الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-05-2019, 11:56 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي إيران في المنطقة الرمادية...

إيران في المنطقة الرمادية...

إيران الحرس الثوري تريد الذهاب الى النهاية او الى الحرب لأنهم بالفعل يريدون امتلاك سلاح نووي يعتقدون أنه يضمن لهم السلطة في طهران الى الابد او الى يوم قيام الساعة ويعتقدون وهم محقون في ذلك أن أي تراجع خارجي امام أمريكا سيقود الى تراجعات داخلية وخسارتهم للسلطة السياسية والاقتصادية والأمنية

يحاول الرئيس روحاني ووزير الخارجية ظريف الذي هدد بالاستقالة التمسك بالاتفاق النووي ومواجهة الحرس الثوري الذي يمثل الأرياف المتطرفة والذي يتغطى بهذه الوجوه ذات الشعبية والمصداقية النسبية في الشارع الإيراني المنهك والمتوتر والتي تمثل البازار التقليدي والمدن الكبرى المرنة والمقموعة

الاتفاق النووي الإيراني مع أمريكا والغرب ولد ميتا لأن أمريكا أوباما كانت تريده إعلاميا وانتخابيا فقط وإيران الحرس الثوري كانت تحتاجه للتغطية على مشروعها الإقليمي المذهبي من ضمن مشروع الفوضى الخلاقة الأمريكي او هكذا اعتقدوا وللتخفيف من توتر الشارع الثوري الشبابي في طهران ثم المدن الكبرى

وحدها أوروبا وربما الصين رأت فيه فرصة اقتصادية كبرى في زمن الجوع العالمي وحاولت وتحاول أوروبا والصين بتفاوت انقاذ هذا الاتفاق بكل الوسائل بمعنى انقاذ إيران او الاقتصاد الإيراني الجبار من براثن الحرس الثوري داخليا وامريكا عالميا ولكن هذه المحاولات وصلت الى طريق مسدود ونهاية حتمية

ان تمتلك إيران برنامج نووي سلمي اقتصادي هو أمر حيوي بالنسبة لمستقبلها كدولة وكأمة وكذلك هو الحال بالنسبة لتركيا واثيوبيا ومصر والسعودية وهذا الامر الإقليمي يحتاج الى جغرافيا مستقرة امنيا واقتصاديا ودينيا واخلاقيا أيضا وهو الاستقرار الذي ترى فيه إيران وتركيا نهاية لأحلامهما الشيطانية

الاتفاق النووي الإيراني كان في جوهره مفاوضات سلام قائمة على الخداع الإعلامي والغدر المستقبلي تماما كاتفاقيات أوسلو بين الفلسطينيين من أصول خزرية وبين اليهود أنفسهم وبكل اسف لأن الحرس الثوري يريد برنامج نووي عسكري وامريكا تريد غزو إيران وإعادة الشاه الى عرشه معنويا وربما ماديا

في الوقت الذي كان فيه وزراء خارجية أوروبا والصين وإيران يتبادلان التهاني بتوقيع الاتفاق النووي المشؤوم كان وزيري خارجية أمريكا وروسيا يتبادلان النظرات الشريرة وفي مخيلتهما مشروعين متوازيين ومتناغمين لإيران وتركيا ورهانين شيطانيين على الحرس الثوري والقاعدة وداعش وآخرين...

كنت من أكثر المتابعين المشككين بإمكانية نجاح هذا الاتفاق غير المنطقي او الوصول الى التوقيع عليه ولا يزال بالنسبة لي وجود وزير خارجية المانيا في تلك المسرحية غامضا لأن الالمان نادرا ما مارسوا الخداع ودائما ما تحلوا بالمصداقية واعتبروا عالميا وسيطا عادلا حتى بين حزب الله وإسرائيل !

لنتأمل بقوة...
روسيا تُخرج إيران من سوريا وهو يحدث على الأرض بتسارع وامريكا تُخرج إيران من العراق وهو أمر متوقع بقوة والسعودية والتحالف يُخرجون إيران من اليمن وهم يفعلون ذلك بهدوء مبدئيا وإسرائيل تدمر حزب الله في لبنان ومصر تُخرج حماس والجهاد من غزّة
لعلها صفقة القرن العميقة !

مشكلة المنطقة العربية الحقيقية ليست في ضعف العرب او تشتتهم او في نظامهم الرسمي الغرائبي والبائس والتعيس
مشكلة العرب إقليمية تتجسد في كيان حديث مشوه للغاية يسمى إسرائيل يُصر على الحياة وكيان قديم منتفخ للغاية يُصر أنه قوي يسمى تركيا وأمة تاريخية منهكة تُصر أنها مقدسة تسمى إيران !

بشكل شبه قاطع زوارق بحرية الحرس الثوري الإيراني اعتدت ضمن منطقة واسعة على سفن تجارية في مضيق هرمز مقابل سواحل الفجيرة في المياه الاقتصادية لدولة الامارات العربية المتحدة ما لم يثبت العكس ولن
وهي رسالة خطيرة للغاية وموجهة للداخل الإيراني في المقام الأول وللتيار الإصلاحي المُنتفض !

سبع طائرات حوثية مسيرة عن بعد قطعت مسافة 1000 كم والربع الخالي ولم يرصدها أحد وقصفت محطتي ضخ نفط غرب المملكة العربية السعودية ولم تقتل مدنيا واحدا حدث غامض وغير منطقي
وهي رسالة إيرانية خطيرة للغاية ومباشرة ضد السعودية تحديدا ردا على العقوبات الامريكية وليس على حرب اليمن !

صواريخ إيرانية تصل الى الحشد الشعبي في العراق الذي يعيد انتشاره حول القواعد العسكرية الامريكية مهددا بشكل مباشر وواضح 6000 جندي امريكي في قواعدهم
وهي رسالة إيرانية حاسمة ضد أمريكا تدفع بالصراع الأمريكي الإيراني الى مستويات غير مسبوقة وتمهد لضربات عسكرية غير تقليدية وصراع إقليمي قذر ومتوحش !

يمكن القضاء على الحشد الشعبي في العراق بالطرق العسكرية التقليدية وغيرها نظرا لسهولة التضاريس وللاختراق الأمني الأمريكي للمجتمع العراقي رسميا وشعبيا ومذهبيا أيضا
سيجد الحشد الشعبي نفسه معزولا ومطوقا من حاضنته الشعبية وسيكون مصيره كمصير الحرس الجمهوري العراقي بعيد الغزو العام 2003

لا يمكن القضاء على الحوثي او حزب الله بالطرق العسكرية التقليدية ولكن الامريكان الذين دخلوا مطار بغداد بالكيماوي وسمحوا للجميع باستخدام الكيماوي في سوريا كانوا يمهدون المسرح الإقليمي لمزيد من الاستخدام الواسع للكيماوي وما يعادله من أسلحة متطورة ستوضع قيد التجربة في القريب العاجل

لا يمكن هزيمة إيران بالأسلحة التقليدية ولا حتى باستخدام السلاح الكيماوي وما يعادله يمكن فقط ايلامها واضعافها ولذلك ستجد نفسها أمريكا بحاجة الى استخدام السلاح النووي حتما إذا ما تدحرجت مفاعيل ضرب الحلفاء العرب او حرب الناقلات الثانية وإدارة ترامب_بولتون قادرة على إعطاء الأمر بذلك

إذا كانت إيران ترغب في مواجهة بحرية مع الامريكان في مياه مضيق هرمز والخليج العربي وإذا كانت ترغب في مواجهة برية في العراق وبأثمان يعتبرها الحرس الثوري مُناسبة لسيناريو البقاء في السلطة والعودة الى التفاوض المُخادع هل سينزلق الامريكان ببساطة الى هكذا صراع مباشر وهزيمة عسكرية واضحة !

الأخطر من الاصرار الإيراني الثوري على مواجهة عسكرية مع الامريكان تنقذهم من ثورة داخلية هو حاجة إدارة الصقور وترامب نفسه لصراع عسكري مع إيران وإنجاز سلمي مع كوريا الشمالية بالتزامن لحسم الانتخابات الرئاسية الثانية والوفاء بالالتزامات المالية العميقة التي أوصلتهم الى البيت الأبيض

الحرب بين حلفاء أمريكا وحلفاء إيران مستمرة منذ أربعين عاما ولعلها تتدحرج اليوم صوب إيران على الأرجح او بعيدا عنها.
16/5/2019

صافيتا/زياد هواش

..






التوقيع

في كفّيا سنبلة

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 09:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط