الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > قسم القصة القصيرة جدا

قسم القصة القصيرة جدا هنا نخصص قسما خاصا لهذا اللون الأدبي الجميل

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-2021, 08:40 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابراهيم شحدة
أقلامي
 
إحصائية العضو







ابراهيم شحدة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الام العنيدة

الحبل الذي كان يربطني بها انقطع ، فقال لي : الآن كن يا ابراهيم " ورأيت أن ذلك حسن" ، فكنت : ولدا سادسا في حديقة الأم . منذ البداية كان يمكن أن أقول بيتا من الشعر وأكتفي ، أن أقف على حرف وأختفي ، ولكنني مشيت مثلها ، مهووسا بالحياة وبالتجريب . (هاي المرة حمارة زَيْ ابوها ) تقول ستي خَظرة ، وهي تجمع بكفها الرقيقة ، خمسة من الأولاد الخائفين . كيف تلد لوحدها ولا تخبر أحدا .؟ بحنق شديد نقرت زجاج النافذة المغلقة : " وَلِكْ ليش امْسَكرِهْ الباب ، طمنيني شو صار معك .. ولدتي " ؟ .
الولادة تجربة وجودية فريدة ، ترفض مشاركتها مع احد ، لا لأنها تستحي كما زعمت مرارا . هي حربها التي تخوضها كل عام تقريبا ، وكعادتها تخرج منها منتصرة على كل شيء ، كل شيء إلا ذاتها .
ثلاثة أيام قاتلتها مستشرسا ولم أضعف .. لكنها كسرت روحي حين بكت ، فنزلت كما حدثتكم ضعيفا ، و منصاعا زي البِسّْ . ومصابا بحب لا أعرف له شكلا .. أو حلا .
* البس / القط
* زي / مثل






 
آخر تعديل ابراهيم شحدة يوم 11-09-2021 في 12:12 AM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 07:04 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط