الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-04-2006, 08:11 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فوزي الديماسي
أقلامي
 
إحصائية العضو







فوزي الديماسي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي عمرو خالد …. خطاب السطحية و سطحية الخطاب

جريدة الحقائق ” الثقافية ”
نافذة ” الإتجاه المشاكس ”

القرآن كتاب منزّل على الأحياء ، و يبشر بالحياة ، كتاب يفتح في الراهن عبر قنوات الاجتهاد أرضا خصبة على الممكن و المتعدد في نظم العيش و طرق تسيير شؤون الناس في المعاد و المعاش و طرق تصريف شؤونهم حسب العصر و متطلباته بعيدا عن حديث الاختزال و التسييج و التحنيط .
النص القرآني نصّ يقوّم الباطن و يزكي الظاهر للاقتراب من النموذج الإلهي – الخليفة - و هذه الأيام من زاوية الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر طفت على السطح الإعلامي المرئي عدة برامج دينية تعنى فيما تعنى بالسيرة النبوية العطرة و سيرة آل بيته و أصحابه الأخيار من قبيل * على خطى الرسول * للداعية عمرو خالد ، و هذه البرامج على جماهريتها لم تستطع التأثير في الواقع الموبوء و لو قيد أنملة نظرا لسطحية خطابها ، و بالتالي لم تستطع صقل الناس و تزكية اعوجاجهم و فرض استتباعا لذلك النموذج القرآني – الخليفة- إذ للخلافة كما صورها النص القرآني مناخاتها و أسسها و معا لمها التي نفتقد أغلبها اليوم و نجهل أغلبها نتيجة الفراغ المعرفي الرهيب المتلبس بأدبياتنا الدينية و خطابات من نصبوا أنفسهم هداة .
خطابات تلفزيونية لا تسمن و لا تغني من جوع نظرا لسمتها التعويمية و تسطيح مشاكل الراهن و قضاياه المحورية .
فاليوم في زمن القطب الواحد و عولمة العالم و فرض النموذج الرأسمالي القائم على ثقافة الفرد و الربح المادي الباذخ و السريع مازال علماء المسلمين و دعاتها يفصلون في قضايا ثانوية و هامشية من جنس – نوا قض الوضوء و برّ الوالدين و الصدقات … – في حين أن الرسالة القرآنية المغيبة في هذه البرامج أعلى و أرفع و أعمق من ذلك بكثير ، و دعاتنا هنا مثلهم كمثل من يقرأ على ميّت آيات تتحدث عن الطلاق .
فأن أتتبع برنامجا لعمرو خالد يصف فيه بالصوت و الصورة غزوة من غزوات الرسول و يمسرحها ، فهل في ذلك منفعة للمتلقي المشحون بأسئلة حارقة ؟ و هل تجيب مثل تلك البرامج عن مآزق حضارية و ثقافية و سياسية و معرفية يعيشها اليوم الشارع المسلم المفتوح على عدة رؤى و مواقف تصل إلى حدّ التباين و على قراءات متنوعة منها الاختزالي و منها التجزيئي و منها التكفيري و منها الإقصائي حتى بات القرآن فرآنات و السنة سنن ، ورغم الخطر الذي يتهدد الأمة مازال دعاتنا ينظرون للواقع من خلال كوّة التاريخ في نظرة تتسم بالإختزالية و القفز على الواقع و مجانبة المشاكل الحقيقية المعيشة ، فالتاريخ و قراءته للإعتبار و استخلاص العبر لا للتعويض النفسي كحديثهم عن غزوة خيبر و الواقع اليوم أن الإسرائيليين يقتلون أبناءنا وهم المنتصرون فهل حديثنا عن انتصار الأمس سيعوضنا عن هزيمة اليوم ؟ و هناك عديد القضايا الجوهرية الأخرى المتروكة للصمت و التهميش .
فقضايا التعليم و حرية التعبير و علاقتنا بالكيان الصهيوني و الإرهاب الفكري والإنتهاك البدني المنتشر اليوم في جسد الأمة ينخر دولا وقرى و مدنا باسم الطائفية و العرقية و الحزبية ، فهل تحدث عمرو خالد و من شابهه و من لفّ لفّه و من اتبعه عن سبب تخلف الأمة معرفيا و حضاريا و سلوكيا و قام بتشخيص الداء و طرق علاجه من خلال سيرة النبي و القرآن و العلماء ، و بالتالي هل كانت قراءته للتاريخ قراءة اعتبارية لا قراءة تمجيدية تحنيطية و قراءة حفرية على الطريقة الهايدغرية نسبة للفيلسوف هايدغار ، فهل من المعقول أن نناقش اليوم مسألة معاصرة مثل العنف أو الزنا أو الرشوة أو المحسوبية من خلال سيرة عمر بن الخطاب و طرق تعامله مع هذه الفئة من الأسئلة ؟ إنه عين الخطأ لأن زمان الخطّاب زمان مغاير لزماننا على جميع الأصعدة ثقافيا و اجتماعيا و معرفيا.
فالخطاب الديني في القنوات الفضائية اليوم مع الاستثناء طبعا بقي خطابا وعظيا إرشاديا لا يكاد يلامس من قضايا الأمة إلا سطحيّها دون المساس بأمهات القلاقل من جنس تفشي الجريمة : الأسباب و الحلول ، تفشي التقاتل الطائفي ، انهيار الأمة ثقافيا و علميا مقارنة بأمم لا تتجاوزنا في شيء مثل الصين و اليابان






 
رد مع اقتباس
قديم 24-04-2006, 01:59 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
فاطمة الجزائرية
أقلامي
 
الصورة الرمزية فاطمة الجزائرية
 

 

 
إحصائية العضو







فاطمة الجزائرية غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

.............السلام عليكم , أشكرك أخي الديماسي على هذا المقال الذي ورد في جريدة الحقائق , حقيقة ما نلاحظه هو كثرة الدعاة ولكن ذلك يعود لكثرة الآفات و المشاكل , ولا نعيب على شخص حب الخير لأن الله وضعنا لأجل ذلك , ولكن المشكلة في أن يدعي كل شخص أنه داعية دون توفر الشروط فيه , فالفتوى كثيرة وغير متشابهة وهذا خطير , ............أما عن قضية الداعية عمرو خالد فوالله رأيت أنه يخاطب الشبيبة بلغتهم , وقد اقترب منهم كثيرا واهتدى معظمهم بطريقته المحبوبة الحوارية والنفسية والقصصية , وأرى أنه نجح وإلى حد كبير في التفوذ إلى أعماق هؤلاء , ولا أساند من يقول أن **على خطىالحبيب لم تعالج قضايا جوهرية ** بالعكس لأنها مست اللب ذاته وذلك من خلال تذكيرنا بقصص الصحابة والأنبياء والرسل......فهو أستاذ بمعنى الكلمة لأنه عالج نفوسنا بطريقة خالية من التشدد والتعصب ............فديننا دين يسر لا عسر ...........ونحن نشجعه على هذا الطريق لأنه يحمل كل صفات الأستاذية.............فنرجو من المولى أن يهدينا ويثبت أقدامنا على السراط المستقيم لنسير على خطىالحبيب..............نشكرك مرة أخرى ونريد أن يسير النقاش انطلاقا من السؤال التالي : هل عالج الدعاة قضايا جوهرية ؟ وما رأيك ؟...................فاطمة.







التوقيع

ملأى السنابل تنحني بتواضع*****و الفارغات رؤوسهن شوامخ

 
رد مع اقتباس
قديم 27-04-2006, 03:07 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
سامي عزمي ثابت
أقلامي
 
الصورة الرمزية سامي عزمي ثابت
 

 

 
إحصائية العضو







سامي عزمي ثابت غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى سامي عزمي ثابت إرسال رسالة عبر Yahoo إلى سامي عزمي ثابت

افتراضي

اني اوافق الاخت فاطمة على ماقالته وهناك ايضا نقطة اخي لم نهاجم الهجوم خطأ كبير اذا اردت ان تنصح وان كان عمرو خالد الى مواضيع القدماء لنتذكر من نحن ويكون عندنا حافز لذلك معلومة بسيطة اخي ان المانيا قد دخلت الحرب العالمية الثانية وقد خرجت مهزومة شر هزيمة ولكن انسى الشعب من هو ها هي المانيا تصدر منتجاتنا الى معظم دول العالم ففعلا كان ينقصنا الاحساس بامجادنا ليكون هناك هدف للوصول اليه ام مانراه من مهاترات ولم لم يفعل ولم فعل فقلها انت وعن اللوم ومن اراد الشهرة ان كان من وراء ذلك فاللهم اجعل شهرته عليه وبالا اذا اشتهر لاننا نريد رجالا وليس مجرد متحدثين وتحياتي للجميع







التوقيع

ليس المهم من اكون ولكن المهم ماذا افعل لأكون

الشاعر^سامي
 
رد مع اقتباس
قديم 27-04-2006, 06:03 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
فاطمة الجزائرية
أقلامي
 
الصورة الرمزية فاطمة الجزائرية
 

 

 
إحصائية العضو







فاطمة الجزائرية غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

............السلام عليكم , نتمنى أن يسير النقاش ويتطور إلى حوار بين المثقفين , لقد كان السؤال : هل عالج الدعاة قضايا جوهرية ؟ .................و هل استطاعوا الوصول لقلوب هذا الجيل ؟ ومارأيك في دورهم ؟....................بالتوفيق ..............فاطمة.







التوقيع

ملأى السنابل تنحني بتواضع*****و الفارغات رؤوسهن شوامخ

 
رد مع اقتباس
قديم 30-04-2006, 08:59 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
فوزي الديماسي
أقلامي
 
إحصائية العضو







فوزي الديماسي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

شكرا فاطمة
شكرا سامي
تشرق الشمس من السؤال ، وها أننا نبحث عن الشمس الحقيقية لا كتلك التي قرانا عنها في أمثولة الكهف اليونانية







 
رد مع اقتباس
قديم 30-04-2006, 09:46 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاطمة الجزائرية
أقلامي
 
الصورة الرمزية فاطمة الجزائرية
 

 

 
إحصائية العضو







فاطمة الجزائرية غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

.............السلام عليكم , نتمنى أن تنير طريقنا و تشرح لنا هذا القول , لأننا نريد الاستفادة منك أخي فوزي ..............فالنقاش جميل ..............فاطمة.







التوقيع

ملأى السنابل تنحني بتواضع*****و الفارغات رؤوسهن شوامخ

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دفاع عمرو خالد---جمال سلطان نايف ذوابه منتدى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم 0 20-03-2006 02:29 PM
عمرو خالد يعود الى مصر ويحكي قصة المغادرة م. وليد كمال الخضري المنتدى الإسلامي 8 16-01-2006 01:51 AM
قصص وعبر (فاعتبروا يا أولي الألباب) هشام حمودة المنتدى الإسلامي 61 05-10-2005 12:39 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 02:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط