الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > منتدى نصرة فلسطين والقدس وقضايا أمتنا العربية

منتدى نصرة فلسطين والقدس وقضايا أمتنا العربية منتدى مخصص لطرح المواضيع المتنوعة عن كل ما يتعلق بالقدس الشريف والقضية الفلسطينية وقضايا الأمة العربية .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-2009, 12:03 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى

مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى A Journey by night from the Sacred Mosque to the farthest Mosquea

الدكتور عدنان بكرية

الأقصى يمهد لانتفاضة ثالثة : المحاولات المتكررة لاقتحام المسجد الأقصى على يد قطعان اليمين الإسرائيلي تحت سمع وبصر العالمين الإسلامي والعربي يثير القلق في نفوسنا ويدعونا إلى اخذ الحيطة والحذر والتحسب لأية طارئ قد يحصل.

المخجل في الأمر أن الدول العربية لم تحرك ساكنا للاحتجاج على الممارسات الصهيونية ضد الأقصى وإنني أراهن بأنه إذا استمر الصمت على هذا المنوال فان الأقصى سيكون عرضة للهدم.

في استطلاع بين الجمهور اليهودي فان الثلث يؤيد فكرة بناء الهيكل المزعوم وهذا الأمر يعني الإقدام على هدم الأقصى ،لأنه وحسب الرواية الصهيونية فان الهيكل يقع تحت المسجد الأقصى ولا يمكنهم إعادة بنائه إلا بهدم الأقصى وتجريفه !

عمليات الحفر الجارية بالسر والعلانية باتت تهدد وجود الأقصى وهي بالأساس تهدف إلى هدمه بطرق غير تقليدية وبالتالي فرض امرأ واقعا لا يمكن لأحد تغييره .

السؤال المطروح على الأمة الإسلامية ... اوليس الأقصى ملكا للأمة الإسلامية له قدسيته وحرمته ؟أم انه عقار خاص لأحد المتمولين ؟ حتى يتم الصمت على الاعتداءات المتكررة وحتى أن الإعلام العربي بات يتجاهل ما يحدث في محيط المسجد الأقصى من عمليات تجريف واقتحامات متكررة تهدف للسيطرة عليه !

إن القدس ليست ملك الفلسطينيين وحدهم، وكذلك الأقصى المبارك والصخرة المشرفة. انها ملك المسلمين ، فهي جزء لا يتجزأ من عقيدتهم السمحة وتاريخهم المجيد . وانطلاقا من هذه الحقيقة الثابتة فان الدفاع عنها واجب عربي وإسلامي قبل أن يكون واجبا واهتماما فلسطينيا.



عندما نصمت على هدم مقدساتنا واقتحام حرماتها فإننا لا نستحق أن ننتمي للإسلام ولا نستحق أن نحمل صفة الإسلام ... فالمسلم الحقيقي هو من يذود عن أرضه وعرضه ومقدساته... فأين اليوم نحن من قيم الإسلام وتعاليمه وحرماته ؟ وأين نحن اليوم من الكرامة الدينية والوطنية والأخلاقية والإنسانية ؟! وهل ننتظر هدم الأقصى حتى تتحرك ضمائرنا ونخوتنا وغيرتنا ؟!

الأقصى يئن ويتألم تحت هراواتهم وجرافاتهم .. يدنس بنعالهم ونحن ننظر الى المشهد من بعيد تحولنا الى مشاهدين محايدين وكأننا نشاهد دراما "تركية" أو "هندية" لا تهتز ضمائرنا ولا تتحرك .. حبذا لو قطع الإعلام المسلسل الدرامي وعرض مشاهدا من اقتحام الأقصى فلربما تتحرك دماؤنا وتهتز مشاعرنا !

ما يحدث في محيط الأقصى له ما بعده ... الصدامات التي تحصل بين الإخوة المرابطين هناك من فلسطينيي أل 48 والذين منحوا شرف الدفاع عن الأقصى كونهم قادرون على الوصول إليه ستؤدي إلى انفجار شامل وهذا الانفجار سيكون له مردوده على العالمين العربي والإسلامي .. فاذا كانت الأنظمة العربية لا تحرك ساكنا فان الشعوب لا بد وان تنتفض على الانتهاكات بحق مقدساتها .. أملنا كبير بالشعوب فالأقصى هو الخط الأحمر الذي لا يسمح كل ذي نخوة وضمير لأحد بان يتجاوزه.

..

_________________






 
رد مع اقتباس
قديم 02-08-2009, 09:50 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى

المواطنون يحبطون محاولة اقتحام متطرفين إسرائيليين للأقصى

كتب عبد الرؤوف ارناؤوط :

أحبط المواطنون المقدسيون ومعهم فلسطينيون من داخل الخط الاخضر اقتحامات كان من المقرر ان يقوم بها متطرفون يهود للمسجد الاقصى المبارك لمناسبة ما يسمى بذكرى خراب الهيكل المزعوم، اذ حال تواجد المواطنين خاصة في منطقة باب المغاربة دون سماح الشرطة الاسرائيلية لاعضاء الجماعات اليهودية المتطرفة باقتحام جماعي للمسجد، واقتصر الدخول على البرنامج السياحي في ساعات الصباح، فيما تم اغلاق المسجد الساعة الحادية عشرة ظهراً امام برنامج السياحة.
وقد استجاب عدد من المواطنين لنداءات وجهتها فعاليات دينية ووطنية من القدس وداخل الخط الاخضر لشد الرحال الى المسجد الاقصى المبارك والتصدي لأي محاولة يقوم بها متطرفون يهود لاقتحام ساحات المسجد واداء طقوس تلمودية، وذلك بعد ان وجهت جماعات يهودية الدعوات لليهود لاقتحام المسجد بشكل جماعي لمناسبة هذه الذكرى.
وتقاطر منذ ساعات الصباح عدد من المواطنين من القدس وداخل الخط الاخضر كان من بينهم مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين ومحافظ القدس المهندس عدنان الحسيني ومسؤول ملف القدس في حركة (فتح) حاتم عبد القادر ورئيس الهيئة الاسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري ورئيس المجلس الاعلى للاوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب والشيخ عزام خطيب، مدير دائرة الأوقاف في القدس وممثلون عن الاوقاف الاسلامية والفعاليات الدينية والوطنية في القدس وداخل الخط الاخضر.
وقال حاتم عبد القادر، مسؤول ملف القدس في حركة فتح وأحد الداعين للتواجد في المسجد لـ "الأيام" "هذه الدعوات حالت دون تحقيق المتطرفين اليهود اهدافهم بتدنيس المسجد الاقصى"، واضاف "الوجود الفلسطيني هو رسالة الى الاسرائيليين بأن المواطنين لن يقفوا مكتوفي الايدي ازاء حالة التعدي التي يقوم بها المتطرفون اليهود ضد المسجد الاقصى، ونحمل الحكومة الاسرائيلية مسؤولية كل التداعيات التي ستنجم في حال استمرت هذه الاعتداءات ضد المقدسات الاسلامية".
وطالب عبد القادر الدول العربية والاسلامية الى تحمل مسؤولياتها في الدفاع عن المسجد الاقصى المبارك في ظل تصاعد التهديدات اليهودية المتطرفة التي تستهدفه.
ومعلوم انه تكررت خلال الاسبوعين الماضيين محاولات جماعات يهودية متطرفة اقتحام المسجد.
وقد شهد محيط المسجد الاقصى تواجدا مكثفا لقوات الجيش والشرطة الاسرائيلية، فيما تم منع العديد من الشبان من الدخول الى المسجد وتم اعتقال عدد من المواطنين بينهم المصور الصحافي في وكالة(رويترز) عمار عوض.
و قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" أن تواجد أهل الداخل الفلسطيني وأهل القدس وقيادات من الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني وقيادات وطنية وإسلامية في القدس والمسؤولين في الأوقاف الإسلامية في القدس في المسجد الأقصى ورباطهم أمام باب المغاربة من الداخل منذ ساعات الصباح، أحبط حتى الآن اقتحاما جماعيا للمسجد الأقصى من قبل جماعات ومنظمات يهودية، كانت قد أعلنت نيتها اقتحام المسجد الأقصى امس في ذكرى ما يطلقون عليه ويدعون بأنه "ذكرى خراب الهيكل".
وكان الاقتحام للأقصى من قبل عشرات اليهود محدوداً في ساعات الصباح الباكرة ، حيث كان تواجد المسلمين قليلاً نسبياً ، هذا وأكد المرابطون في المسجد الأقصى أنهم سيواصلون رباطهم الى حين تأكدهم إحباط أي محاولة لاقتحام جماعي للمسجد الأقصى المبارك، وكان التواجد والرباط امس تلبية لدعوة "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" ودعوة "الهيئة الإسلامية العليا في القدس".
وقال المحامي زاهي نجيدات، المتحدث باسم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني والذي تواجد منذ الصباح في المسجد الأقصى الحمد لله أنّ تواجد أهلنا من الداخل الفلسطيني وأهلنا المقدسيين واعتصامهم أمام باب المغاربة أحبط الاقتحام الجماعي الذي كانت سوائب المتطرفين تنوي أن تقوم به في هذا اليوم، وهي دعوة لا تزال مفتوحة الى كل حر وماجدة أن يشدّوا الرحال الى المسجد الأقصى أكثر وأكثر الى المسجد الأقصى المبارك، لأنه بحاجة الى ذلك في هذا الوقت بالذات".
من جهته، قال الشيخ علي أبو شيخة، مستشار الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني لشؤون القدس والأقصى "إننا نحيي المرابطين من أهل الداخل واهل القدس والقوى الإسلامية والوطنية في القدس ودائرة الأوقاف في القدس الذين رابطوا جميعا عند باب المغاربة، ومن خلال رباطهم منع الاقتحام الجماعي للمسجد الأقصى المبارك، ونعلن أن رباطنا جميعا سيتواصل، وإننا ما زلنا نهيب بالجميع الى التواجد المكثف في المسجد الأقصى اليوم وكل يوم".
أما سماحة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية، فقال أمام حشد المرابطين "إن المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين، واننا سنبذل الغالي والرخيص من أجل الدفاع والحفاظ على المسجد الأقصى المبارك".
وكان المئات من اهل الداخل الفلسطيني وصلوا عبر "مسيرة البيارق" تلبية لنداء "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" للتواجد في المسجد الأقصى، منذ ساعات الصباح ، كما تواجد عدد من قيادات الحركة الإسلامية في الداخل الفسطيني، الشيخ علي أبو شيخة، المحامي زاهي نجيدات، الشيخ يوسف الباز.
وفي الساعة 7:30 صباحا حيث كان عدد المصلين والمرابطين قليلاً نسبياً، اقتحمت مجموعات "محدودة" المسجد الأقصى لفترات قصيرة، ولكن وبعد وقت قصير اقتصر تواجدهم قريبا من باب المغاربة من الداخل. في هذه اللحظات تقدم المئات من المرابطين وجلسوا أمام باب المغاربة من الداخل، ومن هذا الوقت الصباحي وحتى ساعات الظهر لم يقتحم أي فرد من الجماعات اليهودية، وقد ألقى عدد من المشايخ مواعظ وكلمات أمام المرابطين منهم الشيخ مهدي مصالحة، سماحة المفتي الشيخ محمد حسين، وسماحة الشيخ الدكتور عكرمة صبري .
وقامت الشرطة الاسرائيلية باعتقال الشيخ يوسف الباز امام مسجد اللد، والصحافي محمود ابو عطا المنسق الاعلامي لمؤسسة الاقصى للوقف والتراث، والمصور موسى قعدان والشاب ساهر غزاوي من الناصرة على بوابات المسجد الاقصى المبارك.
وتم اعتقال محمود ابو عطا وموسى قعدان أثناء تغطيتهم وتوثيقهم للاقتحامات اليهودية الجماعية للمسجد الأقصى لتأدية شعائر دينية وتلمودية، كما اعتقل الشيخ يوسف الباز إثر إلقاء كلمة له بالمسجد الاقصى من بين العديد من الكلمات التي تم إلقاؤها أثناء رباط أهالي الداخل الفلسطيني في المسجد الاقصى لإفشال اقتحامات اليهود المتطرفين للأقصى المبارك.







 
رد مع اقتباس
قديم 02-08-2009, 01:56 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد الشعبان
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد الشعبان غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى

بنفسي انت يا ارض الرباط .. ما امنعك
بنوك .. جبارون
وترابك .. قدسيّ الهوى
وانت الطريق الى السماء
ايها الصامدون ..
(اناديكم .. واشدّ على اياديكم .. واقبّل الأرض تحت نعالكم .. واقول افديكم )







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 06:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط