي أن ارفع رأسي للسماء أشكر الله واحمده أني هنا ...















انتهت صلاة المغرب وبدأ بعض الناس يغادرون وأخرون يدخلون ... مكان لا تتوقف الحياة فيه أبدا ً إلى ما بعد صلاة العشاء ...
غادرت المسجد من باب النوفرة أي الباب الذي يطل على قهوة النوفرة ...قهوة قديمة جدا شعبية جداً ... كراسيها من الخيزران وطاولاتها صغيرة جداً و مستديرة ...فنجان القهوة هنا واليانسون والشاي والمليسة و الكولا و الأرجيلة أسعارها عادية رغم أن المكان سياحي من الدرجة الأولى ... في رمضان يحتل الحكواتي مكانه متصدراً القهوة ليحكي للناس حكايات ربما سمعوها مرارا وتكرارا ولكن هنا لها وقع أخر ... لسوء الحظ لم احضر الحكواتي و لا مرة ولسوء الحظ مكاني الذي اعتدته دوما حين آتي إلى هنا لم مشغولا المقهى بكامله كان يعج بالزبائن من جنسيات مختلفة و من لم يجد له كرسياً في المقهى جلس على المصطبة قبالة مدخل الجامع او الدرجات المؤدية للمقهى وقد فعلتها مرات كثيرة ... لا يمكن ان تمر من هذا المكان و تفوت فرصة الجلوس ولو لبضع دقائق ...











غادرت من ساحة المسكية التي اشتد بها الزحام مروراً بضريح الناصر صلاح الدين
إلى باب العمارة أو باب الفراديس وهو احد أبوابها السبعة مروراً بمسجد السيدة رقية .والعمارة الجوانية
عبرت شارع الملك فيصل باتجاه حيينا القديم ... ملعب طفولتي ومراهقتي وصباي ..
قاسيون مهدي ...
لا يمكن ان تزور دمشق دون أن تطل عليها من قاسيون ....
قاسيون ... حبيبها .. يحتضنها أو تحتضنه ....
أشعر بالنشوة والسعادة عندما اتذكر أني ولدت في حضنه أن يحتضنني أيضا ..و من قال أني أنسى
لا يمكن وصف تلك اللحظة و أنا تحديدا ً تخونني الكلمات دوماً .... أثناء الطريق انشغلت بالحديث مع سلوى صديقتي الغالية
عندما وصلنا ونظرت إلى دمشق من قمة قاسيون إنتابني شعور غريب جميل لذيذ مختلف .. شعرت أني املكها و أنها تتملكني أننا روحاً واحدة ... شعرت برغبة بالطيران بل أكثر..شعرت أني قادرة على الطيران وانها ستحتضنني
انا على قمة قاسيون و هي أمام ناظري بمعظم تفاصيلها كما لو أنها في راحة يدي .....
.هاهومسجد بني أمية وها هو شارع أبو رمانة وساحة الروضة و قبة مفام محي الدين ابن عربي ..وها هي ساحة الأمويين
وهنا وهناك .... ... كل بيوت الشام الأن بيتي ملكتها في لحظات وملكتني الشام ...
لم أشعر بسعادة كما في تلك اللحظة .. كانت صديقتي قد التزمت الصمت ...
فهمت صمتي فلم تتكلم ...
الصمت هنا مقدس
الصمت هنا جمال كما قال نزار ...
سحبنا كرسيين وجلسنا كان الظلام قد بدأ يحل والناس يتوافدون بكثرة
قبيل الغروب بإمكانك رؤية كل تفاصيل المدينة ...
و بعد ان يحل الظلام تراها كما لو انها ثوب عروس مرصع بالجواهر ...
لها في كل وقت حكاية / حكايات لا تنتهي ...













قد .. أقول قد يكفيك أسبوع أو عشرة أيام لاستكشاف دمشق لكن لن يكفيك العمر كله لتخرج منها أوتخرجها من ذاكرتك ... منقول

نقلته عن موضوع نقله أخي عبد السلام الكردي







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 23-12-2012, 03:29 AM   رقم المشاركة : 120
معلومات العضو
ادهم عيسى
أقلامي
 
الصورة الرمزية ادهم عيسى
 

 

 
إحصائية العضو







ادهم عيسى غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دمشق لؤلؤة الشرق

نقلت ووصفت فجادت الكلمات أخت سلمى رشيد



كل الأماكن التي ذكرت كانت ساحة هوائي


في عمري الذي مضى


تركتها بعيدةً عن قلبي


سكنت بالقرب من الشاغور


ودرست الابتدائي في مدرسة احمد مرويد بالقرب من مئذنة الشحم


وفي الإعدادي في ثانوية العناية بالقرب من باب شرقي


بعت غزل البنات في حديقة ابن عساكر ودوار البيطرة او دوار المطار الذي مثلي صار من الذكرات


كانت تعرفه العائلات


أصدقائي من العمارة وباب توما


لا اعرف أن اسرد عمري كله بكلمات على ورق


في عمري الذي مضى تنفست هواء دمشق العتيق


الذي لا يحتاج أي جسد جهاز الرئتين حتى يحيا


فهواء دمشق القديم فيه الحياة


مشيت كل شوارع دمشق


دون كللٍ أو ملل


فعلاً دمشق عاصمة التاريخ كله ونواة الدنيا كلها




لديها من المآذن ما يكفي ليتنفس ملحديها عبق الملائكة،
ومن المداخن ما يكفي "لتشحير" وجه الكون.


ولديها من الوقت ما يكفي لترتب قبلة مع مُذنَّب عابر،
ومن الشهوة ما يدعو نحل الكون لرحيقها.‏

لديها من الصبر ما يكفي لتنتشي بهزة أرضية،
ومن الأحذية و"الشحاحيط" المعلقة في سوق الحميدية
ما يكفي للاحتفال بخمسين دكتاتور.‏‏‏‏‏

ففيها ولادتي وشبابي
وبعدها صارت ذكرياتي


فهي كالأم التي لا يجلس في القلب مكانها أحد
انها دمشق حاضنة اللؤلؤ النفيس لكل الدنيا







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دورالسيستاني هو التمهيد لتنفيذ مشروع الشرق الاوسط انطلاقا من العراق علي مصلح منتدى الحوار الفكري العام 4 13-12-2010 11:37 PM
سياسة غموض المركز النووي الإسرائيلية: الدوافع والأهداف د. تيسير الناشف منتدى الحوار الفكري العام 2 24-09-2009 05:05 AM
الشرق الاوسط على بوابة التغيير .. زياد هواش منتدى الحوار الفكري العام 2 18-12-2008 09:55 AM
التغيير القادم على الشرق الاوسط .. زياد هواش منتدى الحوار الفكري العام 0 26-11-2008 07:16 PM
ماهى نصيحتكم لى عند زيارتى سوريا احمد رشاد شلبى منتدى الحوار الفكري العام 3 14-04-2008 04:31 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط