الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > منتدى نصرة فلسطين والقدس وقضايا أمتنا العربية

منتدى نصرة فلسطين والقدس وقضايا أمتنا العربية منتدى مخصص لطرح المواضيع المتنوعة عن كل ما يتعلق بالقدس الشريف والقضية الفلسطينية وقضايا الأمة العربية .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2024, 05:25 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد هواش
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو







زياد هواش متصل الآن


افتراضي 278 يوما... في معيّة الله

278 يوماً وما تزال "إسرائيل" تهدر الحبر والورق والوقود! حلّقت الطائرات فوق مدينة غزّة ومحافظة الشمال صباح اليوم الأربعاء، بعضها يرتكب المجازر، بعضها يراقب، وبعضها الآخر يُلقي المناشير.. نفس الديباجة القديمة تطالب مئات آلاف الغزيين بالنزوح نحو "المناطق الآمنة" في وسط القطاع، لكن الجديد هذه المرّة أنّ "إسرائيل" تطالب بإخلاءٍ كامل، تريد أن ينزح الناس طوعاً ويُخلوا لها شمال وادي غزّة كلّه!

9 أشهر من الحرب مرّت ولم ينزح الناس الذين حُرقوا أحياء، الذين ماتوا حرفيّاً من التجويع، الذين لم يبق شكلٌ من أشكال القتـ*ـل والوحشية إلّا ومارسه جنود الاحتلال المرضى عليهم، واليوم تظنّ "إسرائيل" أن مناشيرها ستدفعهم للنزوح!

"مش طالعين" يقول الكثيرون، فهم أخبر الناس بإجرام الاحتلال وغدره للعهود، وكيف ينزحون وقد شهدوا بأم أعينهم كيف قتلت "إسرائيل" المدنيين العُزّل على طريق النزوح، كيف اعتقلت المئات منهم وما زال أكثرهم يُعذّبون ويُعدمون في سجونها، كيف أنّ المجازر تلحق النازحين إلى وسط القطاع وجنوبه، حيث أكثر من نصف الـ@ـهداء من النازحين، كيف أن عذابات النازحين في الخيام من الحرّ والأمراض والخوف لا تقلّ عن عذاباتهم في الشمال.

هل تخدع "إسرائيل" شعباً خبر كل أكاذيبها ودفع ثمنها بدمائه، بينما هي بنفسها لا تجد جدوى لفعلها؟ فوزير جيشها غالانت قال اليوم تعقيباً على المناشير: "من يعتقد أن ممارسة الضغط على سكان غزة سيؤدي إلى الضغط على حماس فهو مخطئ".

"مش طالعين" ليس قراراً سهلاً، ومن يتخذه يعرف جيداً ثمنه الباهظ، وكيف تنتقم "إسرائيل" بوحشية ممن يصمدون في بيوتهم. ففي غزة والشمال، حيث تتوغل آليات الاحتلال اليوم في عدة محاور، تصل المناشدات تباعاً لناسٍ أعدموا في بيوتهم وبينهم ناجون لا يجدون من يسعفهم، ويشهد آخرون عن مصابين نزفوا في الشوارع حتى استشهدوا وعن قصفٍ واسع لمربعاتٍ بأكملها.

فما الذي يدفع الناس لهذا القرار إذاً؟ إنه الإيمان.. إيمانهم أنهم "في معيّة الله" كما يرددون.






التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 09:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط