الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2010, 12:28 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
علي مصلح
أقلامي
 
إحصائية العضو







علي مصلح غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي دورالسيستاني هو التمهيد لتنفيذ مشروع الشرق الاوسط انطلاقا من العراق

ان مشروع الشرق الاوسط الجديد واعادة رسم خريطته تنفيذا لمخططات وبروتوكولات الصهاينة حلم طالما حلم المنظرون
الاوائل للصهيونية بتنفيذه وتحقيقه على ارض الواقع والذي يقتضي بان يكون الشرق الاوسط والدول الاسلامية عبارة عن

دويلات مجزأة متحاربة ومتصارعة يجلس على سدة الحكم فيها حكام عملاء خونة يتم تنصيبهم من قبل القوى الاستكبارية
العالمية لا من قبل شعوبهم وحسب خطط ممنهجة ومعدة لخداع الشعوب وتسييرها بالاتجاه الذي تحدده اجهزة مخابرات هذه

الدول وحسب الحاجة حيث ان تنفيذ مشروع خريطة الشرق الاوسط الجديد هو الهدف الاساسي الذي كان وراء احتلال

افغانستان والعراق والذي ستكون خطوته التي تلي خطوة احتلال العراق وتجزئته هي ضرب ايران واسقاط نظامها وتقسيم اراضيها

احتلال العراق وتفتيت مجتمعه تمهيدا لتقسيم اراضيه ..
ينص مشروع الشرق الاوسط الجديد على ان يقسم العراق الى ثلاث دويلات دولة شيعية في الجنوب والوسط ودولة سنية في المنطقة الوسطى والغربية ودولة في الشمال للاكراد وكل دولة من هذه الدول ستكون فيها حركات انفصالية تهدف الى تجزئة ماهو مجزأ اصلا وتحويل الدولة الصغيرة الى دويلات اصغر للتفرد بالثروات التي تمتلكها بعض المناطق مما سيسبب نزاعات تؤججها اجهزة مخابرات الدول المستعمرة و هذا المشروع سيكون شاملا لكل منطقة الشرق الاوسط وليس العراق وحده لكن العراق سيكون هو الهدف الاهم والذي بدون تجزئة اراضيه وتفتيت مجتمعه فان خطة اعادة رسم خريطة الشرق الاوسط ستكون ضرب من الخيال ومهمة مستحيلة لأن العراق هو قلب الشرق الاوسط وشريان العالم الاسلامي
..
ان اعادة رسم خريطة منطقة الشرق الاوسط حسب المخطط الصهيوامريكي تتضمن تفتيت وحدة ايران واسقاط نظامها وتغذية الشعور الانفصالي لدى الشعوب الايرانية حيث ستنفرد الاهواز العربية بدولتها الخاصة والتي ستكون الدولة المعادية لدولة الجنوب العراقي في صراعها على الاراضي الحدودية الغنية بالنفط والثروات الطبيعية الاخرى اما الوسط العراقي فسيكون الصراع فيه على اشده بين الشيعة والسنة حول احقية كل من الآخر بملكية الاراضي الفاصلة والاراضي المتداخلة بين الطرفين هذا النزاع الذي سوف لن ينتهي الى ما لا نهاية فضلا عن الصراع بين الدولة السنية والدولة الكردية على كركوك الغنية بالنفط ..


دورالسيستاني في مهمة التمهيد لتنفيذ الخريطة

بعد احتلال العراق وحل جيشه وجميع مؤسساته المدنية والحكومية تم تشكيل مجلس الحكم الذي استند على المحاصصة الطائفية وجيء بشخصيات دخلت مع الاحتلال وتم طرحها على انها تمثل طوائف الشعب العراقي وقومياته وكأن الشعب العراقي قد خلا من الكفائات السياسية والقيادات ولا يوجد من يمثل الشعب العراقي سوى هؤلاء الا شخاص واحزابهم والذين احضرهم الحاكم الامريكي للعراق بول بريمر في حقيبته السياسية ومحتوياتها من قوانين وادوات اعدت مسبقا للتمهيد لتمزيق العراق وترسيخ افكارالمحاصصات الطائفية والقومية التي تمثلت في مجلس الحكم الذي اسسه هذا الحاكم وتجزئة المقاعد لحكم العراق حسب النسب الطائفية والقومية الامر الذي ادى الى تاجيج مشاعر الانتمائات الطائفية بما يضمن التكريس لبقاء المحاصصة وبالتالي بقاء مشروع الاحتلال والاعداد لانقسامات وصراعات طائفية وقومية سوف لن تنتهي الا بتقسيم العراق

كان دور مرجعية السيستاني دور مؤيد لمشروع مجلس الحكم وممضي من قبلها كمرجعية دينية الامر الذي جعل التشرذم والتمزيق والتفرقة بل وسلطة الحاكم الامريكي امرمباح وجائز بل ومبارك به من قبل المرجعية التي اطلق عليها فيما بعد المرجعية العليا اكراما لها من قبل ادارة الصقور الاميركية والتي نالت الثناء والرضا من قبل الرئيس الامريكي جورج بوش خلال الكثير من خطاباته ولقائاته الصحفية ولم يفطن الكثير من الناس البسطاء ان رضا العالم الغربي بقيادة اميركا عن مرجعهم الديني الاعلى يعني اتباعه للملة التي ينتمي لها الغرب وهي التهود والتنصر وبنص ما جاء في القرآن الكريم (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )البقرة 120

بل ولم يكن هذا منبها للكثير من الغافلين والذي هوتصريح صارخ ان هذا الرجل والمرجع الديني الاعلى هو مرجع مدسوس وتابع لأجهزة مخابراتية دولية تم زرعه في قلب المجتمع الاسلامي لتحقيق مشروع تفتيت الشعب العراقي وشعوب المنطقة وبالتالي تحقيق مشروع الشرق الاوسط الجديد الذي يعتمد على تفتيت اللحمة الاسلامية وزرع الكراهية والبغضاء و ايجاد الصراعات الاهلية
كانت الخطوة التالية التي تعقب مرحلة مجلس الحكم وحكومته المعينة هو الاعداد للانتخابات البرلمانية التي ينتج عنها انتخاب حكومة انتقالية وهذه الخطوة كانت تعد كارثة كونها بنيت وتم التاسيس لها على اساس المحاصصة الطائفية وكان من المفروض ان تؤجل العملية الانتخابية لحين تهيئة كل الضروف المناسبة لها والعمل على انهاء المحاصصة الطائفية والقومية التي اسس لها بريمر في مجلس حكمه
..
وهنا جاء دور مرجعية السيستاني التدميري حيث انه اوجب المشاركة في هذه الانتخابات المشبوهة وابدى تأييده لقائمة الائتلاف الذي اطلق عليه الائتلاف الشيعي دون تأييده لبقية القوائم الاخرى مما اضفى لون صارخ من الوان التمزيق والتفرقة الطائفية فكانت الكارثة التي صنعها السيستاني وهي الاجهاز على وحدة العراق

وتماسك مجتمعه حيث انه وبهذه الخطوة كان قد انهى كل الآمال في ان تتألف كتل سياسية غير هذه الكتل والاحزاب التي جاء بها الاميركان والتي عقدت معهم صفقة احتلال العراق في مؤتمر صلاح الدين ولم يعطي السيستاني الفرصة لولادة كتل سياسية وطنية من غير الاحزاب والتكتلات التي صنعت على يد بريمر على اسس المحاصصة البغيضة تلك ..


 
الانتخابات التي تسبق تقسيم العراق

بعد ان تم التأسيس للمحاصصة الطائفية والقومية وبعد ان تم جعلها امرا واقعا وما افرزته من صراعات وتناحرات وقتل وتهجير وولادة مليشيات وظهور فصائل مسلحة مختلفة الانتمائات

وبعد ان نالت الاحزاب التي صنعها بريمر بمباركة السيستاني حظها وحصتها من ثروة العراق الهائلة والتي استطاعت من خلال نهب هذه الثروات بناء امبراطورات مالية ضخمة و مؤسسات خاصة بها وتاسيس مؤسسات اعلامية كبيرة واجنحة مسلحة لكل حزب وامتلاك اسلحة وآليات تابعة للدولة فقد اصبح كل حزب من هذه الاحزاب والكتل هو دولة قائمة بحد ذاتها دولة لها تمويلها الخاص واعلامها وجيشها الخاص بها ومستعدة لخوض حرب مع الحزب الاخر في صراعها مع بقية خصومها على السلطة فأصبحت هنالك جهات ومنظمات مشاركة في العملية السياسية الهدامة تطالب بفيدرالية لمحافظة ما وجهات اخرى تطالب بفيدرالية اقليم ما وجهات اخرى تهدد بقطع مياه نهري دجلة والفرات ان حصلت فيدرالية كون ان هذان النهران يمران اولا بالاراضي التي تسيطر عليها تلك الجهات واحزابها والجهات الاخرى تدعي ان من حقها ان تتمتع بالثروات الموجودة على اراضيها بمعزل عن بقية ابناء الوطن الواحد
..
ادعائات ومطالب كثيرة اضرت بوحدة العراق ضررا عظيما ومزقت مجتمعه شر تمزيق حتى وهي لازالت مجرد مطاليب لم تنفذ بعد في عملية مبرمجة معدة مسبقا لتقسيم العراق خطوة بعد خطوة بتنفيذ مباشر من قبل احزاب مؤتمر صلاح الدين الذي سبق احتلال العراق والذي سلمت اميركا لكل حزب ولكل شخص مهمته المستقبلية في تقسيم العراق ارضا وشعبا لتنفيذ خريطة الشرق الاوسط الجديد

ولكن هذه الاحزاب والجهات التي لم تكن لتصنع لولا بمباركة السيستاني الذي اوجب على الناس انتخابها وجعل انتخابها واجب ديني شرعي مقدس كانت هذه الاحزاب نفسها بحاجة الى وقفة اخرى من قبل السيستاني لتوجيه الناس لانتخابها مرة ثالثة كون ان الجماهير عاشت الاحداث وانتبهت الى ان هذه الاحزاب والكتل السياسية التي حكمت العراق لسبع سنوات لم تقدم للشعب سوى الدمار والفقر والتشرذم والقتل والسجون والتهجير وتعميق الهوة بين ابناء هذا البلد ودمرت مؤسساته ونهبت خيراته بامتياز لذا فقد كان هنالك نفور كبير من قبل الناس من هذه الاحزاب والكتل والجميع حانقين عليها حيث اثبتت الوقائع والاستطلاعات حينها اي ابان انتخابات عام 2010 ان معظم العراقيين كانوا قد قرروا عدم اعادة انتخاب هذه الكتل والاحزاب التي تسلطت على العراق مرة اخرى وان الشعب سيعاقب ساسة هذه الكتل بعدم انتخابهم بل انتخاب غيرهم خصوصا وان المعركة الانتخابية حينها شهدت بروز ملحوظ لقوى وطنية عديدة كانت قد ترشحت للانتخابات وطرحت نفسها كبديل

عن الاحزاب والكتل التي اضرت بالعراق وشعبه الامر الذي جعل المشروع التقسيمي للعراق في مهب الريح فبمجرد وصول احزاب وطنية حقيقية لا تنتمي لجهة اقليمية او دولية الى السلطة فان هذا الامر سيؤدي الى ضياع سبع سنوات من العمل الاستخباراتي والمليشياتي الهادف الى تقسيم هذا البلد
..
لذا كان لابد من استخدام السلاح الاقوى الذي صنعته اجهزة الاستخبارات الامريكية ووضعته كصمام امان لمخططاتها تستخدمه حين الضرورة هذا السلاح هو السيستاني ومرجعيته التي تمتلك تاثير سحري على عقول بسطاء الناس وتسييرهم حسب ما تقتضيه الخطة واعادة انتخاب الكتل والاحزاب السياسية التي دمرت العراق واهلكت الحرث والنسل الامر الذي جعل السيستاني يستنفر الجهود لتحقيق هذا الامر حيث القى مهمة تثقيف الناس لاعادة انتخاب هذه الكتل على عاتق طلبة حوزته المنتشرين في كل محافظات الجنوب والوسط حيث اعلن عن عطلة رسمية لمدارسه الحوزوية اسبوعا كاملا يسبق يوم الانتخابات عمل خلالها طلبة حوزته ووكلائه على ان ينتشروا في كافة المدن والقرى والقصبات لاقناع الناس على اعادة انتخاب القوائم التي كان الناس قد قرروا عدم انتخابها وتخويفهم من عودة البعث او ذهاب السلطة من يد الشيعة وغيرها من وسائل الاقناع ولم يفطن هؤلاء البسطاء من الناس ان السيستاني لو كان صادقا وغير مرتبط باجندة استخباراتية دولية تفرض عليه العمل على ابقاء نفس هذه الاحزاب في السلطة لطلب من الناس انتخاب قوائم اخرى لم تتلوث ايادي مرشحيها بسرقة اموال العراقيين وسفك دمائهم وحتى ولو تنزلنا من الناحية المذهبية فهنالك العديد من القوائم الشيعية الوطنية والتي اعلنت عن ترشها للانتخابات عام 2010 والعديد من الكفائات وايضا كان باستطاعة السيستاني ان كان غير مقتنع حتى بالكتل التي رشحت نفسها للمرة الاولى ان يوعزاو حتى ينصح ان كان لايتدخل بالسياسة كما يدعي بتأسيس كيان جديد من الكفائات الوطنية والعلمية التي يعج بها العراق ويحفز الناس ويوجههم الى انتخاب هذه الجهات الوطنية وانقاذ العراق من محنته ومعاقبة السراق والقتلة وقادة المليشيات الذين اضروا بالعراق وشعبه .. ولكن السيستاني فعل فعلته مرة اخرى واعاد الكرة على الشعب العراقي فصرخ صوت الكذب والغش والخداع عشية الانتخابات من المآذن التي لم تتقي الله كما كان ينبغي لها ان تفعل بل صارت تدوي وتنادي الناس وتستنهظهم لانتخاب نفس الكتل والاحزاب المجرمة والعميلة ونادى ناعقها المذهب بذمتكم اذهبوا الى صناديق الاقتراع وانتخبوا وبايعوا قتلتكم وسراق ثرواتكم وناهبي خيراتكم هذا لا يهم المهم انهم شيعة


وهكذا اعاد السيستاني هذه الكتل السياسية واحزابها الى السلطة مرة اخرى بعد ان كانت على وشك الزوال والى الابد لكي تتم مهمتها في تقسيم العراق والاجهاز عليه








 
رد مع اقتباس
قديم 08-12-2010, 05:48 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دورالسيستاني هو التمهيد لتنفيذ مشروع الشرق الاوسط انطلاقا من العراق

أخي علي
قمت بدمج مواضيعك التي تتشابه في مضمونها لأسباب تتعلق بإتاحة المجال للغير للظهور على واجهة المنتدى







 
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2010, 04:56 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبدالرزاق عبدالله الدليمي
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبدالرزاق عبدالله الدليمي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: دورالسيستاني هو التمهيد لتنفيذ مشروع الشرق الاوسط انطلاقا من العراق

اخي علي مصلح
اصلح الله سبحانه وتعالى بالك
ان مايجري في العراق خصوصا والانة العربية عموما - يتم بمباركة الولايات المتحدة الامريكية - والتي ايقظت الاحزاب
النائمة - لتنفيذ مشروعا الكبير في المنطقة - وقد نحت المرحوم
الدكتور عبدالوهاب المسيري - مصطلحا اسماه (مشروع الشرق
الاوسط اللذيذ) تهكما على الانظمة والاحزاب الدينية والماركسية
والقومية - التي ساهمت في خلق المناخ المناسب للمسروع - والتي كانت فيما مضي تدعي مناهضتها لامريكا - والذي اسمته
( الشيطان الاكبر) وتبين مع تفاعلهم مع المشروع الامريكي- انه
( الاخ الأكبر) التلاعب بالشعرات التي جذبت اليها الكثير من السذج - ليكونوا لها درعا في مواجهة المقاومة العراقية - وهذا مما ادى الى تراجع عمليات المقاومة - لانها بدءت تحارب وتقاتل
على عدة جبهات منها :-
1- قوات الاحتلال الامريكي
2- الحكومة الذيلية الاعراقية الذيلية للمتحل بمؤساستها
آ- وزرة الدفاع
ب- وزارة الداخلية
ج- المليشيات الحزبية المنظوية في الحكومة والتي تقتل يوميا بدم بارد - تحت مسميات كثيرة ( محاربة الارهاب) البدعة التي اوجدها المحتل- وفق مبدأ ميكافيلي( فرق تسد) فأصبح المحتل في مأمن من ضربات المقاومة - والذي يقدم الدعم اللوجستي لها
بحجة الطلب منها في المساعدة- لعدم توفر الامكانيات في تلك الوزرات والمليشيات ( شاهد عيان) ماحدث خلال الاعوام 2007 - 2009 ( والحصيلة النهائية استشهاد اكثر من مليون عراقي) وهو مارسم في المخطط الامريكي ( قبل غزو العراق) بعد ان تفحرت الاحداث الطائفية يوم 23 شباط 2006 ( والذي سمي بحاث تفجير القبة العسكري) القشة التي قصمت ظهر العراق- والتي لازال يئن منها الى اليوم ( وكان العراق نقطة البداية للمشروع الامريكي) بدعم ومباركة الانظمة العربية - التي لكل منها الدور الرخيص لعملية الغزو للعراق- تعسا لكل لكل من ساهم بتلك الجريمة التي لن يغفرها لهم التاريخ ( لأكلي السحت)
لهم في الدنيا خزي وفي الاخرة لهم عذاب عظيم - والحمدالله نبرء اليه اننا لم تلطخ ايدينا بدم اي عراقي ( بتنا مظلومين لاظالمين)
في تلك الصحيفة السوداء التي ستتوشح بها وجوههم







 
رد مع اقتباس
قديم 13-12-2010, 06:24 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
علي مصلح
أقلامي
 
إحصائية العضو







علي مصلح غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي السيستاني يساند الاحتلال بالفتوى بحرمة الجهاد ضد الاحتلال الكافر شاهد الوثيقة

بسم الله الرحمن الرحيم



( وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ ) ( البقرة120)



سؤال عانا منه العراقيين طيلة هذه الفترة الماضية وهم يقفون مكتوفين الأيدي ضد الاحتلال في العراق

حسب فتوة السيستاني الذي منعهم من مقاتلة وجهاد الاحتلال الكافر في العراق وحتى وصل الأمر إن
الناس تركوا الجهاد الدفاعي بسبب فتوى السيستناني وتركوا الدفاع عن الأرض والعرض والدين كل هذا وأكثر
حصل بسبب فتوى السيستاني الذي لم يصرح عن سبب هذه الفتوى وعدم مقاتله الاحتلال وهوة احتل الأرض و
ومس العرض ودنس المقدسات وهتك الكرامات وأباح دماء العراقيين ونهب ثرواتهم وأموالهم وخيراتهم وأنفسهم
وحرق القران وتجاوز على الإسلام؟؟؟
والجواب أصبح واضح لان عندما نرى السيستاني يجلس مع الوزير الأمريكي المشؤم؟؟؟
فكيف يمكن لمن يدعي انه مرجع يجلس مع وزير الكفر والاحتلال ومعظم تلك الجلسات كانت سريه
كشفت عنها وثائق ويكليكس وغيرها وماذا تترجم هذه العلاقات الحميمة مع المحتل الكافر مع ما يفعله في الشعب والوطن من قبح وفساد ؟؟؟
أذن أن سبب إفتاء السيستاني بحرمة الجهاد على المحتل أصبح واضح وهوة ألعماله والخيانة إلى الشعب والوطن والدين وكيف لليهود والنصارى إن يرضوا عن مرجع مسلم وهوة على غير دينهم ان يجلسون معه ويضعون ايديهم في يده ؟
هذا مستحيل حتى يتبع ملتهم ويكون واحد منهم ...





ولكم نص الفتوه ؟








 
رد مع اقتباس
قديم 13-12-2010, 11:37 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: السيستاني يساند الاحتلال بالفتوى بحرمة الجهاد ضد الاحتلال الكافر شاهد الوثيقة

أخي الكريم علي
أرجو الإلتزام بعدم وضع روابط لأي موقع وإلا سأقوم آسفة بحذف الموضوع .
تحياتي







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 02:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط